أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - اسماعيل شاكر الرفاعي - بين المالكي والاعرجي














المزيد.....

بين المالكي والاعرجي


اسماعيل شاكر الرفاعي

الحوار المتمدن-العدد: 3935 - 2012 / 12 / 8 - 20:22
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


اسماعيل شاكر الرفاعي

بين المالكي والاعرجي

قال النائب بهاء الاعرجي رئيس كتلة الاحرار الصدرية بغضب في مؤتمر صحفي يوم 5 / 12 ما نصه : [ رئيس الوزراء نوري المالكي اقام دعوى قضائية لدى المحكمة الاتحادية يطالب فيها الغاء القانون الذي اقره البرلمان بتخصيص 25 بالمئة من فائض عائدات النفط وتوزيعها على الشعب ] وتابع الاعرجي [ ان مجلس النواب قد خصص ضمن موازنة 2012 اربعين درجة وظيفية للخريجين والعاطلين ...الا ان رئيس الوزراء طالب المحكمة الاتحادية بألغاء هذه المادة وقد استجابت المحكمة ] واشار الى ان قرار المحكمة الاتحادية تضمن [ الغاء الفقرة المتعلقة بزيادة رواتب المتقاعدين ] . لكن السيد الاعرجي لا ينفي السبل القانونية التي سلكها السيد رئيس الوزراء باعتراف الاعرجي نفسه [ اقام دعوى قضائية لدى المحكمة الاتحادية يطالب فيها... ] ومَن يسلك السبل القانونية لا بد وان يعتمد على قانون او تشريع سابق . أما كان الاولى بالسيد رئيس كتلة الاحرار ، قطع الطريق امام السيد رئيس الوزراء وذلك بتصفية التركة الثقيلة من قوانين العهد السابق ، واصدار التشريعات التي تمنع رئيس الوزراء من استحصال موافقة المحكمة الاتحادية ؟ من الاصوات الغاضبة الاخرى النائب مها الدوري التي تساءلت [ عن سبب رفض رئيس الحكومة منح العراقيين 25 بالمئة من فوائض النفط فيما يتم منح نفط العراق على دول تؤوي ارهابيين وبعثيين ؟ ] ثم تحتج على سيطرة رئيس الوزراء [ على وزارة الدفاع والداخلية والامن الوطني ، وعلى الهيئات المستقلة وآخرها البنك المركزي ] وتشير الى ان المالكي يحاول [ بعد السيطرة على جميع مؤسسات الدولة ، السيطرة على آخر مؤسسة تمثل صوت الشعب وهو مجلس النواب ] فأين كانت السيدة مها ، ورئيس الوزراء [ يسيطر على جميع مؤسسات الدولة ] ؟ الا يفقد النقد معناه الآن بعد ثلاث سنوات من مسؤولية المالكي عن الوزارات السيادية الثلاث ؟ وماذا تنتظر الآن ، وهي ترى الطوفان يغزو عقر دارها ؟ لمَ لا تسارع الى العمل من داخل البرلمان وتسويره بالتشريعات اللازمة لحمايته من الطوفان القادم ؟ ... اتهم مكتب رئيس الوزراء هؤلاء النواب : ب [ السعي لتحقيق مكاسب انتخابية وتضليل الرأي العام ...] في هذا الرد تتوضح حقيقة الصراع الجاري بين الكتل البرلمانية ، الذي يؤدي في النهاية الى الاطاحة بكل التشريعات التي تحابي الفقراء ، خوف ان تحقق الكتلة الاخرى { مكاسب انتخابية } . ومن هذا الصراع الجاري تحت قبة البرلمان بين الكتل الانتخابية : نستطيع القول- بأن الدورات البرلمانية القادمة سوف لا تتضمن تشريعاتها حصة لصالح الفقراء ، وثانياً ، ان الطابع الاجتماعي للصراع بدأً يتدخل في صياغة توجهات الرأي العام الانتخابية ، واننا على ابواب مرحلة انتخابية يكون في دعايتها الانتخابية حصة كبيرة لحقائق الواقع الدامغة الاجتماعية والاقتصادية ، بعد ان بدأَ المواطن يكتشف عمق المأساة التي يعيشها خاصة في عامنا الجاري : عام الازمات المتكاثرة ، وعام التقارير الدولية التي صنفت بغداد ثالث اوسخ عاصمة في العالم ، والتقرير الجديد الذي صنف العراق ثالث دولة بعد الصومال والسودان في الفساد .






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ما مدى واقعية افكار الاستاذ محمد عبد الجبار الشبوط عن الدولة ...
- عن الطائفية ...من وحي مقالة الاستاذ جواد الشكرجي
- رمزية ودلالة المواجهة في طوزخورماتو
- عالم آخر ممكن
- { تلفت القلب }
- الدولة الكردية والشرعية
- صالح المطلك
- عنها
- لقطة
- التكنولوجيا ومنظومة العمال الفكرية
- حكايات طويلة عن احداث قصيرة
- آلهة ورصاص
- بحر وسينما
- العراق : ازمة وعي دائمة ، ام في الطريق الى وعي الأزمة ؟
- نهر ومدينة
- لهاث
- دولة قطر ومؤتمر القمة العربية
- نباح
- موت
- قصيدتان مونولوج غروب


المزيد.....




- المغرب يرسل 8 طائرات محملة بالمساعدات الغذائية للبنان
- منفذ هجوم إنديانابوليس العشوائي كان موظفا في شركة فيديكس
- لليوم الثاني على التوالي... الجيش الإسرائيلي يستهدف مواقع لل ...
- روسيا.. نقل أكثر من 50 طائرة حربية إلى القرم ومقاطعة أستراخا ...
- بيان بايدن وسوغا يشير إلى -السلام والاستقرار في مضيق تايوان- ...
- على وقع احتدام المعارك.. مجلس الأمن يدين التصعيد في مأرب ويط ...
- الحرب في أفغانستان: مخابرات الولايات المتحدة تشك في صدق المز ...
- واشنطن وطوكيو تعارضان أي محاولات لتغيير الوضع الراهن في بحر ...
- مجلس الأمن الدولي يرحب بإعلان السعودية بشأن إنهاء الصراع في ...
- البرهان: لدينا علاقات أمنية واستخباراتية وثيقة مع واشنطن


المزيد.....

- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - اسماعيل شاكر الرفاعي - بين المالكي والاعرجي