أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الغني سهاد - النباش الصغير














المزيد.....

النباش الصغير


عبد الغني سهاد

الحوار المتمدن-العدد: 4009 - 2013 / 2 / 20 - 16:43
المحور: الادب والفن
    



النباش الصغير



تنبيه :
يلزم وضع كمامات واقية للانفاس من نتانة النص النابع من اعماق المزابل البشرية ............
شكرا .....:


دات صباح باكر جدا ....يخيم فيه ضباب كثيف على زوايا المكان ...حاجبا الرؤيا الواضحة...كان سعيد ينبش بمخطافه النحاسي الطويل في ركامات القمامة المكدسة امامه هنا وهناك ..ضباب هدا الصباح اعور يسمح برؤية الاعالي ويمنع رؤية الاسافل ...تعود سعيد على تلك الروائح الكريهة من كل الاصناف ..لا يمل من رمي الاشياء التافهة في كل الجهات..وبعفوية يجمع ما تيسر من زجاج وبلاستيك وكارطون واشياء اخرى ...يفتح الاكياس المقفلة بحدر مستعملا قفازاته السوداء...يسكنه امل قوي في الحصول يوما على شيء ثمين ...شيء لا يعرفه..لكنه يعرف انه سيكون ثمينا.....
يسرع في النبش كانه في سباق للحصول على دلك الشيء قبل مجيء زملاء الحرفة ..وباقي النباشين الصغار والكبار ....في لحظة من الزمن تمكن منه التعب ...فجلس يستريح على ضخرة قرب برج من ابراج سور المدينة القديم ..
اناخ بفكره عن الازبال وجال بنظره في اشجار النخيل القريبة منه ..فكر في مدرسته...في شهادة الباكالوريا....في جمع المال الكافي لعلاج والده العاطل المريض بفقر الدم....في مساعدة والدته على مصروف الكوخ...وفي تتبع تمدرس اخته الصغيرة .في ....وفي.....فعاد لتوه الى حمل مخطافه والنبش بقوة في ناحية اخرى لعله يعثر على دلك الشيء الثمين .....
شيئا فشيئا يرتفع الضباب فتسطع شمس دلك اليوم ...و لا يزال سعيد يخبط بمخطافة في الازبال ...جمع ماقدر على جمعه .. رزمه في حزمات ورماها على دراجته الصغيرة... قاصدا اقرب المتاجر لبيعه...بعد فحص دقيق للبضاعة ووزنها ..امسك بثمنها يغمره شيء من الاحساس القريب من السعادة ....
اتجه سعيد الى الكوخ ..ومن بعيد شاهد رجال الحي يحتشدون على بابه ....لابد ان شيئا ما حدث هدا الصباح ...رمى دراجته وجرى نحو الكوخ ...
سمع احد الاصوات يقول :
عظم الله اجركم في الفقيد......
لم يرد سعيد..توغل داخل الكوخ ليجد امه تنوح مع نساء الحي... وجثةوالده النحيفة ممدة على السرير مغطاة بازار أبيض ... وعلى راسه فقيه الحي ....
لم يتمالك نفسه وسط الحشود فعانق امه واخته الصغيرة ...ضمهن بقوة الى صدره ....وعيناه مغرورقتان بالدمع ...قرر في نفسه ان يعود بعد الدفن الى المزابل ... ويقضي بقية ايامه بها ...لعله يعثر يوما على دلك الشيء الثمين ....ويصبح احد اباطرتها الكبار ....
----




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,233,153,400
- غيمة باردة
- وتنتهي اللعبة
- الوزير وماسح الاحذية
- هكذا تحدث الحكواتي
- الشعبوية والترهيط السياسي .....
- استهلك بلا متهلك.....
- وفاء كلب
- انه يبيع القمع
- يوم طار حمام 20 فبراير
- راعي الكلام
- البهلوان


المزيد.....




- مجلس الحكومة يتدارس الخميس المقبل مشروع قانون متعلق بتمديد م ...
- فنانة تخطىء وتضحك أثناء التصوير وتطالب بإعادته.. فيديو
- يستحضر حياة الأجداد والبيت الخليجي القديم.. شاب قطري يحول مج ...
- المصباح يحذر الداخلية : سنصوت بالرفض ضد مشروع القانون المتعل ...
- -أنا هرجع عشانك-.... فنانة مصرية تكشف الدور الذي تمنى يوسف ش ...
- عقيلة سلطان عمان تهنئ الفنانة الإماراتية أحلام
- مصر.. غياب تام للفنانين عن جنازة الفنانة أحلام الجريتلي (صور ...
- المغرب: دورة استثنائية لمجلس النواب
- مراسم تشييع جثمان الفنان المصري يوسف شعبان
- بالفيديو.. والد الفنان الكويتي مشاري البلام يكشف عن اللحظات ...


المزيد.....

- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- ديوان شعر 21 ( غلاصم الزمن ) / منصور الريكان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الغني سهاد - النباش الصغير