أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ابراهيم المشهداني - مصادرة اخرى لحقوق المفصولين السياسيين














المزيد.....

مصادرة اخرى لحقوق المفصولين السياسيين


ابراهيم المشهداني

الحوار المتمدن-العدد: 3237 - 2011 / 1 / 5 - 10:55
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


منذ ان صدر قرار عودة المفصولين السياسيين رقم 51لسنة 2003 الذي كان احد اهم المكاسب السياسية التي تحققت بعد تغيير النظام المقبوروقد وفر لالاف المفصولين السياسين فرصة العودة الى وظائفهم التي صادرها النظام البائد وفتح امام الاف العوائل نافذة جديدة من العيش بعد ان عاشت سنين عجاف من المطاردة وارهاب الامن الصدامي غير ان هذا المكسب ومنذ صدوره قد نال من الاعاقة والتلكؤ ما لم يواجهه اي قرار صادر لصالح الشرئح العليا من موظفي الدولة فكثرت التفسيرات ليس لتطوير هذاا لقراربل لوضع العراقيل لوجهة ايقافه او افراغه من محتواه ويبدو ان من يحاول تسويف القرار هم انفسهم الذين دفعوا هؤلاء الى قارعة الطريق متذرعين بمختلف الحجج فمرة تزعم ان القرار لم ينشر في الجريدة الرسمية وكان الجهة التي اتخذت القرار كانت جاهلة بالاجراءات القانونية ومرة اخرى وقوع حالات من التزوير وهو امر محتمل في هذا القرار او في غيره فالمتصيدون بالماء العكر كثيرون ولكن سرعان ما ينكشف امرهم ويقعون في مصيدة القانون وتعددت الذرائع فصدر قرار يلزم المفصولين السياسيين بدفع الاستقطاعات التقاعدية للفترات المضافة الى الخدمة وفقا للنسب التي تحتسب بتاريخ احتسابها (المادة 11 من التعليمات رقم 1لسنة 2009 ) بدون ان تدفع اية رواتب عن فترة الفصل السياسي ويذلك يتحمل الكثير من الموظفين في حالات معينة اعباء مالية اكثر من الفوائد التي تحققت له .
والادهى والامر من كل هذا الفسيرات التي تحدثنا عنها قادت الى ما هو اسوء ففي اول تعديل لقانون اعادة المفصولين السياسيين رقم 24 لسنة 2005 تم الغاء اكثر من 90%من القرارات الي اصدرتها اللجان المركزية في الوزارات قبل اصدار القانون الامر الذي ترتب عليه اعادة كافة الاستحقاقات المالية التي استلمها المفصولون بموجب القرار 51 والتعليمات الصادرة بعده وحيث ان فترة غير قصيرة قد مرت على تنفيذ هذا القرار قبل ان يصدر التعديل الاول للقانون وهي مبالغ متراكمة قد انفقها المفصولون على عوائلهم لتعويض حالات العوز والحرمان ايام حكم النظام البائد وقد بلغ عند البعض عشرات الملايين ’وبذلك فان المادة الثانية عشر من التعديل القانوني الاول كان الفاس التي هشمت رؤؤس المفصولين السياسيين فمنهم من قضى نحبه بسبب ثقل المصيبة التي حلت بهم ومنهم من اصيب بالجلطة الدماغية او القلبية ومنهم من اضطر لبيع ماوى عياله لتسديد المبالغ التب اكتسبها بدون وجه حق حسب تعبير العديد من اعمامات الامانة العامة لمجلس الوزراء وجزء من الخلل هو عدم رسم الية لاعادة المستحقات فتعددت الاجتهادات وجرى ما جرى .
ولاترك الجلد(النقد)مؤقتا من اجل انصاف الدولة بسبب ما اتخذته من قرارات لمصلحة من بقي من المفصولين السياسيين ففي اعمامها ذي الرقم13411 في20/4/2010اعتبرت ان حقوق المفصول السياسي تثبت له اعتبارا من تاريخ
صدورقرار اللجنة المركزية المشكلة في الوزارة او من تاريخ اعادة التعيين اذا تايد ذلك لاحقا بقراري اللجنة المركزية ولجنة التحقق ايهما اسبق وبذلك تبدد شيء من القلق والهواجس المخيفة التي كان يتوقعها المفصولون السياسيون من جراء صدور القرارات ونقضها فيما بعد فانتشوا وفرحوا لان هذه الفروقات التي رتبها هذا القرار كبرت او قلت فانها ستسهم لحل بعض من شظف العيش بسبب حالات التضخم وارتفاع تكاليف المعيشة , ولكن يا فرحة ما تمت فقد نزلت بهم نازلة اخرى لا تقل الما مما احدثه الارتداد عن القرار 51 طيب الذكرفاذا باعمام الامانة العامة لمجلس الوزراء ذي الرقم 40559في 25/11/2010 ينص بفقرته الاولى على ان المقصود بالمستحقات المذكورة باعمامنا اعلاه (تقصد الاعمام رقم 13411في20/4/2010)هي فروقات الراتب الاسمي فقط دون المخصصات وذلك لان بعض المستحقات صرفت على الدرجة الوظيفية التي كان عليها الموظف قبل احتساب الفصل السياسي كما ان صرف تلك المخصصات سوف يربك العملية المالية ويكبد الخزينة مبالغ طائلة ....,الخ) هكذا اذن المفصولون السياسيون هم من يربك العملية المالية!! وليس النفقات المدهشة لموظفي مستويات الدولة العليا والمنافع الاجتماعية واساطيل الحماية .وهكذا تستمر رحلة الالم للفصولين السياسيين في العهد الجديد ومع ذلك فلنقترح حلا قد يخفف الوطء الا وهو شمول هؤلاء المظلومين بالقرار 81 المتعلق باطفاء ديون الموظفين الناتجة عن اخطاء ادارية لان نسيان الشيء لا يختلف عن الخطا فيه عسى ان اكون قد قدمت شيئا مفيدا فهل يؤخذ به ام يوضع في المهملات ؟




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,981,048,117
- مشروعزل المسيحيين تفتيت للمجتمع العراقي
- البطالة واثارها الاجتماعية
- الميزانية التشغيلية والجدل حول اوجه الانفاق
- من يقف وراء التفجيرات الارهابية الدموية
- حقوق الانسان في العراق واجب الحكومة الاول
- سلطة واحدة ام سلطتان
- بدلات الايجار للسادة نواب الشعب
- شيعة سنة اكراد!!
- رحلة الالف ميل تبدا بخطوة
- ما اشيه اليوم بالبارحة
- ما هوشكل الحكومة بعد حالة الاستعصاء؟
- التدخلات الاجنبية الى اين؟


المزيد.....




- رأي.. بشار جرار يكتب عن أولى المناظرات الانتخابية بين ترامب ...
- تداول صورة تظهر دموع أمير قطر أثناء تشييع الشيخ صباح الأحمد ...
- لحظة دفن الشيخ صباح وبكاء مذيع التلفزيون الكويتي
- تركيا ترد على اتهامها بتزويد أذربيجان بمقاتلات -F-16- والطائ ...
- بعد أزمة سياسية دامت 21 شهرا.. الحكومة الجديدة ترى النور في ...
- رئيس وزراء أرمينيا يبحث مع روحاني التصعيد في قره باغ ودور تر ...
- الأردن.. إلقاء القبض على 20 مواطنا سوريا شاركوا في حفل زفاف ...
- تفسير سبب موت الغابات في منطقة نوريلسك
- مقارنة بين الجيشين الأرمني والأذربيجاني
- بوريل يبحث مع تشاووش أوغلو خفض التوتر في قره باغ والوضع في ش ...


المزيد.....

- العراق: الاقتراب من الهاوية؟ / جواد بشارة
- قبضة سلمية / سابينا سابسكي
- تصنيع الثورات / م ع
- معركة القرن1 واشنطن وبكين وإحياء منافسة القوى العظمى / حامد فضل الله
- مرة أخرى حول مسألة الرأسمال الوطني / جيلاني الهمامي
- تسفير / مؤيد عبد الستار
- قطاع غزة تحت الحصار العسكري الصهيوني / زهير الصباغ
- " رواية: "كائنات من غبار / هشام بن الشاوي
- رواية: / هشام بن الشاوي
- ايدولوجية الانفال وجينوسايد كوردستان ا / دكتور كاظم حبيب والمحامي بهزاد علي ادم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ابراهيم المشهداني - مصادرة اخرى لحقوق المفصولين السياسيين