أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - جان نصار - المسيحين العرب في الشرق الاوسط














المزيد.....

المسيحين العرب في الشرق الاوسط


جان نصار

الحوار المتمدن-العدد: 3985 - 2013 / 1 / 27 - 20:18
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


هناك مفهوم خاطئ ان المسيحين العرب في الشرق الاوسط هم اقليه تعيش في الوطن العربي وكأنهم لا ينتمون لهذه المنطقه والتعامل معهم على هذا الاساس.ان المسيحين العرب هم جزء اساسي واصيل, جذوره في هذه البقعه من الارض منذ مئات السنين ينتمون لاوطانهم وعروبتهم ويتبعون الديانه المسيحيه وهم الاقل عدد اما المسلمين العرب فهم الاغلبيه ومعا يشكلون اوطانهم.اي ان المسيحي والمسلم ينتمون الى العروبه في المقام الاول وبعدها الانتماء للوطن والدين لله اذا كان اسلامي او مسيحي.ان العادات والتقاليد الي يتبعها مسيحيوا المشرق هي عادات عربيه اسلاميه وتكاد لا تفرق بينهما الا في المناسبات الدينيه والتى يتشاركون ويحتفلون بها معا.لم ينئ المسيحين في يوم من الايام عن المشاركه في الدفاع عن اوطانهم ولم يطالبوا يوما بالانسلاخ او حكم ذاتي.....جول جمال العربي السوري المسيحي قام بعمليه استشهاديه ضد المدمره الفرنسيه مع رفاقه في السلاح المسلمين اثناء العدوان الثلاثي على مصر من منطلق عروبي وطني ضد العدوان الانكليزي الفرنسي الاسرائيلي لم يكن انتمائه لدينه اقوى منه لوطنه..واذا رجعنا الى التاريخ فقد شارك مسيحيون عرب في مقاومة الصليبين اثناء حملاتهم على البلاد العربيه...قاوم المسليمن والمسيحين احتلال بلادهم من العثمانين والانكليز والفرنسين وكانوا دائما مشاركين في مشاريع النهضه العربيه والرؤيه السياسيه..لقد اثرى الكثير من المسيحين العرب في الدرسات الاسلاميه امثال جورجي زيدان وقسطنتين زريق والادب والشعر والقصه منهم شعراء المهجر جبران خليل جبران والياس معلوف وغيرهم في الفن والسينما نجيب الريحاني ويوسف شاهين في الاستشراق ومن روائع ما كتب عن عظمة الاسلام ادوارد سعيد تاريخ القضيه الفلسطينيه اميل توما الروائي القدير اميل حبيبي .لقد شارك المسيحين في العمل الوطني والاحزاب القوميه والسياسيه مشيل عفلق حزب البعث العربي رغم ما الت اليه الامور لاحقا من كوارث هذا الحزب قي العراق وسوريا انما كان المقصود هو القوميه العربيه. جورج حبش ونايف حواتمه الجبهه الشعبيه والديمقراطيه ووديع حداد شعبيه الاحزاب الشيوعيه في فلسطين ولبنان والاردن توفيق طوبي جورج حاوي ومروه وفؤاد نصار في مجال الطب العالمي جراح القلب الشهير مجدي يعقوب.... لامجال لذكر الكثير من الاسماء ولم يكن القصد التشهير بهولاء ولا نسيان الكثرين او عدم ذكرهم.....ان المسيحين والمسلمين في مصر وقفوا جنبا الى حنب في ميدان التحرير يطالبون عيش.. حريه ..عادله اجتماعيه واسقطو مبارك وارد الجميع وطن واحد لكافة ابنائه..عندما قصفت قوات التحالف كما سميت اي الامريكيه العراق واحتلته لم تفرق بين العراقين المسلمين الشيعه السنين والاكراد والمسيحين الكل كان تحت القصف..اذا كان البعض يتوهم ان الغرب يحرص على المسيحين العرب فهو واهم وخير دليل العراق وسوريا ومصر وفلسطين وغيرها .ان الغرب يحافظ على مصالحه ولا يهمه لا مسيحين ولا مسلمين ومن الخطئ تخوين المسيحين بانهم تابعين للغرب .اذا كان يجب ان يكون هناك من يتبع المسيحيه فهو الغرب يجب ان يتبع المسيحين العرب لان منبع الديانه هو من الاراضي المقدسه العربيه.ان المسيحين في فلسطين مع اخوانهم المسلمين يجسدون اروع صور التلاحم في مقاومة الاحتلال الصهيوني ووحدة الصف لاقامة دولتهم المستقله فلسطين .ان الاحتلال لايفرق بين ابناء الشعب الفلسطيني ومن الاحب على نفسه ان يهاجر كل المسيحين العرب لكي يستطيع الاستفراد بالاخوى المسلمين ويصور الاوضاع على انها صراع اديان بين الاسلام واليهود.ان موقف المسيحين رغم قلتهم هنا باقون كشجرة زيتون...نعم هناك قلق وتوجس لدى الكثير من مسيحي الشرق الاوسط على مصيرهم ومستقبلهم خصوصا مع صعود الاسلام السياسي والسلفين وخطاباتهم الاقصائيه والعدائيه تجاههم الا ان هذه التحريضات تطال اخوتهم الاغلبيه المسلمه العقلانيه الديمقراطيه المعتدله ومعا سوف يناضلوا ويعملوا لكي يئنسينوا و يبنوا اوطانا لكافة اطياف شعوبها ليكون الوطن للجميع والدين لله..معا لبناء حياة افضل لابنائنا..على هذه الارض ما يستحق الحياه...






إطلاق البث التجريبي لقناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع المرأة في المشرق والمهجرمقابلة مع د. إلهام مانع
واقع المرأة في المشرق والمهجرمقابلة مع د. إلهام مانع
في الثامن من مارس لانريد وردا ولامدحا - مقابلة مع د.امال قرامي
في الثامن من مارس لانريد وردا ولامدحا - مقابلة مع د.امال قرامي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,247,319,824
- هل نحن يسارين ام شبه لنا
- الرجال وحقوق المرأه
- باب شمسنا حرام ومستوطناتكم حلال
- الاسلام السياسي والاخوان واقع ويجب التعامل معه
- اسرائيل تبحث عت شريك للسلام
- ما يهم المواطن العربي
- اسبابي لعدم مساوة المرأه بالرجل
- الاستيطان والعرب والسبع
- الفلسطينين الضحيه واسرائيل العنصريه
- موجز 2012 كما اراها و2013 نتمناها
- القوائم العربيه في الكنسيت نفس الفيلم
- يا مرسى خلص اللي في ايدك احنا الفلسطينين منريدك
- زيارة الامير حمد عندنا يا مرحبا
- اليوم التالي بعد سقوط الاسد
- بعض الكتاب والمحاورين وقصة الجمل


المزيد.....




- قائد القوة الجوية للجيش: صناعة الطائرات تثبت قوة ايران الاسل ...
- الرئيس العراقي: زيارة بابا الفاتيكان رسالة تضامن إنسانية كبي ...
- تقريظ قائد الثورة الاسلامية على 55 كتابا حول الدفاع المقدس
- السفارة العراقية بالفاتيكان تعلق على زيارة البابا
- بكلمات للسلام بابا الفاتيكان ينهي جولته في إقليم كردستان الع ...
- بابا الفاتيكان يغادر العراق بعد زيارة استمرت 4 أيام دعا خلال ...
- حقوق الإنسان تنشر إحصائية تخص المسيحيين في العراق
- بابا الفاتيكان يغادر العراق بعد زيارة تاريخية
- طائرة بابا الفاتيكان تستعد لمغادرة العراق
- مراسل العالم: بابا الفاتيكان يختتم زيارته للعراق وطائرته تست ...


المزيد.....

-  عصر التنوير – العقل والتقدم / غازي الصوراني
- صفحات من التاريخ الديني والسياسي للتشيع / علي شريعتي
- أوهام أسلمة الغرب عند المسلمين / هوازن خداج
- جدل الدنيوية العقلانية والعلمانية الإلحادية / مصعب قاسم عزاوي
- كتاب النصر ( الكتاب كاملا ) / أحمد صبحى منصور
- الماركسية والدين / ميكائيل لووي
- الجيتو الاسلامى والخروج للنهار / هشام حتاته
- الكتاب كاملا :( مسلسل الحُمق في ذرية : علىّ بن أبى طالب ) / أحمد صبحى منصور
- خَلْق الكون في مقاربته القرآنية! / جواد البشيتي
- للقراءة أونلاين: القبر المحفور للإسلام - دراسة نقدية شاملة ... / لؤي عشري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - جان نصار - المسيحين العرب في الشرق الاوسط