أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - قراءات في عالم الكتب و المطبوعات - مجدى عبد الهادى - رأسمالية المحاسيب .. في الإقتصاد الإجتماعي لمصر المعاصرة















المزيد.....

رأسمالية المحاسيب .. في الإقتصاد الإجتماعي لمصر المعاصرة


مجدى عبد الهادى
باحث اقتصادي

(Magdy Abdel-hadi)


الحوار المتمدن-العدد: 3856 - 2012 / 9 / 20 - 19:43
المحور: قراءات في عالم الكتب و المطبوعات
    


من السطر الأول لكتابه حدد الدكتور محمود عبد الفضيل هدفه بكشف التناقضات التي يحياها المجتمع المصري وما يعانيه من أوضاع إقتصادية وإجتماعية مثلت الأرضية التي تصاعدت عليها الإحتجاجات الإجتماعية التي قادت لثورة 25 يناير 2011 م ، والتي يراها تركيبة مُشتبكة من أزمات الطبقات الوسطى والشعبية الناتجة عن رأسمالية جديدة تعتاش على أوضاعها الإحتكاية وتزاوجها الفاسد بالسلطة ، كما يعرض لبعض أعراضها المُتمثلة في سياسات الأجور والطبقية التعليمية السائدة في مصر الآن .

ويبدأ الفصل الأول بعرض بانورامي لحالة المجتمع المصري في مطالع القرن الحادي والعشرين ، من خلال مجموعة من الإحصاءات خرج منها بمجموعة من النتائج التي تتلخص في الزيادة السكانية الهائلة في البضعة عقود الماضية والتغير الكبير في الأنماط الإستهلاكية وتميع الحدود ما بين الحضر والريف وغلبة الإنتاج السلعي الصغير على الإقتصاد المصري والإقتصاد العرفي الهامشي وسيادة القطاع اللانظامي في سوق العمل ، كذا العشوائيات السكنية التي جعلت من مصر ثلاث مدن !!

وإنتقل الكاتب بعدها للفصل الثاني ليناقش الطبقة الوسطى في مصر وما أسماه بظاهرة "الصرع الطبقي" ، بما تعنيه من سعي محموم من الشرائح العليا لهذه الطبقة والشرائح الوسطى بدرجة أقل لتقليد الأنماط الإستهلاكية الترفية للطبقات العليا في محاولة لإرتداء أرديتها الطبقية ، وذلك بالمبالغة في الإستهلاك المظهري التفاخري الذي تحدث عنه الإقتصادي الأمريكي ثورشتين فبلن في كتابه "نظرية الطبقة المُترفة" ، ورصد في سياق إثباته لهذه الظاهرة الأنماط الإستهلاكية الجديدة للشرائح الأعلى من الطبقة الوسطى عبر عدد من الأمثلة الإحصائية ، المُتمثلة في نوعيات السيارات والسلع المُعمرة ورفاهات التكنولوجيا الحديثة إلخ .

ولم ينس في سياق بحثه للطبقة الوسطى الحديث عن ظاهرة ميوعة الحدود الطبقية في مصر ، الناتجة عن الإختلالات الإقتصادية والإجتماعية العديدة ، وما ينتج عنها من لا معيارية إجتماعية وإقتصادية للدخول والمهن المختلفة ، كذا الدخول الموسمية المرتبطة بكثير من الانشطة الطارئة للطبقات الأدنى ، وقدم كحل إجرائي لهذه المسألة تعريفين أو تحديدين مختلفين للطبقة الوسطى ، ما بين تعريف ضيق يختزل الطبقة الوسطى في شريحتها الوسطى من مهنيين وإخصائيين وإداريين كبار في الجهاز الحكومي والقطاعين العام والخاص ، وتعريف واسع يتسع بحدود الطبقة الوسطى شمالاً وجنوباً ، ليشمل شريحة عليا تتكون من كبار الضباط والمسئولين والمديرين في شركات القطاع العام والخاص والمصرفي وبعض أساتذة الجامعات وأرباب المهن الحرة ، كذا شريحة دنيا معروفة بالبرجوازية الصغيرة تشمل صغار الموظفين والكتبة والحرفيين وأصحاب المحلات التجارية الصغيرة .

وأشار في نهاية بحثه للطبقة الوسطى المصرية للتناقض ما بين الرخاوة السياسية الظاهرة لهذه الطبقة وتفككها إجتماعياً كنتيجة للتفكك الإقتصادي والإجتماعي الذي عانته مصر منذ بداية الإنفتاح الإقتصادي والطفرة النفطية الخليجية وتوغل العولمة منذ أوائل التسعينات من ناحية ، وما لعبه شباب هذه الطبقة من دور فعال في قيادة ثورة 25 يناير من ناحية أخرى .

وانتقل الكاتب بعدها للفصل الثالث ليقدم عرضاً سريعاً لظاهرة مجتمعات الصفوة في مصر ضارباً العديد من الأمثلة عن مجتمعات الكمباوندات المُغلقة والمنتجعات السياحية الفاخرة ونوادي العضويات المحدودة ، وما يرتبط بها جميعها من نمط إستثماري ترفي لا يتناسب مع دولة فقيرة وفي أشد الحاجة لإستثمارات فعالة تزيد الثروة الإنتاجية وتفتح مجالات العمل للعاطلين .

بينما خصص الفصل الرابع لإحدى أكثر الظواهر وضوحاً وتأثيراً في حياة المصريين ، وهى الإحتكار الذي تمارسه الرأسمالية الجديدة على العديد من القطاعات الحيوية في الإقتصاد المصري ، مستعيداً تفرقة الدكتور إبراهيم شحاته أستاذ القانون للرأسمالية لأنواع ، ما بين رأسمالية مستنيرة كرأسمالية طلعت حرب تسعى للصالح العام سعيها للصالح الخاص ، ورأسمالية نصابين تقوم بالنهب السريع والتهريب للخارج ، ورأسمالية محاسيب تستفيد من أوضاع وفرص فساد سياسي وعلاقات مع السلطة ، مٌشيراً لسيادة هذا النمط الاخير في الإقتصاد المصري ، وما رتبه من أوضاع إحتكارية في معظم المواقع والمفاصل الهامة للإقتصاد الوطني .

وبشكل منطقي ناقش في الفصل التالي قضية الفساد ، التي هى إحدى المسائل الرئيسية التي حفزت الثورة على نظام مُبارك ، مُشيراً لبعض أوجه الفساد السائدة في مصر على المستويين السياسي والإقتصادي ، بدءاً من تفصيل القوانين وتزوير الإنتخابات ، مروراً بالفساد الإقتصادي المتعدد الوجوه من تخصيص إداري لأراضي الدولة ومحاباة ومحسوبية في التعيينات والوظائف الهامة والإقراض بالمجاملة دون ضمانات وعمولات عقود الدولة وصفقات السلاح والمعونات الأجنبية وإتاوات المناصب كذا مضاربات البورصة والتهرب الضريبي وصولاً إلى الرشوة والسمسرة التي أصبحت عرف يومي مُتبع على نطاق قومي !!

وفي الفصل السادس ، عبر سريعاً على قضية توزيع الدخل وسياسات الأجور في مصر ، مشيراً للاعدالة توزيع الدخول ما بين أعلى عشرة في المائة من السكان الذين يحوزون على 28% من الدخل القومي وأقل 10% الذي يعيشون على 4% فقط من الدخل القومي ، ومُنتقلاً لقضية غياب الإتساق في هياكل الاجور في مصر ما بين القطاع الحكومي والقطاعين العام والخاص في مصر ، وما نتج عنه من تشويه كبير في مستويات الدخول ؛ بما أدى لتجزء أسواق السلع والخدمات بين ما أسماه محظوظي الدخل ومعدومي الدخل !!

ثم إنتقل لمناقشة ما أسمها بالشمال والجنوب في التعليم في مصر ، مُشيراً بالنسب للقطاع الخاص الجديد من التعليم المُخصص للأثرياء الذين لا يتجاوزن نسبة 8% من مُجمل الطلاب في المرحلة الثانوية و2% منهم في المرحلة الجامعية !! مُشيراً لسوء الحالة المالية واللوجستية والمهنية للتعليم الحكومي في مصر والذي يستفيد منه القطاع الغالب من المتعلمين ، والتي قادت كنتيجة لظاهرة الدروس الخصوصية ، التي أصبحت تقريباً السوق الأساسية للتعليم في مصر ، سواءاً بالنسبة للطالب أو المعلم !!

وأنهى كختام لدراسته للتعليم بأرقام ذات دلالة فيما يتعلق بالجدلية ما بين الحالة الإجتماعية والتعليم الجامعي ، حيث أن 4.3% فقط من الجامعيين يجيئون من خلفيات فقيرة ، بينما 52% ممن أنهوا تعليمهم الجامعي هم من الخُمس الأعلى دخلاً من السكان .

ويمثل الكتاب مسحاً سريعاً مُتميزاً لكثير من الأوضاع الإجتماعية الهامة ، كانت تمهيداً لثورة يناير ، وتمثل بذاتها وبنتائجها السلبية على الفرد والمجتمع قضايا عاجلة على جدول أعمال أي حكومة قادمة .

—————————————————

الكتاب: رأسمالية المحاسيب .. دراسة في الإقتصاد الإجتماعي

تأليف: د . محمود عبد الفضيل

جهة النشر: مكتبة الأسرة - الهيئة المصرية العامة للكتاب ـ القاهرة.

سنة النشر: 2012 م .

عدد الصفحات: 136 صفحة من القطع المتوسط .



#مجدى_عبد_الهادى (هاشتاغ)       Magdy_Abdel-hadi#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب التونسي د. هشام القروي حول تعدد الاحزاب والديمقراطية في تونس والعالم العربي بشكل عام
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- تحرير الدين
- نيتشه بلسان زرادشت
- إقتصاديين كبار..لقد عاد الكساد الإقتصادي العظيم - تيرنس أيم
- لماذا التقدم ؟
- الحضارة بمنظور مادي تاريخي..مُقاربة أولية
- ثورة مصر الدائمة
- عالم ما بعد أميركا - زبيجينو بريجنسكي
- الخداع الكبير..الدبلوماسبة النووية في زمن خداع، للدكتور محمد ...
- الانتماء الأحمق..تأملات في الإنتماء الكُروي !!
- تجاوزات الشرطة المصرية..هل هي حقاً فردية ؟!!
- الإيديولوجية العُكاشية
- دعوى التطهير الشامل كمدخل لإستكمال الثورة
- الرجل العظيم هو دور تاريخي
- السقوط الأمريكي القادم
- الأسس السوسيوإقتصادية للهوية
- عن كتاب 25 يناير : التاريخ..الثورة..التأويل - حوار مع ممدوح ...
- مقتطفات من كتاب 25 يناير : التاريخ - الثورة - التأويل
- الأبعاد الوطنية والقومية والأممية للثورة المصرية - ورقة عمل
- عن الأمن والشرطة والصراع الطبقى
- الجمهورية المصرية الثانية..ماهيتها وكيف نريدها


المزيد.....




- -القفص-.. مسلسل يطمح للوصول إلى العالمية بعباءة كويتية
- استقالة كبير المفاوضين الإسرائيليين في مفاوضات ترسيم الحدود ...
- برلين وبروكسل تعتزمان فرض عقوبات جديدة على إيران
- قديروف يعلن عن إرسال وحدة قتالية للمشاركة في العملية الخاصة ...
- طهران: أطراف خارجية تدعم مثيري الشغب في البلاد
- أبناء قديروف يتدربون على السلاح
- مستشار سياسي أمريكي: كلينتون تحضر نفسها للدخول في السباق الر ...
- أول تعليق لخامنئي بعد الأحتجاجات الأخيرة التي تشهدها إيران
- أول ظهور للقائد الجديد لـ-مغاوير الثورة- وهو يتسلم منصبه بمب ...
- طهران تؤكد أن الفرصة مازالت متوفرة لإحياء الاتفاق النووي


المزيد.....

- فصل من كتاب حرية التعبير... / عبدالرزاق دحنون
- الولايات المتحدة كدولة نامية: قراءة في كتاب -عصور الرأسمالية ... / محمود الصباغ
- تقديم وتلخيص كتاب: العالم المعرفي المتوقد / غازي الصوراني
- قراءات في كتب حديثة مثيرة للجدل / كاظم حبيب
- قراءة في كتاب أزمة المناخ لنعوم چومسكي وروبرت پَولِن / محمد الأزرقي
- آليات توجيه الرأي العام / زهير الخويلدي
- قراءة في كتاب إعادة التكوين لجورج چرچ بالإشتراك مع إدوار ريج ... / محمد الأزرقي
- فريديريك لوردون مع ثوماس بيكيتي وكتابه -رأس المال والآيديولو ... / طلال الربيعي
- دستور العراق / محمد سلمان حسن
- دستور الشعب العراقي دليل عمل الامتين العربية والكردية / منشو ... / محمد سلمان حسن


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - قراءات في عالم الكتب و المطبوعات - مجدى عبد الهادى - رأسمالية المحاسيب .. في الإقتصاد الإجتماعي لمصر المعاصرة