أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ميشيل نجيب - فشل النهضة والقرداتى














المزيد.....

فشل النهضة والقرداتى


ميشيل نجيب
كاتب نقدى

(Michael Nagib)


الحوار المتمدن-العدد: 4088 - 2013 / 5 / 10 - 23:26
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


آخر أخبار إنجازات النهضة المرسية التى لم تضاف إلى كتاب "إنجازات الرئيس فى 300 يوم"، أنه للمرة التاسعة خلال ثمانية وعشرون شهراً أستمرت وكالة ستاندر آند بورز العالمية فى تخفيض التصنيف الإئتمانى لمصر إلى مستوى يمكن ترجمته إلى مستوى الخردة بسبب فشل الحكومة فى تلبية الأحتياجات المالية للبلاد وأستمرار نزيف الأحتياطى من النقد الأجنبى، وهذا الفشل الإنجازى الأخير لن تضيفه حكومة قنديل إلى الخمسة مليون نسخة من الكتاب الذى أصدر رئيس الوزراء قراراً بطباعته على نفقة وزارة الثقافة وتوزيعها مجانا على المواطنين من خلال قصور الثقافة على مستوى الجمهورية، وقد تم إعداد الكتاب بمعرفة حزب الحرية والعدالة والإخوان ويتكلف حوالى خمسين مليون جنيه من خزينة الدولة أى من جيوب المواطنين الفقراء الذين يحتاجون لتلك الملايين التى تنثر هباء رغم أنف شعب مصر، وتقول بعض المصادر أن وزارة الثقافة تدرس طباعة كتاب عن إنجازات مرسى كل ثلاثة شهور، ومعنى ذلك أن النسخ ستتضاعف وملايين الجنيهات أيضاً من أجل عيون سادة الإخوان ليسبح بحمدهم عبيد مصر!!!

هذه الأخبار المفرحة للجماعة المحظورة الحاكمة والمؤسفة للشعب المصرى المحكوم عليه بالإعدام، هى أستطراد لحكومة لا خبرة لها فى العمل الوزراى ورئيس ليس له خبرة ولا معرفة بالعمل الرئاسى السياسى، بل معرفة مرسى تجلت فى أروع صورها فى إجتماعه بالجالية المصرية فى قطر، عندما أخذ راحته فى الكلام وتفوه بسؤال الحكمة الأبدى: لما القرد يموت القرداتى يشتغل إيه؟ وهذا الفقر المعرفى والأدبى الذى لا يصدر عن رئيس جمهورية مثل مصر معناه أن تزداد البطالة وسط شعبنا المصرى بأن يضيف إليها الدكتور مرسى القرداتى لصفوف العاطلين عن العمل إذا مات القرد، ويبدو أن مرسى كان جالساً على المصطبة فى القرية القطرية ومن حوله أعضاء الجالية المصرية الذين جاءوا لسماع حكاوى شيخ البلد الضاحكة والمبكية فى نفس الوقت.

عندما نسمع هذا الكلام من رئيس دولة مثل مصر درس وتعلم الطب فى أمريكا، يداخلنا الشك من رغبته الحقيقية هل هى تعليم المصرى مبادئ الحرية والديموقراطية والمواطنة وغيرها من القضايا العصرية لتحديث مصر، أم أن الرئيس يريد تعليم المصريين حرف جديدة مثل أعمال القراداتى وأعمال الحواة وأعمال البلطجة أو الشبيحة عندما يهدد من يحاول وضع " صباعه" جوة مصر بقطع أصابعهم أو من يستخدم العنف يكسر رقبته، وهذا سلوك ولغة البلطجية بدلاً من أستخدام لغة القانون الذى يليق بمكانة رئيس دولة وليس رئيس قبيلة، ومن حق مرسى أن يقول ما يخطر على باله وأفكاره ومن حق الشعب أن يتساءلوا ويتناولوا كلامه بالنقد ومدى علاقته بإنجازات أو فشل النهضة المرسية!!

بعد كلام رئيس الجمهورية المرسية أمام الجالية المصرية فى قطر عن القرد والقرداتى وجراب الحاوى إللى بيطلع منه حمائم وثعابين، لا أعرف كيف يتقبل منه الشعب والإعلام كلاماً آخر من نفس النوعية عندما أجاب عن المشكلة الإقتصادية وجهود الإصلاح وضرورة ترشيد الأستهلاك، حيث ضرب مثالاً بالكهرباء قائلا: "قلت في السابق نستهلك كهرباء كثيرة وأنصح بأن نطفيء الكهرباء في البيوت ساعة صباحا وساعة ليلا، وألا يتم تشغيل الغسالة في وقت الذروة ليلا بل 6 صباحا."، بالطبع هذا الكلام لا يحتاج منى إلى تعليق لأنه لا يعبر عن فكر خبير أقتصادى بل فكر المواطن العادى الذى لا يفقه شيئاً فيما يدور من حوله، وهو كلام مشابه لما قاله فى العام الماضى الدكتور هشام قنديل رئيس الوزراء عندما ناشد المواطنين ضرورة ترشيد استهلاك الكهرباء، محذرًا من أنه "إذا لم يتم ترشيد الطاقة اختياريًّا في الوقت الحالي فسيكون الترشيد إجباريًّا مستقبلاً". مستطرداً بالقول: " فإذا أردنا أن نبين للمواطن مدى أهمية مشاركته بإيجابية في برامج الترشيد، فنجد أنه إذا أطفأ المواطن لمبة واحدة قدرتها 40 وات في وقت الذروة...."، أى أن المنهج والممارسة التى تتبعه الوزارة هو نفسه الذى تتبعه الرئاسة المصرية، وكأنهم لا يدركون ولا يشاهدون الفوضى وإنعدام الأمن والبلطجة السائدة فى المجتمع وسيادة الدكتاتورية القمعية لكل شئ فى المجتمع وغياب القانون العمدى ضد الجرائم التى ترتكب ضد المواطنين والنشطاء السياسيين، هناك فرق بين مواطن ثقافته ديموقراطية وبين مواطن ثقافته غيبية ينتظر معجزة النهضة فى مائة يوم ويتسول لقمة عيشه من بلاد يكون أمامها ضعيفاً وتؤثر على قراراته السياسية!!

تكرار نفس اللغة التى يستخدمها الدكتور محمد مرسى ليس فقط أمام المصريين والجاليات المصرية وأمام القادة العرب فى أحاديثه العالمية، وهو تكرار ليس مقبولاً ولا يعبر عن ذكاءً عفوياً فى أستخدام الأمثلة والعبارات الشعبية عند إدلائه بالأحاديث الصحفية مثلاً فى حديثه الآخير للصحيفة الكندية جلوب آند ميل، ومن بعض أقواله التى نشرتها الصحف: محمد مرسى قام " بتشبيه "السؤال عن الوضع المصرى بعد الثورة مثل السؤال المشهور من كان فى البداية الفرخة أم البيضة؟ ولتفسير كلامه واصل قائلاً: " إن مصر تسعى لتحقيق الديموقراطية والتقدم الأقتصادى فى نفس الوقت.. وهى عملية صعبة على أى حكومة"، إن الجمود الفكرى الذى يختفى وراءه فشل النهضة هو لسان حال القرداتى والحاوى والبيضة والدجاجة، وهو جمود غيبى يصارعون به كل أفكار المدنية والأفكار الإنسانية الحديثة التى أبدعها عقل الإنسان المعاصر.

هل بعد تخفيض مستوى مصر الإئتمانى إلى مستوى الخردة الذى يدل على الأنهيار الأقتصادى يخرج علينا هشام قنديل بطباعة كتاب عن إنجازات الرئيس وحكومته الفاشلة فى ثلثمائة يوم، ألا يخجلون؟
أم أنهم يتكلمون عن إنجازات الجماعة المحظورة فى مصر الإخوانية التى ورثوها عن مبارك؟








كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,245,476,950
- سيناريوهات الثورات العربية
- الشاطر ودولة الإخوان
- مشروع نهضة الإخوان
- وزير التحرش الجنسى بجدارة
- تحرش وزير الإعلام الجنسى
- ليست فتنة وليست طائفية
- باسم يوسف رمز مصرى
- مرتكب الإجرام ليس مجهولاً
- إرهاب الإرادة الشعبية
- حد الحرابة شريعة جاهلية
- تحرير فريق الإرهاب
- الإنقاذ الأمريكى للإخوان
- محاكمة طغاة الإسلام السياسى
- إغتيال الوطن
- سلطان المقدس فى التحرش الجنسى
- قاتلوا جنود الله
- بشائر وبركات مرسى
- الإنسان هو الحل
- ثورة العصيان المدنى
- تصفية نشطاء الثورة


المزيد.....




- الهيمنة الجوية.. قائد أمريكي: الصين قد تطلق مقاتلة الجيل الس ...
- رجال الإطفاء ينقذون قطة عالقة على شجرة بطريقة غريبة... فيديو ...
- لجين الهذلول تمثل أمام المحكمة وشقيقتها تكشف التفاصيل
- أمر ملكي سعودي جديد
- فيديو يظهر بقايا صاروخ باليستي ضخم بعد ضربة فتاكة للنفط السو ...
- الحوثيون: نفذنا عملية عسكرية واسعة في العمق السعودي
- التحالف العربي يعترض صاروخين باليستيين أطلقهما الحوثيون باتج ...
- شكري يبحث الوضع الليبي مع كوبيتش في القاهرة
- ضياء رشوان : أخبار سارة بشأن عدد من الصحفيين المحبوسين احتيا ...
- 17 حزبا ومنظمة وحركة سياسية تطالب برفع اسم العليمي وشعث من “ ...


المزيد.....

- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي
- صفقة ترامب وضم الاراضى الفلسطينية لاسرائيل / جمال ابو لاشين
- “الرأسمالية التقليدية تحتضر”: كوفيد-19 والركود وعودة الدولة ... / سيد صديق
- المسار- العدد 48 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ميشيل نجيب - فشل النهضة والقرداتى