أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - حداد بلال - الاسلاميون المعتدلون.. نموذج العصر العربي‎














المزيد.....

الاسلاميون المعتدلون.. نموذج العصر العربي‎


حداد بلال

الحوار المتمدن-العدد: 4006 - 2013 / 2 / 17 - 00:53
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


المعتدلون الاسلاميون الوجه الاخر المشرق لدي عموم اوساط الشباب العربي الذي طالما بقي يحلم بوصوله للسلطة ليمتثلوا تحت غطائه بمشعل الاسلام الذي يرتعش له كل غربي صليبي سامع ناظر له،ولانهم يمتلكون كل مقومات النصر والاعتزاز الديني الذي سيجعلهم عبر مطرقة الربيع العربي ،المهدي المنتظر الذي طال غيابه بعد انتظار طويل من بطرشة حاكيمها الحالين
فهؤلاء هم الاسلاميون المعتدلون الذين اخذوا من الحياة دروسا استلهموا بحرها وموجها ليطرحوا بعدها حلولا لمشكلات عويصت واعباء جسيمة جعلت من اوطانهم تري فيهم الخلاص والمنفذ والمستقبل بعد فشل كثير من اصحاب العالم الاسلامي من تغريب و علمانية وشيوعية وقومية في ترويض مبادئها اوافكارها،افبهاذا المنطلق الا يكون لهؤلاء اندمجا سهلا في مجتمع مدني يتشبث عليها؟
بطبع سيكون ذلك ، بعد ان اضحي الكثيرمن حد قول البعض منهم "اصبح البديل المحتمل لتنظيم الشمولية في العالم الاسلامي خصوصا في العالم العربي" ،انطلاقا من تبنيه لاجندة ديموقراطية تقوم علي احترام الديمقراطية و حقوق الاقليات دون نسيان حقوق المراة ومكانتها في المجمتع وغيرها من المسلمات التي لقيت موافقتا ورضن اجتماعيا واسعا ،لتصبح الباب الاول في الدفاع لمواجهة المتطرفين والمتشددين ،وهذا ما سيبدد ايضا مخاوف الغرب منهم
فهؤلاء الاسلاميون استطاعوا نمذجة الفكرالغربي المعاصر بوجهة نظر اسلامية بعد ان امنوا بكل الحريات والشعارات المسالمة التي رفعها وبناها الغرب، بدءا بحرية العمل والاصلاح السياسي و مؤسسات المجتمع المدني وغيرها من الامورالتي قامت ايضا بتعديلها في منهجها ،لتصبح الضرف المستقبلي الجديد الذي سيكون عليه التعامل الغربي في العالم الاسلامي والعربي، بعد ان زالة كل المخاوف منه
وفي ملخص الحديث يمكن القول بان بوصلة الاسلاميين المعتدليين استطاعت ان تخطوا خطوة الي الامام بفتح معبر المستقبل عبر التحديات الكبيرة والعقابات التي واجهتهم في استعاد التراث الاسلامي التي زخرفته بنوع من الاصالة والمعاصرة الذهبية المتقبلة والمتسامحة مع تحديات العصر وتراث التاريخ لتتماشي مع مجتمع ذلك العصر بدلا عن رفع العصبية والعنف بمفاهيم ضيقة الافق تحت شعار الاسلام






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الاجور المؤجور في تونس
- هل سينال العرب جائزة نوبل للسلام بعد الربيع العربي؟‎
- عيد الفالنتان تجارة مربحة
- انهم يحسنون صنعا ؟!
- خياط لا يحسن التخياط
- عم يتجادلون........بلخادم ؟‎
- هل ستنجح فلسطين في ربيعها الجديد ؟
- -ارحل-.هذا ما لم يفهمه حكامنا العرب ؟!
- اجابة من بورسعيد مصر !
- الاسلاميون و نكسة الماضي
- ما بعد البترول يا حضرة الرئيس
- مولد نبوي ام حرب مفرقعات
- استقالة من نوع اخر
- اموال قطر الي اين.....؟‎‎
- دولة الفايس بوك
- الثقافة العربية وطنا وقسنطينة عاصمته‎‎
- استعمارنا سيكون من نوع اخر‎
- اسبانيا تبحث عن ضالتها بمشاريع جزائرية


المزيد.....




- عبير موسي: تونس تدعم الأمن المائي المصري.. وهدف -الإخوان- هد ...
- مصر.. رد دعوى إسقاط الجنسية عن قيادات في -الإخوان- وشخصيات أ ...
- مئات الفلسطينيين يجهزون المسجد الأقصى لاستقبال شهر رمضان (في ...
- مسؤول فلسطيني: نرحب بموقف الكنائس الأميركية من أجل السلام
- مصر.. إلغاء موكب الطرق الصوفية التزاما بقيود كورونا
- السعودية: 70 كاميرا على أبواب المسجد الحرام لرصد درجات الحرا ...
- لقاءات تتدارس إغلاق المساجد خلال صلاتَي العشاء والفجر
- في حوار مع الجزيرة نت.. عبد الإله سطي: الحركة الإسلامية بالم ...
- الحكومة الفلسطينية تسمح بأداء صلاة التراويح في شهر رمضان داخ ...
- البحرين.. إطلاق سراح عشرات السجناء بينهم نشطاء سياسيون ورجل ...


المزيد.....

- الطاعون قراءة في فكر الإرهاب المتأسلم / طارق حجي
-  عصر التنوير – العقل والتقدم / غازي الصوراني
- صفحات من التاريخ الديني والسياسي للتشيع / علي شريعتي
- أوهام أسلمة الغرب عند المسلمين / هوازن خداج
- جدل الدنيوية العقلانية والعلمانية الإلحادية / مصعب قاسم عزاوي
- كتاب النصر ( الكتاب كاملا ) / أحمد صبحى منصور
- الماركسية والدين / ميكائيل لووي
- الجيتو الاسلامى والخروج للنهار / هشام حتاته
- الكتاب كاملا :( مسلسل الحُمق في ذرية : علىّ بن أبى طالب ) / أحمد صبحى منصور
- خَلْق الكون في مقاربته القرآنية! / جواد البشيتي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - حداد بلال - الاسلاميون المعتدلون.. نموذج العصر العربي‎