أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبد الحسن حسين يوسف - الدكتور جعفر المظفر البعثي الصفوي يحارب طواحين الهواء















المزيد.....

الدكتور جعفر المظفر البعثي الصفوي يحارب طواحين الهواء


عبد الحسن حسين يوسف

الحوار المتمدن-العدد: 3708 - 2012 / 4 / 25 - 13:38
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


بدء الدكتور جعفر المظفر مقالته المعنونه (البعثي الصفوي....الذي هو انا) بان الاخ جمال جواد طلب منه ان لا يرد على المقالات الشتائميه والتعقيبات على مقالته السابقه (المنشورةفي الحوار المتمدن العدد (3703 في 20 |4|2012 والتى كانت بعنوان أحاديث في الطائفيه....المظلوميه الشيعيه ) ليتفرغ للكتابة المهمة عن الاسلام السياسي وخاصة شكله الطائفي
كنت اتمنى من الدكتور المظفر لو انصاع الى نصيحة اخيه جمال وأن لا يكتب المقاله الثانيةوالتي هي بعنوان ( البعثي الصفوي الذي هو انا ) (المنشورة بالحوار المتمدن العدد 3707 ) المليئة بالشتائم والاستهانة بالاخرين وان يسميني انا والدكتور صادق الكحلاوي بالطائفيين الشيعه يقابلنا اثنين من الطائفيين السنه..انا هنا لا اريد الدفاع عن الدكتور صادق الكحلاوي لانه استاذي وقادر على الدفاع عن نفسه ولكني لا اعتقد ان الدكتور الكحلاوي شتم المظفر في تعقيبه مثل شتيمة المظفر عندما اسماه ( الا صادق ) كما اني لا اريد الكتابة عن من اسماهم المظفر بالوهابيين فهي مهمتهم ايضا .. لكني فقط اريد ان ابدي بعض الملاحظات على المقالة رغم علمي اني سوف لن اسلم من لسان المظفر الحاد وبعض الذين يصفقون له لدفعه الى الامام للايغال بشتم اهله حتى يقال ان الدكتور غير طائفي وقد بدأت بوادر التصفيق في التعليقات التي اقرئها الان وانا اكتب
!..ان الدكتور المظفر يعتقد انه مركز استقطاب لكل العلمانيين وليس لديه الوقت للرد على الشتائم لان مهمته الكبيره هي تصحيح العقلية العراقية من الفكر الطائفي المتفشي ورغم ان هذه المهمة هي فعلا مهمة نبيلة الا اني اعتقد ان الدكتورالمظفر غير مؤهل لها لان (( العلماني )) مثل المظفر اكيد انه لا يوجه نصائحه الى العلمانيين مثله بل يوجهها الى ( الطائفيين ) من امثالنا ولكن هل نقبل نحن وجموع الطائفيين غيرنا ان يشتمنا دكتورنا الفاضل ونقول له شكرا من اجل ان يكمل رسالته التنويريه ؟؟.. اكيد اننا نحاول ان نرد عليه بنفس اسلوبه..اتمنى من دكتورنا الفاضل حتى يلتزم بنصيحة اخيه جواد ان يكون اكثر لطفا حتى نستطيع سماع افكاره ونغيير افكارنا ( الطائفيه ) لنساهم معه بتأسيس الدوله العلمانيه العراقيه التي تفرغ الدكتور لبنائها وترك مهنته كطبيب اسنان من اجلها كما قال هو في سيرة حياته
2 يقول الدكتور الفاضل في مقالته هناك نوعين من الخصوم الخصم السلبي والخصم الايجابي والسلبي في نضره هو الذي يتصيد اخطاء الاخرين ويعمل على خواصرهم الرخوه .ماذا يريد الدكتور من المعقبين على مقالاته هل بطريقة(احسنت اعانكم الله مولانا) حتى نكون خصوم ايجابيين او كشف ما نعتقده انه خاطئ لا لاجل التقليل من قيمة افكار الدكتور بل للتحاور فقط..اتمنى من الدكتور ان لايسمي من يختلف معه بأنه خصم بل محاور يختلف معه ومن الحوار قد يتوصل المتحاوريين الى آراء مشتركه ليستفيد الاثنيين والقراء ايضا اما ان يسمي كل من يختلف معه انه خصم ويسحب سيفه فأعتقد ان ذلك لا يليق بالدكتور و بنا جميعاخصوصا اننا نكتب في موقع اسمه ( الحوار المتمدن) وليس في حلبة مصارعه ولا اعرف هل يعتقد الدكتور انه محاور متمدن اترك ذلك للقراء المنصفيين ...
3.. الدكتور تكلم عن الطائفيين السنه الذين اتهموه بالصفوي ولكنه لم ينسى الطائفيين الشيعه وقد قال هناك(سيدين طائفيين من الشيعه اسرعا بأتهامي بأني بعثي واود انهما لو فعلا ذلك بعد ان يقدما بعض الملاحظات والمداخلات التي تتعامل مع افكار الموضوع)وتكلم عن الافلاس السياسي الذي نمثله وخيبة الامل الذي يمثله النظام الشيعي الذي يمثلنا....
سيدي الفاضل لماذا هذا الحكم الظالم والمتسرع في رايك بالاخريين وانت الدكتور والاستاذ الجامعي والمتفرغ كما قلت في سيرة حياتك للفقر والسياسه هل لاني اعترضت على بعض ما قاله حضرتك بكل ادب واحترام حكمت علي باني طائفي وامثل التيار الشيعي المتطرف ..
اقول لك يا استاذي الفاضل اني شيوعي منذ كان عمري ثمان عشر سنه ولا زلت ملتزما فكريا وتنظيميا بالشيوعيه وانا الان قد تجاوزت الستين وقد تحملت ما تحملت من سجن وتعذيب في سجون صدام حسين وعلى يد الجلاد ناظم كزار الشيعي وبأمكانك قراءة ما اكتب في موقعي الفرعي في الحوار المتمدن لتجدني اكثر منك في محاربة الطائفيه ولكن بطريقة لا يصفق لي اي طائفي من جميع الجهات ولا يهمني الامثله التاريخيه التي يسوقها جوقة المتخلفين الذين يفكرون لحد الان بطريقة بلال الحبشي وابو قتاده وهل بستان فدك حق لفاطمة الزهراء او لاء ووصل باحد المعلقين ان اعتبر دخول ( ثقيف في الاسلام في زمن محمد) برهان لهزيمة الامبريالية الامريكيه ثم يعقب لك الاخر واعتقد انه كان يرقص طربا (فوت بفالك ابو حيدرفأنت احلى بعثي واحلى صفوي ) هولاء هم مناصريك ؟؟ متخلفين لا يستحقون حتى الرد عليهم والقابهم تدل على طائفيتهم المقيته ..حسنا فعلت عندما اطلقت على نفسك انك بعثي وصفوي فاعتقد انك تستحق هذين اللقبين وبجداره ..اتمنى ان تكون ملاحظاتي ومعها نصيحة صديقك جواد نصب عينيك وتترك شتم الاخرين فهي لا تفيدك في شيءكما اني اخاطب المعقبين الكرام ويا للصدفه جميعهم ( دكاتره ) والقابهم متشابهه اقول لهم ان ابن عوجه جديد سوف لن نسمح له بالخروج وسيكون ابناء الصفويين الذين ماتوا في القبور الجماعيه لصدام حراس على اهلهم وعوائلهم وان محافظ العمارة سوف لن يكون الا من ابنائها وكاتب نفوس الحلفايه المدينه الغافية على اطراف هور الجنوب ليس من مدينة عوجة ثانيه بل ابن الحلفايه .. ومدن اطراف الصحراء سوف لن تسوق ( محيسن ) مره ثانيه ليقاتل ( الكاكا ) لانه ليس عدوه .. ومحافضة الناصريه لن تكون بعد الان بلد المليون عريف بل مدينة الادباء والفنانين والسياسين الكبار وسوف تكون ثورة الزنج في الاهوار وافكار المعتزله التنويريه وثورة الشهيد الشيوعي خالد احمد زكي في هور الشطره(الغموكه)نبراس لنا واننا لم نأت من الهند مع جاموس محمد القاسم كما قال هبلكم صدام حسين بل نحن بلاد اور وسومر وبابل وابناء مدرسة الكوفه والبصره التي ملء رجالها العلم في كل مكان .. عليكم جميعا ان تعوا ذلك خير لكم ولنا لنعيش في بلد واحد اخوة متحابين بعيدا عن استعلائية البدو الفارغه واذا استطاع مظفر واحد ان يرقصكم طربا في شتم اهله وصعوده في عربه فارغه ليفرح على صوتها وكما قال لينين(العربة الفارغه كثيرة الجعجعه) فان ال المظفر الابطال لن يخسرو شيئا بل هو الخاسر الوحيد فأن كثرا منهم قد غيبتهم السجون والقبور الجماعيه لقائدكم الضروره ..اتمنى يا اساتذتي ( الدكاتره ) ان تستطيعوا قراءة ما يكتبه عامل تعذب عشرات السنين بسوط الطائفية وشكرا يا دكتورنا الفاضل على
كل ما كتبت وشكرا للدكاتره الافاضل الذين انعشوا صدر رائد التنوير العراقي جعفر المظفر.... .........................................................................................................................مع تحيات العامل عبد الحسن حسين يوسف




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,238,510,334
- عتوي الخليفة
- ان شاء الله صخل
- العلاقة بين الحكومة العراقية وحاتم الطائي
- التي تحكمنا اليوم في العراق هي الملاية حمدية
- رسالة الى صديقي الارهابي الكادح ع.ح مع التحية
- الحزب الثوري وعلاقته بالبرجوازية في البلدان المتخلفة
- الاحتلال الامريكي للعراق الاسباب والنتائج
- السلطات الحاكمة العراقية ووقفة العز الوهمية
- ذكريات لا يمحوها الزمن (ايام في معتقل قصر النهايه)(الحلقة ال ...
- ذكريات لا يمحوها الزمن (ايام في معتقل قصر النهايه)(الحلقة ال ...
- ذكريات لا يمحوها الزمن (ايام في معتقل قصر النهاية) (الحلقة ا ...
- ذكريات لا يمحوها الزمن (ايام في معتقل قصر النهايه)(الحلقة ال ...
- ذكريات لا يمحوها الزمن (ايام في معتقل قصر النهايه)(الحلقة ال ...
- ذكريات لا يمحوها الزمن(ايام في معتقل قصر النهاية)الحلقة السا ...
- ذكريات لا يمحوها الزمن (ايام في معتقل قصر النهايه)(الحلقة ال ...
- ذكريات لا يمحوها الزمن(ايام في معتقل قصر النهاية) الحلقه الث ...
- ذكريات لا يمحوها الزمن (ايام في معتقل قصر النهايه)(الحلقة ال ...
- المهمات الاساسية لوحدة الحركة الشيوعية العراقية
- رسالة من مريدي الى احفاده في شارع مريدي
- ظاهرة جديدة اسمها العظامة السياسية


المزيد.....




- تعديلات في نمط الحياة ترتبط بالحد من الدهون الحشوية!
- مشروع قانون في الجزائر لتجريد مرتكبي أفعال في الخارج من الجن ...
- -ميت- في الهند عاد إلى الحياة على طاولة التشريح
- غضب في إسبانيا بعد تلقي شقيقات الملك لقاح كورونا في الإمارات ...
- مشروع قانون في الجزائر لتجريد مرتكبي أفعال في الخارج من الجن ...
- -ميت- في الهند عاد إلى الحياة على طاولة التشريح
- غضب في إسبانيا بعد تلقي شقيقات الملك لقاح كورونا في الإمارات ...
- الـنزاهة تحـذر مـن عمليات نـصـب واحتيـال تُمارَسُ بحق موظفين ...
- الاسدي: انا امتلك صلاحيات رئيس الوزراء
- الكويت تحدد هوية رفات 8 من المفقودين في العراق


المزيد.....

- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي
- صفقة ترامب وضم الاراضى الفلسطينية لاسرائيل / جمال ابو لاشين
- “الرأسمالية التقليدية تحتضر”: كوفيد-19 والركود وعودة الدولة ... / سيد صديق
- المسار- العدد 48 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- العلاقات العربية الأفريقية / ابراهيم محمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبد الحسن حسين يوسف - الدكتور جعفر المظفر البعثي الصفوي يحارب طواحين الهواء