أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - احمد صالح سلوم - الاستشراق العنصري في ادبيات الوهابية والبعثية والاخوانجية















المزيد.....

الاستشراق العنصري في ادبيات الوهابية والبعثية والاخوانجية


احمد صالح سلوم
شاعر و باحث في الشؤون الاقتصادية السياسية

(Ahmad Saloum)


الحوار المتمدن-العدد: 3764 - 2012 / 6 / 20 - 16:21
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


- لسلب عقل العربي قدرته على النقد قالوا له اذكروا محاسن موتاكم..فنحن امام موت طاغية ملعون كمبارك اعتبر كنزا استراتيجيا لاسرائيل مات مرعوبا رعديدا امام ارادة شعبه ان يفلت فلا يتركه الا جيفة بعد ان يدوسه..ملايين الضحايا اليوم من اطفال غزة والعراق وافغانستان ولبنان يتأملون في قبورهم هذا الطاغية ومعه طاغية لايقل عنه اجراما ودموية اذا لم يكن هو الاساس والاخر فرعي هذا الطاغية الاخر هو نايف بن عبد العزيز..ملايين الضحايا من المدنيين والاطفال من سقطوا بعمالة نايف ومبارك وكونهما كما خلفتهم الكنز الاستراتيجي لاسرائيل..نقول لكل الضحايا ان يرقدوا بسلام فكما مات هذا المبارك الصهيوني الملعون مئة مرة في اليوم قبل ان يغط كشارون بموته السريري وكما مات هذا الملعون ابن العائلة الساقطة الفاسدة ال سعود اي نايف بن عبد العزيز كما ماتا والشعوب تشيعهم بقرف فان المستقبل سيكون افضل حين لايترك لا عائلة ال سعود ولا ثاني ولا بن علي ولا شيوخ الوهابية والاخوان ان يموتوا الا كالرعديد مبارك..فما احلاك ايها الشماتة بالكنوز الاستراتيجية لاسرائيل..فهنيئا للجميع هذه الشماته بهذه الجيف البشرية سلطان ونايف ومبارك..اذكروا مساوئ موتاكم كمبارك و نايف وسلطان لتعرفوا كيف تحاسبون امثالهم قبل فوات الاوان وليكونوا عبرة ان كل من يخدم اسرائيل وامريكيا استراتيجيا عليه ان يموت موتة البعير الرعديد

حوار في القيس بوك بيني واخ متدخل عن العربية والاسلام السياسي:

- محى يزن ابني البكر اميته في اللغة الفرنسية ولم ينهي عامه السابع..فهو يقرأ اليوم كل ما يقع امام ناظريه وليس لديه مشكلة الاحرف الصوتية التي يعاني منها من كانت لغته الاصلية العربية لان لا وجود لهذه الفروق الصوتية الدقيقة كما في حالتي رغم انني اترجم نصوصا معقدة سياسية واحيانا ادبية..هو يتكلم العربية بطلاقة و يكتب كلمات قليلة بانتظار تعليمه العربية في السنة القادمة من طرفي ولو انني بت متشككا من هذه اللغة التي باتت تعيق مستقبل الانسان وتفقره..فبينما الفرنسية تجد امامك ابوابا مفتوحة للمستقبل كما الانكليزية فان العربية لغة الشقاء فالرجل المناسب لامكان مناسب له فالاموال تهدر على الدجل الاسلامي و الانحطاط وبات كم الهمجية الوهابية الانتحارية يملأ عالم العربيةو لان اموال العرب بيد حراميهم و قاتليهم من الحكام الطغاة المتخلفين
أعجبني · · المشاركة

Suhaer Arar‏ و أشخاص اْخرون عدد 2‏ معجبون.
- الاخ في مداخلته : سيدي الفاضل اللغة العربية هي لغة الإنسان الفصيح ولغتنا من أجمل وأكمل اللغات وأقدسها كل من ليس لسانه عربي يطلق عليه أعجم خراف العرب من اجمل الخراف خيول العرب تعد الأجمل والأذكى والأغلى وقد إكتشف العلماء مؤخرا أن أصل الإنسان عربي ومنه إنحدرت ما على الأرض من أمم وشعوب فال دي إن ا لكل الأجناس يعود إلى الإنسان العربي هكذا يقول العلماء وأرض العرب بها مركز الأرض مكة المكرمة)وأرض العرب أقدس الأراضي ومهبط الرسالات والأديان
منذ 6 ساعات · أعجبني
- Ahmad Saloum يا نبيل كل اللغات جميلة وهناك في كل لغة ستجد من ينافح عن لغته بهذا الشكل..وكل اللغات مشتقة من بعض فحتى في العربية والقران هناك كلمات كثيرة اصلها غير عربي..عندما كانت هجرات اولى لم يكن العرب قد هاجروا من مناطق سكناهم الاولى فان كان في هذا العصر الحجري وقرأت عن نظرية تقول ان اصل اوروبا حسب ال دي ان ايه هو من منظقة فلسطينية في حيفا والجليل وهناك من يقول ان اصل الانسان افريقي بالمناسبة د ان ايه الفار يشبه بـ99 بالمئة دي ان ايه الانسان..ولا افهم شخصيا ما تعني القدسية وهذه الارض كما تعرف صدرت الهمجية البدوية والقنابل النووية التكفيرية التي تبيد الناس في كل مكان ..كل الناس خير وبركة فعلينا ان لاننجر الى الثقافات الغير انسانية باننا خير امة اخرجت للناس ولا ان العرق الاري افضل الاعراق ولا حتى نصوص وردت في المسيحية واليبهودية تفضل اتباعها..الانسان انسان يحترم لمدى تعبيره عن انسانيته..فلا فرق بين عربي او اعجمي
منذ 5 ساعات · أعجبني · 1
- الاخ في مداخلته : كلنا أبناء آدم والقنابل الإنشطارية الإنتحارية الوهابية ليست من ثقافة العرب أو الإسلام هي صنيعة صهوغربية .أما موضوع خير أمة أخرجت للناس فذلك في جماعة من الناس أما الفأر والشامبانزي والخنزير وشبههم بالإنسان فأنا أؤمن أنهم كانوا من بني الإنسان الذين مسخهم الله لبعض بني إسرائيل العصاة فعندما يشبهنا الفأر والقرد والخنزير ليس ذلك معناه أن أصولنا جاءت أو تطورت مع الوقت من هذه الحيوانات العكس صحيح وأبناء الشعب المختار يعرفون ذلك وبالنسبة للقدسية ففيما الحروب من الغرب على هذه البقعة من الأرض وكيف آمن اليهود بحتمية العودة وإقامة دولة إسرائيل بعد شتات ألفين عام
منذ 5 ساعات · أعجبني
- Ahmad Saloum اخي نبيل اعذرك فأنا كنت في فترة اطالع ومتأثر بثقافات وهابية وقومجية تضليلية وكنت اردد بعض ما تقوله ولكن عليك ان تدفع ثمنا مرهقا من البحث لتشرح كل الخرافات التي لوثت فيها عقلنا فحروب الافرنجة اي ما يسمية المستشرقين الانكليز والوهابيين الحروب الصليبية كانت من اجل طريق الحرير و جيواستراتيجية فلسطين حتى بالمعنى الحربي فلسطين مقدسة لدى الفراعنة لان كل حروبهم كانت تخاض في شمال سورية والمرة الوحيدة التي احتلت فلسطين من الهسكسوس دفعت مصر انهار دم من احتلال الهكسوس لهم كما يدفع العرب اليوم..هرتزل كان مقاول طرح استخدام اليهود كلحم للمدافع الاستعمارية على اسياده الى حين اقره بلفور وهتلر الذي كان يقوم بتأهيلهم بالاتفاق مع الزعماء الصهاينة لارسالهم الى فلسطين ونسمع من حكايات اهلنا عن فلسطين عن اليهود الالمان..كانوا بحاجة الى ارخص مرتزقة على وجه الارض فكان الصهاينة واستخدامهم لليهودية واليهود واستعبادهم كحاملة طائرات للمصالح الغربية..نحن فعلا اذا اردنا لابنائنا ان يتعلموا عربية سليمة ان نؤلف كتب تواجه هذه الخرافات العنصرية التي يروجها الوهابيين والاسلام الاخوانجي السياسي..وهذا جهد جبار لنكون امام عقل سليم علمي عقلاني انساني غير ملوث بالخرافات..قد اقدم مساهمة في هذا الموضوع هو كتاب استشراق ليس في العقلية الغربية بل في العقلية العربية الاسيلامية الوهابية والبعثية والقومجية الخرافية التي حولت العرب والمسلمين الى زبالة بشرية يقودها عدة صهاينة في نيويورك بسبب خزعبلات الوهابية والاخوانجية وال سعود وثاني..حتى الفضائيات بنسبة مئة بالمئة تروج هذا الخطاب ولكن بدرجات خبيثة او ساذجة
..........................
لييج - بلجيكا
حزيران 2012
...............



#احمد_صالح_سلوم (هاشتاغ)       Ahmad_Saloum#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- قناة -الميادين- متى تمول الشعوب العربية قنوات تقدمية؟؟
- كيف يمول ال سعود جرائم اسرائيل و الحزب الجمهوري والديمقراطي ...
- قصيدة:صهيل ومهرة جميلة
- رحيل الشيوعي المسلم روجيه جارودي وارث المادية التاريخية
- العاب نارية شقراء
- بوصلة نهديكِ
- عند -روسيا اليوم - الخبر اليقين
- قصيدة:متلبسا بآثامي
- قصيدة: شفيق وبساطير عسكر تل ابيب
- قصيدة:اكتشاف صبية استثنائية
- تنميطات الاسلام السياسي في الصفحة الاولى ل-القدس العربي- الي ...
- نقاش عن مبارك واولاده ومن يتحمل مسؤولية تشرد ملايين الاطفال ...
- فضائيات التحشيش الديني وانفصامها عن الواقع نحو انتحار جماعي ...
- قصيدة:تلف الخيال
- قصيدة :صبية من جراح
- قصيدة:مدارك سمكة
- المخابرات السعودية وجرائم اسلامها السياسي للابادة الجماعية.. ...
- السلفية القبطية السياسية ومخزونها الفاشي لدعم الاستبداد بماذ ...
- قصيدة: اسلام البترودولار
- واقع الهلوسة والخرافات الاسلامي وكيف مهد له البنك الدولي الا ...


المزيد.....




- وزير أوقاف سوريا يبحث مع شيخ الأزهر في القاهرة تعاون المؤسست ...
- المعماري المصري عبد الواحد الوكيل: المساجد هي روح العمارة ال ...
- الاحتلال يرفض طلب الأردن بشأن المسجد الاقصى
- الثورة الإسلامية والنهضة الصناعية
- مظاهرات إيران: خامنئي يصدر عفوا عن -عشرات آلاف- السجناء عشية ...
- عاجل | المرشد الأعلى الإيراني يعفو عن عشرات آلاف المتهمين وا ...
- بمناسبة الذكرى الـ 44 لانتصار الثورة الإسلامية وأعياد شهر رج ...
- بابا الفاتيكان من جنوب السودان: مستقبل البلاد يعتمد على كيفي ...
- الاحتلال يقرر مصادرة 45 دونما من أراضي بلدة -ديراستيا- شمال ...
- -هربت من ظلم طالبان اليهودية ثم أنقذت ابني-


المزيد.....

- تكوين وبنية الحقل الديني حسب بيير بورديو / زهير الخويلدي
- الجماهير تغزو عالم الخلود / سيد القمني
- المندائية آخر الأديان المعرفية / سنان نافل والي - أسعد داخل نجارة
- كتاب ( عن حرب الرّدّة ) / أحمد صبحى منصور
- فلسفة الوجود المصرية / سيد القمني
- رب الثورة: أوزيريس وعقيدة الخلود في مصر القديمة / سيد القمني
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الأخير - كشكول قرآني / كامل النجار
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الثاني عشر - الناسخ والمنسوخ وال ... / كامل النجار
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل العاشر - قصص القرآن / كامل النجار
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الثالث - الأخطاء العلمية / كامل النجار


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - احمد صالح سلوم - الاستشراق العنصري في ادبيات الوهابية والبعثية والاخوانجية