أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - علي عبد الرحيم صالح - عتاب الذات سيكولوجية الترميم والتوجيه الايجابي














المزيد.....

عتاب الذات سيكولوجية الترميم والتوجيه الايجابي


علي عبد الرحيم صالح

الحوار المتمدن-العدد: 4448 - 2014 / 5 / 9 - 12:37
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


نواجه كل يوم في حياتنا اليومية الكثير من المواقف الشخصية والاجتماعية ، وقد لا يجد او يتقن بعضنا تقديم الاستجابة المناسبة لهذه المواقف ، مما تجعلنا هذه المواقف نخسر بعض المكافئات والمكاسب التي كنا نتوقعها مسبقا ، فيؤثر هذا الامر في داخلنا مشاعر الحزن وتوجيه اللوم والعتاب للذات (والذي يظهر عن طريق توجيه كلامات قاسية نوع ما للذات واحيانا ضربها او عض اناملها بشرط ان تتبع هذه العملية توجيه وتحفيز ذاتي نحو تطوير انفسنا وذواتنا في عدم تكرار هذه الاخطاء !!) ، لذا يظهر هذا العتاب في المواقف التي نضيع فيها فرص طيبة لذاتنا او لكوننا وضعنا انفسنا في مواقف محرجة لا نحسد عليها مثل عدم الاجابة على سؤال في امتحان نتوقع النجاح فيه ، او ضياع ربح مبلغ من المال في بضاعة ما لاننا لم نجد التعامل مع الزبون الاخر ، او قول كلام ما لا نقصده تماما لشخص نحبه ، او التصرف بطريقة جعلت الاخرين يستاؤون منا وينظرون الينا بعين الاستهزاء والاستهجان.
هذا ما يطلق عليه علماء النفس الايجابي بعتاب الذات ، إذ هو شعور من النقد والتصحيح موجه للذات ويكون مصحوب بمشاعر الاسف ولكن لا يصل الى حد الشعور بالذنب او الاثم على ما قد فعله الفرد او اوقدم عليه من التصرف ، فالفرق هنا كبير لان عتاب الذات هو نوع من التوجيه ويتبع بمشاعر تحفيزية نحو اعادة التجربة والخبرة التي عاشرها الفرد ومحاولة التغلب عليها فضلا عن كون عتاب الذات عملية ترميمية وتوجيهية ايجابية لأن يطور الفرد من خبراته ومهاراته الذاتية والاجتماعية في مواجهة المواقف البيئية أما الشعور بالاثم فهو شعور من المرارة والذنب تتبعه مشاعر من الخطيئة والاكتئاب وقد يجعل الفرد يقع في مطب الاضطراب والضرر النفسي وليس توجيه الذات وترميمها كما في عتاب الذات .
وعلى العموم يشير علماء النفس الايجابي ومنهم عالما النفس Diener&Diener,1995 ان عتاب الذات عملية ضرورية في حياتنا اليومية ، وتكمن في حديث الشخص مع نفسه ولومها لانها لم تتزود بالامكانات والقدرات الضروية لمواجهة الموقف المحبط ، وهي ضرورية لانها تحفزنا نحو تبني مهارات وقدرات نفسية تساعدنا في حماية انفسنا من المواقف الضارة . وهو ما يؤكده عالم النفس فونتا Fontana,1993 بأن عتاب الذات يوجه الفرد نحو الاداء الجيد والتفاعل الاجتماعي الفعال مع الاخرين ففيه تظهر مكامن القوة في نفسية الإنسان كالسعادة والطمأنينة والأمل والاستقرار النفسي والتقدير الاجتماعي والقناعة والتغلب على الضغوط التي تؤدي بالإنسان إلى اضطرابات بالصحة النفسية . في حين يشير عالما النفس Shill & Lumley MA (2002) ان عتاب الذات يعطي للفرد قدرة على الفحص الذاتي، والمراقبة الذاتية، ومطالعة النفس والبصيرة الشخصية. كما يتضمن القدرة على التعرف على الروابط بين المشكلات الحالية مع النفس ومع الآخرين ورؤيتها، والقدرة على التفكر في المواقف المحبطة السابقة ومحاولة معرفة كيفية التغلب عليها وحلها .
ويشير كل من جليمان وإيستربورك وفراى ، 2004 ان هذه العملية نجدها عند الافراد الطموحين ، فعندما يواجه هؤلاء الافراد بعض الخسارة في الحصول على ما يسعون اليه نجدهم يعاتبون ذواتهم ويلومونها وسرعان ما يتحفزون بعد عملية العتاب نحو ترميم ذاتهم وتطويرها باسلحة نفسية وعقلية في اجتياز وكسر قيود المواقف المحبطة .
لذا ينصحنا علماء النفس بهذه العملية فبدلا من الاستغراق في ما خسرته من مكاسب سابقة عليك ان توجه تفكيرك في كيفية مواجهة هذه المصاعب مستقبلا ، وان تبني قدراتك ومهاراتك وان تصل بنفسك الى اعلى مراتب النجاح والامكانات الضرورية لمواجهة الحياة وهذه تبنى من خلال التعليم والقراءة والاطلاع وتجربة الاشياء الجديدة والمشاركة بورشات عمل تطوير الموراد البشرية والسفر ..وغيرها من الخبرات الغنية للذات.






إطلاق البث التجريبي لقناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع المرأة في المشرق والمهجرمقابلة مع د. إلهام مانع
واقع المرأة في المشرق والمهجرمقابلة مع د. إلهام مانع
في الثامن من مارس لانريد وردا ولامدحا - مقابلة مع د.امال قرامي
في الثامن من مارس لانريد وردا ولامدحا - مقابلة مع د.امال قرامي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,247,287,811
- مثلث الحب سيكولوجية الالفة والشغف والالتزام
- الانطباع الايجابي : سيكولوجية ثراء العلاقات الاجتماعية
- خريطة الحياة سيكولوجية معالم النجاح والانجاز
- التشويق سيكولوجية التشبث بالحياة : (سبعة خطوات تغير حياتك)
- التشجيع الداخلي سيكولوجية التصفيق للذات
- الشخصية المبهجة : روح الحياة المفعمة بالآمل
- إشكالية النجاح بين ايمان الذات وقدراتها
- سيكولوجيا النوايا الحسنة : اشراقة في روحنا الإنسانية
- سيكولوجية الخبرات الممتعة : الوان الحياة الزاهية
- سيكولوجية الحظ : أنا محظوظ ، فأنا سعيد !!!
- هل أنت صندوق مغلق أم مفتوح ؟ رؤية في إدارة الذات .
- سيكولوجيا مدعمات الحياة : ما الذي يجعلك سعيدا ؟
- سيكولوجية طعم الحياة : كيف ترى العالم بعينيك؟
- سيكولوجيا الفيس بوك بين انعكاسات الشخصية والواقع العراقي
- ثقافة الاعتذار رؤية في سيكولوجية العفو والتسامح
- الامتثال المستوحى : تخويل قدرة العقل لسلطة الآخرين
- سيكولوجية صنع الحب والسلام
- الدوامة الخبيثة سيكولوجية في العقلية القيادية المتسلطة
- الشخصية المثيرة للازمات سيكولوجيا في المشهد العراقي والعربي
- التهميش سيكولوجيا انكار الآخر


المزيد.....




- أمير قطر يستقبل وزير خارجية السعودية ويتسلم رسالة من الملك س ...
- هل تتحول إدلب السورية إلى -قطاع غزة جديد-؟
- لقاء أوبرا: ميغان تتحدث عن صحتها النفسية، ابنها آرتشي والعائ ...
- البابا فرنسيس يغادر العراق بعد زيارة تاريخية
- هل تتحول إدلب السورية إلى -قطاع غزة جديد-؟
- صعود السلالم... خطوة أولى لحياة أكثر صحية!
- قطر تصدر بيانا عاجلا بشأن هجوم جوي خطير على السعودية
- 60 عاما... والبعثة الروسية تمد أطواق النجاة لـ-كنوز النوبة- ...
- من يقصد... وزير جزائري: قريبون من أحد أكبر مراكز المخدرات في ...
- الجيشان المصري والفرنسي ينفذان إجراء عسكريا في البحر الأحمر ...


المزيد.....

- الذات بين غرابة الآخرية وغربة الإنية / زهير الخويلدي
- مكامن الانحطاط / عبدالله محمد ابو شحاتة
- فردريك نيتشه (1844 - 1900) / غازي الصوراني
- الانسحار / السعيد عبدالغني
- التَّمَاهِي: إِيجَابِيَّاتُ التَّأْثِيلِ وَسَلْبِيَّاتُ التَ ... / غياث المرزوق
- التَّمَاهِي: إِيجَابِيَّاتُ التَّأْثِيلِ وَسَلْبِيَّاتُ التَ ... / غياث المرزوق
- سيرورة التطور والنضج العقلي عند الأطفال - أسس الرعاية التربو ... / مصعب قاسم عزاوي
- ازدياد التفاوت بين الطبقات الاجتماعية / زهير الخويلدي
- صيرورة الإنسان العاقل (منعرجات تطور الجنس البشري) / مصعب قاسم عزاوي
- أسرار الدماغ البشري / مصعب قاسم عزاوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - علي عبد الرحيم صالح - عتاب الذات سيكولوجية الترميم والتوجيه الايجابي