أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - حداد بلال - دولة الفايس بوك














المزيد.....

دولة الفايس بوك


حداد بلال

الحوار المتمدن-العدد: 3979 - 2013 / 1 / 21 - 00:03
المحور: العولمة وتطورات العالم المعاصر
    


لا شك ان لوقمنا باحصاء لمستخدمي الانترنت لاكبر المواقع انتشارا في العالم وبين اوساط الشباب خاصة كونها الفئة الاكثر تعرضا واستخداما للانترنت فلا شك ان شبكة فايس بوك هي الاكثر انتشارا في العالم،فبرغم من المنافسة الشرسة للشبكات الاجتماعية الاخري كتويتر وقوقل بلس او الشبكات اجتماعية محلية ، وبحسب خريطة العالم الاجتماعية التي اصدرها محلل الشبكات الاجتماعية " فينسزو كوزنز" فان شبكة فيس بوك قيادة في 127 دولة من اصل 137 دولة
اليس شبيه بدولة متعددة الاجناس والاعراق واللغات بتعداد سكاني قارب 400 مليون مشترك او اكثر يحكمها نظام اليا فايسبوكي حكومي ،يقوم علي مرجعية التعارف والتواصل الاجتماعي بعد ان تمنحك جنسية فايسبوكية لاثبات انتمائك لذلك البلد عبر خطوات تدونها علي ورقة الكترونية تسجل فيها الاسم واللقب والعمر وبلدك الاصلي وغيرها من الامور التي يجب ان تلزم بها كما تقام عليه سائر دول العالم لتمنحك الجنسية ،بعد موافقة مجلس الفايس بوك اعطائك تاشيرة الدخول الي اراضيها
حيث سيكون لك بعد الجنسية الفايسبوكية خصوصيات وصلاحيات علي اراضيها ستسمح لك بعرض ما تريد عن نفسك اي تبني شخصيتك كما تشاء ليراها الاخرين او خفيته بحيث لا يراك سوي الاصدقاء واصدقاء الاصدقاء او الشبكات المشاركة فيه وهو اهم مايميزها،زيادة علي ذلك بامكانك ان تقيم علاقات صداقة بضغطة زر مع اشخاص في مناطق بعيدة عليك بالاف الكيلومترات بعيدا عن التميز العنصري الذي نراه في كثيردول فلا فرق بين عجميا و عربيا ولا ابيض واسود ،كما يسمح لك وانت في هذا البلد ان تعمل عل تكوين مجموعات او تجمعات فايسبوكية مثل التجمعات التي تقيمها الاحزاب ومختلف المؤسسات والجمعيات ، تحتوي علي كثير من المشاركين تنشط وتقوم حول مكان عملهم او مدرسة او منطقة جغرافية او هتمامات فنية واجتماعية...وغيرها حسب تخصص هذه المجموعة لدراسة قضايا تهمهم ،يتعرف المنتسبين اليها علي بعضهم البعض عبر المعلومات الصور التي ينشرونها علي صفحتهم الخاصة وهذا ما يتيح فرصة الحوار وحرية التعبير بعيدا عن الضغوطات التي تعترضها عكس مايحدث ونراه في بعض جمعياتنا واحزاب فلا مجال للنقاش فاذا وجد فانه سيكون محدود،كما ان هذه الدولة تفتح ابواب المساعدة والتضامن مع الضعفاء والمضلمين من خلا الصور والفيديوهات والكتابات حول مرض صديق لزيارته والدعاء له لشفاء والتضامن والدفاع بنفس واحدة عند مساس شرف ودين هذا البلد امام كل عدو وكشف مستور وتلاعبات بعض المحكومين ،كما تتحقق عدالة البلد لمواطنيها من خلال شكاوي ترفع اليها فتنظر فيها لتحكم علي علي الجاني اما بشهور او ايام ويكون عن طريق" الحضر من استعمال حسابه" او الاعدام ويكون" بايقاف حسابه نهائيا " حسب الجريمة المنتهكة في ذلك
وفي مجال التجارة و التسويق فمثلها كباقي الدول فيمكنك تمارس ذلك من خلال لائحة المشتريات ترسل الي الاصدقاء او اصدقائهم اليا في شبكة خاصة اوموقع خاص في فايس بوك كنوع من الترويج لها مقابل عمولة طبعا ،ونفس الطريقة للمشتري لكن لا ترسل الي جميع الاصدقاء بل تقوم علي طلب الي البائع وهو احد اعضاء او صديق متعامل في الفايس بوك لاتفاق حول السلعة حتي تتم المبايعة
فحصيلة القول ان شبكة الفيس بوك اصبحت اكثر انتشار في العالم وباضغم كثافة سكانية من المشاركين للتواجد في صنف الدول ذات الكثافة السكانية كالصين والهند وغيرها من الدول نتيجة خصوصياتها وسهولة استعمالها التي اصبحت تستهوي كثير من مستخدمي الانترنت مقارنة بالشبكات الاجتماعية الاخري ،بحيث اصبح البعض من المستخدمين يتباهي بامتلاكه حسابا في الفيس بوك






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الثقافة العربية وطنا وقسنطينة عاصمته‎‎
- استعمارنا سيكون من نوع اخر‎
- اسبانيا تبحث عن ضالتها بمشاريع جزائرية


المزيد.....




- السعودية.. مبادرة لتجميل جدة تتلقى ردود فعل سلبية وأمير منطق ...
- شاهد.. الأضرار في عسقلان وغزة بعد تبادل إطلاق الصواريخ
- شاهد.. الأضرار في عسقلان وغزة بعد تبادل إطلاق الصواريخ
- نائب وزير الدفاع السعودي يصل بغداد على رأس وفد رفيع
- غزة.. -كتائب القسام- تعلن سقوط قتلى في صفوفها و-سرايا القدس- ...
- -القناة 12-: صواريخ استهدفت مدينة أسدود خلال وجود غانتس الذي ...
- ميزات إضافية لاجتذاب المستخدمين تظهر في -يوتيوب-
- أنقرة: إسرائيل تتحمل جل المسؤولية عن تصاعد الأحداث في الأراض ...
- سفينة خفر أمريكية تدخل ميناء أوديسا الأوكراني
- بدء مهلة تقديم الترشيحات للانتخابات الرئاسية في إيران


المزيد.....

- المثقف السياسي بين تصفية السلطة و حاجة الواقع / عادل عبدالله
- الخطوط العريضة لعلم المستقبل للبشرية / زهير الخويلدي
- ما المقصود بفلسفة الذهن؟ / زهير الخويلدي
- كتاب الزمن ( النظرية الرابعة ) _ بصيغته النهائية / حسين عجيب
- عن ثقافة الإنترنت و علاقتها بالإحتجاجات و الثورات: الربيع ال ... / مريم الحسن
- هل نحن في نفس قارب كورونا؟ / سلمى بالحاج مبروك
- اسكاتولوجيا الأمل بين ميتافيزيقا الشهادة وأنطولوجيا الإقرار / زهير الخويلدي
- استشكال الأزمة وانطلاقة فلسفة المعنى مع أدموند هوسرل / زهير الخويلدي
- ما ورد في صحاح مسيلمة / صالح جبار خلفاوي
- أحاديث العولمة (2) .. “مجدي عبدالهادي” : الدعاوى الليبرالية ... / مجدى عبد الهادى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - حداد بلال - دولة الفايس بوك