أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مصطفى حقي - جنة بلا جنس ...؟














المزيد.....

جنة بلا جنس ...؟


مصطفى حقي

الحوار المتمدن-العدد: 3459 - 2011 / 8 / 17 - 18:24
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


هذا ما توصل إليه زميلنا الرائع في الحوار علي عجيل المنهل عبر مقاله (الجنس فى الجنة) المنشور في الحوار والسؤال الذي يطرح نفسه ، طيب لا جنس في الجنة إذاً لماذا تلك الحوريات ، وبالجملة ، ولكل جنّاتي سبعين حورية عذراء باكر ، وكل جناتي مزود بخارق منتصب أبداً ، ويعمل على مدار أربع وعشرين ساعة يخرق ويخرق ممزقاً البكارات ( والكومجية) مرمموا ثقوب دواليب السيارات في الدنيا عملهم ترميم عشاء البكارات الممزقة في الآخرة ، يجهدون لإعادة لصق غشاء بكارات الحوريات ليهنأ الخوارق بخرقهم الأبدي من الحوريات بالإضافة إلى وجبات جنسية دسمة من غلمان مرد ، وكم سيتبدد الحال والأحوال في حال عدم الجنس ، وما نفع الحوريات والغلمان والخامد أبداً .. حيث الأبدية ..لاجوع ولا عمل ولا سياسة ولا انتخابات ولا انقلابات ولا أخبار عالمية ولا تلفاز حتى ولا مذياع ولا سينما ولا سيارات وكذلك دراجات .. ماهذه الحياة الفردوسية الخالية من أي طموح ، حيث لافرق مابين من هو نائم أم هومستيقظ ..من هو مفكر أو بهيمة أو بين العاقل والمجنون المهم لولا الجنس وفي زمن لم يكن فيه للاستمتاع من ميدان سوى الجنس بالدرجة الأولى لما آمن أحد بأية رسالة سماوية تحجب الجنس وكون الاستمتاع بالحور معنوي وليس جنسيا لا ندرك مداه بعقولنا الدنيوية هذا ما يقوله الدكتور ماجد عشقي من مقال السيد علي منهل ..... أما عن السوأة ألم يكن بمقدوره تعالى أن يزود الرجل والمرأة بجهازين ليست فيهما سوأة بل بجمال الفم والأنف والعين والأصابع وعذوبة الشفتين ...؟! ولماذا هي سوأة وتشكل أداة وجهازمن أدوات الجسم مثل الجهاز العصبي القلب وعمله وجهاز الهضم والعضل وجهاز التنفس وغيره لم توصف بالسوأة سوى لأنه جهاز تناسلي ، وهل خلق الله أدم كذكر رجلاً بدون جهازه التناسلي الذكري وكذلك حواء كأنثى بلا جهاز تناسلي أنثوي ، إلا عندما ارتكبا الجرم الكبير التهام تفاحة وماذا يشكل هذا الالتهام لمكانة الجبار الخالق العظيم .. أسئلة كثيرة تفرض نفسها ، ونحن نتجاوز موضوع المقال ، والمشكل ان الجنة والنار لما كانا سيشكلان أي تساؤل من أحد لو ان المسلمون الأوائل كانوا يعلمون بانتفاء الجنس في الجنة ، بل ان التأكيد على العدد الهائل من الحوريات لكل ذكر جناتي وبغلمان مرد أيضاً وبأداة خارقة منتصبة أبداً هو الذي زاد بإيمان المسلم لدينه ، بل انه كان يستعجل ذلك الفردوس الرائع والحافل بالجنس إلى درجة الإدهاش ، ومن هنا استغلت الكثيرمن المنظمات في حقن الشباب الأغرار بحقنة الجنس الجناتية التي تولد الحلم الرائع بجنة الجنس فيرمي بنفسه انتحارياً يحقق أهداف تللك المنظمات الإرهابية ، فلولا هذا الحلم الجنسي لما كسبوا أي انتحاري .. ويحاول الكاتب إقناعنا بانتفاء الجنس في الجنة وهو يؤكد : ولم يقل في الآيتين ( سورتي الدخان والطور) سنزوجهم في المستقبل - بل جاءت في الماضي مما يؤكد على أن القصد هو القران والمرافقة،-- وليس النكاح المعروف في الدنيا، بالإضافة إلى أن الاستمتاع –بالحور ليس استمتاعاً جنسياً ....!؟ والسؤال إذاً بماذا تمتع الحورية الذكر الفردوسي وهل المرافقة وحدها بديلاً مقنعاً ليتحمل آدم حواء ...؟؟؟



#مصطفى_حقي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- قيود الحرية ...؟
- الحرية ثقافة إنسانية مدنية رائدة ....؟
- الحرية والنقاب ...؟
- الأديان ما بين العقل والعاطفة .. ؟
- المرثية الثالثة
- أولاً وأخيراً لاحل إلا بتطبيق العلمانية ...؟
- المراثي 2
- المراثي...؟
- محافظ قنا والضحية فكتور والأب يفترس ابنته واسلم تسلم ... !؟
- هل يمكننا أن نتجاوز ديمقراطيتنا الشرقية ..؟
- المحارق ...؟
- اغتصاب جماعي علني لفتاة وتحت أنظار السلطة في دولة مسلمة ..؟
- الكفرة والملحدون يغيثون الإنسان والإنسانية والمؤمنون يتفرجون ...
- الكاتب عمر الحمود وكابوس الماء ..؟
- هل سيصل العرب بر الأمان بنجاح ثوراتهم العصرية ..؟
- لم نزل عاطفيين وبعيدين عن التفكير المادي العقلاني ...؟
- انقلاب عسكري ، ولكن بدهاء ...؟
- حضارة العقل وجهالة النقل ...؟
- لن تكسبوا من ثورتكم إلا ورقة تداول السلطة ...؟
- وقف تدريس حصة الدين في المدارس العامة واجب وطني ..؟


المزيد.....




- منها جزيرة -فيلة- بمصر.. إليك 8 جزر أفريقية مخفية لم يكتشفها ...
- دمر كل شيء بطريقه.. كاميرا تظهر ما حدث عندما اجتاح إعصار مدي ...
- -الاستعداد لخطر جديد-...كيف قرأ الإعلام الإسرائيلي الهجوم ال ...
- بعد شنها هجوما واسعا.. إيران تهدد إسرائيل بضربة أخرى إذا ردت ...
- إليكم آخر تطورات الهجوم الإيراني على إسرائيل.. طهران تواصل إ ...
- مدفيديف يعلل حرص واشنطن على عدم اندلاع حرب كبيرة في الشرق ال ...
- مطار بن غوريون الإسرائيلي يستأنف نشاطه إثر إغلاق المجال الجو ...
- وزارة الخارجية الإيرانية تستدعي سفراء 3 دول أوروبية في طهران ...
- صحة غزة: ارتفاع حصيلة قتلى القصف الإسرائيلي إلى 33729
- رئيسي: أي مغامرات إسرائيلية جديدة ستقابل برد أقوى وأكثر حزما ...


المزيد.....

- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ
- العراق وإيران: من العصر الإخميني إلى العصر الخميني / حميد الكفائي
- جريدة طريق الثورة، العدد 72، سبتمبر-أكتوبر 2022 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 73، أفريل-ماي 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 74، جوان-جويلية 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 75، أوت-سبتمبر 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 76، أكتوبر-نوفمبر 2023 / حزب الكادحين
- قصة اهل الكهف بين مصدرها الاصلي والقرآن والسردية الاسلامية / جدو جبريل
- شئ ما عن ألأخلاق / علي عبد الواحد محمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مصطفى حقي - جنة بلا جنس ...؟