أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مقابلات و حوارات - فاطمة الفلاحي - صناعة الأدب وشعراء الكيس.. حوار مع الأديب والناقد الأكاديمي الدكتور ثائر العذاري في - بؤرة ضوء- جزء ثانٍ .














المزيد.....

صناعة الأدب وشعراء الكيس.. حوار مع الأديب والناقد الأكاديمي الدكتور ثائر العذاري في - بؤرة ضوء- جزء ثانٍ .


فاطمة الفلاحي
(Fatima Alfalahi)


الحوار المتمدن-العدد: 4142 - 2013 / 7 / 3 - 13:07
المحور: مقابلات و حوارات
    


صناعة الأدب وشعراء الكيس.. حوار مع الأديب والناقد الأكاديمي الدكتور ثائر العذاري في " بؤرة ضوء" جزء ثانٍ .


10.متى يكون شعراء العمودي والتفعيلة حريصون على تقاليد الشعر ؟

الجواب:
يحدث هذا دائما لدواعي اجتماعية وسياسية لا علاقة لها بجوهر الأدب.. فعندما يستشعر الشاعر أن خطرا يداهم انتماءه القومي وهويته يلجأ الى التقاليد بوصفها وسيلة دفاعية للحفاظ على الهوية .. انظري مثلا ما حدث مع السياب بعد العدوان الثلاثي على مصر.. فبينما كان الرجل في أوج اندفاعه لإرساء الشكل الشعري الجديد كتب عن الحرب قصيدته )بورسعيد):
يا حاصد النار من أشلاء قتلانا منك الضحايا وإن كانوا ضحايانا
*
*
في موضوعك النسوية والإنسانية في وعي المرأة العربية المعاصرة، ذكرت عما نادى إليه قاسم أمين في تحرير المرأة وكذلك الشاعرين جميل الزهاوي وحافظ إبراهيم ، ورغم تلك المناداة لازالت شعوبنا العربية تعاني من العنف الأسري والتمييز ضد المرأة وتعضيلها وسادرة في زواج القاصرات .
11. فكيف تريد من الذكور والإناث فهم العلاقة الإنسانية في مجتمعات ذكورية ذات عقلية تسلطية ؟

الجواب:
أنا مؤمن بفكرة النوع الاجتماعي أقصد أن المرأة امرأة بسبب التنشئة الاجتماعية وليس لأنها خلقت أنثى.. هذه مشكلة كبيرة لا يمكن حلها بنصيحة.. نحتاج الى ثورة في التربية والتعليم ينشأ فيها الانسان منذ مرحلة الروضة من غير أن يشعر بالتمييز بسبب الجنس.. وكما ترين فإن منظومتنا الثقافية لا تسمح حاليا بمثل هذا.
*
*

يقول الجوهري :" المُشافَهةُ : المُخاطَبةُ مِنْ فيك إلى فيه."
يقول العذاري : " الشفاهية : لا تدل على أكثر من تقييد المحفوظ حرصا عليه أن يضيع في مجاهل النسيان"
12.أ أما تحتاج المشافهة من توثيق هي الأخرى ؟
12.ب هل هناك من مقاربة لمفردة الشفاهية تخدم مثقف العصر ؟

الجواب:
هذا السؤال يحتاج الى إجابة في صفحات طويلة ولذلك أحيلك الى كتابي الشفاهية وثقافة الاستبداد أو اعتبار هذا السؤال اختياريا.. انما باختصار يمكنني أن أشير الى قضية مهمة .. في القرن الثاني الهجري وقبيله قام الرواة بحملة كبيرة لجمع التراث العربي وقامت الحملة على المشافهة .. فالراوي يسمع ويحفظ.. وكان العلماء ذلك الوقت لا يجيزون الأخذ عمن يعرف الكتابة.. وانظري ما قال ابن سلام في خطبة كتاب الطبقات ((ولا يؤخذ عن صحفي ولا يروى عنه)) .. هذه المشكلة الثقافية التي امتدت على ردح طويل من الزمن أدت الى أن ندفع ضريبتها الى الآن.. فنحن ما زلنا شفاهيون.. والكتابة عندنا لا تعدو كونها تسجيلا للمنطوق.

*
*

13. ما ضرورة أن يجير الأدب تحت المسميين الأدب النسوي والأدب الذكوري .. ؟

الجواب:
لست مع هذا الفهم أبدا.. فحين نقول أدب نسوي فنحن لا نقصد المقابلة بأدب ذكوري .. الأدب النسوي هو الأدب المكتوب بحس المرأة المقموعة ليكون أحد سبل النضال من أجل رفع الحيف عنها.
*
*

14. أطلقت مسمى شعراء الكيس على من يستل من كيسه المفردات ، وهو لا يعرف أن حرف الجر يجر، وأن الهمزة المكسورة تكتب على ياء ويلقب نفسه بشاعر .. أما تتصور أن مثل هؤلاء بحاجة لعناية الضالعين في اللغة ؟

الجواب:
الشعر أولا وقبل كل شيء قابلية فردية لا يملكها إلا موهوب وهؤلاء عادة مدعين لا يملكون الموهبة .. ولا يستطيع المعلم أن يصنع شاعرا بل يستطيع مساعدة من يمتلك الشاعر بين جوانحه ليخرجه الى الناس.
*
*
يقول الماغوط : "
لقد مللت الإلتزام بآداب المائدة
وآداب الجلوس
وآداب المحادثة
وقواعد المرور
وقواعد اللغة
كم أتمنى نصب الفاعل ورفع المفعول وتذكير المؤنث وتأنيث المذكر وتعريف النكرة وانكار المعرفة ..لقد مللت الصواب واشتقت للخطأ ...
15. هل نابك يوما ملل الماغوط ووددت التحرر من مختلف القواعد ؟

الجواب:
كثيرا جدا.. القواعد تخنقني .. ولذلك أبحث دائما عن قواعد جديدة.

*
*

16. مِن من الشعراء المعاصرين لمست براعته في صناعة الشواهد الشعرية والنحوية؟

الجواب:
وهل يمكن أن نعدو الجواهري؟
*
*
17. هل يتوجب على الكاتب ،أو القاص ، أو الشاعر أن يكون محترفا في كيفية استخدام أدواته ؟

الجواب:
بالتأكيد نعم.. على أننا لا نقصد هنا اتخاذ الأدب حرفة بل القصد أن الموهبة وحدها لا تكفي لصناعة كاتب متفرد.. إذ لابد له من الكد لاكتشاف أسرار اللغة وتجارب السابقين ليحجز لنفسه مقعدا بينهم.
*
*
18. كيف تقرأ القصيدة، وكيف تقيّم ثيمتها ؟

الجواب:
القصيدة مثل المرأة كائن يبدو للوهلة الآولى شديد الوضوح لكنه في الحقيقة مليء بالأسرار الغامضة.. نحتاج الى العشرة لكي نتمتع باكتشافها..بهذا الحس أقرأ القصيدة .. بالتأمل الذي يتطلب إعادة قراءتها مرات ومرات بأشكال مختلفة حتى تقتنع وتفتح مجاهيلها.
*
*
19. هل أنت مع أسلوب الكولاج في الشعر؟

الجواب:
ليس الكولاج أسلوبا جديدا.. الجديد هو التسمية حسب.. في أقدم العصور كان الشعراء يضمنون قصائدهم نتفا من أقوال الآخرين وكانوا يسمون هذا تسميات مختلفة كالسرقة والأخذ والإغارة والتضمين والاقتباس وغير هذا من أسماء.. لكن النتيجة أنها جميعا أشكال تشبه الكولاج الذي يصنعه التشكيليون وأنت في مقدمتك لهذا الحوار صنعت لوحة كولاج بارعة.

*
*
20. الجرأة في التعامل مع اللغة ، أهي من ضرورات الكتابة عند الشاعر ؟

الجواب:
بغير الجرأة لن يستطيع الشاعر الإتيان بجديد.. الجرأة تعني عدم الخوف من اقتحام مناطق جديدة في اللغة واكتشاف علاقاتها.


انتظروني و الأديب الناقد الأكاديمي الدكتور ثائر العذاري عند " هل للنص المفتوح ( القصيدة النثرية ) ظل ، وكيف تسجل انطباعك عنها ؟ " في الجزء الثالث من "بؤرة ضوء"






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
طارق حجي مفكر علماني تنويري في حوار حول الحداثة والاسلام السياسي والتنمية وحقوق المرأة في بلداننا
رشيد اسماعيل الناشط العمالي والشيوعي في حوار حول تجربة الحزب الشيوعي العراقي - القيادة المركزية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- صناعة الأدب وشعراء الكيس.. حوار مع الأديب الدكتور ثائر العذا ...
- خرائط التيه
- أناه
- ديماغوجيا حد أخمص الوطن.. حوار مع الكاتب الصحفي رديف شاكر ال ...
- ديماغوجيا حد أخمص الوطن.. حوار مع الكاتب الصحفي رديف شاكر ال ...
- ديماغوجيا حد أخمص الوطن.. حوار مع الكاتب الصحفي رديف شاكر ال ...
- ديماغوجيا حد أخمص الوطن.. حوار مع الكاتب الصحفي رديف شاكر ال ...
- أناي
- لحظة كونية في اللاوعي مع الأديب الشاعر والمترجم الرفيق حميد ...
- لحظة كونية في اللاوعي مع الأديب الشاعر والمترجم حميد كشكولي ...
- لحظة كونية في اللاوعي مع الأديب الشاعر والمترجم الرفيق حميد ...
- الفقد
- -يالها من حماقة - ..لكارلوس مونييز (مونييث) - الأدب العالمي ...
- حشرجات
- إرهاصات
- ذاكرة من غياب
- أدلجة الأجناس وحرية الفكر ، حوار مع الأديب والكاتب سنان أحمد ...
- أدلجة الأجناس وحرية الفكر ، حوار مع الأديب والكاتب سنان أحمد ...
- أدلجة الأجناس وحرية الفكر ، حوار مع الأديب والكاتب سنان أحمد ...
- أدلجة الأجناس وحرية الفكر ، حوار مع الأديب والكاتب سنان أحمد ...


المزيد.....




- فرنسا: بيكريس مرشحة حزب -الجمهوريون- لانتخابات الرئاسة بعد ف ...
- الزراعة المصرية تمنع استيراد الحيوانات من ليبيا
- شاهد.. ماكرون يصافح المسؤولين السعوديين ومحمد بن سلمان يرحب ...
- ألمانيا: ضحايا التمييز العنصري لا يدافعون عن أنفسهم لهذا الس ...
- دراسة ألمانية: كمامات -إف إف بي2- توفر حماية عالية للغاية ضد ...
- مصر.. منزل ينهار ويدفن شقيقتين تحت ركامه
- إعلام إسرائيلي: الجيش اللبناني يقيم أول سياج أمني على الحدود ...
- سوريا.. الإفراج عن دفعة جديدة من الموقوفين في محافظة درعا (ص ...
- بعد دفع الفدية.. إطلاق سراح نحو 70 مخطوفا بينهم أعضاء كنيسة ...
- تجمع المهنيين السودانيين حول تصريحات غوتيريش: سقطة أخلاقية و ...


المزيد.....

- رزكار عقراوي في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: أبرز الأ ... / رزكار عقراوي
- ملف لهفة مداد تورق بين جنباته شعرًا مع الشاعر مكي النزال - ث ... / فاطمة الفلاحي
- كيف نفهم الصّراع في العالم العربيّ؟.. الباحث مجدي عبد الهادي ... / مجدى عبد الهادى
- حوار مع ميشال سير / الحسن علاج
- حسقيل قوجمان في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: يهود الع ... / حسقيل قوجمان
- المقدس متولي : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- «صفقة القرن» حل أميركي وإقليمي لتصفية القضية والحقوق الوطنية ... / نايف حواتمة
- الجماهير العربية تبحث عن بطل ديمقراطي / جلبير الأشقر
- من اختلس مليارات دول الخليج التي دفعت إلى فرنسا بعد تحرير ال ... / موريس صليبا
- أفكار صاخبة / ريبر هبون


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مقابلات و حوارات - فاطمة الفلاحي - صناعة الأدب وشعراء الكيس.. حوار مع الأديب والناقد الأكاديمي الدكتور ثائر العذاري في - بؤرة ضوء- جزء ثانٍ .