أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - خبيب هنا - وتريات الحب والحرب : رواية 35














المزيد.....

وتريات الحب والحرب : رواية 35


خبيب هنا

الحوار المتمدن-العدد: 4242 - 2013 / 10 / 11 - 19:47
المحور: الادب والفن
    


- 35 -
كان الرجل مهيب المنظر، طوله يتلاءم مع انتصاب قوامه ويوحي بالطمأنينة. يلبس جلباباً من التل الفاخر، باهظة الثمن، حليق الذقن، حلو الكلام، يداه مجدولة العضلات قويتان، يضع على رأسه لفحة تقيه البرد في الشتاء وربما الحر في الصيف. عيناه ثاقبتان توحي بقدرته على سبر غور الأشياء لمجرد النظر إليها، فطين يتمتع بذكاء قل نظيرة بحيث يعرف الجملة التي ستتلفظ بها بعد أن يسمع الجملة الأولى . ومع ذلك، فهو قليل الكلام، لا تنفرج شفتاه إلاّ عندما يتطلب الأمر الإدلاء برأيه في الموضوع محور الحديث . يعرف كيف يجير الأمور بما تخدم مصالحه ولا يظهر عليه أي نوع من الجشع الذي غالباً ما يترافق مع جني الأموال الطائلة. كريم ولكنه غير مسرف، كرمه منسجم تماماً مع حفظ ماء الوجه ولا يتناقص مع الطابع الاجتماعي للمحيط الذي يعيش فيه. حريص على أن تبقى سيرته طيبة بين الناس .
بعد أن أوصل الرجل خليلاً وشريفاً إلى الفندق على أمل اللقاء في غد اليوم التالي، صعد خليل إلى غرفته كي يرتاح قليلاً، ولكنه لم يصمد كثيراً داخل الغرفة. غادر الفندق عازماً على السير في الشوارع حتى يصيبه التعب الجسدي باعتباره أقل خطورة من البقاء في الغرفة تضرب به الأفكار على غير هدى بعد أن بات الوقت آيلاً للنفاد والعودة إلى غزة.






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- وتريات الحب والحرب : رواية 34
- وتريات الحب والحرب رواية : الفصل 33
- وتريات الحب والحرب رواية : الفصل 32
- وتريات الحب والحرب رواية : الفصل 31
- وتريات الحب والحرب رواية : الفصل 30
- وتريات الحب والحرب : رواية الفصل29
- وتريات الحب والحرب : رواية الفصل28
- وتريات الحب والحرب : رواية الفصل27
- وتريات الحب والحرب : رواية الفصل26
- وتريات الحب والحرب : رواية الفصل25
- وتريات الحب والحرب : رواية الفصل24
- وتريات الحب والحرب : رواية الفصل23
- وتريات الحب والحرب : رواية الفصل22
- وتريات الحب والحرب : رواية الفصل21
- وتريات الحب والحرب : رواية الفصل20
- وتريات الحب والحرب : رواية الفصل 19
- وتريات الحب والحرب : رواية الفصل 18
- وتريات الحب والحرب : رواية الفصل 17
- وتريات الحب والحرب : رواية الفصل 16
- وتريات الحب والحرب : رواية الفصل 15


المزيد.....




- الركراكي: إنتاجات تلفزيونية وسينمائية تعتمد على الصداقة والز ...
- -إلا قلة الأدب وأنا سأربيه-.. عمرو أديب يرفع قضية ضد محمد رم ...
- -وردٌ ورمادْ- أو حرائقُ الأدب المغربي .. رسائل متبادلة بين ب ...
- سليم ضو يفوز بجائزة أفضل ممثل في مهرجان -مالمو- للسينما العر ...
- إصابة الفنانة نيكول سابا وزوجها بفيروس كورونا
- تعرف على الطعام المفضل لقراء بي بي سي
- بوحسين: الصناعة الثقافية مفقودة في المغرب .. وبطاقة الفنان ل ...
- الفنانة نيكول سابا تعلن إصابتها وزوجها بكورونا
- الفيلم الأمريكي -نومادلاند- يفوز بجائزة أفضل فيلم ضمن جوائز ...
- -رامز عقلة طار-.. ضرب مبرح من ويزو لرامز جلال! (فيديو)


المزيد.....

- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - خبيب هنا - وتريات الحب والحرب : رواية 35