أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - شمخي الجابري - في حلبة الصراع سقط قوت الفقراء














المزيد.....

في حلبة الصراع سقط قوت الفقراء


شمخي الجابري

الحوار المتمدن-العدد: 3907 - 2012 / 11 / 10 - 21:43
المحور: حقوق الانسان
    


في اخر نشرات منظمات حقوق الانسان والاحصاءات الاقتصادية التي توحي ان العراق غارق في تداعيات الفقر والبطالة وضعف الخدمات واطفال يعانون من الجوع والامراض الذي اسبابه نقص الغذاء كما ان شرائح تعيش في بيوت الصفيح والطين وتشكوا من تدني التعليم ومن داخل حلبة الصراع مع الفساد المالي والاداري ظهرت النتيجة عن سقوط البطاقة التموينية بعد ضربات محسوبة في تقليص مفرداتها كي ينتصر الفساد والاحتكار في ادق مرحلة أنتقالية يمر فيها العراق نتيجة لمخلفات ولترقيع مغامرات النظام السابق الذي استوجب فرض نظام تمويني في اطار النفط مقابل الغذاء كي يصان الحد الادنى لمساعدة العوائل على مستوى العيش وخاصة للشرائح الفقيرة تحت سياق وصايا البند السابع ويعد قرار الغاء البطاقة التموينية قرار متسرع وتراجع في توفير حماية المواطن وفقراء العراق من خطر الجوع في هذة الفترة الحرجة حين شرعت ابواب الاحتكار والاستغلال من قبل التجار مع ضعف الرقابة الشعبية الرادعة فكان أعلان قرار مجلس الوزراء في 6 تشرين الثاني 2012 إستبدال البطاقة التموينية المطبقة حاليا بمبالغ نقدية (15) الف دينار لكل فرد جاء القرار في سحب الغطاء عن الفقراء وفوز المتلاعبين في قوت الشعب والذين ادخلوا المواد الرديئة والمنتهية صلاحيتها مما اثارة هذه الزوبعة لايجاد مأزق خطير من الاختلافات مابين مؤيد ومعارض لقرار اسقاط كامل مفردات البطاقة مقابل تعويض مالي لاينسجم لمساعدة الفرد لتوفير متطلبات الحياة اليومية ولكن السؤال الذي نطرحه ان في انقطاع البطاقة التموينية سينقطع الفساد في العراق . . وفي أعتقادي لايقاف الزوبعة من خلال . . * - تحسين وتوفير مفردات البطاقة التموينية من خلال تفعيل دور الانتاج الوطني . . * - تعزيز دور الانشطة الرقابية والشعبية على حركة التجارة والمتلاعبين في مفردات البطاقة . . * - فتح جمعيات تعاونية تخصصية غير ربحية تساعد من رفع كاهل المواطن . . * - وضع لجان مختصة غير مرتشية لمتابعة الاسعار ونوعية المواد ووضع الاسعار المناسبة . . كتبت هذا المقال في وقت متأخر من الليل وفي الصباح مزقته لاعلن قبولي في الغاء البطاقة التموينية ولكن بشرط ان تستفيد الحكومة العراقية من تجربة ايران في هذا المجال ومنذ سنوات وهي كالاتي . . 1 – تم فتح حساب لكل مواطن في المصارف ( وفي ايران في كل محلة ومنطقة أكثر من مصرف ) . 2 – يوضع في كل حساب 45000 تومان ايراني شهريا لكل مواطن فستقرت الامور دون اي زوبعة وكان وقتها التومان اقوى من الدينار العراقي أي مايعادل مبلغ ( 60000 ) دينار عراقي لكل فرد شهريا لو طبق لاستقرت الامور وبعدها ايقنت ان البعض لايتضرر من رفع البطاقة التموينية وخاصة اصحاب الرواتب العالية الذين يرفضون تقليل رواتبهم بينما الطبقة المحرومة تعاني التهميش والاهمال وعدم توفر اي متطلبات الحياة لهم . . وبهذه الكلمات البسيطة أعلن رفضي القاطع للصراع الذي اسقط قوت الفقراء . .




#شمخي_الجابري (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- التأريخ خالد في طعن المغص القراقوشي
- الديمقراطية ام المصالحة الوطنية طموح الاغلبية في بناء دولة م ...
- لأبناء السماوة بصمات في واقعة سولميش السليمانية
- فريق الارهاب خسر المبارات في بغداد فعاد يحرق حلب
- الدب الوحشي أم الدب الألي في شوارع السماوة
- المواطنة الوظيفية تغرق في مستنقع الفساد الاداري
- الهاتف النقال وسيلة متعلقة بحياة الانسان
- زوبعة نقل رفات الرئيس العراقي السابق
- الولاء الوطني بوابة المواطنة الوظيفية
- مبادرات تشكيل تيار ليبرالي ديمقراطي في العراق
- عاصفة التغيير في المنطقة تشل الإرهاب في العراق
- معانات شعب أثر كارثة من صنع البشر
- المصور الرائد سيد جليل السماوي وشغفه في التقاط الصور النادرة
- فضائية التمدن سراج محفوف بالتوفيق
- تشعب عسر ولادة تشكيل الحكومة قد تركن لعملية قيصرية
- الحوار المتمدن مملكة تحكمها الكلمة الصادقة
- محطة السماوة تعيد تكامل مشروع المايكروويف في العراق
- عبير السهلاني زهرة متألق في الفضاء الأوربي
- وعود مله نصر الدين لخداع المستضعفين والمحرومين
- تصالح القوى والشخصيات الديمقراطية تصح لتشكيل تيار المرحلة في ...


المزيد.....




- المثلية الجنسية: تحقيق لبي بي سي يكشف كيف تتصيد الشرطة في مص ...
- منظمة حقوقية: السجناء السياسيون في البحرين يعانون من آثار طو ...
- الهجرة: الحكومة تبذل جهوداً لتأمين جميع احتياجات النازحين
- أرمينيا تتهم أذربيجان بـ-التطهير العرقي- أمام محكمة العدل ال ...
- اعتقال رجل كوري جنوبي بتهمة إمداد كوريا الشمالية بالوقود
- رئيسي يؤكد على تسريع إغاثة المنكوبين بالزلزال في أذربيجان ال ...
- آثار التعذيب طويلة الأمد: ضحايا يرزحون تحت التعذيب في البحري ...
- الخارجية الروسية تعلق على قرار المحكمة الأوروبية لحقوق الإنس ...
- اعتقال رجل كوري جنوبي بتهمة إمداد كوريا الشمالية بالوقود
- -اليونيسف- تدعو لحماية الأطفال في فلسطين وإسرائيل


المزيد.....

- حضور الإعلان العالمي لحقوق الانسان في الدساتير.. انحياز للقي ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- فلسفة حقوق الانسان بين الأصول التاريخية والأهمية المعاصرة / زهير الخويلدي
- المراة في الدساتير .. ثقافات مختلفة وضعيات متنوعة لحالة انسا ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نجل الراحل يسار يروي قصة والده الدكتور محمد سلمان حسن في صرا ... / يسار محمد سلمان حسن
- الإستعراض الدوري الشامل بين مطرقة السياسة وسندان الحقوق .. ع ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - شمخي الجابري - في حلبة الصراع سقط قوت الفقراء