أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - طلعت خيري - أطالب بمحاكمة اله التوراة دوليا على جرائمه في مديان (سفر العدد ) - 31















المزيد.....

أطالب بمحاكمة اله التوراة دوليا على جرائمه في مديان (سفر العدد ) - 31


طلعت خيري

الحوار المتمدن-العدد: 4417 - 2014 / 4 / 7 - 23:24
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


أطالب بمحاكمة اله التوراة دوليا على جرائمه في مديان (سفر العدد ) - 31


كلم الرب موسى وقاله له اجعل نقمتي على المديانيين لانتقم منهم على يد بني إسرائيل.. فكلم موسى بني إسرائيل وقال لهم ..جهزوا لي من كل سبط ألف مقاتل...فجهزوا له اثنا عشر ألفا .. بقياد.. فينحاس ابن العازر ابن هارون .. ولقد كلف موسى بعض الجنود بحمل أمتعة القدس وأبواق الهتاف مع الجيش .. لتعبئته معنويا للحرب ... من وصايا اله التوراة في المعركة

1- اقتلوا كل ذكور في مديان
2- اقتلوا ملوكهم .اوي وراقم وصور وحور ورابع. وخامس ملوك مديان.وبدءوا بلعام بن بعور
3- اسبوا نسائهم وأطفالهم ونهبوا جميع بهائمهم مواشيهم وكل أملاكهم
4- احرقوا جميع مدنهم ومساكنهم وحصونهم. بالنار
5- اسلبوا ونهبوا كل غنيمة من الناس والبهائم
6- ولما جاء الجيش بالسبي والنهب والغنيمة الى محلة بني إسرائيل في عربات مواب ما بين أريحا والأردن ..وقال لهم موسى هل أبقيتم نساء على قيد الحياة قالوا نعم قال هن سبب خيانة الرب في بعل فعور... فقتلوا كل ذكر ..وقتلوا كل امرأة ضاجعها رجل من بني إسرائيل .. وتركوا من النساء اللاتي ولم يضاجعهن احد من بني إسرائيل
7- أما الجيش فليبقى خارج المحلة سبعة أيام.حتى يتطهر من القتل




الكتاب المقدس .. التوراة ...سفر العدد رقم 31


http://www.enjeel.com/bible.php?ch=31&bk=4


الكتاب المقدس .. التوراة


وكلم الرب موسى قائلا 2 انتقم نقمة لبني اسرائيل من المديانيين ثم تضم الى قومك. 3 فكلم موسى الشعب قائلا.جردوا منكم رجالا للجند فيكونوا على مديان ليجعلوا نقمة الرب على مديان. 4 الفا واحدا من كل سبط من جميع اسباط اسرائيل ترسلون للحرب. 5 فاختير من الوف اسرائيل الف من كل سبط.اثنا عشر الفا مجردون للحرب. 6 فارسلهم موسى الفا من كل سبط الى الحرب هم وفينحاس بن العازار الكاهن الى الحرب وامتعة القدس وابواق الهتاف في يده. 7 فتجندوا على مديان كما امر الرب وقتلوا كل ذكر. 8 وملوك مديان قتلوهم فوق قتلاهم.اوي وراقم وصور وحور ورابع.خمسة ملوك مديان.وبلعام بن بعور قتلوه بالسيف. 9 وسبى بنو اسرائيل نساء مديان واطفالهم ونهبوا جميع بهائمهم وجميع مواشيهم وكل املاكهم. 10 واحرقوا جميع مدنهم بمساكنهم وجميع حصونهم بالنار. 11 واخذوا كل الغنيمة وكل النهب من الناس والبهائم 12 واتوا الى موسى والعازار الكاهن والى جماعة بني اسرائيل بالسبي والنهب والغنيمة الى المحلة الى عربات مواب التي على اردن اريحا 13 فخرج موسى والعازار الكاهن وكل رؤساء الجماعة لاستقبالهم الى خارج المحلة. 14 فسخط موسى على وكلاء الجيش رؤساء الالوف ورؤساء المئات القادمين من جند الحرب. 15 وقال لهم موسى هل ابقيتم كل انثى حية. 16 ان هؤلاء كن لبني اسرائيل حسب كلام بلعام سبب خيانة للرب في امر فغور فكان الوبا في جماعة الرب. 17 فالان اقتلوا كل ذكر من الاطفال.وكل امراة عرفت رجلا بمضاجعة ذكر اقتلوها. 18 لكن جميع الاطفال من النساء اللواتي لم يعرفن مضاجعة ذكر ابقوهن لكم حيات. 19 واما انتم فانزلوا خارج المحلة سبعة ايام.وتطهروا كل من قتل نفسا وكل من مس قتيلا في اليوم الثالث وفي السابع انتم وسبيكم. 20 وكل ثوب وكل متاع من جلد وكل مصنوع من شعر معز وكل متاع من خشب تطهرونه 21



قال المنظر السياسي الديني العازر ابن هارون للجنود الذين رجعوا من الحرب ألمقدسه .. كل ما خرج للحرب يُطهَّر قبل دخوله الى المحلة.. الذهب والفضة والنحاس والحديد والقصدير والرصاص.. يُطهَّر بالنار أما ثيابكم وأجسامكم فطهورهما بالماء . كلم الرب موسى وقال له ...أحصي لي ما سلبَ وما نهب من الناس والبهائم لتوزيعه على مستحقيه

1- تم تقسيم نصف ما غنم من السلب والنهب على الجيش .
2- تخصص نسبة 1% من مجموع العبيد والبهائم للعازر ابن هارون كرفيعة رب
3- تخصص نسبة 5% من العبيد والبقر والحمير والغنم للآويين المحافظين على شعائر مسكن الرب
4- مجموع الأغنام التي غنمها جند الرب من مديان ست مئة وخمسة وسبعين ألفا رأس غنم ...ومن الحمير واحد وستين ألفا.

5- مجموع النساء اللواتي لم يضاجعن ذكر ...اثنين وثلاثين ألفا

6- تم توزيع حوالي ثلاث مئة وسبعة وثلاثين ألفا وخمس مئة رأس غنم على الجيش أي حوالي نصف عدد الأغنام
7- نصيب الرب من الغنم ست مئة وخمسة وسبعين... ومن والبقر ستة وثلاثين ألفا ...ومن الحمير ثلاثين ألفا وخمس مئة ....ومن العبيد ستة عشر ألفا عبد .... أعطي اثنان وثلاثون ألفا من مجموع العبيد والبهائم لموسى والعازر كرفيعة رب
8- تم تقسيم 50 % من حصة إسرائيل على ما بقي من الجيش ..والبالغة .. ثلاث مئة وسبعة وثلاثين ألفا وخمس مئة من الغنم... وستة وثلاثين ألفا ومن البقر. وثلاثين ألفا وخمس مئة من الحمير ...وستة عشر ألفا. من العبيد

9- اعترض أمري الأفواج والسرايا والألوية على تقسيم الغنائم ... قائلين لموسى نحن لم نستفد شيئا منها لان معظمها وقع بيد الجند ..فلم نقرب شيئا للرب... فاخذ موسى ذهباَ من رفيعة الرب بمقدار ستة عشر ألفا وسبع مئة وخمسين شاقلا ثم وزعه بالتساوي عليهم



الكتاب المقدس .. التوراة



وقال العازار الكاهن لرجال الجند الذين ذهبوا للحرب هذه فريضة الشريعة التي امر بها الرب موسى. 22 الذهب والفضة والنحاس والحديد والقصدير والرصاص 23 كل ما يدخل النار تجيزونه في النار فيكون طاهرا غير انه يتطهر بماء النجاسة.واما كل ما لا يدخل النار فتجيزونه في الماء. 24 وتغسلون ثيابكم في اليوم السابع فتكونون طاهرين وبعد ذلك تدخلون المحلة 25 وكلم الرب موسى قائلا. 26 احص النهب المسبي من الناس والبهائم انت والعازار الكاهن ورؤوس اباء الجماعة. 27 ونصف النهب بين الذين باشروا القتال الخارجين الى الحرب وبين كل الجماعة. 28 وارفع زكوة للرب.من رجال الحرب الخارجين الى القتال واحدة.نفسا من كل خمس مئة من الناس والبقر والحمير والغنم. 29 من نصفهم تاخذونها وتعطونها لالعازار الكاهن رفيعة للرب. 30 ومن نصف بني اسرائيل تاخذ واحدة ماخوذة من كل خمسين من الناس والبقر والحمير والغنم من جميع البهائم وتعطيها للاويين الحافظين شعائر مسكن الرب 31 ففعل موسى والعازار الكاهن كما امر الرب موسى. 32 وكان النهب فضلة الغنيمة التي اغتنمها رجال الجند من الغنم ست مئة وخمسة وسبعين الفا. 33 ومن البقر اثنين وسبعين الفا. 34 ومن الحمير واحد وستين الفا. 35 ومن نفوس الناس من النساء اللواتي لم يعرفن مضاجعة ذكر جميع النفوس اثنين وثلاثين الفا. 36 وكان النصف نصيب الخارجين الى الحرب عدد الغنم ثلاث مئة وسبعة وثلاثين الفا وخمس مئة. 37 وكانت الزكاة للرب من الغنم ست مئة وخمسة وسبعين. 38 والبقر ستة وثلاثين الفا وزكاتها للرب اثنين وسبعين. 39 والحمير ثلاثين الفا وخمس مئة وزكاتها للرب واحدا وستين. 40 ونفوس الناس ستة عشر الفا وزكاتها للرب اثنين وثلاثين نفسا. 41 فاعطى موسى الزكاة رفيعة الرب لالعازار الكاهن كما امر الرب موسى. 42 واما نصف اسرائيل الذي قسمه موسى من الرجال المتجندين 43 فكان نصف الجماعة من الغنم ثلاث مئة وسبعة وثلاثين الفا وخمس مئة. 44 ومن البقر ستة وثلاثين الفا. 45 ومن الحمير ثلاثين الفا وخمس مئة 46 ومن نفوس الناس ستة عشر الفا. 47 فاخذ موسى من نصف بني اسرائيل الماخوذ واحدا من كل خمسين من الناس ومن البهائم واعطاها للاويين الحافظين شعائر مسكن الرب كما امر الرب موسى 48 ثم تقدم الى موسى الوكلاء الذين على الوف الجند رؤساء الالوف ورؤساء المئات 49 وقالوا لموسى.عبيدك قد اخذوا عدد رجال الحرب الذين في ايدينا فلم يفقد منا انسان. 50 فقد قدمنا قربان الرب كل واحد ما وجده امتعة ذهب حجولا واساور وخواتم واقراطا وقلائد للتكفير عن انفسنا امام الرب. 51 فاخذ موسى والعازار الكاهن الذهب منهم كل امتعة مصنوعة. 52 وكان كل ذهب الرفيعة التي رفعوها للرب ستة عشر الفا وسبع مئة وخمسين شاقلا من عند رؤساء الالوف ورؤساء المئات. 53 اما رجال الجند فاغتنموا كل واحد لنفسه. 54 فاخذ موسى والعازار الكاهن الذهب من رؤساء الالوف والمئات واتيا به الى خيمة الاجتماع تذكارا لبني اسرائيل امام الرب






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- اله التوراة لا يعرف ما هو النذر (سفر العدد ) - 30
- تشريعات راعي البقر في قوم يرعون الغنم (سفر العدد ) – 29
- وصايا الرب إسرائيل لشعبه على ارض فلسطين (سفر العدد ) -28
- عهد الاوريم ! إرادة الله القومية لبني إسرائيل (سفر العدد ) – ...
- سياسة تقسيم ارض فلسطين على بني إسرائيل (سفر العدد ) - 26
- الغيورون بين ميثاق السلام والجريمة المنظمة (سفر العدد ) -25
- رد على مقالة كامل النجار الإسلام نسخة منحولة من اليهودية 2 - ...
- تهديدات الرب إسرائيل لشعوب المنطقة (سفر العدد ) -24
- ن والقلم وما يسطرون - تفسير : (ن)
- عقبات قانون الأحول الشخصية الجعفري - 4
- إسرائيل ليس يعقوب ابن إبراهيم (سفر العدد) - 23
- جرائم محاكم التفتيش اليسوعية وهيئة الأمر بالمعروف
- تعقب على أطروحة الدكتور فاضل الربيعي حول يهودية دولة إسرائيل
- الحمار المقدس وملاك الرب (سفر العدد) – 22
- خرافة العصا تحمل لوزا (سفر العدد ) - 17
- عقبات قانون الأحول الشخصية الجعفري (3)
- حروب الرب على ارض الميعاد (سفر العدد ) -21
- التحريف التوراتي لجغرافية الأنبياء ( سفر العدد ) - 20
- البقرة بين الكتاب المقدس والتنزيل ( سفر العدد ) - 19
- الشراكة الوثنية في شريعة اله التوراة ( سفر العدد ) - 18


المزيد.....




- صلاة التراويح في المسجد الحرام في مكة المكرمة
- السودان ما بعد الثورة ورحيل البشير ونظامه السياسى الدينى:صرا ...
- -المسجد العمري- بغزة... قبلة المصلين في رمضان
- نطنز ليست أولها.. هذه سلسلة هجمات إسرائيل على المشاريع النوو ...
- الاحتلال الإسرائيلي يواصل اعتداءاته على الفلسطينيين بالقدس و ...
- الرئيس روحاني يهنئ رؤساء الدول الإسلامية بحلول شهر رمضان الم ...
- في أول يوم برمضان إسرائيل تمنع آذان العشاء في المسجد الأقصى ...
- عمرو خالد: منازل الروح السبعة تضمن حب الله والسعادة النفسية ...
- منازل الروح
- من جامع الزيتونة.. الرئيس التونسي يهاجم -الإسلام السياسي-


المزيد.....

- الطاعون قراءة في فكر الإرهاب المتأسلم / طارق حجي
-  عصر التنوير – العقل والتقدم / غازي الصوراني
- صفحات من التاريخ الديني والسياسي للتشيع / علي شريعتي
- أوهام أسلمة الغرب عند المسلمين / هوازن خداج
- جدل الدنيوية العقلانية والعلمانية الإلحادية / مصعب قاسم عزاوي
- كتاب النصر ( الكتاب كاملا ) / أحمد صبحى منصور
- الماركسية والدين / ميكائيل لووي
- الجيتو الاسلامى والخروج للنهار / هشام حتاته
- الكتاب كاملا :( مسلسل الحُمق في ذرية : علىّ بن أبى طالب ) / أحمد صبحى منصور
- خَلْق الكون في مقاربته القرآنية! / جواد البشيتي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - طلعت خيري - أطالب بمحاكمة اله التوراة دوليا على جرائمه في مديان (سفر العدد ) - 31