أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جاك جوزيف أوسي - يوميات مدينة منسية - الجزء الأول














المزيد.....

يوميات مدينة منسية - الجزء الأول


جاك جوزيف أوسي

الحوار المتمدن-العدد: 4509 - 2014 / 7 / 11 - 23:20
المحور: الادب والفن
    


يقول حكماء الصوفية: إن الإنسان خُلِق من روح وجسد وغريزة "شهوة". فإن تغّلبت الروح على الغريزة أصبح الإنسان بمرتبة الملائكة والصدّيقين، أما أن طغت الغريزة وسيطرت الشهوة أصبح الإنسان أسوء من الحيوان. ولذلك كان هدف النواميس الكونية والحكمة الإلهية تحقيق التوازن بين الروح والغريزة حتى ينعم الإنسان بحياة سعيدة على الأرض.
لكن معظم البشر استسهلوا السير في طريق الغريزة والشهوة كونها الطريق الأيسر، من وجهة نظرهم، كي يحققوا الثروة والجاه والمجد فكانوا الأغنى والأقوى والأكثر فجوراً وإجراماً. بينما القلة التي حاولت السلوك في الطريق التي نصّت عليه النواميس الكونية والسُنن الإلهية، ومن أجل ذلك كافحت بشرف من أجل لقمة العيش كي ينعم أبناءهم وأحفادهم بحياة كريمة ولائقة. كانوا فقراء قانعين ولكنهم كانوا سعداء فرحين، إلا قلة حاولت التشبّه بالفئة الأولى ومن أجل ذلك تحلّلت من كل وازع أخلاقي وكل ضمير إنساني. وبينما تصدت وسائل الأعلام وتناقلت المنتديات الاجتماعية والجلسات العائلية أخبار الصنف الأول، مرّ الفقراء والمساكين بصمت في الحياة الدنيا وكلهم أمل بأن يُشاركوا، في الحياة الأخرى، ملكوت الله ومجده.
هذه النماذج تراها في كل زمان وقت، في المجتمعات المتقّدمة والمتخلّفة، في المدينة أو في الريف، وحتى في القرى النائية على قمم الجبال أو على حدود الصحراء أو في مجاهل الأدغال. ذلك أن حكمة الخالق اقتضت أن يضع في كل مجتمع هذه النماذج بما تمثله من تناقض حتى يترك للإنسان حرية الاختيار في أي طريق يُريد أن يسير في الحياة. طريق الثروة والمجد التي قد تؤدي إلى خسارة نفسه أو طريق القناعة والجهد والمثابرة والتي قد يكسب فيها الثروة ولكن الجائزة الكُبرى ستكون روحه الحرة التي لن يُساوم عليها أحد ولن يتنازل عنها في صفقة فاوست مع الشيطان.

(2)

نموذج سدوم وعمورة، كمدينة أو حي للرذية والفجور، يُمارس في الإنسان كل المحرمات التي نهت عنها الشرائع السماوية ونبّهت منها الفلسفات الأخلاقية كونها تدمّر روح الإنسان وجسده، موجود في كل مكان في العالم بطريقة ظاهرة أو مخفية، يعرفها رواد البحث عن المتعة الحرام، يجدون فيها ضالتهم من شذوذ وعهر، الناقص يُريد أن يكون في هذا المكان الكامل والعبد يُريد أن يُصبح فيه السيد.
هذا المكان هو امتحان لجوهر الإنسان، فإن استطعت الدخول إليه والخروج منه دون أن تخسر روحك فأنت الأغنى والأقوى والأقدر. وغير ذلك، فإن مدينة الرذيلة، ستكشف قناعك الزائف الذي غلّفت به الرذيلة بالفضيلة، والقناعة بالشراهة، والأمانة بالخيانة.
قالت العرب: ثلاثة تكشف معدن الرجال، المال والنساء والسلطة، ومدن الرذيلة تُقدم لكن هذه الثلاثية. فإن قنعت بالقليل من المال وغضضت بصرك وصنت لسانك وعرضك في الخوض في بحور النساء وعدلت في حياتك الخاصة والعامة فأنت تحاول أن تُصبح إنسان. أما أن طمعت بالمال، واشتهيت النساء وخُضّت في القيل والقال وانتهكت عرض الناس بالعين أو باللسان، وظلمت الفقير والمسكين، القريب والغريب فأنت بدأت تبتعد عن المجتمعات البشرية وتقّترب رويداً رويداً من الممالك الحيوانية.






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- تداعيات إعلان الخلافة الإسلامية على دول المنطقة والعالم
- صراع القوى الإقليمية على رقعة الشطرنج العراقية
- ماذا يحدث في الموصل؟
- ليلة سقوط الموصل
- جبهة المقاومة الوطنية اللبنانية -جمول-
- سورية ... والصراع على هوية الشرق الأوسط
- موسكو بكين.. القضاء على هيمنة القطب الواحد
- قراءة لبعض بنود بيان الحزب الشيوعي السوري الموحد الذي صدر تح ...
- مخاطر مزج الدين بالسياسة
- النازية ... الفاشية أصل كل الشرور
- مذابح -سيفو-... إحدى الفصول المنسية من تاريخ شعوب ضُحِّيِ به ...
- ترشّح المشير عبد الفتّاح السيسي ... بين المؤيد والمعارض ... ...
- امّرُؤ القيس ... التُرّكي
- الأرمن يُهجّرون من جديد
- المسألة الأوكرانية ... والصراع على شبه جزيرة القرم
- نار تقسيم ... توقد الصراع بين قابيل وهابيل في تركيا
- تصّدع في البيت الخليجي ... قطر تُغرّد خارج السرب
- أحاديث شرقية
- الأزمة الفنزولية
- رقعة الشطرنج الأوكرانية


المزيد.....




- الأديب إبراهيم عبد المجيد يتضامن مع صناع «الطاووس»: تدخل «ال ...
- إدلب.. عاصمة الثقافة السورية
- بمجلس النواب.. أمزازي يشرح وضعية الأساتذة أطر الأكاديميات وم ...
- فيلم “الهدية” مرشح للمنافسة على جوائز الأوسكار
- تايلور سويفت: الشرطة تعتقل رجلا حاول اقتحام شقة المغنية في ن ...
- كيت وينسلت تفخر ببدء ابنتها مسيرة في مجال التمثيل
- كاريكاتير -القدس- لليوم الثلاثاء
- زينب ياسر ومصطفى الليموني: نقول #هنيونا لبعض الإعلاميين والف ...
- لا يا إلهةَ عينِ الرأدِ اخطأتِ
- لغزيوي يكتب: اللاعبون ب« الشعب الذي يريد صلاة التراويح » !


المزيد.....

- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جاك جوزيف أوسي - يوميات مدينة منسية - الجزء الأول