أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الصمد السويلم - ليلة ظلماء عيون سوادء














المزيد.....

ليلة ظلماء عيون سوادء


عبد الصمد السويلم

الحوار المتمدن-العدد: 4436 - 2014 / 4 / 27 - 03:13
المحور: الادب والفن
    


ليلة ظلماء عيون سوادء
الى بغداد التي تحترق
النائب عريف عبد الصمد حاتم
ليلة الانسحاب من الكويت تحت القصف 1991 تحت القصف والدخول الى البصرة للاشتراك بالانتفاضة الشعبانية
في ليلة القصف المجنون
تذكر تلك العيون
وصوت من مونت كارلو ينادي
اسمع قلبي شوف دقاته
يخبرك بانك ما زلت حيا بعد القصف
عيون سوادء في ليل يحرق
عميقة لحظات سماء المجنونة
ملئية بلهيب السم
عيناك مليئة بالعاب الحب
انا غارق في حبك
الخوف من حبك
أيام لقائي بك
مجنونة حزينة دموية
انت ياهاويتي السحيقة
أرى من خلالك
جنة ايماني
لهيب انتصاري
عندما قلبي المسكين
يرى احتراقي عبثا
عيونك السوداء المحرقة
جنون سماء مسمومة مختنقة
تنادي لاحلق اليك ابدا
عندما يجتاحني حبك
حبك كل شيء
بلا رحمة
لذعة شظية صامتة
اعاقت رؤيتك
جعلتني اعاني اقل
لاحيا حياتي في استعادة سعادتي
عندما القاك مرة
عيون نيران محرقة في ليل اسود
غيرت حياتي
لست حزينا
ما زلت حيا
كنز حياتي
ان أعيش حبك
عيون الليل السوداء
انت اعظم هدية من الاله
اضحي من اجلها
تلك العيون المحترقة
عيون سوادء في ليل يحرق
عميقة لحظات سماء المجنونة
ملئية بلهيب السم
عيناك مليئة بالعاب الحب
انا غارق في حبك






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- اعتراف علني متاخر بعض الشيء
- عراق الانتحار المتبادل عراق المعرفة والوجود
- رائد الفضاء السوفياتي يوري ألكسيافيتش غاغارين والبحث عن الهو ...
- عراق التيه
- عراق اخر
- من هم الخونة في العراق
- اكذوبة البرنامج الانتخابي في العراق
- عراق يقوده المجانين فأين البديل؟
- نصيحة لكل من يرغب دخول المعترك السياسي من الاشخاص الجدد والج ...
- ماذا يحصل لو تبدل المالكي؟
- ماذا بعد سقوط المالكي لو سقط
- الى أحضان البعث وداعش سر دون تردد من جديد جرائم الحملات الان ...
- من جرائم الدعاية الانتخابية في العراق
- أيها الشعب الى الثورة ضد البرلمان
- التسقيط الأخلاقي في الصراع السياسي بين المالكي والسيد مقتدى ...
- لماذا لا بديل عن المالكي
- عراق وول ستريت الدم
- كيوما نشيد الموت
- هاجس الرقم الأخير الصفحة الأخيرة من السيرة الذاتية
- يوميات في قتل النفس عند العجز عن الكتابة مشروع سيرة ذاتية مت ...


المزيد.....




- تسوية قضية الصحراء محور مباحثات بين نائب وزير الخارجية الروس ...
- المغرب يؤكد ضرورة جعل المكافحة العالمية للمخدرات أولوية ضمن ...
- المخرج السوري الليث حجو يعلق على مسلسل -قيد مجهول-
- روح ديفيد لينش المُعذّبة معروضة في أولتن
- إعداد الدفاع يؤخر ملف الكوميدي الجزائري بوهليل
- الشاعر مراد القادري للجزيرة نت: التحديات الكثيرة التي تواجه ...
- هُوَ في عُرفِ الصابرينَ مَسِيحُ - - - - 11-4-2021 ...
- جلالة الملك يترأس حفل إطلاق مشروع تعميم الحماية الاجتماعية و ...
- العناني يبحث مع سفير الإمارات بالقاهرة دفع حركة السياحة الثق ...
- سيدني.. تحية تقدير لجلالة الملك لالتزامه بالحفاظ على التراث ...


المزيد.....

- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الصمد السويلم - ليلة ظلماء عيون سوادء