أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - قراءات في عالم الكتب و المطبوعات - جواد بشارة - اليورانيوم المنضب ّ: الحرب غير المرئية















المزيد.....

اليورانيوم المنضب ّ: الحرب غير المرئية


جواد بشارة

الحوار المتمدن-العدد: 232 - 2002 / 8 / 28 - 04:14
المحور: قراءات في عالم الكتب و المطبوعات
    


اليورانيوم المنضب ّ: الحرب غير المرئية

الناشر : روبير لافون  Editions Robert Lafont

 

تأليف : مارتان ميسونييه، فردريك لور ، روجيه تريلانغ Martin Meissonnier, Frederic Loor, Roger Trilling

عرض د. جواد بشارة  Dr. Jawad Bashara

 

أثيرت في الآونة ألأخيرة تساؤلات خطيرة تصل إلى حد الاتهام للحكومات الغربية  ولحلف شمال الأطلسي  ( الناتو ) بإستخدام  الأسلحة المحرمة دولياً دون أي إعتبار  للحياة البشرية حتى ولا لجنود وأفراد القوات المسلحة في جيوشها،ولماذا تلتهم الأوجاع والآلام والأمراض الغريبة  الآلاف من المقاتلين السابقين ، أميركيين ، وبريطانيين ، وفرنسيين ، وسينغاليين الخ .. ممن شاركوا في حرب الخليج الثانية وفيما بعد في حرب البلقان ، وأصيبوا فيما يعرف اليوم باسم " اعراض حرب الخليج " ؟ ولماذا يرفض القادة العسكريون والسياسيون الغربيون ممن كانت لهم علاقة  بتلك الحرب ، الاعتراف  بهذه الحقيقة المؤلمة أي الاعتراف بأن الأمراض التي يعاني من جنودهم  مرتبطة ارتباطاً وثيقاً  بتلك الحرب وتبعاتها إذ أ نفس الحالات المرضية ظهرت في أوساط السكان المدنيين الذين يعيشون في المنطقة التي تعرضت لنيران الحرب . وقد كرر هؤلاء القادة العسكريون والزعماء السياسيون الغربيون الجريمة ذاتها وأستخدموا مرة أخرى نفس الأسلحة المحظورة دولياً في منطقة البلقان . وظهرت نفس الأعراض  السابق  فيما صار يعرف بـ " اعراض حرب البلقان " الذي بات يعاني منه الجنود الفرنسيون والبلجيكيون والإيطاليون والإسبانيون، والكنديون والسويسريون الخ .. مما يثبت بداهة  الصلة القائمة بين الحرب ونتائجها من جراء استخدام هذا النوع من الأسلحة الخطيرة ضد البشر وضد البيئة  ، ويقدم الدليل على الصلة بين العلة والمعلول والأسباب والنتائج المترتبة عليها من جراء تشابه الحالات  وتشخيصها طبياً .

ومازال أنصار الرأي القائل بأن استخدام اليورانيوم المنضّب  لاعلاقة له بهذه الأمراض  التي يعاني منها المقاتلون السابقون  وهي لا تؤثر على البيئة  أو على  الناس ، يصرّون على رأيهم هذا بينما يواجههم خصومهم من أصحاب الرأي المناوئ  وتدور بين المعسكرين مواجهات كلامية عنيفة على صفحات الجرائد والمجلات ووسائل الإعلام المرئية والمسموعة وكذلك أمام المحاكم القضائية .

ثم يأتي هذا الكتاب  ـ الوثيقة ليضع النقاط على الحروف ويقدم الأدلة والشهادات  الحية من مواقع الأحداث ذاتها من خلال  التحقيقات والوثائق والمعلومات التي جمعها المؤلفون الثلاثة في أعقاب رحلات عديدة قاموا بها إلى بغداد ومنطقة البلقان ومختلف أنحاء أوروبا والولايات المتحدة الأميركية للالتقاء بالمصابين واستجوابهم والالتقاء بالقادة العسكريين المسؤولين عن تلك الاستخدامات المحرمة للأسلحة الممنوعة دولياً إلى جانب الاستشهاد بعشرات التقارير والوثائق الطبية والعسكرية  التي تقدم البراهين ووثائق الاتهام القانونية والاثباتات العلمية والطبية المتعلقة بالنتائج والانعكاسات الكارثية لاستخدم اليورانيوم المنضب خاصة على السكان المدنيين فضلاً عن الجنود المعرضين للاشعاعات النووية التي |دت إلى ظهور حالات السرطان والأمراض الجلية والوهن والعقم والتشوهات الخلقية والجنينية الخ ..

يقع الكتاب في 415 صفحة  من القطع الكبير ويتضمن مقدمة وثلاث أقسام وخاتمة  وكل قسم ينقسم بدوره إلى فصلو فرعية تحمل أسماء الحالات ولأشخاص والأماكن  المعنية بهذه القضية مع عدد من الملاحق التي تتضمن وثائق أصلية مصورة  وثبت بالمراجع .

تجدر الاشارة  إلى أن البنتاغون أذعن أخيراً للضغوط والأدلة الدامغة وأعترف بوجود مشكلة تستحق الدراسة تحت عنوان " الاستفادة من دروس الماضي " وأنه كان على وزارة الدفاع الأميركية إعلام جنودها وأفراد قواتها المسلحة أنها ستستخدم هذا النوع من الأسلحة وبالتالي يجب اتخاذ الاحتياطات اللازمة وليس تركهم ككبش فداء أو مواضيع لإجراء التجارب الحية عليهم كبشر دون أي اعتبار لقيمتهم الانسانية . لكن الأمر تكرر رغم النتائج الفادحة من حرب الخليج ، في حرب البلقان وتكررت نفسي المأساة . فما هو الحل ؟ هذا ما يحاول هذا الكتاب الإجابة عنه . 

 



#جواد_بشارة (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب التونسي د. هشام القروي حول تعدد الاحزاب والديمقراطية في تونس والعالم العربي بشكل عام
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- النظام السياسي الإسرائيلي
- هل بدأ العد التنازلي لمصير نظام صدام حسين في العراق فعلاً ؟
- زمن المرارة بين واشنطن والرياض
- الإسلام والأصولية التاريخية
- الشرق الأوسط بين طموحات الأمريكيين وعجز الأوروبيين واستسلام ...
- الانتفاضة الفلسطينية في مرآة الإعلام الإسرائيلي
- الحق القديم : وثائق حقوق الإنسان في الثقافة الإسلامية
- منى أيوب :- الحقيقة : سيرة ذاتية
- مونوبولي MONOPOLY
- الإسلام السياسي وإشكاليات الديموقراطية السياسية المعاصرة : ن ...
- البعد الأيديولوجي لنشوء الإسلام السياسي: رؤية غربية
- بغداد المنفى والحنين
- هل يحق للمثقف الفرنسي نقد السياسة الاسرائيلية دون ان يتهم بم ...
- إشلون الأميركية وإشلون الفرنسية صراع المخابرات عبر الأقمار ا ...
- الإسلام في فضاء علماني
- العراق وآفاق الحل العسكري الأميركي
- المرأة التي أهانت الإسلام
- الإسلام والغرب : مواجهة أم تفاهم ؟ صدام الإسلام والحداثة
- حقوق الانسان بين مفهومها النظري وتطبيقاتها العملية - القفز ع ...


المزيد.....




- سكانها يُبلغون عن رؤية أشباح فيها..هل تجرؤ على زيارة قرية بُ ...
- هل يستطيع مرضى السكري تناول الأطعمة المصنفة بلا سكر مضاف؟
- -ظاهرة مغناطيسية عجيبة- على هذا الطريق بسلطنة عُمان..ما سرها ...
- للمرة الثانية بأسبوعين.. إيران تستدعي سفير بريطانيا بعد تصري ...
- للمرة الثانية بأسبوعين.. إيران تستدعي سفير بريطانيا بعد تصري ...
- وزارة الخارجية الإيرانية تستدعى السفير البريطاني
- الحرب في أوكرانيا: روسيا تحذر الولايات المتحدة من خطر -اشتبا ...
- شاهد: صلاة جماعة على أرواح ضحايا كارثة ملعب كانجوروهان في إن ...
- وزيرة الصحة البريطانية في واد والقاعة في واد آخر
- زلزال يضرب غرب إيران


المزيد.....

- فصل من كتاب حرية التعبير... / عبدالرزاق دحنون
- الولايات المتحدة كدولة نامية: قراءة في كتاب -عصور الرأسمالية ... / محمود الصباغ
- تقديم وتلخيص كتاب: العالم المعرفي المتوقد / غازي الصوراني
- قراءات في كتب حديثة مثيرة للجدل / كاظم حبيب
- قراءة في كتاب أزمة المناخ لنعوم چومسكي وروبرت پَولِن / محمد الأزرقي
- آليات توجيه الرأي العام / زهير الخويلدي
- قراءة في كتاب إعادة التكوين لجورج چرچ بالإشتراك مع إدوار ريج ... / محمد الأزرقي
- فريديريك لوردون مع ثوماس بيكيتي وكتابه -رأس المال والآيديولو ... / طلال الربيعي
- دستور العراق / محمد سلمان حسن
- دستور الشعب العراقي دليل عمل الامتين العربية والكردية / منشو ... / محمد سلمان حسن


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - قراءات في عالم الكتب و المطبوعات - جواد بشارة - اليورانيوم المنضب ّ: الحرب غير المرئية