أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - سلطان الرفاعي - سفيهات فاطمة المرنيسي---والتفاسير الملتوية؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟














المزيد.....

سفيهات فاطمة المرنيسي---والتفاسير الملتوية؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


سلطان الرفاعي

الحوار المتمدن-العدد: 1140 - 2005 / 3 / 17 - 12:04
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


(( لا تؤتوا السفهاء أموالكم التي جعل الله لكم قياما ))

تلك هي الآية التي كانوا ينتظرونها : بما أن السفهاء مستثنون ، فإن النساء ، كن سفهاء ، هكذا بكل بساطة . ( السفهاء هم الأطفال والنساء ، وعليه يجب استبعادهم جميعهم من الإرث ) ... فإذا جرى الإصرار بما يكفي لكي يكون السفيه يشمل المرأة ، فكل الكائنات من الجنس الذكوري ستكون سعيدة ، وسوف يتمكن رب المسلمين ونبيه دائما من الحفاظ على قوانينهما الشاذة حول الإرث . وسوف يقام اتفاق ودي بين الجنس الذكوري حول هذه العبارة السماوية المرسلة من العناية الإلهية للسفيه .
لقد هلل أكثر المسلمين رجعية لهذا وتجد أكثرهم اليوم على الفضائيات : فبرأيهم ، إن كلمة سفيه كانت تعني النساء والأطفال . وأكد هؤلاء على أن النساء هن ( أسفه السفهاء بكل تأكيد ) . فكيف ، سيعاود الطبري بعد عدة قرون ، وهو الحريص على النص المقدس ، الى بحث هذا النزاع الذي واجه فيه رب المسلمين المؤمنين من الجنس الذكوري ؟ .
يمضي الطبري كعادة كل الخبراء المسلمين في لوي الحقيقة ونشر التفاسير الملتوية : إذ سوف ينقل تسعا وعشرين شهادة متعلقة بمختلف التفسيرات لهذه الكلمة ( سفيه ) ، التي سبق أن وجدت في النص القرآني في مناسبات عدة . فعندما تدرس عبارة سفيه في كل أحداث ورودها ، تجد لها عشرات المعاني الغامضة والملتوية غموض القرآن نفسه . فكلمة سفيه ترد للجهلاء في نص ، وللأطفال في نص آخر ، وتدل أحيانا على اليهود وأحيانا على المشركين . وأخيرا ، يمكن لكلمة سفيه أن تدل على الشخص الذي ينقصه العقل والتمييز ، أي أهلية التمييز بين الخير والشر . الآن كيف يستطيع المؤمن أن يعرف الطريق المثلى لفهم كلمة سفيه . هنالك صنفان ممكنان من التفسير ، ذلك الذي يقول أن كلمة سفيه ليس لها علاقة بالجنس وإنما ترتبط بفقدان التمييز وتبذير المال في التفاهات ، وذلك الذي يضاهي النساء بالحمقى لإلغاء حقهن بالإرث.
يكتفي الطبري بأن يضسيف رأيه بعد أن يكون قد عرض آراء الآخرين فهو مثله مثل غيره من الفقهاء مقيد بالنص المقدس وبالسيف المسلط على رقبة كل من يخالف المقدس ، ولم يحاول إستخلاص مبدأ فيما يتعلق بالعلاقة بين الجنسين أي علاقة المساواة .
إن الطبري ، الذي قام بكتابة مجلدات تفسير لتنوير الأجيال المقبلة أو لإرباكها أكثر مما هي مرتبكة ، حيث نجد آلاف التفاسير الغامضة مرة والملتوية مرات لكل آية للنص القرآني ، قد وجد نفسه أمام مشكلة ذات أهمية نظرا لأنه جرى حول هذه الآية نقاش حتى في حياة محمد ، وإنها مسألة أساسية من مسائل الفقه ، الأمر الذي يوضح جزئيا السهولة التي أمكن تداول المقدس فيها بسبب فقدان التركيب المنطقي وتجاوز التجريبية . إن الفقيه الإسلامي لا يحاول التدخل بين النص المقدس وقارئه ، فهو يعرف ما ينتظره ، ويكتفي بأن يقدم تعددية الآراء السلفية مضيفا إليها موافقته . وخوفا من أن تظهر نيته ، سوف يمتنع عن كل مبادرة في مادة التركيب . عندئذ تكتشف تتمة الحالة ، تعددية آراء ، ولكن بدون أية محاولة لاستخلاص المبادئ والقوانين والاتجاهات التي تسمح بتمييز البنيوي عن الظرفي من كل هذه المادة .






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- وحيدا بالشرفة---ملتحفا بالسماء---محاطا بالشعب---بعيدا عن ؟؟؟ ...
- دور المرأة في المعركة---أكلت كبد حمزة---واضطجعت مع عمر------ ...
- أقل من القطة---ومساوية للكلب والحمار---وصاحبة فتنة---وعلامة ...
- حجاب فاطمة المرنيسي---غيظ واحتقان ----انفجار ووحي!!!!!!!
- المرأة عند فيلسوف الليبرالية
- المحرومون من الحقوق المدنية---والممنوعون من العمل---لما لا ي ...
- غدا يعود الجيش الى وطنه---حقبة جديدة !!!!!!!
- والأساليب القسرية التي تمارسها الأنظمة في تلك المنطقة لخنق ح ...
- الدرس الثاني----من لبنان بعد العراق---الفجر لاح يا ابو صلاح- ...
- الشعب الغائب---سبب المصائب--حمار بوريدان----دخول وخروج الجيش ...
- دمشق-----المدينة القبيحة!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!1
- استاذة عارية امام أحد تلاميذها---ولطالما تمنيت لو انهم يقطعو ...
- احترقت من الألم وأطلقتُ كل صراخ الكون في صرخة التألم ------- ...
- لبنان--------كش ملك؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
- استاذة عارية امام احد تلاميذها---انها دماء الطفل------------ ...
- استاذة عارية امام احد تلاميذها----حلقة خاصة بالنساء يا عربان ...
- استاذة عارية امام احد تلاميذها---الشهامة العربية الاصيلة وسج ...
- 7استاذة عارية امام احد تلاميذها------مآسي العائلات الكردية ف ...
- استاذة عارية امام احد تلاميذها---- هل صحيح ان اللسان يمتد طو ...
- استاذة عارية امام احد تلاميذها----شعرت ان شفتي المربوطة بالك ...


المزيد.....




- لأول مرة منذ تأسيسها قبل 170 عاما.. -رويترز- تختار امرأة رئي ...
- رئيسة مسابقة الشيخة فادية السعد العلمية: زيادة المشاركات ال ...
- اختتام ندوة منظمة المرا?ة العربية حول كتاب -المرا?ة والفن وا ...
- تشجيع المرأة البحرينية على الانخراط في برنامج البيئة الرقابي ...
- منظمات حقوقية تؤكد والحكومة تنفي.. ارتفاع العنف ضد المرأة بت ...
- ماذا يقصد الكاتب الليبي بأن -المرأة إغواء-؟
- العنف ضد المرأة التركية يشهد تصاعدا ملحوظا في الآونة الأخيرة ...
- مربيات المغرب بين مطرقة الفقر وسندان الاهمال.
- دراسة مغربية ترصد التعنيف وتؤكد حاجة النساء إلى -ثقافة التبل ...
- ثماني سنوات للمصري أحمد بسام ذكي المعروف بـ « متحرش الجامعة ...


المزيد.....

- الهزيمة التاريخية لجنس النساء وأفق تجاوزها / محمد حسام
- الجندر والإسلام والحجاب في أعمال ليلى أحمد: القراءات والمناه ... / ريتا فرج
- سيكولوجيا المرأة..تاريخ من القمع والآلام / سامح عسكر
- بين حضور المرأة في انتفاضة اكتوبر في العراق( 2019) وغياب مطا ... / نادية محمود
- ختان الإناث بين الفقه الإسلامي والقانون قراءة مقارنة / جمعه عباس بندي
- دور المرأة في التنمية الإجتماعية-الإقتصادية ما بعد النزاعات ... / سناء عبد القادر مصطفى
- من مقالاتي عن المرأة / صلاح الدين محسن
- النسوية وثورات مناطقنا: كيف تحولت النسوية إلى وصم؟ / مها جويني
- منهجيات النسوية / أحلام الحربي
- الواقع الاقتصادي-الاجتماعي للمرأة في العراق / سناء عبد القادر مصطفى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - سلطان الرفاعي - سفيهات فاطمة المرنيسي---والتفاسير الملتوية؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟