أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - خالد عياصرة - الضحية والجلاد بين تصاعد شعارات الشارع الأردني وسبات النظام














المزيد.....

الضحية والجلاد بين تصاعد شعارات الشارع الأردني وسبات النظام


خالد عياصرة

الحوار المتمدن-العدد: 3665 - 2012 / 3 / 12 - 02:23
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الضحية والجلاد بين شعارات الشارع والنظام
خالد عياصرة
لا أعلم ماذا أسمي الشعارات التي أغرقت الشارع الأردني مؤخرا، ولا أعلم حقيقة هل وصلت هذه الشعارات إلى مسامع النظام !
شعارات ذات بعد وطني أردني وقومي عربي وإسلامي، تميز مظاهرات وإعتصامات المملكة من شمالها إلى جنوبها في كل اسبوع.
الملفت للنظر هو إرتفاع سقف الشعارات بصورة غير مسبوقه، حيث لم تترك أحدا من شرها، بداية من الملك والأمراء والشرفاء وليس نهاية برؤوساء الوزرات والوزراء والنواب والأعيان وبعض العوائل السياسية الحاكمه.
الشعارات هذه تعطي المراقبين صورة ذات ملامح سلبيه عن وضع البلد برمته، من حيث أنه داخل في أزمة أو قارب منها. لذا فمسيره واحده فقط كفيلة بتكوين صورة مضطربة عن الأردن وما يعتمل في دواخله.
هذه الشعارات التي خرقت سقف الخطوط الحمراء بحيث باتت تأخذ زمام المبادرة لتطال الجميع بألسنة لهبها دون إستثناء فالجميع في نظرها متهم ويستوجب إيقاع أشد العقوبات بحقه.
الشعارات تحولت الى اهازيج وبرامج سياسية لاقت صدى كبير في محافظات، وهي دليل على غضب الشعب جراء ما آلت إليه الأوضاع الأردن.
مع هذا، أكاد أجزم أن القضية أضحت تأخذ منحى تصاعدي أكثر ادرامتكية، لا علاقة لها بالبندورة، أو الخيار، أو البنزين، أو الدينار، بقدر ما لها إرتباط بكرامة الوطن والشعب.

الشعب قتل جوعا وعطشا بأيدي هؤلاء طغمة فاسدة خانت الوطن والملك والقران الذي أقسمت عليه، من اجل مصالحها، خانت الدستور الذي انتهاك عرضه جهارا نهارا ألف مره من قبلهم، دون رقيب او حسيب.
الشعب وصل إلى مرحلة اليإس وهم يعايرونه بالإصلاحات الدستورية وكأنها منه.
وفي عين الوقت يطالبونه بمنح الفرص والهدوء حفاظا على الأمن والأمان، في زمن انتهت به الفرص، وبات الجميع يلعب في الوقت بدل الضائع.

لكن قبل الختام، ثمة أسئلة تتفاعل في العقل الأردني، تحتاج إلى جواب حقيقي، هل يملك المطالبين بإسقاط النظام فعليا بديلا عنه؟

ماذا لو لم يأت الإصلاح المرجو الكفيل بحماية الأردن من الإنهيار ؟

في عين الوقت، إلى متى سنبقى ندافع عن النظام والنظام لا يدافع عن نفسه ؟

أتمنى أن تصل السطور هذه ليد لجلالة الملك : سيما وان الشعب الاردني على استعداد تام أن يعمل إلى جانبكم لحفظ البلد، لكن هذا الامر يتطلب التضحية بالكثير من المحيطين بجلالتك، فهم أساس البلوى وأساس المشكل.

الشعب الأردني فعليا يدافع عن النظام، لكن هل يدافع النظام عن نفسه ؟




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,241,508,879
- جرائم تعصف في الأردن
- حذار من تسفيه دور الاجهزة المخابراتية والامنية الأردنية
- في الاردن : باسم عوض الله بين سندان العدالة الغائبه ومطرقة ا ...
- الإمارات.. تفكر عالمياً.. وتعمل محلياً
- الناشط السياسي عبد الله محادين عندما يعطي حجه للنظام في الار ...
- إسلام أمريكي بنكهة الإخوان .. الخطر على الكيان الأردني لا عل ...
- أردنيا : الاعتراف بأخطاء الحكومات السابقة ... هل يطال كافة ا ...
- مضر زهران : جنون العظمة عندما يتحول إلى مرض نفسي
- لابد أن تتدخل جلالة الملك قبل فوات الأوان الاردن ينتظر
- استحقاق أيلول ... يهودية الدولة وإسقاط الحقوق الفلسطينية
- لقاء تاريخي بين الأردنيين والفلسطينيين تحت بند المواطنة
- ما أرخصهم يبيعون الأردن مقابل فنجان قهوة مع السفير الأمريكي ...
- إعلام القصر في الاردن .. من دائرة إعلام.. إلى إدارة أقلام !! ...
- التعديلات الدستورية : عملية استئصال أم جراحة تجميل
- المسحراتي في الاردن بين الفساد والحرية !!
- لماذا ينقلبون على الرؤى الملكية في الأردن ؟
- إصلاح الاعتصامات والمظاهرات قبل إصلاح الدولة
- مذبحة الصحفيين في ساحة النخيل الاردنية
- في الأردن : دموية أبو فارس بانتظار جيش 15 تموز المنتظر !!
- بشار الأسد وصمود باب الحارة الدمشقي


المزيد.....




- وزير خارجية اليونان يزور القاهرة
- أطباء عسكريون روس يجرون استشارة طبية عن بعد لمراسلة RT المصا ...
- الخلافات بين تركيا ودول عربية..إلى أين؟
- اتفاق أوروبي-أميركي على تعليق الرسوم الجمركية المفروضة على خ ...
- القانون الانتخابي الذي تسعى الصين فرضه في هونغ كونغ هجوم مبا ...
- ما موقف زرواطي رئيسة حزب تجمع أمل الجزائر من تاريخ الحزب
- اتفاق أوروبي-أميركي على تعليق الرسوم الجمركية المفروضة على خ ...
- القانون الانتخابي الذي تسعى الصين فرضه في هونغ كونغ هجوم مبا ...
- القضاء الألماني يعلق مؤقتاً قرار وضع حزب البديل تحت المراقبة ...
- غانتس يحرج وزيرة اتهمت إيران بتلويث الشواطئ الإسرائيلية


المزيد.....

- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي
- صفقة ترامب وضم الاراضى الفلسطينية لاسرائيل / جمال ابو لاشين
- “الرأسمالية التقليدية تحتضر”: كوفيد-19 والركود وعودة الدولة ... / سيد صديق
- المسار- العدد 48 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- العلاقات العربية الأفريقية / ابراهيم محمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - خالد عياصرة - الضحية والجلاد بين تصاعد شعارات الشارع الأردني وسبات النظام