أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - محمود جلال خليل - تشتري هدهد














المزيد.....

تشتري هدهد


محمود جلال خليل

الحوار المتمدن-العدد: 4436 - 2014 / 4 / 27 - 22:14
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


وقف الدكتور الجامعي استاذ علم الجيولوجيا التركيبية يشرح للطلبة كيفية حدوث الزلازل والبراكين وان هذه الظاهرة يسبقها عمليات جيولوجية معقدة بعضها في جوف الارض والآخر على سطحها نراه ونلمسه دون ان نستشعر أهميته واثره على المدى البعيد , واراد ان يمهد لمحاضرته بمثال فاختار تطور وسائل النقل والسفر خلال القرون ليبدأ منها فقال :
أن الانسان في القرون الاولى وقبل الاكتشافات العلمية كان ينتقل من مكان الى مكان على قدميه فيقطع المسافة بين بلدين مثل الحجاز والمغرب في شهور , ثم استطاع بعد تسخير الدواب ان يختصر الوقت الذي يستغرقه في قطع المسافة الى اسابيع , وبعد الثورة العلمية واكتشاف البخار والماكينات استخدم العربات والقطارات فصار يقطعها في ايام , ومع اختراع الطائرة والصاروخ اصبح يقطعها في ساعات , اذن يمكن القول انه سياتي يوم على الانسان يقطع هذه المسافة في ( لا وقت ) وقالها بالانجليزية ( in no time ) ....
فرفع احد الطلبة يديه معترضا وقال :
ان هذا مستحيل , لانه عندئذ سوف يتحرك الانسان بسرعة مساوية لسرعة الضوء او اكبر منها وبالتالي سوف يتحول الى فوتونات وموجات كهرومغناطيسية , وسوف يتلاشى فور توقفه , وأوما الطلبة برؤوسهم كأنهم يوافقوه على مايقول .
بان الضيق على وجه الاستاذ الذي يكره ان يقاطعه احد اثناء الشرح ...
وقال له : ان هذا المستحيل اليوم لن يكون مستحيل غدا , كما كان الطيران مستحيلا في الامس واصبح حقيقة اليوم , اما بالنسبة لتحوله الى موجات كهرومغناطيسية , فانت لاتعرف التحولات التي تطرأ على جسدك اذا كنت في طائرة تتحرك بسرعة الصوت , وانه سوف يتلاشى فورتوقفه , فاعتقد انه لو خفف من سرعته رويدا رويدا حتى يتوقف فلن يتلاشى , وانت لو كنت في سيارة تتحرك بسرعة مائة كلم في الساعة واصطدمت بجدار او شاحنة – لاقدر الله – فسوف تتلاشى ايضا
الطالب : لن اتلاشى وانما سوف اموت , سيبقى الجسد وتخرج الروح منه فقط
, اذن واضافة على ما تفضلت به فان التنقل من مكان الى مكان بسرعة الضوء سوف يكون فقط عندما نكون ارواحا ... في الجنة
بان الانزعاج والغضب على وجه الدكتور فضرب الطاولة التي امامه بيده ثم اتجه الى الطلبة وقال :
وفي الدنيا ايضا , وفي قصة سليمان مع الهدهد وملكة سبأ دليل على ذلك
الطالب : لم اقصد ان ازعجك او اثير غضبك ولا اريد ان استمر في ذلك , ولكن هذه من المعجزات التي خص الله بها انبياءه عليهم السلام : فحديث سليمان مع الهدهد عن ملكة سبأ معجزة , والجان الذي اتاه بعرشها قبل ان يرتد اليه طرفه معجزة
الدكتور : اين هي تلك المعجزات ؟ ما هو المعجز في ذلك ؟ ان حديث سليمان مع الهدهد ليس بمعجزة , فالعلماء والاكاديميون فطنوا الى لغات الكثير من الطيور وأوجدوا لغة للتواصل معهم , واتيان الجان لسليمان بالعرش من سبأ الى حيث هو ليس معجزة , فالجان الذي اتاه بالعرش وصفه الله تعالى بانه عنده علم من الكتاب , هل تستطيع ان تقول لي ما هو هذا العلم ؟
الطالب : تقول الروايات ان الجان الذي اتى بالعرش واسمه آصف بن براخيا كان عنده اسم الله الاعظم او حرف منه وكان يستخدمه في صنع المعجزات ويقول للشئ كن فيكون ...
فقاطعه الدكتور :... , لماذا انشغلت بالحرف وتركت الكتاب الذي كان عند بن براخيا علم منه , لماذا لا تتعلم من الكتاب كما تعلم هو منه , فربما ظفرت منه باكثر من حرف وكنت انت اعظم منه , لماذا لم تبحث في الكتاب كما بحث فيه العلماء الأول , ابن سينا وابن الهيثم وبن حيان والخوارزمي وغيرهم , لانك انشغلت بالامور الفقهية على حساب النواحي العلمية التي يزخر بها الكتاب , ان ماقدمه ابن سينا وابن الهيثم للبشرية اعظم من ان ياتي عفريت من الجن بعرش بلقيس من بلد الى بلد في لمح البصر, واعظم مما قدمه رجل مثل ابن تيميه وابن القيم مع الاحترام لهما , لو انكم اكملتم ما بدأه ابن الهيثم والخوارزمي لكانت كل الاكتشافات والاختراعات في عالمنا اليوم باسمكم انتم ومن اسباب فخر أمتكم بكم , ولكن فضلتم ان تحدثوا الناس عن الاعجاز العلمي في القرآن , بدلا من ان تخرجوا تلك المعجزات من القرآن.
هل تستطيع ان تقول لي كيف اتى العفريت الجني بعرش بلقيس من مكانه الى حيث نبي الله سليمان في لمح البصر دون ان يتحول الى فوتونات وموجات كهرومغناطيسية ويتلاشى فور توقفه ؟
الطالب : هذه معجزة
الاستاذ : تعلم لو سالت طالبا جامعيا في انجلترا او المانيا , هل تعلم بماذا كان سيجيب؟ سيقول : لا مانع , فالكتب التي بين ايدينا تقول انه كانت هناك أمم سابقة أفضل واسبق منا علما وحضارة
الطالب : نعم انا اعلم ذلك , واعتذر يبدو ان معلوماتي بحاجة الى مراجعة ارجو ان تسامحني
كان الحوار قد ارهق الدكتور واثار غضبه وانفعاله , فعاد الى مكتبه وحمل حقيبته في يده ورفع جاكت بدلته من فوق الكرسي بيده الاخرى ووضعه على كتفه وهم بالانصراف ولكنه عاد ووقف في مواجهة الطلبة وسألهم :
لو افترضت ان جاء يوم وغطى الارض طوفان مثل طوفان نوح عليه السلام , وافترضت ان الله تعالى اراد ان يعيد الخلق كما بدأه , واصطفاك لتكون رسوله الى قوم كأهل مكة مثلا يوم بعث فيهم رسول الله (ص) , واردت أن تخبرهم بما كان في الأمم السابقة ولتكن الأمة التي تعيش فيها اليوم , والرجل كان يعلم بما يحدث في العالم وتأتيه الاخبار وهو جالس في بيته , هل ستقول لهم انك كنت تعلم ذلك عن طريق الانترنت او التليفزيون , أم انك ستحدثهم على قدر عقولهم وتضرب لهم مثلا من حياتهم والبيئة التي يعيشون فيها ؟
الطالب : سوف اضرب لهم مثلا من البيئة التي يعيشون فيها
الاستاذ : ماذا ستقول لهم ؟
الطالب : سأقول لهم كان عندي هدهد يأتيني بالاخبار






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الوهابية .. العلمانية , المحلل .. والمحلل له 2 - 2
- الوهابية .. العلمانية , المحلل .. والمحلل له 2 - 1
- الى الدكتور سيد القمني
- عندنا جار
- من فات قديمه ... تاه
- وهكذا تتمزق الاوطان بين اراجوزات السياسة وبهلوانات الأديان
- الدين الاستحماري (قراءة في كتاب النباهة والاستحمار للدكتور ع ...
- عمرة انتهت في تبوك
- كشف الاسرار - قراءة في كتاب النباهة والاستحمار للدكتور علي ش ...
- انحرافات الأمم
- الشجرة الملعونة في مقابل شجرة النبوة
- الصحيفة الغائبة 3
- الصحيفة الغائبة 2
- الصحيفة الغائبة
- الوثيقة .. الفاضحة
- خوارج القرن العشرين
- الاسلام المحمدي والاسلام السياسي
- الارهاب الديني ... أصوله ومنابعه
- الدين والسياسة والطائفية


المزيد.....




- شيخ الأزهر يدعو قادة العالم لمساندة الشعب الفلسطيني -المظلوم ...
- شيخ الأزهر يدعو قادة العالم لمساندة الشعب الفلسطيني في قضيته ...
- رسالة من الجامع الأزهر إلى الحكام العرب بشأن القدس
- خطيب الجامع الأزهر يوجه رسالة إلى الحكام العرب حول القدس
- ثمانون عاما على حملة اعتقالات -البطاقة الخضراء- الجماعية بحق ...
- محمد النني هدف جديد للحملات ضد داعمي القضية الفلسطينية.. عضو ...
- صحفي يهودي مناهض للصهيونية ينتقد موقف السعودية والإمارات من ...
- ماس: لا تسامح على الإطلاق مع مهاجمة معابد يهودية في ألمانيا ...
- عكرمة صبري: إذا أراد الاحتلال الهدوء فليرفع يده عن المسجد ال ...
- اشتباكات قرب المسجد الأقصى بعد اعتداء قوات الاحتلال على المُ ...


المزيد.....

- أفيون الشعب – الكتاب كاملاً / أنور كامل
- الطاعون قراءة في فكر الإرهاب المتأسلم / طارق حجي
-  عصر التنوير – العقل والتقدم / غازي الصوراني
- صفحات من التاريخ الديني والسياسي للتشيع / علي شريعتي
- أوهام أسلمة الغرب عند المسلمين / هوازن خداج
- جدل الدنيوية العقلانية والعلمانية الإلحادية / مصعب قاسم عزاوي
- كتاب النصر ( الكتاب كاملا ) / أحمد صبحى منصور
- الماركسية والدين / ميكائيل لووي
- الجيتو الاسلامى والخروج للنهار / هشام حتاته
- الكتاب كاملا :( مسلسل الحُمق في ذرية : علىّ بن أبى طالب ) / أحمد صبحى منصور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - محمود جلال خليل - تشتري هدهد