أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الكردية - مصطفى اني - رسالة الى مجلسهم الوطني














المزيد.....

رسالة الى مجلسهم الوطني


مصطفى اني

الحوار المتمدن-العدد: 3663 - 2012 / 3 / 10 - 23:53
المحور: القضية الكردية
    


مصطفى آني :
رسالة الى مجلسهم الوطني الكوردي :
سمعنا كثيرا ان المجلس الوطني يمثل الشارع الكوردستاني نتمنى ذلك ، نحن نريد من شريان القلب ومن عصب العقل ان يكون لنا ممثلا شرعيا وحيدا قادرا على انتزاع كوردستان من الغاصبين والناهبين ويدافع عن قيم المواطن وعن مقدسات الوطن .
لكن قبل الخوض في غمار الواقع يجب علينا أن نُترجم أسم المجلس المحترم لعل وعسى أن نفهم ماذا يشمل أسمه قبل أهدافه ومقدساته.
أولا كلمة مجلس : عبارة عن مكان يجلس فيه أناس على طاولة واحدة يناقشون مصالحهم ومكتسبات معيشتهم وما أكثرها في حياتنا وان المجالس التي تعقد يوميا وعلى مدار سنوات طوال من انطلاقة الاحزاب وصولا الى انتفاضة الكوردية المباركة ، ماذا قدموا بلغة المكتسبات ماذا جنوا لشعب مظلوم ، وهم محرومون حتى من أبسط حقوقهم ومقدامون لواجباتهم على أكمل وجه وأكثر وصولا الى الثورة السورية الكبرى .
لربما إن المجلس التي تعقد فقط لالتقاط الصور بعد إكساء عوراتهم بأطقم الكلاسيك وربطة العنق وتسريحات الشعر الصبيانية
باعتقادي من لا يتوجع بوجع الشارع ولا يصيبهم ما أصابهم فلا يمثل الوطن.
ثانياً كلمة الوطني : هل بعد مرور سنوات من الكد والتعب المفرط الناجم عن البحث المضنى لوطن يقبل مواطنيه لوطن يتلطف لجباله ويشمخ بشموخه ، لوطن يروي مائه أرضه البور ولا يدمر تراث حضارته كما حصل في هسنكيف ، لوطن يعترف بشعبه على اختلاف أيدولوجياتهم الكثيرة وديانتهم العسيرة وأفكارهم الجهنمية .
أين الوطن ؟؟؟ !!!
يجب علينا أن نبحث عن من يريد أن يبحث عن الوطن نبحث عن دماء الشهداء عن أرواحهم الطاهرة كمثال لا الحصر الشيخ الكلمة الحرة شيخ الشهداء الخالد معشوق الخزنوي .
يجب أن نخجل على أنفسنا نتيجة الانقسامات الحاصلة ليس لشيء سوى لوطنيين قضوا نحبهم لانهم وقفوا وقفة جبل أمام صعاليك النظام وبراثنه وأزلامه العفنة كمشعل الثورة السورية القائد الخالد مشعل تمو .
يجب أن نتوطن لوطن مستباح ونأتي لكلمة سواء بينكم وبينكم فقط من أجل أمهات ثكلى ، يجب علينا أن نوثق الموضع والقيم بين قيادي جليل لا ينظر الى طفل يتيم والى عامل فقير ترك مدرسته لإعالة منزله واهله .
لأسف سيدي ذاك الطفل أشرف وأنبل من رؤساء الاحزاب لأن بعمله هذا لا يترك المجال لعائلته أن يحتاجوا أحدا او يشحذ من أبواب المساجد لكن نحن قد تاجرتم بأثاث منازلنا في أسواق العالم والان نطلب حقوقنا من شحاذ مثلي أو أسفل مني منزلا يا رئيس حزب الكرتوني او سكرتير بدون أسرار الحزب العلكاني .
عرفنا جيداً بأنكم لا تخجلون من دماء الشهداء ولا دموع أم ثكلى فكيف لكم أن تثأروا لدمائهم كيف لكم أن تغاروا على دموع فتاة عفيفة اُغتصبت.
ولا تحترمون الأطفال اليتامى ولا الفقراء الحيارى.
ألا تملكون ضمير وحس منطقي بحده الادنى لا نقول وطني لا نكم بعيدون عن الوطن والوطن بريء منكم ولا يقبل الوطن أن يمثله أمثالكم الذين يضعون استراتيجية الشخصية على الاستراتيجية الوطنية .
فإن كنتم لا تملكون كل ذلك فحفاظاً على ماء الوجه استقيلوا فالأجدى لكم أن ترحلوا ليتحرر الامة من متناقضات يومية ومتعاركات فلسفية وخصومات مقيتة أسوة بحزب البعث المقبور عاجلا وعاجلا جداً .
ولا تخطئوا كما أتباع حزب البعث بانكم الرؤساء الوحيدون الذين تعرفون مصلحة الوطن والمواطن لا خسئتم ، إن في أعضاء أحزابكم من هو أجدى بأن يقود قطيعكم وأن في كل قرية الالاف المؤلفة ذات دراجات علمية راقية ، إن كنتم تؤمنون بتداولية فأرحلوا يا قيادات الهرمة لكن أنتم وديكتاتوريات العرب سواسية، نزيد على ذلك العجوز الهرم جلال طلباني في أحدى لقاءاته حدد مصير حزبه بمصير حياته فإن مات فرحمة الله على حزب الوطني صدق قائل من قال من المهد الى اللحد الم تكن هذه المقولة وصمة عار على من يدعي الديمقراطية ، ففي النهاية لا يوجد في كوردستان قيادي يحذوا حذوا كوردستان كجلال الطافح في العمر .
فإن لم تحافظوا على ماء الوجه فستذهبون الى مزبلة التاريخ كما رؤساءكم وقياداتكم كصدام وبشار والوضع العراقي والسوري بعيدون عن بعضها كبعد الارض من كوكب لم يكتشف بعد .
فسوريا الشباب هم الذين يقودون الثورة هم الذين سيحكمون سوريا ، أما عراق فقياداتهم هم من حملوا السلاح هم من حكمها .
لبيب من الاشارة يفهم .
أما كلمة كورد : فأنكم يا أعضاء المجالس ومؤلفي بيانات منتهية الصلاحية كورد فهناك كورد في كازاخستان وتركمانستان وروسيا و إسرائيل )أولئك كورد بدون وطن ( يعني بالمشرمحي كوردي حاف .
لكن عندما أكون مواطناً سورياً باْمتياز أملك مقومات الحياة وأدافع عن قيم الوطن وأحافظ عليها ، وإن سلبوا مني حقي فسأنتزعها نزعا و فوقها حبة مسك لوطني ومسك وطني دماء الشهداء التي أروت الارض والانهار ولم تكن كوردستان بخيلا بدفاع عن حقوقها ودفع فواتير باهظة الثمن فقط لإعلاء راية كوردستان .
ولا نريد من مجالس أخرى أن تجاملكم على حساب وطن منتهك الحرمات .
وإذا كان هذه الكلمة أي الكورد تعبر عن وطن فذاك حوار آخر وفلسفة أخرى .
نحن في سوريا وفي شرق الاسود لدينا كوردستان ولا نرضى غير الكوردستاني بديلا .
أن كنتم قادرين على انتزاع الوطن وتحمل المشاق أنا عن نفسي أقبل أياديكم واقدس ثراكم .
أما اذا كنتم تلعبون على عواطف الشارع الثائر فنقول لكم :
لعبنا كثيراً وتوسخ ملابسنا ومعها تدنس قلوبنا فحان الوقت أن نتطهر من الرجس والدنس الاحزاب وحان الوقت لوطن كوردستان أن تتنفس صعيداً ولنعود الى صلاتنا .
والحمد لله رب العالمين






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- يا ماراً على بلادي
- نحاسب ذات البين ام نكفر بذات اله
- لانضمام شروط
- فرق بين الآخ الكوردي والاخ العربي
- RONAK ضياء الكون
- انا هنا
- مؤامرات أحزاب العدوان على كوردستان
- الاعتقاد القديم هو الواقع السائد
- نهر الكردي في مد دائم


المزيد.....




- -الأونروا- تدين مقتل أطفال فلسطينيين في غزة
- تونس: أحزاب تدعو المشيشي للاستقالة وبدء حوار وطني لإنقاذ الب ...
- فلسطين: إسرائيل ترفض مقترحا أمميا للتهدئة وحماس تشترط وقف اع ...
- ظريف: هناك حل عادل ووحيد للقضية الفلسطينية يتمثل بالاستفتاء ...
- مجلس أوروبا لحقوق الإنسان يتهم اليونان بصد طالبي اللجوء
- الأمم المتحدة تندّد بـ-تراجع حرية التعبير- في إقليم كردستان ...
- السفارة الأمريكية في روسيا توقف إصدار تأشيرات غير المهاجرين ...
- الأمم المتحدة تتوقع نمو الاقتصاد العالمي بنسبة 5.4% خلال 202 ...
- النزاع الإسرائيلي - الفلسطيني: جلسة طارئة في مجلس الأمن والج ...
- الأمم المتحدة تتوقع نمو الاقتصاد العالمي بنسبة 5.4? في 2021 ...


المزيد.....

- العنصرية في النظرية والممارسة أو حملات مذابح الأنفال في كردس ... / كاظم حبيب
- *الحياة الحزبية السرية في كوردستان – سوريا * *1898- 2008 * / حواس محمود
- افيستا _ الكتاب المقدس للزرداشتيين_ / د. خليل عبدالرحمن
- عفرين نجمة في سماء كردستان - الجزء الأول / بير رستم
- كردستان مستعمرة أم مستعبدة دولية؟ / بير رستم
- الكرد وخارطة الصراعات الإقليمية / بير رستم
- الأحزاب الكردية والصراعات القبلية / بير رستم
- المسألة الكردية ومشروع الأمة الديمقراطية / بير رستم
- الكرد في المعادلات السياسية / بير رستم
- الحركة الكردية؛ آفاق وأزمات / بير رستم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الكردية - مصطفى اني - رسالة الى مجلسهم الوطني