أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - موريس رمسيس - ما المقصود ب فرج الله؟














المزيد.....

ما المقصود ب فرج الله؟


موريس رمسيس

الحوار المتمدن-العدد: 4561 - 2014 / 9 / 1 - 21:26
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


يتم تعريف كلمة ‘فرج‘ كـ أسم فى القاموس العربي على كونها / شق / ثغر / فجوة / تجويف / خرم / فتحة / .. كما يُعرف الفعل ‘يفَرَج‘ على كونه / يوسع / يفتح / يخرم / .. ‘الفرج‘ يعتبر عضو لـ ‘فرجة‘ فى الثقافة البدوية العربية و بالأخص اثناء الحج بالكعبة و فى اسواق الرقيق

اطلق العرب على النهب و سلب املاك الغير بالقوة بـ ‘الغزوة ‘ و اعتُبر محمد (ص) و اتباعه عمليات اعتراض القوافل و سرقتها بـ ‘الغزوات ‘ لسبب العودة ثانية بانتهاء كل عملية ليتم بعدها التوزيع لغنائم و النساء و الأطفال .. أطلق العرب كلمة ‘فتح‘ على ‘الغزوة‘ المصحوبة بـ ‘الاحتلال ‘ ككلمة اشمل فى المعنى لكونها مصحوبة بـ ‘فتح ‘ ارجل النساء و اغتصابهن عنوة دون انتظار لتوزيع الغنائم و السبايا على الهجامة و يُسمى بـ ‘الفتح المبين ‘ لذا يُطلق على هذا العمل الهمجى بـ ‘الجهاد ‘ فى سبيل الله لنشر كلمته مستدلين بكلمات كاتب القرآن و احاديثه و سيرته

حدث فى الحاضر القريب عمليات مشابهه من السبى و الاغتصاب بواسطة العرب الأفغان لبنات القرى الأفغانية و من قبل الجنود الشيعة و السنة لجيش صدام فى منطقة الأهواز و مدينة ‘المحمرة ‘ الإيرانية اللذين قاموا و معهم بعض الفلسطينية خلال احتلال ‘الكويت‘ باغتصاب البنات و النساء فى الشوارع و تكرر نفس الشيء فى قرى الجزائر و الصومال و السودان و كينا و نيجيريا و مالى و صعيد مصر و يحدث حاليا من قبل جنود ‘داعش‘ و والنصرة تحت مسمى ‘الله أكبر ‘ فى العراق و سوريا و سيحدث فى دول لبنان و الأردن و الخليج فى المستقبل

‘فرج الله‘ قادم لك و سـ ‘يوسع ‘ عليك (لك) بـ ‘فتح مبين ‘ و سـ ‘يفتح ‘ عليك (لك) و سـ ‘يُفرج ‘ عنك كربك (نفسك) بـ ‘فتح ‘ (فتحة) كبير(ة)

هل المقصود بـ ‘الفرج‘ خلال مقوله ‘فرج الله‘ كعضو أنثوى لكونه الآله الأنثى ‘اللات ‘؟ .. ام يعتبر كناية عن ‘الفروج‘ المبينة التى يمتلكها الله و يوزعها على المؤمنين المجاهدين .. ‘فرج‘ الله قريب أى نجدته قريبة و و مكافئته لمسلم قريبة فهو (الله) الذى سيمن عليهم بالجوائز اللاهية (فروج النساء) نظير ادائهم الجيد فى المهمة الربانية المقدسة

لماذا يستعمل المسلم المصطلح العثمانى الشهير ‘كـ . امك‘ عوضا عن استعمال ‘فرج أمك‘ .. هل هذا بغرض التفريق بين حالاتى السلم و الحرب و ما يحدث خلالهما ؟ .. ام المراد للمعنى ان يصبح مبطن بغرض الترهيب و التخويف على اساس التذكرة بان ‘فرج امك‘ و ‘اختك‘ معرض دائما لهتك العرض و الاغتصاب .. لماذا لا يتم استخدام ايد امك أو زراع أو فخذ امك عوضا عن ‘الفرج‘ و ‘الكـ .‘ هل لكون الثقافة البدوية فريدة عن باقية الثقافات بها اللعن و السب و التهديد بالأعضاء التناسلية

نستخلص مما سبق ان فرج‘ المرأة يعتبر المحور و المركز الرئيس فى الديانة الإسلامية "دنيا وآخرة" كما تدور كل العلوم الإسلامية حول هذا المحور خلال التحكم فى جسد المرأة و عقلها و قلبها و صلاتها و صيامها طالما ‘فرجها‘ صالح و جاهز لنكاح و إلا يتم اهمالها و هجرها و ضربها و عدم علاجها فإذا تمادت فإلى وسط الطريق من غير ملابس يتم قذفها

الجهاد الإسلامى فيه حتمية القتل و السلب و النهب و السبى للوصول للسلطة و التحكم ثم الاستحواذ على المال و على ‘فرج‘ المرأة عنوة عنها بالتالى يصبح ‘فرج المرأة‘ "غاية" فى حد ذاته كأنفال ‘الغزوة‘ تماما

الإسلام ديانة مأخوذة عن ثقافة بدوية ذكورية دموية جنسية لا قيمة فيها للإنسان و الحيوان تستمد قوتها من سلطة شهر السلاح فى وجه المعارض لها محتمية فى سلطة الشرطة و القضاء و الجيش أو فى سلطة المنظمات الممثله فى /الرافضة / الوهابية / السلفية / الإخوان /الأزهر / داعش /النصرة .. مسميات كثيرة لكن لها نفس الثقافة و الفكر و تتقاتل فيما بينها على نفس الغاية و الهدف






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
سعود قبيلات الشخصية الشيوعية المعروفة من الاردن في حوار حول افاق الماركسية واليسار في العالم العربي
حوار مع أحمد بهاء الدين شعبان الأمين العام للحزب الاشتراكي المصري، حول افاق اليسار في مصر والعالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- العبقرية اليهودية و القبة الحديدة
- الحب المحرم – قصة قصيرة
- الحاجة نفيسة – قصة قصيرة
- الأغو جنان
- رمضان كريم شبعان
- سماره – قصة قصيرة
- كلام كريم
- قطر و الخلافة الإسلامية
- صو صوو عليه و صو
- قوم خان
- الأغو خان
- ده حالك يا بلد
- إيلوهيم أكبر
- الثقافة البدوية العربية و تخلف الشرق
- تلاشى قوة مصر الناعمة
- حُماري بينَهَق
- مفهوم الصليب من وجهة نظر فلسفية
- غطاء العفة – قصة قصيرة
- الشرق و انعدام مفهوم الانتماء و الولاء
- دستور بلا هوية لشعب فاقدا للهوية يقوده لهاوية


المزيد.....




- صحيفة سعودية: الإخوان الأكثر خطورة على المجتمعات.. وقرارات ر ...
- -اتحاد علماء المسلمين- يصدر فتوى حول قرار الرئيس التونسي
- ناشط تونسي: نعيش حالة تحول سياسي ستؤدي إلى إنهاء حكم الإخوان ...
- فيديو.. عبير موسي: الإخوان أتوا بمشروع ظلامي مدمر للدولة الت ...
- الجزائر تعلن تعليق صلاة الجماعة في المساجد بعد تفشي كورونا
- أكاديمي سعودي: الديمقراطية في تونس -إخوانية- والإسلام السياس ...
- أكاديمي سعودي: الديمقراطية في تونس -إخوانية- والإسلام السياس ...
- حفتر يعلق على أحداث تونس: نبارك انتفاضة الشعب ضد الإخوان
- نيوزيلندا تعطي الضوء الأخضر لعودة مواطنة لها صلة بـ -تنظيم ا ...
- ما هي العلمانية؟ … قراءة نظرية، بمزيد من التدقيق في تعريفات ...


المزيد.....

- صابئة فلسطين والغنوصية المحدثة / أحمد راشد صالح
- حوارات ونقاشات مع قوى الإسلام السياسي في العراق / كاظم حبيب
- العَلمانية في الحضارة العربية الإسلامية (التحديات والآفاق) / شاهر أحمد نصر
- كشف اللثام عن فقه الإمام / سامح عسكر
- أفيون الشعب – الكتاب كاملاً / أنور كامل
- الطاعون قراءة في فكر الإرهاب المتأسلم / طارق حجي
-  عصر التنوير – العقل والتقدم / غازي الصوراني
- صفحات من التاريخ الديني والسياسي للتشيع / علي شريعتي
- أوهام أسلمة الغرب عند المسلمين / هوازن خداج
- جدل الدنيوية العقلانية والعلمانية الإلحادية / مصعب قاسم عزاوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - موريس رمسيس - ما المقصود ب فرج الله؟