أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - سرمد علي الجراح - سبحان السحبها بغير ميعاد














المزيد.....

سبحان السحبها بغير ميعاد


سرمد علي الجراح

الحوار المتمدن-العدد: 3721 - 2012 / 5 / 8 - 17:49
المحور: كتابات ساخرة
    


يهددون بسحب الثقه من الحكومه, أول مره خلي واحد يكلي ياثقه وياديمقراطيه هاي؟؟
راح للأنتخابات ساركوزي ورجع صاير قوزي, هكذا هو حال الديمقراطيه الحقيقيه.
وليس ديمقراطية, بين العصر والمغرب مروا لمة نشّاله
ففي بلد القمامه واللمامه, الذي يقلق ويزعج ويبعث على الغثيان ولعبان النفس والاسهال, ليس شوفة أعضاء البرلمان التناسليه!!
ولا رؤية الحكومه ووزرائها وهي تعمل بالقدره الألهيه.
ولا القضاء الذي يسرح ويمرح ويطلق سراح الارهابيين وآخرهم اللبناني, علي دقدوق من حزب الله, بدون مايخبّرنا شعنده الأخ بالعراق وشلون دخل وليش؟
ولا إصرار دولة رئيس الوزراء على تخريب الحياة السياسيه في البلد, وسن كل السنن والأمثله المنحرفه والملتويه في بناء ديمقراطيه بلا لباس, للأجيال القادمه, اللي حظها الأغبر راح يخليها تنولد بالعراق, والذي هو جزء لايتجزء من الأمه الأيرانيه.
ولا الكتل السياسيه اللي ماتعرف شنو برامجها وعلى شنو متكتلين, عدا ماهو واضح إن تمكتلهم وتكعورهم من غير ميعاد, كان لهدف سامي واحد هو, أفتح زنبيلك, عبّيلي واعبيلك.
ولا إنتشار أوبئة الفساد والرشوه وسرقه المال العام بشكل لم يسبق له مثيل حتى في فلم الرعب, طلكني أمك ضوجتني, للمخرج هتشكوك.
ولا زعيم تيار حبيب امك تمشطك تعتني بيك, أمنيتي بالحياة أشوفه راكب بايسكل وبيده نفاخه, يوميه يسحب الثقه بالحكومه ويرجعها, يعني داخله خارجه
كل هذا لايبعث على لعبان النفس كما أسلفت, ولكن الذي يبعث على الاختناق والأحباط والكآبه هو, إنك عندما ترى بأن من يدعو نفسه معارضه, ليس أحسن بل أسوء من الذي على الكرسي
عيوني دكتور علاوي من رخصتك, نازل علاوي, لأن ماجاي أفتهم شكو كاتل نفسك وتريد منصب شلون ماكان؟
ليش ماتحترمون نفسكم إنته وجماعتك وتبعدون نفسكم عن هيج حكومه, حتى على الاقل الشعب يحترمكم, ويكول خوش أوادم ومايقبلون بالعوجه
راضين جنابكم كأي لوكي, بالعظام اليشمرها إلكم, وتساهمون بعلم وبدون علم بتوطيد أركان الفساد والجريمه
الدوني يبقى دني ودوني, ومايفكر أكو باجر لأن نظره قصير
شنحجي وشنكول, إذا الشعب العراقي العظيم راضي وينتخبكم مثنى وثلاث ورباع, فحيل وألف حيل بيهم,
وعلى قولة كتاب نهج اللواكه, أتدهدر الجدر ولكه قبغه.



#سرمد_علي_الجراح (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- أمه لطامه واحده ذات عمامه خالده
- ولچ يمّه إيران إلحگيلي
- المقامه الواويه النفطيه
- الحاج أبو إسراء والحاج أبو فاتن وما بينهما
- محصّن بألله ومحروس
- وصايا إلى دكتاتور لحيمي
- أشرف المهن أقدمها
- هل أنت مالكاوي أم علاوي؟؟
- الحج الى واشنطن
- بغداد مبنيه بتمر فلش واكل خستاوي
- سات السيّد مابي لوله
- ألفروقات العشره
- بوس الواوا
- سياسيون فاسدون, أم شعب كمش؟
- ضرب النواقيس أم ضرب المدس, قيسي
- جزره وگطمها جحش
- رسائل غراميه بين دولة القانون والعراقيه
- جكليت المهاجر وگرگري المالكي*
- رحيل الامريكان وصمت الحملان*
- صولة النشامه في علس أسامه


المزيد.....




- كيف واجه الممثل والمخرج العالمي ميل غيبسون محاولات القضاء عل ...
- مهرجان برلين.. الجائزة الكبرى من كليرمون فيران لفيلم صومالي ...
- وفاة الفنان المغربي محمد الغاوي عن عمر 67 عاما
- تكريم الفنان السوري دريد لحام في سلطنة عمان (صور)
- انطلاق الدورة الـ 12 لمهرجان السينما الأفريقية بمعبد الأقصر ...
- اشتهر باسم -عبد الرؤوف-.. عبد الرحيم التونسي كوميدي -بسيط- أ ...
- الأديب المغربي حسن أوريد: رواية -الموتشو- تقدم نظرة فاحصة لأ ...
- فنان عربي شهير يودع الحياة (صورة)
- السعودية.. التطريز اليدوي يجذب زوار مهرجان شتاء درب زبيدة بق ...
- مجلس الخدمة الاتحادي يرفع اسماء المقبولين على وزارتي النقل و ...


المزيد.....

- فوقوا بقى .. الخرافات بالهبل والعبيط / سامى لبيب
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (3-4) ... / غياث المرزوق
- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - سرمد علي الجراح - سبحان السحبها بغير ميعاد