أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - مجدى عبد الهادى - الماركسية التحليلية - فيليب فان بارجيس















المزيد.....

الماركسية التحليلية - فيليب فان بارجيس


مجدى عبد الهادى
باحث اقتصادي

(Magdy Abdel-hadi)


الحوار المتمدن-العدد: 4225 - 2013 / 9 / 24 - 16:50
المحور: ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية
    


الماركسية التحليلية

فيليب فان بارجيس

ترجمة وتقديم : مجدي عبد الهـادي

نُشر بالهولندية في "مجلة الماركسي الفلمنكي" - 21 مارس 1987 م .
وبالألمانية في القاموس النقدي للفرق الماركسية – ولفجانج فريتز هاوج – 1994 – برلين .

-------------------------------------------------------

تقديم :

هذه دعوة للتفكير والتأمل والخروج من الأطر المغلقة التي فرضها تقدميوا العالم العربي على أنفسهم ، فلست معنياً هنا إطلاقاً بأن يتبنى أحدُ تلك المدرسة أو الرؤية على وجه التحديد ، قدر ما يهمني تشجيع الجميع على الإنفتاح على رؤى مغايرة ربما فتحت لنا آفاقاً جديدة للنظر والعمل في هذا العصر المأزوم ، كذا أدعو أساتذتنا وزملائنا من كتاب ومترجمين للمساهمة في نقل أحدث المنتجات الفكرية التقدمية والتي ليست تقاليع بالضرورة ، فما دمنا عاجزين عن التجديد فلنترجم على الأقل !!

الفكرة الجوهرية التي تطرحها الماركسية التحليلية هى ضرورة الإستفادة بكافة الأدوات العلمية المتاحة والمتوافرة ، بما في ذلك الأدوات التحليلية التقليدية المُستندة للمنطق الصوري والمعروفة كتراث برجوازي ، حيث تراها الماركسية التحليلية مجرد أدوات علمية مستقلة عن النتائج المحافظة التي أنتجتها في سياق إستخدامها ضمن الممارسات العلمية البرجوازية .

وهى فكرة رغم ما في تفصيلاتها من أخذ ورد ، إلا أنه لا يمكن إنكار ما في عموميتها من بداهة ، لكنها بداهة غابت – للآسف - لعشرات السنين عن كثير من التقدميين والثوريين الذين لا يفرقون ما بين "إيديولوجية علمية" و "أدلجة العلم" ، أي بين أن تستند الإيديولوجية الثورية لمنطق علمي مجرد وبين أن يتم تحويل العلم ذاته لمجرد خطاب إبتلعته الإيديولوجيا !!

-------------------------------------------------------

الماركسية التحليلية

فيليب فان بارجيس



الماركسية التحليلية هى مدرسة فكرية متعددة التخصصات تسعى للدمج الخلاق بين الإهتمام المُتحمس ببعض الأفكار المركزية في التراث الماركسي والإستخدام الجاد لأدوات تحليلية ترتبط عادةً بالفلسفة والعلوم الإجتماعية "البرجوازية" .

غالباً ما قيل أن ماركس إستخدم طريقة "ديالكتيكية" في التفكير - أخذها عن هيجل مع بعض التعديلات - تتناقض مع التفكير "التحليلي" التقليدي . وربما قال ماركس نفسه ذلك وإعتقد فيه . لكن بحسب الماركسيين التحليليين ، يمكن للمرء أن يجعل لعمله معنى أو على الأقل للجزء الرئيسي أو الأفضل منه ، مع الإلتزام بالمعايير الصارمة للفكر التحليلي . وهذه الحاجة لتلك المعايير التحليلية لا تعني أنه يجب أن يُستبعد كل ما كان يُسمى عادةً بـ "الديالكتيكيات" . وعلى سبيل المثال ، فدراسة التناقضات "الديالكتيكية" النموذجية التي تحرك التغيرات التاريخية تشكل منطقة إشكالية بالنسبة للإستخدام المُتقن للفكر التحليلي (see Elster 1978) .

بيد أن الإختيار الحاسم لطريقة تحليلية في الفكر يفترض عدم إعتبار برنامج البحث المُستمد من ماركس كتطوير لـ "منطق" بديل أو كطريقة مختلفة جذرياًَ للتفكير حول تطور الرأسمالية أو حول الواقع الإجتماعي بصفة عامة . لكن بدلاً من ذلك ، يقوم ذلك الإختيار التحليلي على ممارسة الأشكال الأكثر ملائمةً من الفكر التحليلي النموذجي – إستخدام التحليل النظري التقليدي والمنطق الشكلي والرياضيات وطرائق الإقتصاد القياسي والأدوات الأخرى للبحث الإحصائي والتاريخي – لمعالجة المدى الواسع من القضايا الوضعية والمعيارية المطروقة بأعمال ماركس .

تلك الأدوات التحليلية ربما تم تطويرها وإستخدامها على نطاق واسع بواسطة الفلسفة والعلوم الإجتماعية "البرجوازية" . لكن ذلك لا يعني كونها غير كفؤة ؛ لذلك يؤمن الماركسيون التحليليون بضرورة إعادة صياغتها بصرامة إلى جانب التطوير المُثمر لبعض المبادئ المركزية في التراث الماركسي .

ولذلك ، فيمكن إستخدام التقنيات المميزة للفلسفة التحليلية الأنجلو-أمريكية لجلاء معاني المفاهيم الماركسية الأساسية كذا الوضع المعرفي للأطروحات المركزية للنص الماركسي وعلاقاتها المنطقية ببعضها البعض (see e.g. Cohen 1978) . ويمكن إستخدام النماذج الصورية المُستندة لإفتراض السلوك العقلاني الفردي – مثل نماذج النظرية الإقتصادية النيوكلاسيكية ونظرية الألعاب الإستراتيجية – لفهم الديناميات الإقتصادية والسياسية للمجتمعات الرأسمالية (see e.g. Przeworski 1981, Carling 1991) . كما أن الفحص الدقيق للتخمينات النظرية في مقابل البيانات التاريخية المجموعة والمُفسرة بعناية يمكن أن يساعد في إختبار دعاوى ماركس الكبري حول الإنتقالات من أسلوب إنتاج إلى أسلوب إنتاج آخر (see e.g. Brenner & al. 1984) .

وهكذا فالإستفادة من هذه الأدوات لا ترقي إلى مرتبة تبني النتائج المحافظة ، التي يزعم البعض كون تلك الأدوات ساعدت في الوصول إليها ، فيما هى بين أيدي الفلاسفة وعلماء الإجتماع المحافظين . كما لا تعني الدفاع الدوجمائي عن أي دعوى بعينها لماركس . فبدلاً من ذلك ، تبدو الماركسية التحليلية كإستخدام نقدي وخلاق وكفؤ لهذه الأدوات كمقوم أساسي لأي إستراتيجية لتنقية وتصحيح دعاوى ماركس ، ولتحدي الوضع السياسي الراهن .

والمجالات التي تنشط فيها الماركسية التحليلية تتنوع من تاريخ العصور الوسطى إلى إقتصاديات الإشتراكية ومن الأنثروبولوجيا الفلسفية إلى التحليل الطبقي التجريبي . واشتملت القضايا التي إنخرط حولها منظرو الماركسية التحليلية في مناظرات حيوية على الآتي :

( 1 ) هل يمكن فهم الأطروحات المركزية الخاصة بالمادية التاريخية كتفسيرات وظيفية ، أي كتفسير للمؤسسات بالرجوع للوظائف التي تؤديها ؟ وإذا كانت كذلك ، فهل هذه التفسيرات تعطي المشروعية في المجال الإجتماعي كما تفعل في المجال البيولوجي ؟ (See Cohen 1978-;- Van Parijs 1981-;- Elster 1983.)

( 2 ) هل من الممكن – وفي الحقيقة هو ضروري – لماركسي أن يلتزم بالمنهاجية الفردانية ، أي بالرؤية التي تستوجب صياغة كافة التفسيرات الإجتماعية – العلمية في شكلها النهائي على أساس أفعال وأفكار الكائنات الإنسانية الفردية ؟ أم أن هناك بعض التفسيرات الماركسية "البنيوية" البدهية التي لا يمكن رفضها جذرياً حتى بمنظور فردي ؟ (See Elster & al. 1982, Elster 1985-;- Roemer ed. 1985.) .

( 3 ) هل هناك طريقةً ما للرد على الإنتقادات العنيفة لما سُمى بقانون ميل معدل الربح للتناقص ، أي تلك الدعوى التي احتفى بها ماركس بأن الإقتصاد الرأسمالي محكوم عليه بالأزمات الدورية ؛ نتيجة لميل نظامي لمعدل الربح نحو الإنخفاض كنتيجة لعملية التراكم الرأسمالي المدفوعة بالربح على وجه التحديد ؟ فلو صحت الإنتقادات أو فرضت نفسها ؛ فما هى النتائج على كلٍ من منهجية الإقتصاد الماركسي ونظرية الأزمة الماركسية ؟ (See Roemer 1981-;- Elster 1985-;- Van Parijs 1993.) .

( 4 ) هل يستطيع أحد أن يدافع عن نظرية العمل للقيمة ، أي الدعوى بأن وقت العمل المطلوب لإنتاج السلعة هو المحدد النهائي لسعرها في مقابل الاعتراضات العديد التي برزت ضدها . فإذا لم يكن أحد يستطيع ذلك ؛ فهل لهذا أي آثار خطرة على النظرية الماركسية الوضعية ، واضعين في الإعتبار أن ماركس نفسه اعتبر هذه النظرية ضرورية لتفسير أرباح الرأسمالي ؛ وهل لهذا أي آثار خطرة على النظرية الماركسية المعيارية (إن وجدت) ، واضعين في الإعتبار أن مفهوم ماركس للإستغلال يتحدد عادةً بمفهوم قيمة العمل ؟ (See Steedman 1977-;- Roemer 1981-;- Cohen 1989.) .

( 5 ) هل ترك ماركس أي مجال لخطابات أخلاقية ، أي خطابات حول كيف يكون المجتمع خيراً أو عادلاً أو حراً حقاً ، وبحيث تتمايز عن الخطابات حول كيف يُنظم المجتمع بشكل أكثر عقلانية أو الخطابات حول تحوله بقوة بعض قوانين التاريخ التي لا ترحم ؟ أم أنه يتعين على المرء أن ينسب إليه باستمرار موقفاً لا أخلاقياً [1] ، وإذا كان الأمر كذلك ، فهل يمكن الدفاع عن مثل هذا الموقف ؟ (See Wood 1981-;- Elster 1985-;- Cohen 1989) .

( 6 ) هل يمكن لمفهوم الإستغلال – الشائع تعريفه باعتباره إستخلاص فائض العمل أو التبادل اللامتكافئ لقيمة العمل – أن يكون مُستقلاً عن نظرية العمل للقيمة المتداعية ؟ وهل يمكن بسطه ليتعامل مع مجتمعات الرأسمالية المتأخرة أو مجتمعات ما بعد الرأسمالية ، حيث قد تكون حيازة مهارة نادرة أو شغل وظيفة محترمة أو السيطرة على بعض الأصول التنظيمية مترابطة إلى حد ما كما هو الحال مع ملكية الوسائل المادية للإنتاج ؟ فهل يمكن لمثل هذا المفهوم المُعمم بدرجة أو بأخرى أن يقدم أساساً لمفهوم مُفيد تجريبياً للطبقة الإجتماعية ؟ بتقديم وصف دقيق لما يمكن إعتباره ظلماً ، وهل يستطيع أن يقدم مفهوم معقول أخلاقياً للعدالة ؟ (See esp. Roemer 1982-;- Wright 1985-;- Wright & al. 1989.) .

( 7 ) كيف يمكن لإلتزام الماركسي تجاه المساواة (إن وُجد) أن يُصاغ بشكل صارم وقابل للدفاع عنه ؟ وهل حتمية المساواة التي تحفز الطلب على تشريك وسائل الإنتاج يمكن تلبيتها فقط بتوزيع متساوي للأخيرة ؟ أم بموازنة تأثير التوزيع اللامتساوي لوسائل الإنتاج على توزيع الرفاهية ؟ وإلى أي مدى تتلائم هذه الحتمية مع إمتلاك (بمعنى ما) كل ذات فردية لذاتها ، وهل سيبدو ذلك بمنظور الفكرة الماركسية التقليدية هو ما أسماه العمال بالثمار الكاملة لعملهم ؟ (See Roemer 1994-;- Cohen 1995.) .

( 8 ) بعد انهيار إشتراكية شرق أوربا ، هل من الممكن إعادة تشكيل المشروع الإشتراكي بطريقة تأخذ بكامل الإعتبار الإعتراضات النظرية والعملية الكثيرة التي برزت ضده ؟ وهل يمكن تصميم نظام يمكن أن تتكامل فيه الملكية الإجتماعية لوسائل الإنتاج مع نوع من الكفاءة الدينامية والتخصيصية الشائع نسبتها للعمل الرأسمالي والأسواق الرأسمالية ؟ (See Roemer 1994a.) ، أم يجب أن يوجد بديل جذري للرأسمالية كما نعرفها ، بدلاً من أن يوجد ضمن "تحول رأسمالي نحو الشيوعية" من خلال تمهيد وزيادة تدريجية للأجر الأساسي غير المشروط أو من خلال إعادة التوزيع المساواتي للأصول المملوكة ملكية خاصة ؟ (See van der Veen/ Van Parijs & al. 1986-;- Bowles/ Gintis & al. 1998.) .

إن حدود الماركسية التحليلية غامضة حتماً . فتعريفها على أساس الإهتمام الراسخ ببعض الموضوعات المركزية في التراث الماركسي وعلى أساس الإستخدام المنفتح لأدوات تحليلية صارمة ، نقول تعريفها على تلك الأسس يوسع نطاقها كثيراً . لكنها في الحقيقة مرتبطة بقوة بما سُمى بـ "مجموعة سبتمبر" التي أسسها عام 1979م كلٌ من الفيلسوف الكندي جيرالد كوهين (أوكسفورد) والعالم الإجتماعي النرويجي جون إليستر (كولومبيا) ، وقد بلورت المجموعة موقفها في حركة - بمنحها إسماً – أصبحت بؤرةً وهدفاً للإنتقادات (see Roemer ed. 1985 and 1993-;- Nielsen & Ware eds. 1989) .

وبعد البدء بجرد نقدي لتراث ماركس ، نحت الحركة تدريجياً تجاه دور أكثر مستقبلية ، مع تأكيد متزايد على التفصيل الصريح ، ومن خلال الدفاع عن مفهوم مساواتي راديكالي للعدالة الإجتماعية (see Cohen 1995 and 1999-;- Van Parijs 1995-;- Roemer 1996) ، وعبر مناقشات تفصيلية متعددة التخصصات لإصلاحات محددة (see Van Parijs ed. 1992-;- Roemer 1998-;- and the volumes in the « Real Utopias Project » -dir-ected by Erik O. Wright) .

ويمكن القول أن هذا التطوير أنتج الماركسية التحليلية ، الأقرب لفكر اليسار الليبرالي الإجتماعي منها للكتلة الرئيسية للفكر الماركسي الصريح .



BIBLIOGRAPHY :

Bowles, S. / Gintis, H. & al. Recasting Egalitarianism. New Rules for Communities, States and Markets. London: Verso (« Real Utopias Project »), 1998.

Brenner. R. & al. (1984). The Brenner Debate : Agrarian Class Structure and Economic Development in Pre-industrial Europe. Cambridge, Cambridge University Press.

Carling, Alan. 1991. Social Division. London: Verso.

Cohen. G.A.1978. Karl Marx s Theory of History. A defence. Oxford, Oxford University Press.

Cohen, G.A. 1989. History, Justice and Freedom. Themes from Marx. Oxford, Oxford University Press.

Cohen, G.A. 1995. Self-Ownership, Freedom and Equality. Cambridge, Cambridge University Press.

Cohen, G.A. 1999. If You Are an Egalitarian, How Come You Are So Rich? Cambridge (Mass.), Harvard University Press.

Elster. J. 1978. Logic and Society. Contradictions and Possible Worlds. Chichester & London: Wiley & Sons.

Elster, Jon. Symposium on "Marxism, -function-alism and Game Theory", Theory and Society Vol.11 (1982) n°3.

Elster. J. 1983. Explaining Technical Change. Cambridge, Cambridge University Press.

Elster. J. 1985. Making Sense of Marx. Cambridge: C.U.P. Nielsen, K. & Ware, R. eds. 1989. Analyzing Marxism. Supplementary Volume of the Canadian Journal of Philosophy 15.

Przeworski. A. 1985. Capitalism and Social Democracy. Cambridge, Cambridge University Press.

Roemer. J.E. 1981. Analytical Foundations of Marxian Economic Theory. Cambridge, Cambridge University Press.

Roemer. J.E.1982. A General Theory of Exploitation and Class. Cambridge (Mass.) : Harvard University Press.

Roemer. J.E. ed.1985. Analytical Marxism. Cambridge, Cambridge University Press.

Roemer J.E. ed. 1993. Foundations of Analytical Marxism, London: Edward Elgar, 1993

Roemer, J. E. 1994a. A Future for Socialism, Cambridge (Mass.): Harvard University Press & London: Verso.

Roemer, J. E. 1994b. Egalitarian Perspectives. Essays in Philosophical Economics, Cambridge: Cambridge University Press.

Roemer, J. E. 1996. Theories of Distributive Justice, Cambridge (Mass.): Harvard University Press.

Roemer, J. E. 1998. Equality of Opportunity. Cambridge, Mass.: Harvard University Press.

van der Veen, R. J. & Van Parijs, P. & al. Symposium on « A Capitalist Road to Communism », in Theory and Society Vol.15 (1986) n°2.

Van Parijs. P. 1981. Evolutionary Explanation in the Social Sciences. An Emerging Paradigm.

Totowa (NJ): Rowman & Littlefield. Van Parijs. P. ed. 1992. Arguing for Basic Income. Ethical Foundations for a Radical Reform. London: Verso.

Van Parijs. P. 1993. Marxism Recycled. Cambridge: Cambridge University Press.

Van Parijs. P. 1995. Real Freedom for All. What (if Anything) Can Justify Capitalism? Oxford: Oxford University Press.

Wood. A. 1981. Karl Marx. London : Routledge & Kegan Paul.

Wright. E.O. 1979. Class Structure and Income Determination. New York: Academic Press.

Wright. E.O. 1985. Classes : Methodological. theoretical and empirical Problems of Class analysis. London : New Left Books.

Wright, E.O. & al. 1989. Debates on Classes, London & New York: Verso, 1989.

Wright, E. O. 1995. Class Counts: Comparative Studies in Class Analysis, Cambridge: Cambridge University Press.

====================================================

[1] الموقف اللا أخلاقي هو الموقف – في سياق المارسة العلمية - غير المنحاز أخلاقياً ، أي الموقف المستقل عن الأخلاقيات ، وهو يختلف عن الموقف غير الأخلاقي ، أي المعادي للأخلاق .



#مجدى_عبد_الهادى (هاشتاغ)       Magdy_Abdel-hadi#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب التونسي د. هشام القروي حول تعدد الاحزاب والديمقراطية في تونس والعالم العربي بشكل عام
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- إقتصاد أميركا العالمثالثي - بول كريج روبرتس
- أزمة السياسة..نظرة هيكلية في أزمة الاقتصاد المصري
- النضال على الهامش
- التحرش الجنسي..تحليل مادي
- الأصول الإجتماعية للسلطة..شكلاً ومضموناً
- الجوانب الثورية في فكر الخُميني
- أكتوبر 73..الحرب كمسألة طبقية
- الغزو الوهابي لمصر
- رأسمالية المحاسيب .. في الإقتصاد الإجتماعي لمصر المعاصرة
- تحرير الدين
- نيتشه بلسان زرادشت
- إقتصاديين كبار..لقد عاد الكساد الإقتصادي العظيم - تيرنس أيم
- لماذا التقدم ؟
- الحضارة بمنظور مادي تاريخي..مُقاربة أولية
- ثورة مصر الدائمة
- عالم ما بعد أميركا - زبيجينو بريجنسكي
- الخداع الكبير..الدبلوماسبة النووية في زمن خداع، للدكتور محمد ...
- الانتماء الأحمق..تأملات في الإنتماء الكُروي !!
- تجاوزات الشرطة المصرية..هل هي حقاً فردية ؟!!
- الإيديولوجية العُكاشية


المزيد.....




- تركيا: القضاء على 23 مقاتلا من حزب العمال الكردستاني في العر ...
- بالفيديو.. غارات تركية على أهداف لحزب العمال الكردستاني في ش ...
- مهسا أميني: تقارير عن اشتباكات بين الشرطة ومتظاهرين في إحدى ...
- الأغنياء يزدادون غنى في خضم التقلبات الاقتصادية
- في مؤتمره العام الثالث.. التحالف الشعبي يطالب بفتح المجال ال ...
- الجبهة المغربية لدعم فلسطين تدعو أسرة التعليم لإحباط مشروع ا ...
- الجامعة الوطنية للتعليم- التوجه الديمقراطي تختتم مؤتمرها بنج ...
- تعليم: إضراب وطني أيام 4 و5 و6 أكتوبر ووقفة إحتجاجية أمام ال ...
- الحرية حقه| زوجة وسام صلاح عضو “التحالف الشعبي” المحبوس: دخل ...
- الفصائل الفلسطينية تبارك عملية إطلاق النار بالضفة


المزيد.....

- الفرديّة الخبيثة و الفرديّة الغافلة – النقطة الثانية من الخط ... / شادي الشماوي
- قانون التطور المتفاوت والمركب في روسيا بعد العام 1917: من ال ... / نيل دايفدسون
- لا أمل مقابل لا ضرورة مستمرّة – النقطة الأولى من الخطاب الثا ... / شادي الشماوي
- أهمية التقييم النقدي للبناء الاشتراكي في القرن العشرين / دلير زنكنة
- لماذا نحتاج إلى ثورة فعليّة و كيف يمكن حقّا أن ننجز ثورة ( م ... / شادي الشماوي
- المنظور الماركسي لمفهوم التحرر الوطني وسبل خروج الحركات التق ... / غازي الصوراني
- لماذا نحتاج إلى ثورة فعليّة و كيف يمكن حقّا أن ننجز ثورة ( ج ... / شادي الشماوي
- لماذا نحتاج إلى ثورة فعليّة و كيف يمكن حقّا أن ننجز ثورة ( ج ... / شادي الشماوي
- البعد الثوري المعرفي للمسألة التنظيمية / غازي الصوراني
- لينين والحزب الماركسي / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - مجدى عبد الهادى - الماركسية التحليلية - فيليب فان بارجيس