أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - طلعت خيري - اليهود بين ناموس الأعمال وعقيدة الفدى (رسالة بولس لأهل رومية ) - 3














المزيد.....

اليهود بين ناموس الأعمال وعقيدة الفدى (رسالة بولس لأهل رومية ) - 3


طلعت خيري

الحوار المتمدن-العدد: 4432 - 2014 / 4 / 23 - 21:53
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


ما هو فضل الختان على اليهودي...وماذا ينفعه .. ولماذا هو متمسك به ... هل لأنهم أمناء على قول الله ماذا لو أوكل الأمر الى قوم ليس بأمناء هل سيبطل الله إيمانهم ..حاشا لله .. الله لا يكذب ...الإنسان هو الكذاب لأنه عندما يريد أن يبرر كلامه ينسب ذلك الى الله ... فان أصابه غضب بسبب آثامه يقول هذا غضب الله .. حاشا لله ...كيف يدين الله العالم وهو يبعث الغضب عليهم .. أو يقول لو كان الله صادقا فلماذا يدنني بعد خطيئتي .. ربما يزيد كذبي على الله في مجده ... اما عن قوم يفترون علينا (يقصد اليهود ) بقولهم دينونتنا عادله نحن نعمل السيئات لكي تأتينا الخيرات .................اعتقاد خاطئ


الكتاب المقدس .... الإنجيل .. رسالة بولس لأهل رومية - 3


http://www.enjeel.com/bible.php?ch=3&bk=45


الكتاب المقدس .... الإنجيل


1 اذا ما هو فضل اليهودي او ما هو نفع الختان. 2 كثير على كل وجه.اما اولا فلانهم استؤمنوا على اقوال الله. 3 فماذا ان كان قوم لم يكونوا امناء.افلعل عدم امانتهم يبطل امانة الله. 4 حاشا.بل ليكن الله صادقا وكل انسان كاذبا.كما هو مكتوب لكي تتبرر في كلامك وتغلب متى حوكمت5 ولكن ان كان اثمنا يبين بر الله فماذا نقول العل الله الذي يجلب الغضب ظالم.اتكلم بحسب الانسان. 6 حاشا.فكيف يدين الله العالم اذ ذاك. 7 فانه ان كان صدق الله قد ازداد بكذبي لمجده فلماذا ادان انا بعد كخاطئ. 8 اما كما يفترى علينا وكما يزعم قوم اننا نقول لنفعل السيات لكي تاتي الخيرات.الذين دينونتهم عادلة



فلماذا نحن أفضل هل لان اليهود واليونانيين مخطئون فنشعر بأفضليه عنهم .. ليس كل من يطلب الله باراً مائه بالمائة .. الجميع أزاغوا وفسدوا ... ولكن هذا لا يعني لا وجود للإصلاح.. ولكن الكثير ...حناجرهم كقبور مفتوحة المكر على ألسنتهم سم الاصلال تحت شفاههم أفواههم مليئة باللعنة والمرارة أرجلهم تسرع الى سفك الدماء... في طرقاتهم اغتصاب وسحاق لا يعرفون طريق السلام عيونهم لا تخاف الله ... نحن نعلم أن كل ما قيل بالناموس هو لكتم الأفواه ليصبح العالم تحت قصاص الله لان الجسد لا يبرئ أمام الناموس لان الخطايا مذكوه فيه

تعليق...

بمعنى أن بولس احتج على العقوبات في الناموس وأراد من اليهود عدم الإيمان بها.... والهدف من ذلك هو لإزالة رهبانية الله اليهودي من الناموس واستبداله باله مسيحي يحمل اسم الله بغية خلط الأوراق عليهم ففي هذه الحالة سيكون الاستقطاب السياسي للمسيحية اكبر بكثير منه لليهودية وخاصة بعد استحداث عقيدة الفدى لتكفير خطيئة اليهود


الكتاب المقدس .... الإنجيل


9 فماذا اذا.انحن افضل.كلا البتة.لاننا قد شكونا ان اليهود واليونانيين اجمعين تحت الخطية 10 كما هو مكتوب انه ليس بار ولا واحد. 11 ليس من يفهم.ليس من يطلب الله. 12 الجميع زاغوا وفسدوا معا.ليس من يعمل صلاحا ليس ولا واحد. 13 حنجرتهم قبر مفتوح.بالسنتهم قد مكروا.سم الاصلال تحت شفاههم. 14 وفمهم مملوء لعنة ومرارة. 15 ارجلهم سريعة الى سفك الدم. 16 في طرقهم اغتصاب وسحق. 17 وطريق السلام لم يعرفوه. 18 ليس خوف الله قدام عيونهم. 19 ونحن نعلم ان كل ما يقوله الناموس فهو يكلم به الذين في الناموس لكي يستد كل فم ويصير كل العالم تحت قصاص من الله. 20 لانه باعمال الناموس كل ذي جسد لا يتبرر امامه.لان بالناموس معرفة الخطية


انتبه عزيزي القارئ الى دور عقيدة الفدى في تكفير الخطيئة وهذا ما سيسمح لليهود بارتكاب المعاصي طالما هناك اله يصفح عنهم بمجرد الإيمان به .. على فكره عقيدة الفدى شرعها الدين السياسي المسيحي لليهود وليس للمسيحيين .. تابع الصراع العقائدي بين الناموس وأفكار بولس


اما ألان فقد ظهر بر الله بدون ناموس وشهد عليه الناموس والأنبياء .. بر الله الإيمان بيسوع المسيح لكل المؤمنين لا فرق بينه وبين الناموس إذا أخطاء الجميع واعوزهم مجد الله تجد برائته شامله ومجانية بنعمة الفداء بيسوع المسيح والذي كفر بدمه من اجل الصفح عن الخطايا السالفة والحاضرة بأمر من الله بعد الإيمان بيسوع... أيهما يستحق الافتخار. ناموس الإعمال اليهودي أم ناموس الإيمان اليسوعي ..كيف يبرئ الإنسان بناموس الإعمال دون الإيمان بناموس الإيمان ..هل الله لليهود فقط أم لكل الأمم .. أكيد لكل الأمم لان هو الوحيد الذي سيبرر الختان بالإيمان والغلة بالإيمان. أنبطل الناموس بالإيمان.حاشا.بل نثبت ذلك



التصحيح القرآني .. أبطل الله عقيدة الفدى التي ترتكز على حادثة الصلب

{وَقَوْلِهِمْ إِنَّا قَتَلْنَا الْمَسِيحَ عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ رَسُولَ اللّهِ وَمَا قَتَلُوهُ وَمَا صَلَبُوهُ وَلَـكِن شُبِّهَ لَهُمْ وَإِنَّ الَّذِينَ اخْتَلَفُواْ فِيهِ لَفِي شَكٍّ مِّنْهُ مَا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ إِلاَّ اتِّبَاعَ الظَّنِّ وَمَا قَتَلُوهُ يَقِيناً }النساء157


الكتاب المقدس .... الإنجيل



21 واما الان فقد ظهر بر الله بدون الناموس مشهودا له من الناموس والانبياء. 22 بر الله بالايمان بيسوع المسيح الى كل وعلى كل الذين يؤمنون.لانه لا فرق. 23 اذ الجميع اخطاوا واعوزهم مجد الله. 24 متبررين مجانا بنعمته بالفداء الذي بيسوع المسيح 25 الذي قدمه الله كفارة بالايمان بدمه لاظهار بره من اجل الصفح عن الخطايا السالفة بامهال الله 26 لاظهار بره في الزمان الحاضر ليكون بارا ويبرر من هو من الايمان بيسوع. 27 فاين الافتخار.قد انتفى.باي ناموس.ابناموس الاعمال.كلا.بل بناموس الايمان. 28 اذا نحسب ان الانسان يتبرر بالايمان بدون اعمال الناموس. 29 ام الله لليهود فقط.اليس للامم ايضا.بلى للامم ايضا. 30 لان الله واحد هو الذي سيبرر الختان بالايمان والغرلة بالايمان. 31 افنبطل الناموس بالايمان.حاشا.بل نثبت الناموس






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- العلمنة المسيحية لناموس اليهود (رسالة بولس لأهل رومية) – 2
- اله مسيحي من نسل يهودي ( رسالة بولس لأهل رومية ) - 1
- نصيب يتامى بني إسرائيل من ارض فلسطين (سفر العدد ) - 36
- من وصايا اله التوراة بناء المستوطنات على ارض فلسطين ( سفر ال ...
- الأرض المحتلة وسياسة التقسيم بين بني إسرائيل (سفر العدد) - 3 ...
- هدد اله التوراة بني إسرائيل بالانتقام أن لم يحتلوا الأردن وف ...
- دعوة اله التوراة لاحتلال الأردن بعد فلسطين (سفر العدد )- 32
- أطالب بمحاكمة اله التوراة دوليا على جرائمه في مديان (سفر الع ...
- اله التوراة لا يعرف ما هو النذر (سفر العدد ) - 30
- تشريعات راعي البقر في قوم يرعون الغنم (سفر العدد ) – 29
- وصايا الرب إسرائيل لشعبه على ارض فلسطين (سفر العدد ) -28
- عهد الاوريم ! إرادة الله القومية لبني إسرائيل (سفر العدد ) – ...
- سياسة تقسيم ارض فلسطين على بني إسرائيل (سفر العدد ) - 26
- الغيورون بين ميثاق السلام والجريمة المنظمة (سفر العدد ) -25
- رد على مقالة كامل النجار الإسلام نسخة منحولة من اليهودية 2 - ...
- تهديدات الرب إسرائيل لشعوب المنطقة (سفر العدد ) -24
- ن والقلم وما يسطرون - تفسير : (ن)
- عقبات قانون الأحول الشخصية الجعفري - 4
- إسرائيل ليس يعقوب ابن إبراهيم (سفر العدد) - 23
- جرائم محاكم التفتيش اليسوعية وهيئة الأمر بالمعروف


المزيد.....




- الصالح يفتتح مشاريع تطويرية ويضع الحجر الأساس لأُخرى في سلفي ...
- إسرائيل تصدر قرارا بشأن صلاة الجمعة الأولى من رمضان في المسج ...
- كيف يستقبل المسلمون ثاني رمضان في ظل كورونا؟
- صحيفة: عدد السكان اليهود في إسرائيل عند أقل مستوى منذ تأسيسه ...
- معلقا على هجوم -نطنز-... إيهود أولمرت: نتنياهو مستعد لبيع أم ...
- طرد -الإخوان-
- مصدر لـ-سبوتنيك-: حركة طالبان قد تشارك بمؤتمر إسطنبول
- عودة الشقيري و-منازل- عمرو خالد.. أهم البرامج الدينية في رمض ...
- الرئيسة التنفيذية لمجلس سوريا الديمقراطية: -تنظيم الدولة الإ ...
- مقتل 5 مدنيين في نيجيريا في هجوم إرهابي نفذته -بوكو حرام-


المزيد.....

- الطاعون قراءة في فكر الإرهاب المتأسلم / طارق حجي
-  عصر التنوير – العقل والتقدم / غازي الصوراني
- صفحات من التاريخ الديني والسياسي للتشيع / علي شريعتي
- أوهام أسلمة الغرب عند المسلمين / هوازن خداج
- جدل الدنيوية العقلانية والعلمانية الإلحادية / مصعب قاسم عزاوي
- كتاب النصر ( الكتاب كاملا ) / أحمد صبحى منصور
- الماركسية والدين / ميكائيل لووي
- الجيتو الاسلامى والخروج للنهار / هشام حتاته
- الكتاب كاملا :( مسلسل الحُمق في ذرية : علىّ بن أبى طالب ) / أحمد صبحى منصور
- خَلْق الكون في مقاربته القرآنية! / جواد البشيتي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - طلعت خيري - اليهود بين ناموس الأعمال وعقيدة الفدى (رسالة بولس لأهل رومية ) - 3