أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ابراهيم المشهداني - حول تعديل رواتب الموظفين














المزيد.....

حول تعديل رواتب الموظفين


ابراهيم المشهداني

الحوار المتمدن-العدد: 3473 - 2011 / 8 / 31 - 12:02
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


قرر البرلمان تخفيض رواتب الرئاسات الثلاث بعد مناقشات صاحبها العر والجر كما يقال بلغة عامة الناس وفي الاخير تم الاتفاق وهو قرار حظي بتأييد ورضا الجمهور رغم ان التخفيض ابقى الرواتب بمستويات عالية عصية على المقارنة مع رواتب عموم موظفي الدولة التي ضعفت مقاومتها للارتفاع السريع والعالي في المستوى العام في الاسعار وغياب الاجهزة الضرورية في الحكومة التي تكبح جماحها ، وكان من المفروض تخفيض رواتب نواب الشعب التي تحتل بالإضافة إلى قوافل حماياتها نسبة كبيرة من الميزانية التشغيلية في الميزانية العامة وعلى اعتبار ان نواب الشعب اكثر زهدا من غيرهم كون الهدف من وجودهم في هذه المؤسسة كما اريد بهم ان يكونوا كما سمعنا خطاباتهم وراينا شعاراتهم في خدمة الشعب وضمان امنه وسعادته وتشريع القوانين التي ترفه من حياته المعيشية ولكن على ما يبدوا ان هذه الشعارات قد تم فرمتتها حال الوصول إلى كرسي البرلمان !
ومن نافلة القول ان المكاسب التي حققها الإخوة النواب لأنفسهم كان المأمول منها ان تكون دافعا لهم وحافزا للدفاع عن موظفي الدولة ومراقبة القوانين التي وضعت واقرها البرلمان لإنصاف هذه الشريحة التي تتعيش على رواتبها ملايين العوائل ،وفي هذه القضية نذكر السادة اعضاء البرلمان بقانون رواتب موظفي الدولة والقطاع العام رقم 22 لسنة 2008
فان البند( ثانيا )من المادة (3) من هذا القانون قد نصت على ما يلي :( لمجلس الوزراء تعديل الرواتب المنصوص عليها في جدول الرواتب الملحق بهذا القانون في ضوء ارتفاع نسبة التضخم لتقليل تأثيرها على المستوى المعيشي العام للموظفين كما نص البند (ثالثا) من المادة ذاتها على ان ( يجري تعديل مبالغ الرواتب المنصوص عليها في البند ثانيا من هذه المادة باعتماد سنة أساس واعتبر تاريخ نفاذ هذا القانون سنة الاساس الاولى )علما ان تاريخ النفاذ كان في 12/5/2008 تاريخ صدور الوقائع العراقية بعددها 4074.
وها قد مرت السنة الرابعة على صدور قانون رواتب الموظفين دون ان تحرك الحكومة ساكنا بالرغم من المعاناة الشديدة لموظفي الدولة بسبب تزايد نسبة التضخم التي تؤكد البحوث والدراسات انها قد وصلت إلى 6,5% كما إن التصريحات التي أدلى بها مسئولون كبار في الحكومة والبرلمان حول إعادة النظر برواتب موظفي الدولة يبدو انها كانت للاستهلاك المحلي ودعاية تقتضيها الظروف وإذا كانت هذه التصريحات الفردية لم تحقق شيئا أو انها جعحعة بدون طحين فهذا أمر طبيعي اذا لم يكن قرارا جماعيا صادرا عن الحكومة أو البرلمان أو الكتل السياسية المتنفذة لذلك لم يبق إمام هذه الشريحة المؤثرة إلا إن تظم صوتها جنبا إلى جنب مع الشبيبة التي أصبحت ضيفا دائما في ساحة التحرير التي دخلت التاريخ من أوسع أبوابه وتحولت إلى منبر للمطالب والمظالم فربما تلفت انتباه المسئولين ويتذكروا إن هناك قانونا معطلا ومعلقا إلى اجل غير مسمى همسة في الأذان ( تذكروا قول الشاعر التركي العظيم ناظم حكمت ((أشعل شمعة خيرا من إن تلعن الظلام )) ) وفي مكان أخر فذكر فان الذكرى تنفع المؤمنين .





لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,161,908,428
- من سينتصر الجريمة ام القانون؟
- الحس الامني بين هروب القاتل والقبض على المقتول
- الحركات الاحتجاجية في الدول العربية والعراق اوجه التشابه وال ...
- الاتفاقية الامنية العراقية الامريكية والخيارات المفتوحة
- صور تعيد نفسها رغم تقادم الزمن
- الديمقراطية بين الهدف والوسيلة
- دولة القانون بين التجريد والفهم العلمي
- وزارة العشائر...حنين الى الماضي
- مصادرة اخرى لحقوق المفصولين السياسيين
- مشروعزل المسيحيين تفتيت للمجتمع العراقي
- البطالة واثارها الاجتماعية
- الميزانية التشغيلية والجدل حول اوجه الانفاق
- من يقف وراء التفجيرات الارهابية الدموية
- حقوق الانسان في العراق واجب الحكومة الاول
- سلطة واحدة ام سلطتان
- بدلات الايجار للسادة نواب الشعب
- شيعة سنة اكراد!!
- رحلة الالف ميل تبدا بخطوة
- ما اشيه اليوم بالبارحة
- ما هوشكل الحكومة بعد حالة الاستعصاء؟


المزيد.....




- تيفاني ترامب وخطيبها يتوجان حبهما بخاتم ألماسي من تصميم لبنا ...
- طهران: الإرهاب يستهدف العراق بنفس جديد
- مصر.. تفاصيل عودة العلاقات بين القاهرة والدوحة ومصدران بالمخ ...
- شاهد: شابة تحتج عارية ضد صناعة الفراء وقتل الحيوانات في برشل ...
- من هو ولي العهد الشاب في سلطنة عمان الذي انضم لجيل جديد من ا ...
- شاهد: شابة تحتج عارية ضد صناعة الفراء وقتل الحيوانات في برشل ...
- كيف ضَلَّ الموت طريقه في مطار عدن
- بعد اجتماع امني طارىء... الكاظمي يصدر 3 توجيهات عاجلة
- لجنة برلمانية: ضغوط سياسية تمارس على المفوضية لاختيار مديرين ...
- عبد الوهاب الساعدي يصل الناصرية برفقة قوة عسكرية


المزيد.....

- العلاقات العربية الأفريقية / ابراهيم محمد
- تاريخ الشرق الأوسط-تأليف بيتر مانسفيلد-ترجمة عبدالجواد سيد / عبدالجواد سيد
- كتاب أساطير الدين والسياسة / عبدالجواد سيد
- الكتاب الثاني- الهجرة المغاربية والعنصرية في بلدان الاتحاد ا ... / كاظم حبيب
- قصة حياتي / مهدي مكية
- إدمان السياسة - سيرة من القومية للماركسية للديمقراطية / جورج كتن
- مبادئ فلسفة القانون / زهير الخويلدي
- إنجلز، مؤلف مشارك للمفهوم المادي للتاريخ / خوسيه ويلموويكي
- جريدة طريق الثّورة - العدد 14 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة - العدد 19 / حزب الكادحين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ابراهيم المشهداني - حول تعديل رواتب الموظفين