أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - احمد صالح سلوم - لماذا انا فوضوي؟














المزيد.....

لماذا انا فوضوي؟


احمد صالح سلوم
شاعر و باحث في الشؤون الاقتصادية السياسية

(Ahmad Saloum)


الحوار المتمدن-العدد: 3776 - 2012 / 7 / 2 - 18:06
المحور: سيرة ذاتية
    


بالصدفة التقيت برئيس مركز ثقافي في بلجيكا البارحة في مهرجان فنون الشوارع ببلدية انجي سألني اين انت ابعدك حي اتصلت بك مئة مرة اين انت..؟ اشتغلت في هذا المركز سنة ونصف وحين انهيت عقدي سألني انت اول واحد يمر علي ينهي عقده و يكاد ان يطيرفرحا..في عملي لم يضايقني وكان لطيفا ودمثا هو وزوجته البلجيكية التي تدير المحاسبة في المركز..ولكن لماذا اشعر ان العمل الروتيني يشبه السجن طوال عمري كان هذا الاحساس يطاردني ففي احدى ما يسمى الوزارات الاعلامية في فلسطين كنت اتي الى العمل وكنت في الرابعة والعشرين ويكون رئيس الادارة الذي هو اليوم امين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير قد وصل ووصل جميع من يعمل منذ التاسعة او اقل الا انا اصل والساعة الواحدة بعد الظهر اتصل ببعض الصبايا اطمن عليهن او يتصلن بي احيانا..مدير الدائرة الذي هو دكتور متخرج من بريطانيا وزوجته الايطالية التي تعمل معنا كان يطلب فقط ان اتي واوقع ..لم اكن ارد ولم افعل ليس هو من يصيغ حياتي. وكان متفهما .هنا انا مجبر فالرقابة صارمة ولكنها لاتعطي انتاجا افضل لان هناك موظفات يحضرن باكرا لطق الحنق واضاعة الوقت في السفاسف..لكن لماذا لم يطردوني من العمل مع انني فوضوي هنا السؤال..بكل بساطة لانهم ما ان يفتحوا صفحات الجرائد صباحا في لندن كالقدس العربي و الجرائد التونسية كالشروق التي توزع في الاحد 120000 نسخة حتى يجدون مقالاتي وتحليلاتي وطلتي الحلوة قبل الصلع كانت على الصفحة الرئيسية الخلفية وانا اتحدث عن السلام والحرب وبعض الحف التونسية تقتبس مقالاتي وما ان يتصلوا بالكوادر في التنظيم حتى يطالبون بتنصيبي في اللجنة المركزية للتنظيم وانا ارفض كل ما يهمني الصبايا وفنجان قهوة والتمتع بطقس وطبيعة تونس وبعدين ماذا افعل بهذا المنصب واجتماعي يتم مع قادة المكتب السياسي امينه العام وقائد قوات الثورة الفلسطينية المرحوم ممدوح موفل ومنظر الحزب عضو المكتب السياسي جميل هلال ومن على مقاسهم في الفروع والاهم من هذا مع زوجاتهم الذين يحضرون الاجتماعات ولاشك يؤثرون والاهم الاهم من هذا ان القيادة قيادة الثورة هناك وهناك ثلاثة اشخاص يسأل رأيهم خالد الحسن وانا وشخص اخر نسيت اسمه كما قال لي احد الامنيين المهم يومها كنت كارثة عليهم ولاول مرة تأخذ المنظمة اراء تحاربها عليها مملكات الظلمات السعودية والخليجية..تفكيري كان ينطلق من افقارهم من بطرهم وثرواتهم للعودة الى الزراعة والعيش في اقتصاد مستقل في الضفة وغزة كما كنت انظر في الاقتصاد السياسي للانتفاضة..ولان فالج لاتعالج قدمت استقالتي وتركت لهم شقة جميلة وكل الامتيازات ورحلت ..فقد انتهى عقدي مع ثورة فالج لاتعالج لانها ادمنت الفلل والمتاجرة بالشعب الفلسطيني..هنا الامر يختلف كنت اعمل للمركز الثقافي ما لايستطيع ان ينجزه عشرة تغطيات صحفية و اخراج ومونتاج وتحرير اكثر من مئة فيلم توثيقي وترجمة و انشاء مدونة للمركز ونشاطاته اضافة الى اغلب الاعمال اليدوية كالدهان والتصوير وتركيب الكهربة و تحضير نوعية محترمة من الفلافل بماركتي الخاصة المطلوبة بلجيكيا حيث كان يصل البيع احيانا الى الفي يورو.. و حتى عندما احتاجت جامعة لييج لترجمة عدة اوراق عجز طاقم المركز من انجاز هذا لانني كنت في اجازتي وعندما عدت انهيته بدقائق وعندما اتت الجهة الجامعية لاستلامه رفضت الا ان تدفع فلوسا ومقابل مادي لان لاشيء مجاني في بلجيكا تقريبا ..امور كثيرة حيث لم اكن اضيع لحظة في مناخ معاد من بعض موظفات اللواتي شعرن ان اعمالهن رفع عتب امام هذا التكنولوجي الذي يلعب في الفيلم رقميا ويجهزه بسرعة وكأنه ابو التكنولوجيا
كان همي في كل الاحوال ان اكون حرا وان يتم احترام ذلك و ان اخرج من طاقم العمل الروتيني..وان يظل الانجاز هو الذي يقيم لا جلسة نميمة و حسد ولكن من الصعب تطبيق هذا لهذا اشعر بالسعادة ان تنتهي عقودي او اقدم استقالتي

- خادمة اندونيسية تضع بولها في فنجان الشاي لمخدوميها وتقدمه لهم كي يعاملوها بطريقة افضل هذا الخبر يدل على حالة الاستغلال والعبودية للخادمات في الامارات ومحميات الخليج وان اي شيء ممكن ان ينصحهم به احدهم يطبقونه للتخلص من فظاظة و حقارة عائلات البطرانين الخليجيين..لاشك ان كفيلها استطعم بول خادمته فلم ينتبه وبدأ يعاملها كما السابق والا لم كررته بهذه الكثرة مما يدل على مستوى الضغط النفسي والتوتر الذي تعاني منه هذه الخادمة..فهل الشيخ العرعور يبول في فنجان شاي الطبطبائي ويقدمه له بصفته خادم لديه كي يحسن معاملته ام ماذا يفعل مخدومي عائلة ال سعود وثاني وصباح ونهيان وخليفة هل الشي نفسه وهل هذه الكائنات المكونة لعائلات ظلامية في الخليج المحتل امريكيا ليست اكثر من مبولة تتشكل خلاياها من غاز نشادر الخادمات ومخلفات مركباتهم التي يطرحها الجسم
...........................
لييج - بلجيكا
تموز 2012
......................



#احمد_صالح_سلوم (هاشتاغ)       Ahmad_Saloum#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- قصيدة:نبض امرأة
- سفير اسرائيل و جيش دايتون الفلسطيني و الملك دافيد
- اغتيال غناجة وعقلية المافيات الصهيونية؟
- قصيدة:شظايا مرمية امام الغرام
- قصيدة :اكياس القمامة, الاعراب
- اقتراح لتعزيز معرفة الكاتب باهتمامات قرائه
- قصيدة:ثلوج ذائبة
- قصيدة:سواحلكِ ومرساتي
- قصيدة: جثامين مقدسة يلتهمها الذباب...الى شهداء الجيش السوري ...
- لماذا تحاكم بلجيكا الوهابية ولماذا يدفع لمروجها البترودولارا ...
- القنابل النووية التكفيرية للدمار الشامل
- قصيدة: محميات من ملح
- خرافة شعار -الاسلام هو الحل- من منظور المادية التاريخية
- قصيدة : طاغية الاغراء
- قصيدة:قزحية العينين
- قصيدة:الحادنا
- الاستشراق العنصري في ادبيات الوهابية والبعثية والاخوانجية
- قناة -الميادين- متى تمول الشعوب العربية قنوات تقدمية؟؟
- كيف يمول ال سعود جرائم اسرائيل و الحزب الجمهوري والديمقراطي ...
- قصيدة:صهيل ومهرة جميلة


المزيد.....




- رئيس الهلال الأحمر السوري: مستعدون لإرسال مساعدات لمناطق الم ...
- رئيس الهلال الأحمر السوري: مستعدون لإرسال مساعدات لمناطق الم ...
- خارطة تفاعلية-.. شاهد ارتدادات زلزال تركيا المدمر على كل دو ...
- بالفيديو.. وصول طائرة وزارة الطوارئ الروسية إلى سوريا
- قديروف يعلق على شائعات وجوده في جزر المالديف
- النزاهة تحبط تهريب (6) آلاف طن من مادة السيراميك عبر ميناء أ ...
- الجالية التركية بألمانيا تنظم مساعدات للمتضررين في منطقة الز ...
- نداء، نداء، إلى الشعب الأردني بكل مؤسساته الشعبية
- زلزال تركيا.. إنقاذ أم ورضيعها من تحت الأنقاض
- زلزال تركيا.. وصول مجموعة من المنقذين والأطباء من رومانيا


المزيد.....

- على أطلال جيلنا - وأيام كانت معهم / سعيد العليمى
- الجاسوسية بنكهة مغربية / جدو جبريل
- رواية سيدي قنصل بابل / نبيل نوري لگزار موحان
- الناس في صعيد مصر: ذكريات الطفولة / أيمن زهري
- يوميات الحرب والحب والخوف / حسين علي الحمداني
- ادمان السياسة - سيرة من القومية للماركسية للديمقراطية / جورج كتن
- بصراحة.. لا غير.. / وديع العبيدي
- تروبادورالثورة الدائمة بشير السباعى - تشماويون وتروتسكيون / سعيد العليمى
- ذكريات المناضل فاروق مصطفى رسول / فاروق مصطفى
- قراءة في كتاب -مذكرات نصير الجادرجي- / عبد الأمير رحيمة العبود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - احمد صالح سلوم - لماذا انا فوضوي؟