أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حسن حاتم المذكور - شباط لكم وتموز لأهله ...














المزيد.....

شباط لكم وتموز لأهله ...


حسن حاتم المذكور

الحوار المتمدن-العدد: 3477 - 2011 / 9 / 5 - 00:54
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لا يحتاج العراقيون الآن ان ( يفتحوا باللبن ) يكفي ان يلتفتوا الى ما يجري حولهم ليروا الحقائق عارية على رصيف العملية السياسية وعفونة الدسائس تزكم الأنوف والفضائح تتراقص في احتفالية الفساد الشامل ’ وطوفان الردة يتسلل عبر ثقوب منظمات واحزاب وكتل كانت يوماً معارضة واصبحت متعارضة متنافسة كبضائع فقدت صلاحياتها مسلفنة بلغة ( الضاد ) معبئة بالمستورد من قشور المصطلحات .
العراقيون قد قلبوا صفحات الوعود الكاذبة والدجل المضلل والشعوذات الخادعة وابتداءوا يقرأون صفحات ربيع الحقيقة العراقية ’ مقتنعون ان فجرهم لا يأتي من كهوف الهياكل الغائبة’ بل سيولد جديداً من رحم الجديد القادم مع مشروعهم الوطني فبين المشروع العراقي لثورة 14 / تموز / 1958 ومشروع الردة لأنقلابيي 08 / شباط / 1963 بحر من الدماء والمظالم والمعاناة لا زال قائم ’ وبين شباب تموز المستقبل وصبيان الرذائل الشباطية الغابرة ’ جدار من المآساة والذكريات المؤلمة لا يسمح ان تلتقي الأيادي البيضاء والسوداء والمواقف الوطنية مع الخيانية والمصالح العراقية مع الأقليمية والدولية ’ ولا يمكن لأحد ان يتجاوزه او يفكر في القفز عليه الا من اصابة صلف الأرتزاق ’ ومن يحاول سيسقط في الجانب الآخر حيث قمامة الفضائح والهزائم والأنكسارات’ وعبثاً خلط الأوراق الوطنية لشباب تموز الخالد مع الأوراق الخيانة للمتبقين من شباب شباط ’ فزمن الأنتحار المجاني قد رحل وتقيء الوعي الجمعي حصرم هلوسات الأمجاد والماضي التليد .
من حق الأفراد والمجاميع وحتى الأحزاب ’ ان تمارس حريتها في ارتكاب الأخطاء والحماقات وحتى تدمير الذات ’ لكن عليها ان لا تتوهم ورمها عافية ثـم تدعي حق التصرف بأسم الملايين والحاق الأذى بقضاياهم ’ كمن يتظاهر ويعتصم ويغامـر ويتآمر احياناً باسم الشعب والوطن ’ ويكون سبباً في انتكاسات وهزائم اضافية’ فمن حق الناس في هذه الحالـة ’ ان ترفع الغطـاء عن الأدوار المشبوهة وحجم الأضرار المحتملة وايقاف الكارثة خارج حدود السلامة العامـة .
المواقف المنفعلة والمفتعلة والمشدودة من ذيولها الى وتد التبعية والأرتزاق’ لا تمثل على الأطلاق قضية شعب ومستقبل وطن ’ ولا يحق لها ادعاء ذلك ’ وفي افضل حالاتها ’ متطفلة على معاناة العراقيين ’ تتصيد المكاسب المجانية في العكر من المأساة حتى وان كانت صيـداً في شباك المتصيدين .
كثير من الأرهاصات قد تجاوزها الواقع العراقي ’ والرقصات البدائية لم يعد لها زمن قائم ’ والعراق لم يعد ردهـة انعاش لجنازات شبعت موتاً ’ وهنا على شباب تموز ان يستعجلوا دفن المتعفن من العقائد والأيديولوجيات والأفكار والأساليب والممارسات الميتـة ويقيم الفاتحة في اربعينية رحيلها الآخير .
احفاد ثورة 14 / تموز / 58 والأنتفاضة الشعبانية الباسلة وشهداء حركة التحرر والديموقراطية والمقابر الجماعية ومجازر التغييب والأنفلة والأجتثاث والتهجير ومسلسل الأبادات السرية والموت اليومي المبرمج ’ هم الآن طلائع وطنية في القوات المسلحة والشرطة والتشكيلات الفتية للأجهزة المخابراتية والأستخباراتية ’ ضحوا وسيضحون وقد تركوا خلفهم ارامل وايتام من اجل ان ينهض العراق ’ وهم نشيطون فاعلون على اصعدة منظمات المجتمع المدني المستقلة ’ يعيدون صياغة الوعي العراقي ’ وفي عملية تطهير وتهذيب واصلاح ’ يعيدون للثقافة الوطنية وجهها العراقي الجميل ’ وبرغم مظاهر الخراب والدمار الذي يسببه المتبقون من فدائيي صدام والجيش الشعبي والأجهزة القمعية للنظام المقبور ’ فهم بنائون من داخل الشارع العراقي الممتد من زاخو حـد الفاو’ ولا يمكن ان تستوعبهم ساحة هنا واخرى هناك’ فهم لا يشبهون ولا يتشابهون مع من يطلق على انفسهم شباب غضب وثأر وخزعبلات ومصائب شباط ’ فلا يمكن بأي حال ’ ان يلتقي شباب المشروع التموزي مع مشروع شباب الردة لمغامري وانقلابيي شباط الأسود مثلما لا يمكن ان يلتقي الخير مع الشر والأصلاح مع التخريب .
الجيل الذي لا زال يحمل سيماء مسؤولية ضياع ثورة 14 / تموز / 1958 الوطنية عليه ان يقف امام الأجيال الفتية نادماً معتذراً مستغفراً ’ لا ان يسلم لحيته بيد القطيع الأثم لصبيان الردة الشباطيـة ’ ويسمح لهم مرة اخرى ان يدفعوا عربـة شيخوختـه المقعدة بأتجاه تكرار الأثام المخجلـة .
واخيراً نقول للبعض : اذا اتخذتم شباط هوية ونهجاُ وسلوكاً وطريقاً ’ فأتركوا تموز هوية ومشروعاً وطنياً وطريقاً مستقبلياً لأهله .
04 / 09 / 2011




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,067,641,949
- عنق العراق ولا قطع الأرزاق ..
- العراق : بدون تعليق
- العقد لا تحل العقد ...
- اي جيل سيبدأ الأصلاح والتغيير ...
- طيور الفساد على اشكالها وقعت ..
- يومها كنت نائباً ..
- حنان الفتلاوي : تستبدل الشك في اليقين ...
- المصارحة ثم المصالحة ...
- 14 / تموز : ثورة في الوعي العراقي ...
- بين السلطان والقطيع ...
- حصار يفرضه المثقف على المثقف ...
- التيار الديموقراطي وجهة نظر
- علاوي : اللاعب الملعوب ...
- الوحدة الوطنية وخرافة المضمون ...
- الأنسحاب الأمريكي بين الموقف والمزايدة ...
- المالكي بعد مهلة المائة يوم ... ؟
- الكورد الفيلية : قضية حق يعاتب الجميع ...
- ديموقراطية الغالب والمغلوب ...
- فساد في الدولة ام دولة فساد ... ؟؟؟
- اشكالية العلاقة بين السفارات والجاليات العراقية ..


المزيد.....




- -نحن في حرب ضد الفيروس وليس مع بعضنا-.. بايدن يوجه رسالة لمن ...
- أردوغان يستقبل أمير قطر في تركيا.. -28 قمة خلال 70 شهرا-
- طبيبة أمريكية تصف يوماً واحداً من وفيات كورونا في المستشفى
- أردوغان يستقبل أمير قطر في تركيا.. -28 قمة خلال 70 شهرا-
- "بيتُنا بيتُكم".. "فلاي دبي" على خطى &qu ...
- التطبيع: إقلاع أول رحلة طيران تجارية من دبي إلى تل أبيب ونتن ...
- "بيتُنا بيتُكم".. "فلاي دبي" على خطى &qu ...
- العراق ثانياً ضمن مؤشر الإرهاب العالمي
- القضاء: الاعتداء على الموظف جريمة عقوبتها تصل إلى الإعدام
- عضو بالقانونية النيابية ينتقد قراراً حكومياً -غريباً-


المزيد.....

- طريق الثورة، العدد 5، جانفي 2013 / حزب الكادحين
- طريق الثورة، العدد 6، فيفري 2013 / حزب الكادحين
- طريق الثورة/ العدد 7، مارس 2013 / حزب الكادحين
- طريق الثورة/ العدد 8، أفريل 2013 / حزب الكادحين
- طريق الثورة، العدد 9، ماي 2013 / حزب الكادحين
- طريق الثورة، العدد 10، جوان 2013 / حزب الكادحين
- طريق الثورة، العدد 11، جويلية 2013 / حزب الكادحين
- طريق الثورة، العدد 12، أوت 2013 / حزب الكادحين
- طريق الثورة، العدد 13، سبتمبر 2013 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثّورة، العدد الأوّل / حزب الكادحين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حسن حاتم المذكور - شباط لكم وتموز لأهله ...