أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - هادي جلو مرعي - مصر أم القاهرة














المزيد.....

مصر أم القاهرة


هادي جلو مرعي

الحوار المتمدن-العدد: 3999 - 2013 / 2 / 10 - 15:53
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


مصر أم القاهرة
هادي جلو مرعي
يكثر الحديث هذه الأيام عن الثورة المضادة التي تنتشر نيرانها في أنحاء من البلاد العربية سقطت فيها أنظمة دكتاتورية،لكن البلاد الأكثر ترويجا لهذا التوصيف هي مصر من بين البلدان العربية الأخرى شاهدة التغيير وشهيدته، حيث ينشط تيار مضاد للثورة يعتمد الخلاف الحاد بين الأخوان المسلمين والقوى اللبرالية والمتحالفة معها والرافضة لنهج الإخوان ،والداعية الى التغيير بقوة ،والراغبة برؤية رئيس دولة ليس من التيار الإخواني .
تأخذ الثورة المضادة أشكالا مختلفة في خضم الفوضى ،وهو المتوقع من قوى لم تكن راضية بالتطورات المتسارعة، وفي الغالب هي من قوى النظام السابق، ولم تعد تعرف لها من وجود طبيعي يتلائم والتغيير خاصة وإن القوى الصاعدة كانت العدو لها، وليس من فرصة للتوائم بين الطرفين ،فالتيار الحاكم يرفض أن يمنح الفرصة لأتباع النظام السابق، ويشكك بولائهم ويعمل على إجتثاثهم بكل الوسائل والطرق الممكنة بينما هولاء لايستسيغون الرضا بالنهج الجديد التي تقوم عليه أركان الدولة التي حكموها لفترة زمنية طويلة،ولذلك فالأشكال التي بدأت تظهر منها تتمثل بحلفاء سابقين للإخوان المسلمين وجهات كانت تلتزم الصمت بإنتظار اللحظة التاريخية،وأخرى لم تستطع إستجلاء الأمور، وتعمل على فهم طبيعة الأحداث، وبعضها شعر بالخيانة ونقض العهد من الأخوان الذين بدأوا مع الجميع وإنتهوا متهمين بالتفرد والإنحياز لمبادئهم الخاصة والتمسك بفكرة إقصاء الآخرين برغم إن مسألة الإقصاء غير واضحة تماما وتحتاج الى مزيد من التأمل والنظر.
شباب النادي الأهلي، أو مايطلق عليهم (الألتراس) وهم مجموعات من الشبان الغاضبين على مقتل زملاء لهم العام الماضي أججوا الشارع طويلا، ورفضوا إنطلاق الدوري من جديد مطالبين بالقصاص من القتلة الذين كانوا محسوبين على النادي البورسعيدي ،وحين جرت المحاكمة ،وكان عدد المتهمين الذين حكم عليهم بالإعدام واحدا وعشرين فردا، سقط أكثر من ثلاثين شخصا وجرح المئات بعد صدور الحكم ،وإذا كان الإخوان يريدون إرضاء جمهور الأهلي القاهري فإنهم سيصدمون بردة فعل عنيفة، وهو ماحدث في السويس حين أحرقت مراكز الشرطة، وتم تهريب عدد من السجناء وظهر شعور مغاير يؤكد إن مصر هي القاهرة وليس عاصمة وبقية المدن ( عيال ) عليها وهذا ماكان يشكو منه المصريون على الدوام ويرغبون بتغييره لتكون القاهرة مدينة كبقية المدن المصرية مع إحتفاظها بإستحقاق العاصمة دون إهمال وتذويب المدن الأخرى ،الأمر الذي سيجعل من الإخوان متهمين بإعادة تشكيل النظام الطبقي والتمييز بين المصريين على أسس مناطقية ومذهبية وسياسية ما سيدفع بالناس ليعيدوا حساباتهم التي تشير نتائجها الى وجود إستفراد حقيقي بالسلطة ،وتغييب لفئات إجتماعية عدة لم تجد لها من دور وبدأت تشكك بنوايا الحاكمين الجدد ووعودهم التي صاروا ينقضونها واحدا بعد الآخر ودون تحسب أو إهتمام حقيقي لردات الفعل أو إنتباه لطبيعة المجتمع المصري وتعدديته الثقافية والمذهبية ،وهو مايرشح هذه البلاد للوقوع بمزيد من المصاعب في المستقبل القريب.
[email protected]






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الصحافة المغيبة
- تاريخ المثليين
- بلد المليون حرامي
- منهل المرشدي يفقد عينيه .وعلي السوداني وطنه .
- نعم لقتل الصحفيين !
- جنرال موتورز بدلا من جنرال بترايوس..
- مراسيم لدفن القط ريكي!
- صدى الانتخابات السوادنية
- جعفر الصدر يفوز في استفتاء الصدريين
- ملاحقة القبائل الغجرية!
- سفير عن طريق المحاصصة
- افضل حرامي لعام 2009!
- سأقتل الحمار.سأفجر المدرسة!
- ردا- على أسئلة قبل الاغتيال الثاني لعمادالعبادي..
- معنى الفكة
- اهلا تركيا !
- مزايدات في حضرة المالكي
- جمهورية الردم الصحي
- المسيحيون في بلادي
- من يقتل اوباما


المزيد.....




- فيديو | 41 طلقة مدفعية في جميع أنحاء بريطانيا تكريماً للأمير ...
- سقوط 53 قتيلاً في معارك محتدمة قرب مدينة مأرب اليمنية
- فيديو | 41 طلقة مدفعية في جميع أنحاء بريطانيا تكريماً للأمير ...
- رئيس الجمهورية يصادق على أعضاء المحكمة الاتحادية (وثيقة)
- نائب: الحكومة الحالية وظيفتها إدامة الخراب وتجويع الشعب
- ملفات 4 دول على طاولة مباحثات الكاظمي وأبو الغيط
- مسؤول عراقي يكشف أسباب تأجيل زيارة رئيس الحكومة اللبنانية إل ...
- الكاظمي يؤكد للبارزاني ضرورة تعزيز التكامل الامني بين بغداد ...
- ألمانيا.. -شاريتيه- يدق ناقوس الخطر بشأن الموجة الثالثة
- الحكومة التونسية تتراجع عن قرار إغلاق الأسواق الأسبوعية


المزيد.....

- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي
- صفقة ترامب وضم الاراضى الفلسطينية لاسرائيل / جمال ابو لاشين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - هادي جلو مرعي - مصر أم القاهرة