أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - لطيف الوكيل - البرلمان العراقي يناقش تقريرا أمنيا غالبية التفجيرات تسجل ضد مجهولين














المزيد.....

البرلمان العراقي يناقش تقريرا أمنيا غالبية التفجيرات تسجل ضد مجهولين


لطيف الوكيل

الحوار المتمدن-العدد: 3802 - 2012 / 7 / 28 - 14:06
المحور: حقوق الانسان
    



(تعليق اليوم على الخبر في الحياة الدولية)
الإرهاب في العراق
أصبح وسيلة وأداة حكم وجزء من نظام المحاصصة المبنية أمريكيا على تشطير العراق .
لم تعد تنطلي على الشعب دمغة القاعدة بعد كل عملية إرهابية ولا يستأمن المواطن قوى الأمن كي يتضامن معها.وان البعث ضليع في التمويه، مازال بشكل آخر يهيمن في العراق، ولن يسمح لدخول جيش الجامعة العربية سوريا عن طريق العراق، لإسقاط البعث السوري،بل على العكس سافر مسلحي دعاة الشيعة البعثين لمساندة البعث السوري على إرهاب شعبه وبحجة حماية ضريح السيدة زينب عليها السلام.
وقبلهم سافر مقتدى الصدر الى بشار مع مئات الباصات المحملة بالمسلحين
والمالكي يصف ثائرين في سورية بالقاعدة الخ.
الى جانب قائمة بعثلاوي " العراقية" المليئة بالبعثيين الذين عادوا الى مناصبهم الأمنية.
الأحزاب لا تتناقش في البرلمان وإنما في الشارع عبر عمليات إرهابية يروح الانسان البسيط ضحيتها.
كل من الأحزاب المتحاصصة له مليشيا تتغذى من سرقات النفط المهرب عبر إيران وتركيا والأمارات، وان الوظائف في دولة المحاصصة قابلة للبيع والشراء وعلى الأخص المناصب الأمنية وأفراد الشرطة والجيش.
نظام المحاصصة أعاد عسكر المجتمع على مدى 9 سنوات ورغم ذلك
لم يستطع تحديد هوية الإرهابي، في حين تقول القوات الأمريكية ان 90 بالمئة من أفراد القاعدة الذين تم القبض عليهم هم من البعثيين العرافين
سؤالي موجه الى البرلمان المتهم من الحكومة باحتواء الإرهابيين
هل من نهاية لإرهاب الاشباح المستديم؟

الدكتور لطيف الوكيل
‏28‏/07‏/2012
[email protected]
Dr. Latif Al-Wakeel



#لطيف_الوكيل (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب في لقاء خاص عن حياته - الجزء الأخير
كيف يدار الاقتصاد بالعالم حوار مع الكاتب والباحث سمير علي الكندي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- برلمان المحاصصة يعترض على 70 بليون دولار للبنى التحتية
- الحل حكومة أغلبية برئاسة الجلبي او الشهرستاني.2
- عودة أذناب الاستعمار بعد انتصار الثوار
- شؤون سياسية سورية كُردية عراقية
- الشأن السوري محور دولي
- بغداد بين الجامعة العربية والثورة السورية2
- بغداد بين الجامعة العربية والثورة السورية
- النموذج اليمني لحل أزمة سوريا
- انتخابات اليمن إضفاء شرعية على الخطة السعودية
- سياسة السعودية تصدر سيناريو اليمن إلى سوريا
- الربيع العربي يجتث البعث الجزء الرابع
- حكومة أغلبية سياسية عراقية
- الربيع العربي يجتث البعث ( الجزء الثاني)
- الربيع العربي يجتث البعث الفصل الأول
- ألقذافي يقتفي صدام والدور على صالح وبشار
- تضامن شعوب الربيع العربي
- 9/9 مظاهرات لأجل الخدمات
- مفارقات سقوط أنظمة الدكتاتورية العسكرية العربية
- حرية الإنسان مقدسة والثورة كرامة
- ملك الدين والدولة إرهابي في مهب الريح


المزيد.....




- اعتقال عدد من الإرهابيين الفارين من سجن غويران بالحسكة (فيدي ...
- آخرها بحق فلسطيني..خطف مواطنين ولاجئين مقابل -الدولارات- في ...
- جرائم حرب التحالف في اليمن والمطالبة بالردع
- إيران تتبرأ من قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة بشأن -الهو ...
- محام مختص يوضح آليات التوجه للقضاء.. هل تغلق بريطانيا الباب ...
- في ظل إنكار المجلس العسكري الحاكم.. واشنطن والأمم المتحدة تؤ ...
- محكمة عسكرية في ميانمار تقضي بإعدام اثنين من أبرز النشطاء
- الامم المتحدة تدعو إلى وقف إطلاق النار وفتح موانئ ومطارات ال ...
- فيديو يوثق اعتقال -قسد- لسجناء من -داعش- حاولوا الفرار من سج ...
- -مفوضية اللاجئين- تثير سخطا وجدلا واسعا بعد اقتطاعها نصف الأ ...


المزيد.....

- فلسفة حقوق الانسان بين الأصول التاريخية والأهمية المعاصرة / زهير الخويلدي
- المراة في الدساتير .. ثقافات مختلفة وضعيات متنوعة لحالة انسا ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نجل الراحل يسار يروي قصة والده الدكتور محمد سلمان حسن في صرا ... / يسار محمد سلمان حسن
- الإستعراض الدوري الشامل بين مطرقة السياسة وسندان الحقوق .. ع ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - لطيف الوكيل - البرلمان العراقي يناقش تقريرا أمنيا غالبية التفجيرات تسجل ضد مجهولين