أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - محمد النعماني - الاصلاح مابين تقافة التكفير والمواجهة واملاك الدولة الجنوبية المنهوبة















المزيد.....

الاصلاح مابين تقافة التكفير والمواجهة واملاك الدولة الجنوبية المنهوبة


محمد النعماني

الحوار المتمدن-العدد: 3740 - 2012 / 5 / 27 - 12:17
المحور: الارهاب, الحرب والسلام
    


كانت مدنية عدن مدنية معروفة بالتسامح الديني وذات دمغرافية سكانية منتوعة وتقافات وحضارات انسانية لم تحس انك غريب في عدن تشعر بالتعايش السلمي مع الكل من السكان من محتلف الجنسات والقوميات والاقليات كانت الحياة طبيعية وعادية وبسيط جدا تسود روح المحبة والتعاون كل السكان كانت تحتضن كافه الديانات المسيحي واليهودي والفارسي و الهندوكي والمسلم وظل التعايش بينهم للفترة طويله ولم نسمع يوما انهم تقا تلو بينهم البين ولكن مانشاهدو اليوم وحتى الان تقطر القلوب دما والعيون دمعا حين نشاهد ابناء المديريه الواحدة يسقطون من قتله وجرحه والسب هو حزب الاصلاح
كانت المساحد مفتوحة للصلاة في كل الاوقات وكلنا ندرس القران في هذا المساحد اما اليوم وبعض سيطرت حزب الاصلاح الاسلامي عليها فانها قد تحولت الي منابر سياسية لهم ولاتفتح الا في اوقات الصلاة ولكنها مفتوحة لهم في عقد الاجتماعات والحلقات واستقطاب الشباب استغلال لطروفهم المعيشي والحقيقة انني اساءل الي متي هولاء سوف بستمرون في احتلالهم لمساحداللة ووممارسات خطاباتهم التكفيرية ضد كل من يحتلف معهم في الراي والي متي سوف يستمر الاصلاح في احتلالة لموسيسات القطاع العام في عدن لماذة لايسلمها للدولة متي يعيد حزب الاصلاح كل املاك الدولة المنهوبة الي الشعب متي ؟ حزب الاصلاح للاسف نهب كل شي في الجنوب وعليها اليوم اعادتها ... ونحن اليوم بجاجة الي فتوي شرعية بذلك وعلي الاصلاح الاستفادة من الماضي لان الحاضر والمستقبل لم يكن مثل ماكان في العام 1994م فعحلة التاريح لن تغود الي الحلف ويعرف كل ابناء الجنوب ان الاصلاح هو من قام بنهب املاك شعب الجنوب واصدار الفتاوي ضدهم وقام باقصاهم من اعمالهم وطائفهم وان الاصلاح وراء مضايقات العديد من كفاءات ابناء الجنوب وراء مضايقات الاهالي والسكان ومنعهم من ممارسات نشاطاتهم المتعارف عليها في اقامة الرحلات الي سواطي البحر وحفلات العروس وعدد من الاحتقالات والطقوس المتعارف عليها في الجنوب الاصلاح هو وراء نشاط واعمال وافعال حماعة العمل بالمعروف والنهي عن المنكر وانتهاكاتها لحرية الاهالي في عدن الاصلاح هو وراء تحريص عدد من ابناء الجنوب علي اهاليهم وتسجيعهم علي التمرد وتشرد عدد من الاسرة وراء حرمان العديد من الاسرة في الجنوب من ابناءهم بسب ارسالهم للقتال والموت في افعانستان والعراق ودول البلقان وراء بكي الامهات قهر وتالم من فقدان ابناءهم في معارك وقتال الجماعات الاسلامية الارهابية في بعض دول العالم الاصلاح وراء كل مشاكل كل ابناء الجنوب وراء ممارسات العنصرية والتمييز بين الاهالي من خلال صرف مساعدات غدائية لبعض الاسرة وحرمان اخر هو وراء اثار تقافة الكراهية والحقد بين المواطنين هو صنع الارهاب الحقيقي وراء الترهيب والتحوين لكل ابناء الجنوب ,,,
لابد ان يتاتي يوم ويصحو الصمير عن اللذين استغلهم الاصلاح وسيطر عليهم وجعلهم في المواجهة معنا في العديد من الوقائع والاحداث التي شهدتها الجنوب بعد حرب 1994م

هو وراء تغيير اسماء الشوراع والمدراس التي كانت تحمل اسماء شهداء تورة 14 اكثوبر وسحضات اجتماعية وسياسية جنوبية ,,,, والشي الموسف ان الاصلاح اليوم هو القوي التي تعمل على ضرب قوي الحراك السلمية الجنوبية وبقوم بافتعال الازمات والمشاكل في الجنوب لان قيادات الاصلاح تدرك حيدا ان اي تغييرات قادمة في الجنوب يعني فقدان القيادي الاصلاحي حميد الاحمر كل موسيسات الاصطياد الساحلي والثروة السلمية في كل مناطق الجنوب واراضي موسيسة الملح وشركة الملاحة والاسطول البحري والاراضي الزراعية واراضي هضبة عدن ومساكن ومباني عديدة في ارص الجنوب وفقدان القيادي الاصلاحي عبدالوهاب الانسي كل اراضي موسيسة الدواجن في منطقة دار سعد واراضي في منطقة التواهي وحضرموت وموسيسات الاتصالات وشركة التجارة ولدينا كشوفات بكل الاراضي المنهوبة من قبل حزب الاصلاح في الجنوب واليوم وفي الوقت الحالي هناك سعي حثيث يقوم به حزب الإصلاح بمحافظة عدن تهدف إلى السيطرة والاستحواذ على نادي التلال الرياضي الثقافي الاجتماعي من خلال محاولة تصعيد رئيس الإصلاح في عدن النائب البرلماني انصاف مايو إلى رئاسة النادي عبر انتخابات هزلية .با ب بااعتقادي بان احداث مدنية عدن(ساحة البنوك ) كانت رسالة واصحة الي حزب التجمع اليمني للإصلاح ثاني أكبر أقطاب التحالف الحاكم في اليمن, التي يحب عليها ان يدرك ان المتعيرات وان الديمغرافية السكانية قد تغييران في كل مناطق الجنوب وان الاصلاح الشريك مع السلطة في فرص الحرب علينا عام 1994م عليها اعاد كل موسيسات القطاع العام والخاص المنهوبة من قبلها وهي معروفة فهولا باسم اللة والدين سارقو الارص والبحر واصدارمشائحهم الفتاوي ضدنا هولا عليهم الان الاعتذار الان وادراك ان الاستعانة باصلاح تعز لتنطيم مسيرة في عدن لم تعد ذو حدوي ونحن نعرف ان مجموعه قادمه من تعز اصلاحيه تدعم اصلاح عدن من اجل الاحتفال بعيد الوحدة وان رسالتنا وصلت الي الاصلاح واستطيع القول الان للاصلاح لم يعد لكم مكان في اوساطنا طالما وانثم ضد صموحات ورعبات ابناء الجنوب في استعادة دولته
وانتم في حزب الاصلاح مندوالعام 1994م وراء كل أنواع العنف والإرهاب وإقلاق السكينة العامة وبث روح الحقد والكراهية وممارسة التحريض ضد ابناء الجنوب واليوم ضد قوي الحراك الجنوبية ونستغرب من حطابات , وبيانات الاصلاح والمغالطات وقلب الحقايق وعدم الاعتراف بان هو وراء كل مايجري في الجنوب والاصلاح يدرك بان خاسرة الجنوب هو ضربة قوية للقوي المالية للاصلاح التي يموين نشاطات جماعات اسلامية متطرفة من ثروة الجنوب والاراضي المنهوبة ويشتري بها للاسف بغض ضغف النفوس من ابناء الجنوب معتقد بذلك بان كسب ولاء هولاء قد يساعدهم في استمرارهم في نهب التروة واملاك الدولة الجنوبية المنهوبة ونحن ندرك اليوم بان كل ابناء الجنوب موحدين في تحقيق مطالبهم ولم يعد الرهان على الافراد ذوجدوي فالرهان علي الشعب هو الحل وان القوي الحقيقية اليوم هي التي تمتلك الشارع الجنوبي وتفجر بركان وثورة وحدث في كل مكان في ارض الجنوب فالنصر قادم والايام بينا








اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الثاني
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الاول


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- كانت تراقب ما انشر
- الديمغرافية السكانية في الجنوب ودورها في الكشف عن ملامح القو ...
- بعض من تدعيات الدعوة الي عقد الحوار الوطني الديمقراطي الجنوب ...
- رحل استاذ التاريح دكتور شكري ورحلت معها كل الحكايات والاساطي ...
- الهوية الحنوبية و مخاطر الهندسة الوراثية واستنساخ الإنسان
- يوميات
- وطني الجريح
- عدنية احلي مافي الكون
- المناضل صالح عبادي ... ريم يافع والجنوب
- الفتاتة احلام يا منيتي يا سلا خاطري وانا احبك يا سلام
- مرحلة فرز
- تقرير حقوقي يكشف ﺣﺠﻢ اﻟﺠ& ...
- المشروع الاميركي الامني في جنوب الجزيرة العربية
- هناءمر قلبي ذات يوما؟
- صالح متاش نام بامان سيدي عائدون لعدن
- قررت ياوطني اغتيالك بالصمت وتحريرك بالقلم ..
- جميلة احلي من كل جميلة.........الا انتي..........ّّّّ!!؟
- الحياة كلها اضراب... وشهداء من اجل استعادة وطن !!
- اسف ,,,, سامحني
- عندما يبكي القلب


المزيد.....




- بينيت في أول اجتماع لحكومته: انتخاب رئيسي يمثل فرصة أخيرة لل ...
- وفيات كورونا تتجاوز نصف مليون في البرازيل.. ومظاهرات ضد الرئ ...
- بينيت في أول اجتماع لحكومته: انتخاب رئيسي يمثل فرصة أخيرة لل ...
- هل تنجح مباحثات فيينا في التوصل لاتفاق إيراني أميركي جديد حو ...
- شاحنة تدهس مشاركين بمسيرة للمثليين في فلوريدا وتسفر عن مقتل ...
- هل تنجح مباحثات فيينا في التوصل لاتفاق إيراني أميركي جديد حو ...
- صحيفة: التحالف الحكومي الألماني يوافق على حظر علم حركة حماس ...
- السيسي يصدق على قانون إنهاء خدمة الموظف متعاطي المخدرات
- مقتل شخص وإصابة آخر جراء اصطدام شاحنة بمسيرة للمثليين في أمر ...
- باسيل لنصر الله: أنت صديق ونأتمنك على الحقوق ونقبل بما تقبل ...


المزيد.....

- الانتحاريون ..او كلاب النار ...المتوهمون بجنة لم يحصلوا عليه ... / عباس عبود سالم
- البيئة الفكرية الحاضنة للتطرّف والإرهاب ودور الجامعات في الت ... / عبد الحسين شعبان
- المعلومات التفصيلية ل850 ارهابي من ارهابيي الدول العربية / خالد الخالدي
- إشكالية العلاقة بين الدين والعنف / محمد عمارة تقي الدين
- سيناء حيث أنا . سنوات التيه / أشرف العناني
- الجدلية الاجتماعية لممارسة العنف المسلح والإرهاب بالتطبيق عل ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- الأمر بالمعروف و النهي عن المنكرأوالمقولة التي تأدلجت لتصير ... / محمد الحنفي
- عالم داعش خفايا واسرار / ياسر جاسم قاسم
- افغانستان الحقيقة و المستقبل / عبدالستار طويلة
- تقديرات أولية لخسائر بحزاني وبعشيقة على يد الدواعش / صباح كنجي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - محمد النعماني - الاصلاح مابين تقافة التكفير والمواجهة واملاك الدولة الجنوبية المنهوبة