أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صباح الرسام - التحرك الروسي والتهديد الايراني انقذ الشرق الاوسط














المزيد.....

التحرك الروسي والتهديد الايراني انقذ الشرق الاوسط


صباح الرسام

الحوار المتمدن-العدد: 4217 - 2013 / 9 / 16 - 03:56
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


التحرك الروسي والتهديد الايراني انقذ الشرق الاوسط

الازمة السورية التي جعلت المراقبين والمحللين يترقبون الضربة المزمعة من قبل امريكا لاسقاط حكومة بشار الاسد انتهت وافشلت اراء وتوقعات المراهنين على الضربة الامريكية كما قتلت امنيات اصحاب العقول المتحجرة الذين صفقوا ورحبوا بقرار الضربة الامريكية ولا ينظرون لعواقب الضربة واين ستؤل الامور ، اقلها حرب اقليمية تدمر دول الخليج ان لم تكن حرب عالمية جديدة .
نهاية الازمة لم تكن بسبب تعقل امريكا او رأفة بسوريا وانما كانت هناك اسباب احرجت امريكا وجعلتها تبحث عن مخرج من مأزق التهديد الذي وقعت فيه ، فهي هددت وأزمت وحشدت قطعاتها العسكرية ولم يبقى الا التنفيذ فكان التحرك الروسي الجاد بحشيد اساطيلها مفاجئة اربكت الموقف الامريكي وكان الاتفاق الروسي الامريكي حول المواقع الكيميائية بوضعها تحت المراقبة الدولية واخيرا دخلت سوريا معادة حظر الاسلحة الكيميائية فكان الاتفاق مخرجا انقذ امريكا من المأزق .
التهديد الايراني عامل مهم اعطى لروسيا ثقة بان دولة ايران ستنفذ تهديدها باعتبارها العدو الاول لامريكا واسرئيل والحليف الاستراتيجي لسوريا مما جعل روسيا تقف موقف جاد فحركت اساطيلها في البحر المتوسط وزودت سوريا بالاسلحة التي تمكنها من ردع الضربات الامريكية ناهيك عن تصريحات التهديد بعد غياب طويل فقد كانت تكتفي بالتفرج على العنجهية الامريكية ومغامراتها في المنطقة واكثر ما يصدر منها بيان رفض او ادانة ، فالدعم الايراني لسوريا اعطى قوة لروسيا فقد هددت ايران بتصريح احد المسؤولين بان ايران لم تقف مكتوفة الايدي وفي تهديد من احد قادة الحرس الثوري نحن سنحدد نوع المعركة ونحن من سينهيها في حال الاعتداء على سوريا وقد هددت بضرب المصالح الامريكية في الخليج وضرب الدول الداعمة لهذه الضربة ، ولن تكون دولة اسرائيل بعيدة عن الرد الايراني بل ستكون الهدف الاول لهذا الرد الايراني .
ولا ننسى مضيق هرمز الذي تسيطر عليه ايران الذي سيغلق مباشرة وهو ممر حيوي وهو الشريان الذي تتنفس منه دول الخليج واغلاقه يؤثر بل يوقف تصدير النفط من هذه الدول مما يضر بمصالح الكثير من الدول التي تستورد النفط مما جعل الدول المستوردة والمصدرة ترفض الضربة العسكرية .
نهاية الازمة افشلت اماني الدولة الداعمة للارهاب واعادت لروسيا هيبتها واخذ موقعها في المنطقة مما يؤشر على ولادة تحالفات جديدة تستفيد منها روسيا سياسيا واقتصاديا ، كما تشير ان ايران لها تأثير فاعل في تغيير القرارات المهمة والكبيرة وتحرج اكبر دول العالم المعروفة بسياستها ومغامراتها المدمرة للدول والشعوب .






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الازمة السورية تضع روسيا على المحك
- شوق وحنين العاشقين اكبر وباستمرار
- 31 اب . تظاهرات الالغاء يجب ان تحمل اشادة
- كالاوي يضع النقاط على الحروف
- اعتزال الصدر .. اضعاف للتيار وارباك للعملية السياسية
- بغداد فوق الانفاق ( الجرذان )
- الربيع العربي جحيم يتحكم به الاخرون
- جيش وشرطة العراق الافضل في العالم
- العيد فرحة وفرصة وحجة
- اسرع طريقة لردع الارهاب واحلال السلام
- كلمن إيده أله قانون الغاب
- حوار مع رئيس المنظمة المتحدة لحقوق الانسان
- وقفة سريعة مع الأعلام العراقي
- المحيطون بانتظار ساعة الصفر
- قتل المصريين تضليل لتشويه شيعة العراق
- استهداف المكون التركماني يطرح عدة اسئلة
- القلم والضمير بين الاتحاد والفراق
- ظاهرة الاغتصابات لها اسباب تحتاج لحلول
- متنزه ابو نؤاس لوحة عراقية خالصة
- تظاهرات اربيل تدعم ارهاب اردوغان


المزيد.....




- خلال استقباله رئيس الوزراء الأردني.. محمد بن زايد يعلق على أ ...
- بين الصورايخ والقصف.. -سرايا القدس- تستهدف القدس وتل أبيب وا ...
- وزارة الخارجية تنشر الصور.. محمد بن سلمان يستقبل تميم بن حمد ...
- خلال استقباله رئيس الوزراء الأردني.. محمد بن زايد يعلق على أ ...
- بين الصورايخ والقصف.. -سرايا القدس- تستهدف القدس وتل أبيب وا ...
- وزارة الخارجية تنشر الصور.. محمد بن سلمان يستقبل تميم بن حمد ...
- أستراليا تعتقل سوريّا يحمل جنسيتها بتهمة الانضمام لـ-داعش- ب ...
- مراسلتنا: القوات الإسرائيلية تغلق جميع بوابات الأقصى
- إلغاء مسيرة الأعلام الإسرائيلية وإخلاء الحائط الغربي تفاديا ...
- شاهد: عيد الفطر يهل على العراقيين مصحوباً بحظرٍ للتجوال بسب ...


المزيد.....

- التحليل الماركسي للعرق وتقاطعه مع الطبقة / زهير الصباغ
- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صباح الرسام - التحرك الروسي والتهديد الايراني انقذ الشرق الاوسط