أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - علي حسين كاظم - ليلة باردة














المزيد.....

ليلة باردة


علي حسين كاظم

الحوار المتمدن-العدد: 3529 - 2011 / 10 / 28 - 09:40
المحور: الادب والفن
    


ليلة باردة

قصة قصيرة جدا

أبتسم صديقي.. وأبتلعتُ حزني الذي يحتل المكان مثل حصان يركضُ في الهجير كل يوم يعود الى نقطة البداية.لملمتُ عبائتي وتقلصت الأشياء في غياب الشمس والعراء الذي ضاع فية صراخي بعد أن أستودعت كلماتي على الورق.كل يوم أنت تسألني وأبتسامتك تسبق السؤال هل تريد أن تجرب ورقة أحزاني ,لكني أراك أوغلت البحث في دروب متشعبة وعويلا بلا خيوط..صرخت من خلال دموعي وتساءلت بعيوني لماذا لم تتسع الحياة لنا وتتقلص عبارة الفقد. أبتسم صديقي مرةً ثانية أنك غبي وخاصةً في مادة التاريخ .. الحياة تسير في أتجاه معاكس وأنت تبحث عن حلم في أتجاه معاكس يضع الأوراق في نصف السماء لترى وجهك في هذه الأبدية الحبلى بالأسئلة جدران الدنيا وأحاديثك تحول بيننا وأشم رائحة مزدحمة تنام في الغيم والعراء ينقلني في غفلة السؤال أمتداداً لفهم تموجات البحر في كيفية الأجابة عن المد والجزر ونوارس البحر في رقصة القمر الذي لم تكتمل جوانحة وهو يقرأ السماء من جهة أخرى عبر نفق الأنين في جوف الشارع الأسفلتي المتسكع في مدن الرماد المقتولة في ظهيرة الحرب المذعورة من الأناشيد.
أبتسم صديقي في أجازته الأخيره وقبلني لأول مره ..سوف نلتقي في ليلة باردة لم ترى فيها القمر نائما على قدمية بعروق الليل الهائم في رخوية الموت.

علي حسين كاظم
كنداش






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- حزن الليالي
- حكاية الجنوب
- زعلان
- لحظة أغتيال السكينة
- مرثية أخيرة للمطر
- أحزان الطائر الجنوبي
- حقائب في أنتظار الرحيل
- قصيدة بعنوان: ثمالة
- ثمالة مع المطر المشرد
- الى أين متجه تفسير التاريخ..... ومن مُفسر فائضه
- قصيدة بعنوان: إنحناءات الليل - 1-
- قصيدة بعنوان: انحناءات الليل
- هذيان لسان حذائي
- قصة قصيرة بعنوان: المواسم التي يسهو فيها القمر
- قصص قصيرة جدا
- قصة قصيرة بعنوان: الأغنية الأخيرة
- هل هناك سيناريو حرب عالمية ثالثة
- برد شباط
- عربة الخضارواليسار العربي
- أممية ثورة محمد البو عزيزي


المزيد.....




- بيت لحم عاصمة الثقافة العربية
- مصر.. رئيس لجنة مكافحة كورونا يكشف عن حالة الفنان خالد النبو ...
- بعد اشتعال أزمة بينه وبين فنانة كويتية.. الفنان العراقي علي ...
- كاريكاتير -القدس- لليوم الأحد
- الجاي يستعرض ميلاد وتأثير -المسرح الشعبي- على حركة -أب الفنو ...
- عباس: رغم المعاناة والظلم نحتفل ببيت لحم عاصمة للثقافة العرب ...
- هُوَ في عُرفِ الصابرينَ مَسِيحُ
- -آخر سلطنة-... جورج وسوف ينشر فيديو له مع أم كلثوم... فيديو ...
- عمرو دياب معلقا على ظهور تركي آل شيخ مع رامز جلال: -أنا مش ق ...
- مدير الكشف الأثري بالسودان: محاولات كثيرة لفك شفرات -اللغة ا ...


المزيد.....

- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - علي حسين كاظم - ليلة باردة