أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مصطفى اني - RONAK ضياء الكون














المزيد.....

RONAK ضياء الكون


مصطفى اني

الحوار المتمدن-العدد: 3613 - 2012 / 1 / 20 - 20:48
المحور: الادب والفن
    


RONAK ضياء الكون
بعد عام فاقت ذاكرتي
من غيمة ساطعة ابت ان ترحل
أو تمطر على غبار متراكمة على فاه دفتري الحزين
بعدما ادام الحيرة والضجر عنوان
يرسمني متى شاء او لحناً يتغنى بكلماتي
فلم اعد املك ذكرى او قبر
فدفتري المدان اتبرأ منها
عليها اسماء لا اعرفها
او كنت اعرفهم والان خانني ذاكرتي في فلاة واسع
فحكايتي مع الذكرى الم وبين سطوره رائحة دم لونه وطعمه
او هروب حلم في فلك لا نملكه
فاق التنين ليته لم يفيق
هز اركان الوجود
ذاكرتي فضاءه واسع يتخطى الحدود
ليت ذاكرتي بقيت تحكم بوجودها
ولا تبتعد عن مآسيها
بقيت تحت الغبرة تحتضر
وفي الحلم الى الابد
لمحت صورتك
سمعت صوتك
وكأنها القاضية
اين كنت ومن اين اتيت
اقف على حافة الضياع
وانت تمازحين هواك
وتتمرغين من عطف لم تكوني تستعطفي بالتخيل فيه
فالقدر اراد
ان يحول الخريف على ربيع ايامي
وتعصف الشتاء بأفكار جميلة
كنت اختزنها ) لنا(
في يوم نكون تحت خيمة الوجود
بعيدا عن الكون
عن الحلم عن الذكرى والهواء والمشاعر
حتى بعيدا عن الفكر
لان كل ذلك تكمن في..
امتك التي تحتل كل هذا
فاقت ذاكرتي ومعها فقدتك
ليتها تموت او تختفي
لأبقى أحلم بك مجرد حلم يراود وحدتي
حلم الذي اشمه كوردة يعطر غفلتي
او تفوح منها رائحة الوجود به ينهض الروح
بعد تيه...........






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- انا هنا
- مؤامرات أحزاب العدوان على كوردستان
- الاعتقاد القديم هو الواقع السائد
- نهر الكردي في مد دائم


المزيد.....




- فنان مصري يتهم حفيد جمال عبد الناصر بـ-سرقة امواله-
- مصر.. مصدر يكشف تطورات حالة الفنان سمير غانم ودلال عبد العزي ...
- بمناسبة عيد الفطر.. وزارة الثقافة تبث سلسلة احتفالات ثقافية ...
- صور دمشق العثمانية كما لم ترها من قبل.. رحلة الإمبراطور الأل ...
- شاهد.. ظريف باللغة العربية: الاحتلال سبب انعدام الاستقرار في ...
- كيف تنشب حرب الموضة بين الأجيال؟
- الفنان الكردي السوري خيرو عباس: لن أنسى -دقة التنك-
- مصر.. الفنانة نهى العمروسي تعلق بعد إخلاء سبيل المتهمين في ق ...
- تهنئة من منى مينا بالعيد: امنعوا الزيارات والسلامات والأحضان ...
- أصغر مراسلة فلسطينية جنى التميمي: وثّقت مقتل صديقي برصاص إسر ...


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مصطفى اني - RONAK ضياء الكون