أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - محمود جلال خليل - كشف الاسرار - قراءة في كتاب النباهة والاستحمار للدكتور علي شريعتي (1)















المزيد.....

كشف الاسرار - قراءة في كتاب النباهة والاستحمار للدكتور علي شريعتي (1)


محمود جلال خليل

الحوار المتمدن-العدد: 3861 - 2012 / 9 / 25 - 17:56
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


صحيح ان مشروع الدكتور علي شريعتي للاصلاح يقوم على اساس العودة الى الذات لإصلاحها من الداخل قبل الشروع في اصلاح المجتمع , شأنه شأن باقي رجالات الاصلاح , الا ان جهود شريعتي تختلف من حيث الفارق في إسهاماته العميقة في تجديد النظرة إلى الدين , وأيضا الكثافة الاصلاحية , وعلمية المنهج , ومعطي التجديد , وكشف التزوير , وزلزلة الثوابت الوهمية التي كان يعيش عليها مجتمعه بحيث كان أجرأ الاصلاحيين في آلية النقد للموروث السائد وأكثرهم شمولا في الوقوف على تلك المهاوي لدرجة أثارت حفيظة الطبقة الدينية التقليدية وغضب السلطة الحاكمة في بلاده , وهو بحكم تخصصه في جامعة السوربون في علم الاجتماع الديني جعله يبلغ ما بلغه من تلك الاصلاحات العريضة وبذلك العمق الذي غير كثيرا من الموروثات التاريخية الاسلامية وعبد الطريق الى الثورة الاسلامية في ايران باعتراف قادتها انفسهم, وكمفكر اجتمعت عنده رؤى متعارضة وثنائيات صعبة فرضتها المتغيرات السياسية والثقافية التي احاطت به في حقبة الخمسينيات والستينيات التي تعددت فيها الإيديولوجيات والتيارات الحزبية وانتعشت التيارات اليسارية والشيوعية وحركات التحرر الوطني في آسيا وأفريقيا ، وظهرت إزاءها محاولات لاسترداد الهويات القومية والوطنية من جهة، والهوية الإسلامية الجامعة من جهة أخرى , ينظر شريعتي الى الدين الاسلامي على انه دين اجتماعي سياسي جاء من أجل المجتمع الانساني ككل ( الناس ) فلا هو علمي او فلسفي او صوفي ولا هو طائفي او قومي او عرقي .. او غيرها من اتجاهات الفهم , ويرى ان الصراع الذي تقوم عليه حركة التاريخ البشري منذ بدايته يتجاذبه طرفان اثنان برمزية ( هابيل وقابيل ) , هابيل ويمثله الناس , وقابيل وتمثله ثلاثية رمزية أصّلها في علم اجتماعه القرآني وهي ( فرعون , قارون , بلعم بن باعوراء ) اي السلطات الثلاث التي حملت الاستغلال والاستعباد والاستبداد على طول التاريخ , وهو ما تجمع في العصر الحديث في اطار ( الاستعمار ) الممثل الرسمي لتلك المفاهيم راهنا .
هؤلاء قديما وحديثا في فكر شريعتي كانوا يتمركزون في انجاز غاياتهم على مسألة ( الاستحمار ) وآلياتها الخفية , بحيث يقوم الطرف القابيلي بتسخير الناس كالحمير – ومن هنا جاء الانتزاع اللغوي للاستحمار – بخلخلة شبكة العلاقات الاجتماعية التي تجمع الناس وتحافظ للمجتمع على قوته و تماسكه , وذلك بتزوير كل ايدلوجيا تحاول ان ترتقي بهذه الشبكة , سواء اكانت ايدلوجيا دينية سماوية او ايدلوجيا وقف عليها الانسان بوعيه , فالسلطة السياسية ( فرعون او الملك ) كانت تستعين بالسلطة الاقتصادية ( قارون او المالك ) والاثنين معا تستعينان بالسلطة الدينية ( بلعم بن باعوراء ) الفقيه السلطاني ورجل الدين المنتفع لتدشين سلطتهم الاستعبادية , فكما استعان ملوك المجتمعات القديمة بالكهنة والسحرة في استحمار الناس , كذلك استعان فرعون ببلعم بن باعوراء وعلى نفس المنوال استعان القيصر بالقساوسة وهو الامر عينه مع الخليفة الاموي والعباسي وباقي السلاطين في ديار المسلمين في استعانتهم بالمزورين الذين برروا اعمالهم المخالفة لمسار رسول الله (ص) حيث يقوم الدين المزوَّر بالدور الاكبر في تشويه الدين الحقيقي , كون الدين الحقيقي يحول بينهم وبين الاستعباد , ويدفع بالانسان باتجاه تحقيق ماهيته المرسومة له في غاية وجوده , وبالتالي تحويل الدين من آيدلوجيا دافعة محركة نابضة الى آيدلوجيا راكدة ميتة رجعية وهو ما وصفه شريعتي بـ ( الدين الاستحماري ) , لهذا كانت الناس تهتف ايام الثورة الفرنسية : اشنقوا آخر قيصر بأمعاء آخر قس , كونهما كانا يشكلان طرف قابيل إزاء الناس (هابيل ) , ومن هنا ايضا يمكن معرفة تجدد الأنبياء والرسل بين فترة وأخرى , ذلك لفضح ما استجد من التزوير والتمرد عليه.
كان شريعتي يوجه حديثه دائما الى المفكر او المصلح المثقف أن عليه ان يعي ( لحظته التاريخية ) وواقعها وما يدور فيها من اشكاليات , فهناك وعيان عند شريعتي يوجبهما على المصلح :
أولهما : الوعي التاريخي مطلقا ( فلسفة التاريخ )
ثانيا : الوعي التاريخي للحظة المزامنة وادراك العصر الذي يتحرك فيه بما تستدعيه مسالة ( الثابت والمتغير ) في الفكر الاصلاحي , فاختلاف الواقع يحتّم اختلاف الحلول , وبالتالي لايمكن الوقوف على حلول جيدة حتى يحاط باشكاليات الواقع الجديد , ومن هنا يقسم شريعتي النباهة ايضا الى قسمين :
( فردية واجتماعية ) واحيانا يعبر عنها بالدراية وتارة بالوعاية , وبإطار أعمق واتكاء على أسس مؤصلة لديه جعل شريعتي النباهة هي ( الوعي السياسي ) , لكن ليس السياسة بالمعنى الاعلامي المتداول - كما تحرّز هو – وانما بالمعنى الذي يشير الى وعي الفرد وشعوره بالمصير التاريخي لمجتمعه وعلاقته بالمقدرات الراهنة بالنسبة اليه والى مجتمعه , والى الشعور بانضمامه وارتباطه بالمجتمع وشعوره بالمسؤولية تجاهه , اي وعيه للوجود وغايته , ولفلسفة الحياة وما تنطوي عليها من شبكة العلاقات , سيما في الرباعية المحورية ( الانسان – ذاته ) , ( الانسان – المجتمع ) , ( الانسان – الطبيعة ) , ( الانسان – الله ) , لذا أدرج كلا النباهتين تحت ما اسماه ( الوعي الوجودي ) , اذ ( الذات , المجتمع , الطبيعة , الله ) مجتمعة تمثل الوجود بالنسبة للانسان.
ومن هنا عرف الاستحمار ببساطة انه : كل ما يسلب تَيُنِكَ النباهتين
فالاستحمار لديه هو تزييف ذهن الانسان ونباهته وشعوره وحرف مساره عن النباهة الانسانية , فردا كان أم جماعة.
تبعا لهذا الأس وجد شريعتي ان اشكاليات العصر الحديث ترتبط بصورة مباشرة وغير مباشرة بـ ( الاستعمار الحديث ) وان الآلية المحورية للاستعمار الحديث هي ( الاستحمار ) عينه , لكن بطرق أغرب وأدق في الخفاء , وانه قد بلغ درجة من القوة والشياع في زماننا هذا لم يسبق له نظير على مر التاريخ , وأنه يتحرك في مسارين ( الاستحمار الديني والتغريب ) والاول أخطر لعلة ان الدين يمثل هوية مجتمعاتنا وموجه مساراتها ان سلبا وان ايجابا , وهما يشكلان اداة استحمارية واحدة بيد ( الاستعمار الجديد ) .
يليه






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- انحرافات الأمم
- الشجرة الملعونة في مقابل شجرة النبوة
- الصحيفة الغائبة 3
- الصحيفة الغائبة 2
- الصحيفة الغائبة
- الوثيقة .. الفاضحة
- خوارج القرن العشرين
- الاسلام المحمدي والاسلام السياسي
- الارهاب الديني ... أصوله ومنابعه
- الدين والسياسة والطائفية


المزيد.....




- رسالة من الجامع الأزهر إلى الحكام العرب بشأن القدس
- خطيب الجامع الأزهر يوجه رسالة إلى الحكام العرب حول القدس
- ثمانون عاما على حملة اعتقالات -البطاقة الخضراء- الجماعية بحق ...
- محمد النني هدف جديد للحملات ضد داعمي القضية الفلسطينية.. عضو ...
- صحفي يهودي مناهض للصهيونية ينتقد موقف السعودية والإمارات من ...
- ماس: لا تسامح على الإطلاق مع مهاجمة معابد يهودية في ألمانيا ...
- عكرمة صبري: إذا أراد الاحتلال الهدوء فليرفع يده عن المسجد ال ...
- اشتباكات قرب المسجد الأقصى بعد اعتداء قوات الاحتلال على المُ ...
- حرس الثورة الاسلامية يقضي على خلية ارهابية
- مباشر.. عشرات الآلاف يتدفقون إلى المسجد الأقصى لأداء صلاة ال ...


المزيد.....

- أفيون الشعب – الكتاب كاملاً / أنور كامل
- الطاعون قراءة في فكر الإرهاب المتأسلم / طارق حجي
-  عصر التنوير – العقل والتقدم / غازي الصوراني
- صفحات من التاريخ الديني والسياسي للتشيع / علي شريعتي
- أوهام أسلمة الغرب عند المسلمين / هوازن خداج
- جدل الدنيوية العقلانية والعلمانية الإلحادية / مصعب قاسم عزاوي
- كتاب النصر ( الكتاب كاملا ) / أحمد صبحى منصور
- الماركسية والدين / ميكائيل لووي
- الجيتو الاسلامى والخروج للنهار / هشام حتاته
- الكتاب كاملا :( مسلسل الحُمق في ذرية : علىّ بن أبى طالب ) / أحمد صبحى منصور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - محمود جلال خليل - كشف الاسرار - قراءة في كتاب النباهة والاستحمار للدكتور علي شريعتي (1)