أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عبد الحكيم عثمان - الوقائع على الارض تدحظ مايدعيه الكاتب داوود














المزيد.....

الوقائع على الارض تدحظ مايدعيه الكاتب داوود


عبد الحكيم عثمان

الحوار المتمدن-العدد: 3975 - 2013 / 1 / 17 - 19:16
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


السلام عليكم ورحمة الله:في مقال للكاتب احمد داوود المعنون/يطلبون الاحترام ولايحترمون الاخر : يحاول ان يبن للقارئ ان المسلمون لايحترمون الاخر بالاعتماد على نصوص من القرآن الكريم وحسب فهمه هو لتلك النصوص وليس استنادا الى الواقع على الارض ولن اقدم ادله الا من بلد الكاتب داوود من السودان وكيف ان المسيحيه واتباعها ينعمون بحرية العباده وليس هذا فقط بل بحرية اقامة المعارض الدينيه والدعوه الى المسيحيه بين المسلمين فلااقدم له احصائيه بعدد الكنائس في السودان واخر نشاطات اتباع الديانه المسيحيه للدعوه الى دينهم بين المسلمين في السودان حتى يرى كم الاحترام الذي يقدمه المسلمون من اهل السودان
- الكنيسه القبطيه الارثوذكسيه:.

تحتوي الكنيسة القبطية الارثوذكسيه بالسودان علي مطرانيتين الأولي بالخرطوم و يرعاها الأنبا دانيال مطران كرسي (الخرطوم و جنوب السودان و اوغندا) و الثانية توجد بأم درمان و يرعاها الأسقف صرابامون أسقف عطبره وامدرمان و النوبة و شمال السودان و يبلغ عدد الكنائس القبطية علي مستوى الولايات بالسودان عدد 21 كنيسة بها 15 مبشرا أجنبي و تمتلك الكنيسة عدد 41 مدرسه ، 81 منزلا ،63 عربه ، 5 مراكز صحية و 50 مركزا اجتماعيا و مزرعة .

2 - الكنيسة الكاثوليكية:

يبلغ عدد الكنائس الكاثوليكية في مختلف ولايات السودان 372 كنيسة ثابتة بالاضافه إلي 272 كنيسة عشوائية و سبعه مزارع موزعه في كل من ولايات الخرطوم ، بحر الغزال ، الاستوائية ، شمال كرد فان ، جنوب كرد فان ،دار فور ، كسلا ، القضارف ، الجزيرة ، بور تسودان ، الشمالية ، سنار ، النيل الأزرق ، النيل الأبيض و يبلغ عدد المبشرين الأجانب نحو 335 مبشرا .

تمتلك الكنيسة 126 مدرسه ، 167 منزلا ، 367 عربه ، مستوطنه صحية ، 33 مركزا للخدمات ، وسبعه مزارع.

3- الكنيسة المشيخيه الانجيليه:

تمتلك الكنيسة الانجيليه عدد 39 كنيسة ثابتة ، 266 كنيسة عشوائية ،32 مبشرا أجنبيا ، 48 عربه ، 72 منزلا ، 38 مدرسه معهد ، 9 منظمات ، 5 منظمات طوعيه ، 27 مركزا اجتماعيا و عدد 2 مزرعة .

الكنائس التابعة للمذهب الإنجيلي:

أ/الكنيسة الانجيليه في شمال السودان.

ب/الكنيسة السودانية الداخلية.

ج/كنيسة إفريقيا الوسطي الداخلية.

د/ كنيسة المسيح السودانية .

ه/ الكنيسة اللوثريه.

4- الكنيسة الاسقفيه:

تمتلك الكنيسة الاسقفيه عدد 4 كنائس ثابتة بولاية الخرطوم ، 100 كنيسة عشوائية يرعاها المطران بوليس إدريس و بها كنائس فرعيه في كل من ولايات أعالي النيل الاستوائية و الشمالية بجانب الممتلكات الأخرى.

و يبلغ عدد الكنائس الثابتة في كل ولايات السودان 31 كنيسة لها 24 ابرشيه 20 منها توجد بجنوب السودان - 4 موزعه بكل من الخرطوم ، كاد وقلي ، الأبيض و بور تسودان

و للكنيسة 41 مبشرا أجنبيا ، 175 كنيسة عشوائية ، 38 منزلا ، 35 معهدا و مدرسه ، 15 مركزا اجتماعيا ، 5 منظمات طوعيه، 39 عربه.

5- الكنيسة اليونانية الارثوذكسيه:

تعتبر من الكنائس القديمة ، و مقرها بالخرطوم ،شارع الجمهورية و لها كنائس فرعيه في كل من بور تسودان - مدني-الأبيض.

وقد تم ترسيم المطران تيتوس في الخرطوم في الحادي عشر من مايو1997م خلفا للمطران السابق دبونسيوس الذي استقال في مارس 1997م ويتبع للكنيسة عددا من المدارس.

6- الكنيسة الاثيوبيه الارثوذكسيه بالسودان:-

وضع حجر أساسها الإمبراطور السابق هيلا سلاسلي وكان ذلك في عام 1960م وهي ألان في رعاية المطران الإنباء موسي ومقرها في الخرطوم (2).

7-الكنيسة ألاريتريه الارثوذكسيه:-

تأسست عام 1983م في منزل تم استئجاره بحي الطائف بالخرطوم ، ويرعاها الأب بدروس حاقوس ولها فروع في معسكرات اللاجئين المنتشرة من الخرطوم إلي بور سودان والصلاة فيها تؤدى باللغتين لتقريه(لغة االاريتريه) والعربية.

8 -كنيسة سيده البشارة للروم الملكيين الكاثوليك:-

تأسست في امدرمان حوالي 1800م ثم أسس فروعها بالخرطوم عام 1910م إبان الحكم الثنائي ، وتتبع لكنيسة انطاكيه بسوريا ويرعاها الأب جورج جميل بنا بشارع الجمهورية.

9-كنسية الأرمن الارثوذكسيه بالخرطوم(2):-

كليه النيل اللاهوتية:-

تأسست في عام 1988م في الخرطوم بحري وذلك بغرض تخريج القساوسة والمعلمين لتدريس ألتربيه المسيحية ، وترعاها الكنيسة المسيحية الانجليزيه بالسودان والمدير لهذه الكلية هو الأب مايكل تشون لوي وعميدها الأب ناصر لطفي داؤود بركات.

في عام 1995م خرجت هذه الكلية 23 قسيسا ومعلما للتربية المسيحية.

وفي عام 1997م خرجت الكلية 40 قسيسا ومعلما للتربية المسيحية

بها 18 أستاذا بدرجه الماجستير من بينهم اساتذه أجانب ويتم التدريس بالغة الانجليزيه.
وليلاحظ انتشار المسيحيه في السودان حتى يعلم مدى الحريه التي ينعم بها اتباع المسيحيه في السودان من خلال الاحصائية التاليه
كان عدد المسيحيين في السودان 10 أشخاص فحسب في 1911 ليبلغ 1500 بعد 10 أعوام ثم 10 آلاف مسيحيا في 1931، و100 ألف بعد 20 عاما أخرى، فـ 300 ألف في 1961، ثم 480 ألف في 1964، و880 ألف في 1982، في حين يقدر عددهم اليوم بحوالي 4 ملايين مسيحيا.
لكن هذه الإحصائيات المستقاة من مصادر كنسية، تبدو غير دقيقة، إذ لم يجر مسح دقيق لتقدير الأعداد الحقيقية لمعتنقي الديانات والمعتقدات في السودان. وتشير مصادر غربية أخرى إلى أن نسبة المسلمين تبلغ 70% مقابل 25% من الاحيائيين و5% من المسيحيين.
لكن هذه الإحصاءات ذاتها تبقى عرضة للتغيير في حال جرى إحصاء جديد، خصوصا بعد وقف القتال في جنوب البلاد. وفي السودان، حوالي 1200 كنيسة (في 1982) و60 مركزا للتنصير.
هي الشغله اخ احمد داوود مش تصفيط حكي هات لنا وقائع على الارض مع التحيه






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- عدت لتطالب ماطلبت به مسبقا سيد وسام يوسف
- على قاعدة في الاعاده افاده وليس على قاعدة التكرار يعلم الحما ...
- لماذا لم تغير النصوص الانجليه التسامحيه من خلق اتباعها؟
- كيف لثقافه دينيه تحث اتباعها الى التسامح وقبول الاخر وحسن ال ...
- الكاتبه روان صالح أليك ماخفي عنك2
- ماذا تسمي هذا الفعل اخ وسام يوسف
- هو بس مولانا عبد الحكيم ألي لازم يصحى/د .سالم محمد
- الكاتبه روان صالح اليك ماخفي عنك
- الفكر بين التنظير والتطبيق
- حتى تتضح الصورة للقراءوللمتداخلين الاعزاء
- ماذ ا تقول عن هؤلاء سيد ماجد جمال الدين؟
- الكاتب احمد داؤود يقلب الحقائق التاريخيه راسا على عقب
- لن يسمحوا للدول الاسلاميه بالتطور حتى لو اصبحت شعوبها ملحده
- من قال ان هناك مشكله في تناول سيرة نبي الاسلام كارتونيا او ب ...
- نريد اطلاعنا على اراء العلماء المتخصصين في علوم الصحه والاقت ...
- رد الكنيسه على من يدعي ان المسيحه اباحت شرب الخمر
- الايمكننا ان نعتبر التحذير من شرب الخمر لدرجة الثماله في الك ...
- هل يمكنني ان اقول ان الزنا حلال لدى اتباع الكتاب المقدس
- المحرمات بين القرآن الكريم والكتاب المقدس
- وتنتقصين من أله وقرآنه يشيد بنبيك على اي قاعده اخلاقيه تتعام ...


المزيد.....




- المفتي العام للقدس يدعو لإنقاذ المسجد الأقصى المبارك
- سريلانكا تحظر 11 منظمة إسلامية قبل الذكرى الثانية لتفجيرات ...
- المفتي العام يدعو لإنقاذ المسجد الأقصى قبل فوات الأوان
- لجنة فلسطين النيابية تدين انتهاكات الاحتلال بالمسجد الأقصى
- عمرو خالد: التقوى أول منازل الروح السبعة تتطلب النظر إلى الم ...
- الإفتاء الفلسطينية تدعو لشد الرحال إلى الأقصى
- مجلس الإفتاء يدعو المواطنين لشد الرحال إلى -الأقصى- خلال رمض ...
- تونس... إلغاء التظاهرات الاحتفالية لحدث يهودي
- وزيرة الصحة الفلسطينية ومديرةالإغاثة الكاثوليكية تبحثان دعم ...
- قائد الثورة الإسلامية: يجب أن نعمل وفق ما يقوله الأطباء ووزا ...


المزيد.....

- الطاعون قراءة في فكر الإرهاب المتأسلم / طارق حجي
-  عصر التنوير – العقل والتقدم / غازي الصوراني
- صفحات من التاريخ الديني والسياسي للتشيع / علي شريعتي
- أوهام أسلمة الغرب عند المسلمين / هوازن خداج
- جدل الدنيوية العقلانية والعلمانية الإلحادية / مصعب قاسم عزاوي
- كتاب النصر ( الكتاب كاملا ) / أحمد صبحى منصور
- الماركسية والدين / ميكائيل لووي
- الجيتو الاسلامى والخروج للنهار / هشام حتاته
- الكتاب كاملا :( مسلسل الحُمق في ذرية : علىّ بن أبى طالب ) / أحمد صبحى منصور
- خَلْق الكون في مقاربته القرآنية! / جواد البشيتي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عبد الحكيم عثمان - الوقائع على الارض تدحظ مايدعيه الكاتب داوود