أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - جهاد علاونه - سلوكيات غير منطقية














المزيد.....

سلوكيات غير منطقية


جهاد علاونه

الحوار المتمدن-العدد: 4022 - 2013 / 3 / 5 - 20:24
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


المسلم بدل أن يهتم بأمور بيته وترتيب مظهره من الداخل والخارج نجده يهتم بأمور جيرانه ويتدخل فيما لا يخصه أبدا معتقدا أنه يريد الخير لهم في حين أن الخير له ولهم بأن يدعهم وشأنهم وتبلغ به الجرأة بأن يتدخل في ألبسة زوجة جاره وبناته أكثر مما يتدخل في شئون زوجته وبناته,وكذلك يراقب الآخرين في المسجد ويركز نظره على صلاتهم قبل أن يقوم بمراقبة نفسه معتقدا أنه هو المسلم الصحيح وغيره على خطأ وكذلك ينظر إلى ديانات الآخرين بحيث يعتقد أن كل الملل والنِحل والمذاهب الدينية والفكرية والعقائدية على خطأ وبأنه وحده من يمشي سويا على السراط(الزراط) المستقيم,وفي النهاية يرى الجمل رقبة الجمل الآخر وينتقد اعوجاجها في حين لا يعلم هو بأن رقبته عوجاء...أي أنه كما ورد بالإنجيل:يرى القذى بعين أخيه ولا يرى الخشبة بعينه.

ولديه اعتقاد راسخ بأنه سينال أجرا عظيما عند الله فيما إذا أقنع الجيران بضرورة نزع ملابسهم ذات المظهر غير الإسلامي واستبدالها بملابس إسلامية من الفلكلور العربي الوثني الذي كان سائدا إبان ظهور الإسلام,فالدين الإسلامي لم يأتي بملابس جديدة من السماء منزلة لكي يلبسها المسلمون وإنما بقي مرتديا ملابسه الوثنية القديمة ومع مرور الزمن أصبحت تلك الملابس زيا إسلاميا خاصا بالمرأة والرجل علما أنها أزياء وثنية, وأيضا يتدخل بما يأكله ويشربه الجيران وهذا التصرف لا ينتج إلا من عقليات مسلمة,ولم أقرأ عن ديانة مثل الإسلام تتدخل بشئون جيرانها كما هو الإسلام وهذا من السلوكيات الخاطئة والتي من الواجب علينا أن ننبه لها المسلمين.

ومسألة التدخل الفردي في شئون الجيران يؤدي إلى مشكلة دولية كبيرة جدا في صميم العلاقات الدولية والدبلوماسية بحيث تتدخل الدولة ذات الطابع الإسلامي في الدول المجاورة لها كما يحدث حاليا في منطقة الشرق الأوسط وخصوصا سوريا,والمسلم يعيش طوال حياته وهو يعتقد بأنه هو من يحمي الله وبأن الله دائما بحاجةٍ ماسة إليه وهذا التصرف يأتي نتيجة أوهام كثيرة وكبيرة الحجم وهذا كله في ذاكرته وأسلوب تفكيره وفي الطريقة التي يمارس فيها دينه فهي التي تَكشفُ لنا عن أخطائه الكثيرة والتي من الصعب نسيانها أو التغاضي عنها وهو مخدوع بنفسه وكما يقال(ماكل في حاله مقلب كبير).

ويعتقد المسلم بأن الله لم يخلق العالم إلا من أجل محمد صلى الله عليه وسلم,فقد سمعتُ هذه الجملة من كثيرٍ من الشيوخ وجها لوجه ولا أدري عن مدى صحتها وصدقها في كُتِبْ الصحاح والمذاهب السنية الأربع,وبأن محمدا أول رجل يدخل الجنة قبل كل الأمم وقبل كل الأنبياء,وأيضا لدى المسلم اعتقاد بأن الله دائم الصلاة على النبي الأمي الأمين,وأنا هنا صدقوني لا أستهزئ ولا أدعي دعوة باطلة فقد لاحظت ذلك من خلال ما يقوله المسلمون وما يرددونه في صلاتهم(اللهم صلي على سيدنا محمد) وهنالك من يقول:اللهم صلي على سيدنا محمد حتى يرضى سيدنا محمد,وربما هذه أقوال مغلوطة ليست من كُتب الصحاح ولكن الشيء المؤكد منه هو أن الله يترك أمور الخلق ليتفرغ للصلاة على محمد,وهنا يضع المسلم محمدا في مكانة الله وكأنه شريكٌ لله في الحكم وهذا يضر بصحة الدعوة الإسلامية ويحد من انتشارها بسبب المغالاة والمبالغة الكبيرة في الموضوع وصحة الدعوة إليه.

وهنالك اعتقادٌ بأن المسلم مُحلل له الزواج بأربع ولا أدري كيف يحلل له الزواج بأربع علما أنه قد خلق لآدم زوجة واحدة ولو كان الزواج بأربع فريضة أو سُنة سماوية أو إرادة إلهية لخلق الله لآدم أربع زوجات,فأين العقول التي تفكر وتدرك هذه الحقائق؟.

يعني بكل صراحة لا يمكن أن نقول عن المسلم بأنه سليم عقليا100%.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,227,960,771
- سلامٌ عليك
- التسامح أفضل من العدالة
- الغشاشون
- عدونا هو ثاني أكسيد الكربون
- الأشرار جدودنا
- خطبة جمعة متناقضة
- اثنان يخافون من النائم:اللص والحاكم
- أشهر جملة العالم
- لماذا لا يسمي الغرب أبناءهم على أسمائنا كعرب مسلمين؟
- صورتي2
- عاري
- أنا إنسان فاشل
- إبرة مخدر
- هذه هي حياتنا
- هل تريد أن تحكم مصر؟
- أنا مثل إسرائيل
- اللعب مع الكلمة
- جهاد في عالم الضياع
- اليوم الذي كنت خائفا منه
- الكل مشهور


المزيد.....




- مفتي مصر يعلق على منع إسرائيل رفع الأذان في الحرم الإبراهيمي ...
- حوار إسلامي يهودي في مالمو
- للسنوات 2021-2025 عمومية جمعية الشبان المسيحية- القدس تجدد ا ...
- ألمانيا: إيداع رجل اعتدى على طالب يهودي مستشفى للأمراض العقل ...
- ألمانيا: إيداع رجل اعتدى على طالب يهودي في مستشفى للأمراض ال ...
- الكيان الصهيوني يمنع رفع الأذان في الحرم الإبراهيمي
- أول احتفال بعيد يهودي في الدول الخليجية برعاية خالد الخليفة ...
- فلسطين: إسرائيل تمنع رفع الأذان ودخول المصلين للأقصى وهذه دع ...
- إسرائيل تمنع رفع الأذان في الحرم الإبراهيمي
- أول زيارة من بابا الفاتيكان للعراق في مارس.. إليكم الجدول ال ...


المزيد.....

-  عصر التنوير – العقل والتقدم / غازي الصوراني
- صفحات من التاريخ الديني والسياسي للتشيع / علي شريعتي
- أوهام أسلمة الغرب عند المسلمين / هوازن خداج
- جدل الدنيوية العقلانية والعلمانية الإلحادية / مصعب قاسم عزاوي
- كتاب النصر ( الكتاب كاملا ) / أحمد صبحى منصور
- الماركسية والدين / ميكائيل لووي
- الجيتو الاسلامى والخروج للنهار / هشام حتاته
- الكتاب كاملا :( مسلسل الحُمق في ذرية : علىّ بن أبى طالب ) / أحمد صبحى منصور
- خَلْق الكون في مقاربته القرآنية! / جواد البشيتي
- للقراءة أونلاين: القبر المحفور للإسلام - دراسة نقدية شاملة ... / لؤي عشري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - جهاد علاونه - سلوكيات غير منطقية