أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - نبيل العدوان - رسالة من الجنة














المزيد.....

رسالة من الجنة


نبيل العدوان

الحوار المتمدن-العدد: 3656 - 2012 / 3 / 3 - 14:10
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


اعزائي القراء وصلتني رسالة مستعجلة و هامة من الملاك جبريل طلب فيها ان اتقلها لكم قراء الحوار المتمدن , وهي موقعة منه شخصيا وهذا نصها

العزيز نبيل العدوان

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اما بعد التحية والسلام ارجو من حضرتكم نشر نص هذه الرسالة على موقع الحوار المتمدن مع جزيل الشكر

عزيزي: لقد وردتني انباء عن الاقبال الشديد على الدين الاسلامي والحمد لله فهذا شئ عظيم , حيث علمت ان البشر تعتنق الاسلام افواجا افواجا كما حصل في المانيا ودول الغرب, وكما وصلني ان العديد من الانظمة العلمانية سقطت واستبدلت بانظمة دينية اسلامية , وان الاخوان المسلمين والسلفيين سيطروا على عدد من الدول العربية , وان معظم النساء ارتدين الحجاب والنقاب الذي اصبح موضة العصر, والجوامع منتشرة في كل شارع وكل حي, والحدث الاكثر اهمية كان خبر توبة احد اكبر كتاب الحوار المتمدن العلمانيين والمتنورين وعودته لدين محمد بعد ان تخلى عن العلمانية ومبادئها واصبح يكتب المواضيع الدينية وهو مواظب على الصلاة ويقضي معظم اوقاته بالجامع وهذا خبر سار جدا وهذا شئ رائع وطبعا انا بانتظار توبة الدكتورة وفاء سلطان والقمني وكامل وجعفر وفينوس والكاتب محمد الحلو والكاتب محمد الغزولي وغيرهم وهذا سيسعدني جدا حين ارى كل هؤلاء وقد تابوا وعادوا للدين الحنيف.
نعم عزيزي نبيل هذا عصر الاسلمة وولى عصر العولمة فيجب على الجميع ان يعيدوا حساباتهم ويرجعوا عن طريق الضلال ويتبعوا السراط المستقيم.

لكن با عزيزي انا لدي مشكلة ولا ادري كيف اجد الحل , فبالحقيقة ان الجنة تواجه ازمة سكن حقيقية واكتظاظ سكاني غير مسبوق وهذا التحول الكبير سيسبب مشكلة كبيرة في استيعاب كل هذه الاعداد المهولة من المؤمنين وتامين المسكن لهم.

عزيزي اود ان اعلمك ان الطبقات الستة الاولى من الجنة قد امتلات ولم يبقى ولا مكان والان بدانا باخذ الحجوزات بالطايق السابع وقد اوشك ان يمتلئ, وهذه مشكلة ان لم تكن مصيبة فماذا نفعل وما هو الحل, لذلك وددت ان اشاركك يهذه المشكلة علك تطالب الجميع بحجز اماكنهم باسرع وقت ممكن فهناك اكثر من المليار ونصف المليار من المسلمين المؤمنين الموعودين بالجنة واصبح من المستحيل توفير مكان اقامة للجميع
طبعا هناك مشكلة اخري وهي ان لدينا عجز ونقص بعدد الحوريات ايضا, ومن الممكن ان لا تتوفر حوريات للوافدين الجدد, وهذا ايضا موضوع مقلق فكيف لنا ان نلبي الطلب , كنا قد اجربنا بعض الاتصالات بالدول الصديقة لتصدير بعض الحوريات ونتأمل ن نغطي هذا العجز.

ملاحظة: عزيزي نبيل
انت لا تحلم بان تنعم بدخول الجنة مع الاسف, لذلك لاداعي ان تتعب نفسك فانت غير مؤهل, الا اذا اعلنت التوبة انت واصدقاءك

والسلام الموقع ادناه

جبربل

وهذا كان ردي لجبريل

السلام عليكم عزيزي جبريل
وصلت الرسالة وقمت بنقلها لموقع الحوار بناء على طلبك
فعلا انه امر مقلق وهناك مشكلة من ناحية السكن والحوريات, وبالتاكيد الاسلام ينتشر بسرعة الضوء ان لم نقل بسرعة البراق واصبح الجميع مؤمنين والحمد لله,نعم تحجبت النساء وتنقبن حتى الاطفال اصبحن محجبات , وطبعا الكتاب المتنورين والعلمانيين تابوا و عادوا للاسلام .
انا فعلا اشعر واتعاطف معك لان المشكلة اصبحت اكثر تعقيدا وطبعا ازمة السكن والحوربات ستسبب لك الكثير من العناء والمصاعب وانت بورطة حقيقية , انت ذكرت فكرة استيراد بعض الحوربات من الدول الشقيقة وهذه فكرة رائعة, وهل بالامكان زيادة عدد الطوابق لاستيعاب المليار ونصف المليار
واني احذرك يا عزيزي جبريل في حال ان فشلت بتامين المكان والاهم من ذلك الحوريات فهذا قد يهدد بحدوث ردة وقد تكون هناك نتائج وخيمة منها تراجع عدد المسلمين .

باسمي وباسم جميع العلمانيين والملحدين والتنويريين والكفار اعلمك باننا سنكون سعداء باي مكان اخر غير جنتكم .

بالختام تحياتي مع تمنياتي لك ولجميع المؤمنين باقامة سعيدة بالجنة بين حور العين والغلمان المخلدين.
والسلام.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,235,018,675
- كيف تتحول من مبشر الى داعية باقل من 24 ساعة؟
- الحقيقة وراء توبة الكاتب الاردني جهاد علاونة
- العلمانية في قفص الاتهام
- الشيطان الاكبر
- سقوط العلمانية
- هل نالت المرأة السعودية حقوقها
- ثورات الفيس بوك
- مخطط تصفية اقباط مصر
- الى الامام
- لماذا يخافون الاسلام؟
- من الضحية؟
- الانفصام
- رحمة الاسلام
- السلطانة وتهمة الخيانة
- العلمانية والالحاد
- د. وفاء سلطان والكاتب جهاد علاونه, والحوار
- هل اطلقت السعودية شرارة ثورة المراة المسلمة
- مبروك اميركا
- النصر ات
- اين العالم الاسلامي من الحضارة


المزيد.....




- نزاع قضائي بين رئيسة المسيحي الديمقراطي إيبا بوش ورجل مسن ‏ ...
- شاهد.. النجف الاشرف تستعد لاستقبال بابا الفاتيكان
- هل تعرقل احتجاجات جنوب العراق زيارة بابا الفاتيكان؟
- الكنيسة في العراق
- مستوطنون يشعلون النّار باب الكنيسة الرومانية بالقدس المحتلة ...
- اللواء كميل يحذر من خطورة الوضع الوبائي في سلفيت
- مستوطنون يشعلون النار ببوابة الكنيسة الرومانية بالقدس المحتل ...
- مستوطنون يعتدون على الكنيسة الرومانية في القدس (صورة)
- دوري الدرجة الاولى: اسلامي قلقيلية للمركز الثاني
- كيف أسهم رجال دين مسلمون في الحد من عنف العصابات في كيب تاون ...


المزيد.....

-  عصر التنوير – العقل والتقدم / غازي الصوراني
- صفحات من التاريخ الديني والسياسي للتشيع / علي شريعتي
- أوهام أسلمة الغرب عند المسلمين / هوازن خداج
- جدل الدنيوية العقلانية والعلمانية الإلحادية / مصعب قاسم عزاوي
- كتاب النصر ( الكتاب كاملا ) / أحمد صبحى منصور
- الماركسية والدين / ميكائيل لووي
- الجيتو الاسلامى والخروج للنهار / هشام حتاته
- الكتاب كاملا :( مسلسل الحُمق في ذرية : علىّ بن أبى طالب ) / أحمد صبحى منصور
- خَلْق الكون في مقاربته القرآنية! / جواد البشيتي
- للقراءة أونلاين: القبر المحفور للإسلام - دراسة نقدية شاملة ... / لؤي عشري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - نبيل العدوان - رسالة من الجنة