أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - التحزب والتنظيم , الحوار , التفاعل و اقرار السياسات في الاحزاب والمنظمات اليسارية والديمقراطية - لطيف الوكيل - برلمان المحاصصة يعترض على 70 بليون دولار للبنى التحتية














المزيد.....

برلمان المحاصصة يعترض على 70 بليون دولار للبنى التحتية


لطيف الوكيل

الحوار المتمدن-العدد: 3777 - 2012 / 7 / 3 - 16:46
المحور: التحزب والتنظيم , الحوار , التفاعل و اقرار السياسات في الاحزاب والمنظمات اليسارية والديمقراطية
    


برلمان المحاصصة يعترض على 70 بليون دولار للبنى التحتية

ألان تتزامن ألازمة السياسية بتصاعد الإرهاب

كانت حكومة عبد الكريم قاسم وطنية بنت في أول سنة من عمرها السعيد مدارس جعلت العراق في ما بعد يتفوق على جميع الدول العربية بنسبة حاملي الشهادات العليا .وفي تلك المدارس الراقية سقط ساسة المحاصصة بدروس التربية الوطنية. لو على الأخيرة تصرف 70 بليون دولار قد ينجح ساسة اليوم بالتربية الوطنية و يتوقف الفساد واستمرار الخراب والإرهاب.
وكم من مخصصات استقطعتها الحكومة من الميزانية فاقت ما تنوي صرفها من اجل البني التحتية وكم من مساعدات دولية دخلت العراق لهذا الغرض ومنذ ان تسلمت محاصصة النشالين السلطة ومازالت المدارس صرائف من التنك والسعف يبنيها سكان القرى والمعوزين.
لو في البرلمان 35 نائب، فيهم من الغيرة الوطنية لكفى هذا العدد دستوريا استجواب الحكومة من وزرائها الى رئيسها المطمئن من عدم حصول استجواب او سحب للثقة من حكومة النشالين بلا استثناء، كونهم جميعا متحاصصين. شركاء في الجريمة
غراب يقول لغراب وجهك اسود
لا دراية ولا شعور بالوطنية والمعتقد السائد بينهم كلما يسئ السياسي للعراق سيكون مفضلا من المحتلين ولصوص ماء ونفط العراق.

http://alhayat.com/Details/415553



حكومة كربلاء تمنع إعادة البعثيين إلى دوائر الدولة

1. قانون المساءلة والعدالة وحكومة أغلبية مقابل معارضة برلمانية هما من متطلبات الدستور وبدونهما لا امن ولا اعمار بل خراب وإرهاب وفساد ، لان عودة جلادي النظام الفاشي من البعثين يعني اختراق للأجهزة الأمنية وان النصف الفاسد من نظام المحاصصة افسد ا...

http://alhayat.com/Details/415243



تيار الرقص على الحبل


العمليات الإرهابية أي كان مصدرها تؤدي الى تخويف الشعب او فرض الاستقرار السياسي
بإرهاب الأشباح.الهدف من ذلك منع الشعب عن التفاعل مع الحراك السياسي القائم والذي أصبح
عراكا بالقنابل خارج البرلمان المعطل تفاديا لسحب الثقة من الحكومة الفاشلة.
التزامن بين الحراك والعراك يؤكد ان مصدر الإرهاب هم ساسة العراق.
امام التيار الصدري فرصة عظيمة تكسبه جماهيرية وتجعله قائد حملة سحب الثقة وتأهله لتسمية رئيس وزراء جديد،
لكن الهزهزة في مواقفه التي تؤدي الى الشك في مصداقيته لها مردود عكسي يفكك جبهة تخليص العراق من دكتاتورية المالكي ويزيد ألازمة زمنا.أي استمرار الوضع المزري على ما هو عليه.
ان منصب رئيس البرلمان شرعي جاء وفق انتخاب النواب له بعكس مناصب السلطة التنفيذية ،مثل رئيسي الجمهورية والوزراء ينافيان الدستور، كون هما مبنيان على عدم الفصل بين السلطة التشريعية والسلطة التنفيذية. الأخيرة محاصصة عديمة المعارضة البرلمانية تجمع بين السلطتين.أيا كان رئيس الوزراء وفق المحاصصة سيكون سيئ كالمالكي لان المعارضة البرلمانية وهي خارج السلطة التنفيذية من متطلبات الديمقراطية والدستور العراقي.

http://alhayat.com/Details/415004


03.07.2012
الدكتور لطيف الوكيل
Dr. Latif Al-Wakeel
[email protected]






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الحل حكومة أغلبية برئاسة الجلبي او الشهرستاني.2
- عودة أذناب الاستعمار بعد انتصار الثوار
- شؤون سياسية سورية كُردية عراقية
- الشأن السوري محور دولي
- بغداد بين الجامعة العربية والثورة السورية2
- بغداد بين الجامعة العربية والثورة السورية
- النموذج اليمني لحل أزمة سوريا
- انتخابات اليمن إضفاء شرعية على الخطة السعودية
- سياسة السعودية تصدر سيناريو اليمن إلى سوريا
- الربيع العربي يجتث البعث الجزء الرابع
- حكومة أغلبية سياسية عراقية
- الربيع العربي يجتث البعث ( الجزء الثاني)
- الربيع العربي يجتث البعث الفصل الأول
- ألقذافي يقتفي صدام والدور على صالح وبشار
- تضامن شعوب الربيع العربي
- 9/9 مظاهرات لأجل الخدمات
- مفارقات سقوط أنظمة الدكتاتورية العسكرية العربية
- حرية الإنسان مقدسة والثورة كرامة
- ملك الدين والدولة إرهابي في مهب الريح
- أسلحة القذافي وضربات الناتو


المزيد.....




- الموت يغيب المناضل اليساري المصري اليهودي ألبير آريه ” الرجل ...
- حزب التجمع ينعي المناضل اليساري الكبير ألبير أريه
- حزب التجمع ينعي الكاتب الصحفي مكرم محمد أحمد
- «الشبكة العربية» ترصد بناء 35 سجنًا جديدًا بعد الثورة
- صمود ونضال وتكسير لخلفية الدولة في تأنيث القطاع
- الجبهة المغربية لدعم فلسطين وضد التطبيع تخلد يوم الأسير
- عائلات ضحايا فاجعة “معمل” طنجة تطالب رئيس الحكومة بالاستجابة ...
- المحرر السياسي لطريق الشعب: فرز مستحق وضغط جماهيري مطلوب
- رائد فهمي لـ «دجلة»: إذا لم تغير الانتخابات الواقع الحالي فس ...
- مواجهات بين الشرطة الإسرائيلية والمصلين الفلسطينيين في منطقة ...


المزيد.....

- مَدْخَل لِتَقْوِيم أحزاب اليَسار / عبد الرحمان النوضة
- -برنامج الحرية السياسية -برنامج إصلاحي / محمد علي الماوي
- فيدرالية اليسار الديمقراطي: واقع التجربة، في أفق الاندماج. / محمد الحنفي
- لائحة حزب العمال الشيوعى المصرى ( 1970 ) / سعيد العليمى
- نَـقد تَعاون اليَسَارِيِّين مع الإسلاميِّين / عبد الرحمان النوضة
- من أجل تثوير عمل الحزب، نص بابلو ميراند* ترجمة مرتضى العبيدي / مرتضى العبيدي
- هل التناقض بين اليساريين والإسلاميين رئيسي أم ثانوي؟ / عبد الرحمان النوضة
- انقسام سبتمبر 1970 / الحزب الشيوعي السوداني
- بصدد حزب البروليتاريا بقلم بابلو ميراندا / ترجمة مرتضى العبي ... / مرتضى العبيدي
- لأول مرة - النسخة العربية من كتاب الأعمال الكاملة للمناضل م ... / ماهر جايان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - التحزب والتنظيم , الحوار , التفاعل و اقرار السياسات في الاحزاب والمنظمات اليسارية والديمقراطية - لطيف الوكيل - برلمان المحاصصة يعترض على 70 بليون دولار للبنى التحتية