أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جودت شاكر محمود - الشيطانُ يتحدث














المزيد.....

الشيطانُ يتحدث


جودت شاكر محمود

الحوار المتمدن-العدد: 3656 - 2012 / 3 / 3 - 19:36
المحور: الادب والفن
    


لِمَ أُضربُ بالحجرِ والنعلِ
والكلُ يكرهوني.... ويتعوذُ مني
وألعنُ دوماً في السرِ أو في العلنِ
وأنا لم أقتل أحداً أو أزني،
لم أشرب خمرا بالكأسِ
أنا لم أسجد أبدا..
لأي صنم من حجرٍ
كان أو صنم بشري
فسجودي كان للربِ
أنا لم أرتكب خطأً أبداً....
أو ذنبِ
فعلام هذا اللعنُ.... وهذا السبُّ
أنا مَنْ أرادك أنْ تملُك
صفة المعرفةِ والخلدِ
وتكون إلها بالجنةِ.... أو بالأرضِ
ما الذنبُ وما هو الفعلُ ؟
وأنا أُرجمُ كُل عام..
وأمام الملأ
بكل ما ملكت أيديكم
من حجر أو نعل وخشب
حتى غيرتُم مني الاسم
وها أنا شيطان يوصف بالرجسِ
وإليه تُنسبُ كُل فِعال الشر
وكأنك عبدا لي ولست الحر
سلاحي الغواية والسحر
لإبعادك عن طريق الخيرِ
طريق الربِ
ولذا أُحرمُ من
متعةِ الأمنِ وطعم الحبِ
أنا لم أعبُد غير الله....
أو اتخذ من غيرهِ وليا
أو خلق لي إلها بشريا
أو أجعل له ابنا شرعيا
وأقتله صلبا وظلما يوميا
وجعل لله شعبا مختارا أبديا
أو إن له جنة وناراً أزليا
يحرق فيها كل عصي
أو مارقاً وثنيا
أو مَنْ لم يختر غيري نبيا
ويكافئ بما كان في الدنيا
محرماً عليك وعليا
أنا لم أتسبب بحروبٍ
أو صنعِ أسلحةٍ فتاكة ذريا
وصواريخ وقنابل نوويا
وأنشرُ الرعب والأمراض،
وأقتلُ الناسَ طمعا بالدنيا
أو أغزو دولاً وشعوباً
وأجعلها حطاماً منسيا
وأسعى لتدمير الأرض.....
وكل كائن عليها حيا
فترفّق بي يا مَنْ تدّعي أنك
لله على الأرض خليفة شرعيا
وانظر لما تفعل يداك...
من آثامٍ يوميا
من قتلٍ وهتكٍ للعرضِ
وعمل بربريا
فمن يعمل خيراً أو شراً
فانه يجزاه ميتا كان أم حيا
وربي بريء منك
ومن كُلِ سلوكك الدمويا
فأنت شيطانُ في ثوب إنسان
تجسد عند الخلقِ سويا
ولقائي بك عند الربِ
ليقتص لي منك بالحقِِ
يا من كُنت وستبقى
بنظري شيطاناً بشريا




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,241,466,824
- دردشات: إن ينصرُكم -الناتو- فلا غالب لكم
- دردشات: العرب وصندوق باندورا
- مشاعر تستيقظ مجدداً
- نظرية نموذج عجلة ألوان الحب(الجزء الثالث)
- نظرية نموذج عجلة ألوان الحب(الجزء الثاني)
- نظرية نموذج عجلة ألوان الحب
- خربشات للحب في عيد الحب
- ما هي نظرية مثلث الحب Triangular Theory of Love ؟
- ماذا تقول البيولوجيا عن مشاعرنا
- حب الذات(Self-Love) طاقة ايجابية بين مشاعر متناقضة (الجزء ال ...
- حب الذات (SELF-LOVE) طاقة ايجابية بين مشاعر متناقضة
- الشخصية الإنسانية وسيكولوجية الألوان
- الإنسان والحب الرومانسي Romantic Love
- العرب بين التثوير والثورية
- الشخصية الإنسانية من العناصر الأربعة إلى الأمزجة الأربعة
- أنواع من الحب الإنساني والحب الأفلاطوني نموذجاً
- الشخصية الإنسانية وفق مبدأ العناصر الأربعة
- ما هو الحب
- حرية الإرادة والحتمية في السلوك الإنساني
- كيف نفكر ؟


المزيد.....




- نقاش القاسم الانتخابي .. فريق -البيجيدي- بمجلس النواب يطالب ...
- الشاعر صلاح بوسريف يوقع -أنا الذئب ياااا يوسف-
- إعلامية كويتية تنشر فيديو لفنانة مصرية مصابة بشلل في الكويت ...
- حرائق مخازن المعرفة على مر العصور.. المكتبات وتاريخ انتصار ا ...
- -وفاة- الفنان السوري صباح فخري... بيان يحسم الجدل
- الفنان المصري توفيق عبد الحميد يصاب بفيروس كورونا
- نواب البيجيدي يخرقون حالة الطوارئ الصحية بالبرلمان
- بوريطة.. موقف زامبيا من الصحراء المغربية ما زال -ثابتا- و-إي ...
- مجلس المستشارين يصادق على مشروع قانون يتعلق بمدونة الانتخابا ...
- مقطع فيديو يعرض لحظات رسم لوحة -بانكسي- الشهيرة على جدار سجن ...


المزيد.....

- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- ديوان شعر 21 ( غلاصم الزمن ) / منصور الريكان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جودت شاكر محمود - الشيطانُ يتحدث