أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - حسين علي الحمداني - محافظة ديالى والتغيير المطلوب














المزيد.....

محافظة ديالى والتغيير المطلوب


حسين علي الحمداني

الحوار المتمدن-العدد: 3655 - 2012 / 3 / 2 - 09:17
المحور: اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق
    


تمثل استقالة محافظ ديالى من منصبه على خلفية تبنيه مشروع إقليم ديالى الذي رفضته جماهير المحافظة قاطبة وعبرت عن هذا الرفض بشكل سلمي وحضاري قل نظيره في السنوات الأخيرة ، حيث إن الاحتجاجات الشعبية كانت سلمية جداً لدرجة للم تسجل أية إصابة لمواطن أو رجل أمن وهذه حالة يفتخر بها أبناء المحافظة وتمثل هذه الاستقالة هزيمة مشروع التقسيم الذي سعى اليه البعض .
ورغم إن المحافظ في طلب استقالته علل ذلك بعدم تجاوب الحكومة المركزية مع طلباته بالتحقيق مع الأجهزة الأمنية دون أن يفسر أسباب هذا التحقيق خاصة وإن أهالي المحافظة لم يشتكوا من الأجهزة الأمنية وإن علاقة أبناء المحافظة مع الأجهزة الأمنية جيدة جدا وهنالك تعاون كبير جدا فيما بينهم وربما هذا ما أغضب المحافظ وبعض أعضاء مجلس المحافظة الذين لم يجدوا لهم مكاناً بين الناس فاختاروا مدنا أخرى غير ديالى يتواجدون فيها ويحاولون إدارة المحافظة من هنالك. لكن السبب الحقيقي الذي يقف وراء إستقالة المحافظ هو الفشل الذريع له ولفريق عمله ومستشاريه في إدارة شؤون المحافظة ، بل لا نكتم إن قلنا بأن أكثر من مستشار ألقي القبض عليه بتهم دعم الإرهاب وتسخير موازنة المحافظة لهذا الغرض.
لهذا كانت المهلة التي وجهها السيد رئيس الوزراء للمحافظ هي بمثابة ترجمة حقيقية لجماهير محافظة ديالى التي استبشرت خيراً بإعادة عقود بشائر الخير والبالغة عشرين الف درجة وظيفية لأبناء المحافظة ، هذه العقود التي أنهاها المحافظ ومجلس المحافظة في حينها لأنها كانت رد فعل إيجابي من رئيس الوزراء ضمن عمليات بشائر الخير لأهالي محافظة ديالى ، وعملية إنهاء العقود من قبل المحافظ ومجلس المحافظة كانت الغاية منه حرمان هؤلاء من وظائف يعتاشون منها أولاً ولكي يرسمون صورة غير جيدة للحكومة المركزية على إنها هي من أنهت العقود!
لهذا فإن اهالي ديالى يريدون أن يكون المحافظ بعيداً عن الكتل السياسية التي تسيطر على مجلس المحافظة بحكم النتائج المشوهة للانتخابات التي جرت في محافظة ديالى واليت أوصلت عدد من المطلوبين للقضاء لأن يكونوا أعضاء مجلس محافظة وبعضهم لازال مطلوباً ، ورغم إن مشكلة محافظة ديالى ليس باستقالة المحافظ والمجيء بمحافظ جديد من ذات الكتلة ، بل إن المشكلة الحقيقية تكمن في تركيبة المجلس نفسه ولا يمكن أن تستقيم الأمور وتحصل تنمية في المحافظة المقطوعة الأوصال بين أقضيتها ما لم تكن هنالك انتخابات مبكرة لمجلس المحافظة ، خاصة وإن الكثير من سكان المحافظة يعتبرون المجلس الحالي لا يمثل توجهات أبنائها بقدر ما إنه ناتج عن ظروف وتخندقات في حينها فرضت ما فرضته من واقع حالي أنتج أزمات كثيرة من جهة ويحاول البعض إعادة إنتاج الإرهاب بتمويل واضح وجلي من المال العام وهذا ما يعلل ضعف الخدمات المقدمة للمواطن في هذه المحافظة التي لازالت للقوى الإرهابية حواضنها وأغطيتها وتحت عناوين كثيرة.
لهذا فإن صورة ديالى لا يمكن أن ينظر لها من خلال صورة ما موجود حالياً من مسؤولين فيها لم يبرحوا دوائرهم ليطلعوا على الواقع الميداني في الأقضية والنواحي .






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الدمقراطية والتيار الديمقراطي في العراق
- طارق الهاشمي ونظرية المؤامرة
- حديث القمة العربية
- العرب وأسئلة ما بعد الثورات
- قراءة لقانون وزارة التربية
- أية مبادرة ننتظر ؟
- المشهد العربي والمشهد العراقي
- هل ينتقل العرب من الثورية للعلمانية
- الجهل نور والعلم ظلام
- ويسألونك عن الفيسبوك
- سيناريوها المنطقة القادمة .. الفوضى بديل للشمولية
- لا تستنسخوا تجربتنا
- الكرسي الدوار
- النظام العربي والأفق الضيق
- ياسمين تونس
- شكرا تونس .. ستظلين خضراء
- انتصرنا جميعا
- مذكرات السياسيين وكتابة التاريخ
- من يتفاوض نيابة عن العراقية؟
- محو الأمية من جديد


المزيد.....




- رئيس البرلمان الإيراني: الرد على هجوم نطنز ضرورة حتمية.. وسي ...
- -قناة السويس- تنفي أنباء عن نتائج التحقيق في حادث جنوح -إيفر ...
- -الربيع الأسود-: عشرون عاما على الانتفاضة الدامية في منطقة ا ...
- رئيس البرلمان الإيراني: الرد على هجوم نطنز ضرورة حتمية.. وسي ...
- -قناة السويس- تنفي أنباء عن نتائج التحقيق في حادث جنوح -إيفر ...
- -الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا- تسلم 35 طفلا من عوائل -دا ...
- سوريا تنظم انتخابات رئاسية في مايو/ أيار بعد سنوات من الحرب ...
- شتاينماير: الجائحة تركت جروحا لدينا لكننا لن ندَعها تفرقنا
- ثلاث مزايا رئيسية للدبابة -الجهنمية- تي-90
- وفاة مطور برنامج -فوتوشوب- ومؤسس شركة -أدوبي-


المزيد.....

- بوصلة صراع الأحزاب والقوى السياسية المعارضة في سورية / محمد شيخ أحمد
- التقرير السياسي الصادر عن اجتماع اللجنة المركزية للحزب الشيو ... / الحزب الشيوعي العراقي
- شؤون كردية بعيون عراقية / محمد يعقوب الهنداوي
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- 14 تموز والتشكيلة الاجتماعية العراقية / لطفي حاتم
- المعوقات الاقتصادية لبناء الدولة المدنية الديمقراطية / بسمة كاظم
- الدين، الدولة المدنية، والديمقراطية / ثامر الصفار
- قراءات في ذاكرة عزيز محمد السكرتير السابق للحزب الشيوعي العر ... / عزيز محمد
- رؤية الحزب لمشروع التغيير .. نحو دولة مدنية ديمقراطية اتحادي ... / الحزب الشيوعي العراقي
- نقاش مفتوح حول اللبرالية واللبرالية الجديدة وواقع العراق؟ ال ... / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - حسين علي الحمداني - محافظة ديالى والتغيير المطلوب