أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - نعيم عبد مهلهل - الخيال واحمر شفاه وقلب أمي .........!














المزيد.....

الخيال واحمر شفاه وقلب أمي .........!


نعيم عبد مهلهل

الحوار المتمدن-العدد: 3959 - 2013 / 1 / 1 - 20:38
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    



الأحمر تاريخياً وعاطفياً وغرامياً هو من يصبغ الفم ليثير دهشة الكلام والقبلة والعسل ...!
لكنه هنا يصبغ قلب أمي ليثير دهشة الخرائط ودمعة المهد وحنين المنافي .واعتقد جازما أن هذا الأحمر المتشكل على جدار قلبها هو هاجس الثورة الأول في شوارع الشرق ومحك عود الثقاب ونافذة الحلم على ليل من ينتظرون الفرج وصعود البرج ونيل الخبز بكرامة البرتقال وليس بكرامة الاستجداء...!
الأحمر هو الجرح وزهرة الروز وخجل الخدين وإثبات العذرية ودموع ضحايا الحروب وفكرة القصص الغرامية وحبر طغراء السلاطين .
وقلب أمي هو مساحة العشق وجنائن الأمومة وعطارد الطفولة وخفقة القلب الأجمل من كل السيمفونيات التي انشدها موزارت وبتهوفن وباخ والمطرب البدوي جبار عكار ........!
البسهُ على وجه أمي وروح أمي وأثواب أمي ودمعتها المتثائبة في ليل وحدتها ...
هنا احتفي بأنوثة الأوبرا والصحف وأصدقاء التواصل الاجتماعي وبطاقتي البنكية ...وهناك هي تحتفي بنعاء عاشوراء ..وانقطاع الكهرباء .ومنافي الأبناء ..وسعال من عاصفة الرمل ضربت جنوب العراق وأقتعلت أفراخ النخل وأشجار السدر والبمبر وحلم الناس بسماء صافية وبطاقة تموينية .!
هذا الأحمر المدجج بسلاح الإغراء والشهوة والحروب ، بقيَّ ومنذ أن ظهر واضحا لأول مرة على الأرض من خلال الدم المسال من رأس قابيل حين شجه أخيه هابيل بحجر.
بقيَّ شاهد عنف وانفعال وغضب . وربما الطبيعة أرادت أن تخفف من حماس هذا اللون وثورته .فصبغت فيه الورد الجوري وشفاه الأنثى ومناديل اللقاء الأول لغرام بريء ليس فيه سوى أجفان تتحرك والهمس الخجول ..!
الخيال تصنعه أمي ويليق فيها ليفسر لنا سر الملوكية الأولى ومواطن القداسة التي ارتوت نها الألواح بكلمات الحلم والفصائد فصار لزاما على الأرض أن تعرف إن حضارتها بدأت وصارت وعظمت بفضل حلم أم وعشق أم ودموع أم وجرح أم وكهونية أم ....!
تقربنا صورة الأم إلى كثير من دهشة الروح في سعيها لتكتشف فيما لأحمر المغرم بمساحات الشفتين ونلتفت كثيرا إلى دهشة الأم ونفسر الأمر بما يصفه العاشق لمعشوقته :الروعة أن تكوني أنت واحدة من أجمل لوحات العزف الروحي والجسدي لشهوة الشعر .أن تكوني وسادة النجوم في احتضان رعشة الليالي وان اقرأ في مساحة صدرك كل عبارات الهمس والاشتياق ونبؤه الشوق في عاطفة أن افتح أزار قميص نوم الفراشة التي رضيتِ عنها لتكون حبيبتي وغرامي وقريني لأصنع على اجنحتها ربيعا للورد وعينيك ..........!




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,973,868,316
- خالتي النجمة ...والشفاه عمتي..!
- قبل ساعتين من 2013...!
- أيروتيكيا المسلات والقصور والجواري..!
- نهاية العالم ....
- من دَمعتُكَ أعرُفكَ....!
- أمطار في آواني الشتاء والفقراء...!
- الجًنُ والجِنونْ والجَنة ....!
- حياتنا والأسطورة...!
- أعمق مافي عينيك ...!
- بين نسيم عودة وعمار الشريعي
- من هم الايمو .........................؟!
- الفشخة والحجر
- لينين يتصل بالرفيق حميد مجيد موسى ...!
- المزابل في العراق يورانيوم مخصب ...!
- كوميديا أغرب إحصائية في العراق
- قمة عربية في مهب الريح
- الدكتور جبار سيد فليح ...
- المدن التي تموت كل يوم..!
- سُرَ مدينة الناصرية...!
- الموتُ في العراق الآن.........!


المزيد.....




- اتفاق بين -غوغل- ومساهميها في شأن التعامل مع حالات التحرش ال ...
- مصر: تسليم متهمين وشاهدات يتحولن إلى متهمات في قضية اغتصاب & ...
- مصر: تسليم متهمين وشاهدات يتحولن إلى متهمات في قضية اغتصاب & ...
- مصر.. مواجهة متهمي قضية -فيرمونت- بفيديو الاغتصاب (صورة)
- طوابير طويلة من النساء والأطفال لتأمين الخبز… والبنزين «يتطل ...
- إكراه النساء على التنازل عن حصصهن الإرثية... ظاهرة تؤرق الأر ...
- مايا جابيرا: حكاية المرأة التي عادت إلى -أحضان الوحش المائي- ...
- الإمارات تبدأ اليوم بتطبيق المساواة في الأجور بين الرجال وال ...
- مصر.. تفاصيل ما فعله نجل لاعب كرة القدم المشهور بعد القبض عل ...
- في وضح النهار.. سرقة عاملة أثيوبية في مدينة صور


المزيد.....

- ختان الإناث بين الفقه الإسلامي والقانون قراءة مقارنة / جمعه عباس بندي
- دور المرأة في التنمية الإجتماعية-الإقتصادية ما بعد النزاعات ... / سناء عبد القادر مصطفى
- من مقالاتي عن المرأة / صلاح الدين محسن
- النسوية وثورات مناطقنا: كيف تحولت النسوية إلى وصم؟ / مها جويني
- منهجيات النسوية / أحلام الحربي
- الواقع الاقتصادي-الاجتماعي للمرأة في العراق / سناء عبد القادر مصطفى
- -تمكين النساء-، الإمبرياليّة، وقاعدة كمّ الأفواه العالمية / أريان شاهفيسي
- تحدي الإنتاج المعرفي، مرتين: بحث العمل التشاركي النسوي وفعال ... / تاله حسن
- تدريس الجندر والعرق والجنسانية: تأملات في البيداغوجيا النسوي ... / أكانكشا ميهتا
- وثيقة:في تنظير قمع المرأة: العمل المنزلي واضطهاد النساء / شارون سميث


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - نعيم عبد مهلهل - الخيال واحمر شفاه وقلب أمي .........!