أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حبيب هنا - وتريات الحب والحرب : رواية الفصل23














المزيد.....

وتريات الحب والحرب : رواية الفصل23


حبيب هنا

الحوار المتمدن-العدد: 4201 - 2013 / 8 / 31 - 09:51
المحور: الادب والفن
    


- 23-
ما لم يفهمه العالم، أن الخوف من الحرب يستمر طالما لم تبدأ بعد، وعند بدئها لا معنى لاستمراره ما دامت الخسائر بدأت تدب بين الطرفين، وكثير من الصحافيين يسألون الناس : هل أنتم خائفون ؟ وعند إجابتهم لا، يستغرب الصحفي صاحب السؤال، بل ويقول في نفسه إنهم يحاولون التماسك وعدم إظهار الخوف، وفي أحسن الأحوال يتساءل في قراره : من أي مادة يخلقون هؤلاء البشر ؟
لم يكن يعرف المعنى الحقيقي للخوف، متى يبدأ ومتى ينتهي، كل ما كان يعرفه هو أن الناس إما أنهم يبالغون بعدم الخوف، وإما أنهم لا يرغبون بإظهار ضعفهم باعتبار الناس جميعاً عرضة للخوف بغض النظر عن أسبابه، ولو كان يعرف أن الخوف يفقد معناه عندما يصبح الإنسان لا خيار أمامه سوى الدفاع عن نفسه من أجل البقاء لما كان وجه السؤال من أصله . هذه المفاهيم والمعاني لم يتعلموها مهنياً كما هو حال العمل الصحفي، بل هي اكتساب من التجربة مضافاً إليها دراسات علم النفس وتفسيراته لمعنى الخوف الذي يتفاوت من حالة لأخرى .
وعليه، لا بد من النظر إلى المسألة من زاوية غير تقليدية ما دامت الحرب التي تسبب الدمار والهلع في محصلتها هي عمل غير تقليدي ولا إنساني بالمقاييس الأخلاقية . الأمر الذي يؤكد أن وقوع المحظور ينفي وجود الخوف، وبانتظار وقوعه تتفاقم حالات الخوف والهلع مما قد يحدث، وهو بالتالي غير معروف . عندئذ لن يكون أمام الناس سوى الأمل في أن يكون حجم الخسائر أقل من المتوقع، والقرارات التي تتخذها القيادة العسكرية والسياسية قرارات صائبة، الأمر الذي يدفع للالتفاف حول المقاومة مهما كانت ضراوة الحرب باعتبارها الخيار الوحيد المتبقي أمام الناس لتقليل حجم الخسائر ما أمكن .
ومع ذلك، على الصحفي أن يوجه سؤاله قبل الحرب على النحو الذي وجهه حتى يحصل على الإجابة التي من شأنها إقناعه دون طرف ثالث، عندها سيقال له نعم إننا خائفون وليس بيدنا ما نفعله . قد تدمر البيوت فوق رؤوسنا وقد لا نجد متسعاً من أسرة المستشفيات وربما لن يكون بوسع الأطباء علاج أعداد الجرحى والمصابين من جراء القصف وربما تنفد الأدوية من المستودعات ولا يكفي الشاش الأبيض لتضميد الجراح أكثر من يومين في أحسن الأحوال .
في هذا التوقيت من طرح السؤال يمكنه اكتشاف حالة الخوف التي يمر بها الناس، بل وحالات الهلع المصاحب للحرب كلما سمعوا صوت طائرة تجوب السماء، أو في أعقاب تهديد قادة الاحتلال بشن حرب لا تبقي ولا تذر، أما عندما تبدأ الحرب فسريعاً ما يعتاد عليها الناس بحكم الأمر الواقع ولا يبالون بمصيرهم طالما ليس هناك ما يمنع الاحتلال من شن عدوانه، بل وأبعد من ذلك، تأخذهم البهجة عندما يصاب أحد مواطني الاحتلال جراء سقوط صاروخ يبعد عنه عشرات الأمتار بحالة الهلع التي لم يعتادوا عليها من قبل .






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- وتريات الحب والحرب : رواية الفصل22
- وتريات الحب والحرب : رواية الفصل21
- وتريات الحب والحرب : رواية الفصل20
- وتريات الحب والحرب : رواية الفصل 19
- وتريات الحب والحرب : رواية الفصل 18
- وتريات الحب والحرب : رواية الفصل 17
- وتريات الحب والحرب : رواية الفصل 16
- وتريات الحب والحرب : رواية الفصل 15
- وتريات الحب والحرب : رواية الفصل 14
- وتريات الحب والحرب : رواية الفصل 13
- وتريات الحب والحرب : رواية الفصل 12
- وتريات الحب والحرب : رواية الفصل 11
- وتريات الحب والحرب : رواية الفصل 10
- وتريات الحب والحرب : رواية الفصل 9
- وتريات الحب والحرب : رواية الفصل 8
- وتريات الحب والحرب : رواية الفصل 7
- وتريات الحب والحرب : رواية الفصل 6
- وتريات الحب والحرب : رواية الفصل 5
- وتريات الحب والحرب : رواية الفصل 4
- وتريات الحب والحرب : رواية الفصل 3


المزيد.....




- الولايات المتحدة.. ملتقى رفيع المستوى يدعو لدعم جهود المغرب ...
- قرار حظر التنقل الليلي خلال رمضان..ضرورة توفير بدائل وحلول ل ...
- فيديو | شريهان تعود للشاشة بعد 19 عاما بإعلان مبهج.. والفنان ...
- عن الإغلاق ليلا في رمضان…عن التراويح، عن ضعفائنا وعن بقية ال ...
- هالة صدقي تعلن موقفها تجاه مثليي الجنس
- مسلسل -المداح-... الرقابة الفنية تطلب حذف مشهد من الحلقة الأ ...
- الجيش الإسرائيلي يعتقل مرشحا لحماس في رام الله و-الثقافة- ال ...
- إعلان بيروت العمراني: معماريون يتأملون ما بعد الانفجار
- اضطهاد السود في -شحاذو المعجزات- للكاتب قسطنطين جورجيو
- اليوم ذكرى ميلاد الكاتبة الجزائرية أحلام مستغانمي


المزيد.....

- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حبيب هنا - وتريات الحب والحرب : رواية الفصل23