أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المشرق العربي - محمد رجب التركي - الخروج داخل الحدود - مفتاح الحل















المزيد.....

الخروج داخل الحدود - مفتاح الحل


محمد رجب التركي

الحوار المتمدن-العدد: 3451 - 2011 / 8 / 9 - 09:13
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المشرق العربي
    


يعيش المصريون على حوالي 6% من مساحه بلدهم وتعتبر هذه المساحة من أعلى نسب تكدس المساحات المأهولة في العالم . وينتج عن هذا التكدس الكثير من الأمراض والأزمات وأوجه الإختلالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والبيئية والثقافية. تؤدى في النهاية إلى تدنى معدلات النمو وتدهور نوعيه الحياة.
وقد وعت الدولة المصرية منذ فجر التاريخ العلاقة الوثيقة بين نوعيه حياه مواطنيها وامتداد العمران. وقامت علاقة طرديه بين نوعيه حياه المصريين وقوه دولتهم من جهة والتنمية العمرانية من جهه اخرى
وفى هذا الزمان الذي تجاوز عدد المصريين فيه فيه 85 مليون نسمة لا يوجد آى أمل لنهضة مصر وترقية نوعية حياة أبنائها إلا بالخروج داخل الحدود إلى الصحراء لتنميتها وتعميرها حيث تشكل حوالي 94% من مساحة مصر الكلية تندر فيها المياه والنباتات والحيوانات ويستوطنها عدد محدود من البدو لا يتجاوز عددهم نصف مليون نسمه . ويحتوى باطنها على كميات من المياه الجوفية العميقة والسطحية يتم استخدام آمن لحوالى5 مليون متر مكعب منها .وتتكون الصحراء المصريه من ثلاث اقسام سنتنا ولها بالتفصيل على النحو الأتى:-

أولا:- الصحراء الغربية

و تشكل حوالي 66.5% من مساحه مصر الكلية وتعتبر من أجدب صحارى العالم وأسطعها شمساً وأكثرها إنبساطاًً .
وقد ظلت هذه الصحراء تشكل تحديا عمرانيا صعب المراس أمام المصريين. بحكم موقعها وموضعها وخصائصها التي تتمثل في:-
1- قربها من أكبر شريك تجارى وإستثماري لمصر في العصر الحديث (أوروبا).
2- تشكل الظهير التنموي لأكثر من خمسه عشر محافظة بالوادي.
3- جدبها وسطوع شمسها وإنبساط أراضها.
وقد تحولت هذه العوامل التي ظلت على مدى التاريخ عائقا تنموياً إلى عوامل جذب غير مسبوقة في الأونه الاخيره تمكن مصر من تغيير نوعيه حياه أبنائها . وهو مايتطلب تبني مجموعه من السياسات والبرامج المتكاملة يمكن إيجازها في :-
1) الإنخراط في مشاريع الطاقة الشمسية بوسط وجنوب وغرب الصحراء الغربية (حيث ان الطاقه المستخرجه من الرياح والشمس اصبحت اقل كلفه من استخدام البترول بعد ان تجاوز سعره مائة دولار) وقد أثبتت الأبحاث العلمية أن كمية الطاقة التي يمكن إستخراجها من شمس الصحراء الغربيه تكفى جميع الاستخدامات التنموية المستقبلية والمستدامة لمصر ودول المنطقة وأوروبا . وقد إنطلق في شهر يوليو 2009 أكبر مشروع اوروبى مشترك لتوليد الكهرباء من صحارى مصر وشمال أفريقيا . يموله تحالف من 18 بنك المانى ( مشروع
ديزرتك desrtec ) لإمداد أوروبا بالكهرباء من هذه المنطقة. و يبقى أن تتبنى مصر سياسة قويه تضع مصالحها في المقام الأول , وتبتعد عن تلك المساجلات التي تتبناها بعض الدول العربية في العلاقة مع الاتحاد الاوروبى, ويغلب عليها طابع التنابذ السياسى

2) الإنخراط في تنفيذ مشروع ممر التنمية والتعمير (غرب الوادي- شرق الصحراء) الذي اقترحه العالم الدكتور فاروق الباز و يستهدف الإمتداد بالوادي غربا مساحه ما بين مائة ومائتين كيلو متر و إنشاء خمس عشر مدينه كبيرة من منخفض القطارة شمالاً إلى حدود مصر الجنوبية على طول الممر مع التقاء الطرق الفرعية العرضية المتجهة إلى الوادي .
3) التعامل مع مشروعي إزاله الألغام ومنخفض القطارة بالجدية اللازمة. التى تمكن مصر من تعمير ملايين الأفدنه على طول الساحل الشمالي الغربي بعمق 60 كم وتنميتها بمجتمعات عمرانيه زراعية،صناعية، سياحية متكاملة . تعتمد على مياه الأمطار ومشاريع اصطياد ها . والمياه الجوفية .
4) الأنخراط في تنفيذ برامج تخصيص مناطق لاقامه مجمعات صناعية على نطاق واسع , لتسكن الصناعات التي تتمتع مصر فيها بمزايا تنافسيه مثل صناعات البتروكيماويات والأسمدة والحديد والأسمنت . وهى إن كانت ملوثه للبيئة فانه يمكن إنشاؤها حيث لا يوجد ما تلوثه ,في إطار تخطيط عمراني يراعى الاشتراطات البيئية.
5) تنفيذ مشروع الوادي الجديد الذي يمتد على طول خمسمائة كيلو من واحه سيوه شمالاً حتى واحه باريس جنوباً . ويحتوى خزانه الجوفي على كميات هائلة من المياه يمكن استخد ام 5مليار متر مكعب سنوياً منها على مدى ثلاثمائة سنة قادمه إستخداما آمنا.

ثانيا:- الصحراء الشرقية

وتشكل حوالي 21.5 % من مساحة مصر الكلية وتتكون من سلاسل جبليه يصل إرتفاعها إلى 1500 م فوق سطح البحر ( سلاسل جبال البحر الأحمر) وللأستفادة بخصائص هذه الصحراء يستوجب تبنى حزمه من السياسات والبرامج يمكن إجمالها في:-
1- التوسع في تنفيذ محطات إستخراج الطاقة من الرياح حيث أثبتت الأبحاث والتجارب أن سلسلة جبال البحر الأحمر من الأماكن التي تتمتع بمزايا تنافسية عالية ( من حيث الموقع والتكلفة) فى إنتاج هذه النمط من الطاقة.
2- التوسع في تنفيذ مشاريع اصطياد المياه الناتجة عن إنتشار الندى على قمم الجبال وكذلك المياه الناتجة عن حدوث إنفجارات سحابية ينتج عنها أمطار غزيرة تتحول إلى سيول ,و تقدر بأكثر من نصف مليار متر مكعب سنويا. ويمكن تخزين هذه المياه (التي يتم اصطيادها) وإستخدامها في كافه الأغراض التنموية.
3- تنفيذ مجموعه من البرامج المتكاملة التي تستهدف إستخراج و تصنيع وتشكيل ونقل الرخام والجرانيت وكافة الأحجار والمعادن.والاقلاع عن تصديرها فى حالتها الخام .
4- تنفيذ مجموعه من البرامج المتكاملة التى تستهدف التوسع في التنمية العمرانيه والصناعية واللوجيستيه بمنطقتي غرب السويس والعين السخنه.
5- التوسع في إنشاء الطرق العرضية بين الوادي والساحل .
6- تنفيذ مجموعه من البرامج المتكاملة التي تستهدف تطوير مينائي سفاجا والحمراوين خاصة وأنهما مربوطان بخطوط سكك حديد بالصحراء الغربيه.
7- تنفيذ مجموعه من البرامج المتكاملة التي تستهدف التوسع في الاستثمار السياحي لساحل البحر الأحمر من العين السخنه حتى شلاتين وحلايب مروراً بالغردقة وسفاجا ومرسى علم وسهل حشيش وإزالة كافة العقبات التي تعوقه.
8- تطوير وتنمية ميناء شلاتين البرى وتذليل كافه المعوقات والعقبات اللوجيستية والبيروقراطية , وتسهيل عمليات عبور البضائع من خلاله .
9- إنشاء خط سكك حديد من السويس حتى ميناء شلاتين البرى بهدف دفع عمليات التنميه والتعمير على طول الف كيلو متر. وتوثيق الروابط التجاريه والثقافيه مع شرق السودان .

ثالثا:- صحراء سيناء

تشكل حوالي 6% من المساحة الكلية لمصر. وتتميز مناطق كثيرة منها بوجود مجموعة من الجبال العالية التي يصل إرتفاع بعضها إلى 1100 م فوق سطح البحر وتتميز هذه الصحراء بإنخفاض معامل القارية. إذ ما قورن بنظيره في مصر كلها إذ لا تبعد اى نقطه فيها عن البحار 200 كم.
وتتميز صحراء سيناء بحكم موقعها وموضعها بمزايا تنموية تنافسية . ولكي تشارك بقوة في التنمية الشاملة المستدامة يتوجب على الدولة تبنى حزمه من السياسات والبرامج على الوجه التالى :-
1- إعاده دراسة مشروعي وادي التكنولوجيا و ترعة السلام ( في مدى زمني لا يتعدى 6 شهور). بهدف الوقوف على الأسباب الموضوعية التى تحول دون تنفيذ المشروع الأول وعدم جني ثمار المشروع الثاني . على أن تقوم بهذه الدراسة بيوت خبرة عن طريق مناقصة عالمية.
2- تخصيص مناطق لتنفيذ مجمعات صناعية على نطاق واسع , تسكن فيها الصناعات القائمة على معدن السيلكون المتوفر بكثرة ودرجه نقاء عاليه برمال جنوب ووسط وغرب سيناء . وكذا صناعات الزجاج والكريستال، والخزف والصيني ، قطع وتكسير وطحن الرخام ، المواسير الخرسانيه، الحديد بجميع أنواعه ، الاسمنت.
3- إنشاء مدن عمرانية كبيرة في إطار تخطيط عمراني شامل لصحراء سيناء بالكامل قائم على تخطيط عمراني متكامل .
4- إزاله كافه المعوقات البيروقراطية والتشريعية واللوجيستية التى تحول دون الإسراع فى استكمال تعمير الظهير الصحراوي لميناء شرق بورسعيد بشمال سيناء.
5- التوسع في تنفيذ مشاريع اصطياد المياه الناتجة عن ذوبان الجليد فوق قمم الجبال, والسيول الناتجة عن حدوث إنفجارات سحابية .حيث يتم حاليا تخزين بعض من كميات المياه خلف عدد محدود من السدود .
6- مواصلة تشجيع الاستثمار السياحي الترفيهي والانتجاعى على سواحل سيناء الجنوبية من طابا حتى رأس محمد وتنفيذ كافة السياسات المقترحة في إطارسياسات التنمية السياحيه الواردة في هذا المشروع.
7- التصدي السريع والفعال و الموضوعي والشفاف للمشاكل السياسية والاقتصادية والاجتماعية والآمنية لبدو سيناء خاصة أن عددهم في كل سيناء لا يتجاوز 200 ألف نسمة.
نأمل أن يحظى هذا البرنامج المقترح بإهتمام النخب المصرية فيكون ورقة عمل لمشروع نهضة مصر في القرن الواحد والعشرين، ويكون ماجاء به مادة للحوار الخلاق والنقاش المثمر الذي يستكمل ماقد يكون شابه من أوجه نقص ويسعى لتحويل ماجاء فيه من مقترحات إلى أفعال تغير الواقع وتحقق المأمول
والي اللقاء في الجزء الاخير من مشروع نهضة مصر

الاسكندرية : 8 اغسطس 2011
المراجع :
* المؤتمرات والندوات والصالونات والموائد المستديرة التى نظمتها جماعة تحوتى للدراسات المصرية .
* تقارير الجهاز المركزى للتعبئه العامه والأحصاء ، 2009.
* وصف مصر بالأرقام الصادر عن مركزالمعلومات ودعم إتخاذ القرار بمجلس الوزراء، 2008، 2009.
* تقارير وتحقيقات منشورة بمجلة الأهرام الأقتصادى الأسبوعى.
* د. حازم الببلاوى، مقالات منشورة فى كتب وصحف.
* التقارير الصادرة عن البرنامج الإنمائى للأمم المتحدة، مؤسسه الأهرام، معهد التخطيط القومى.






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- دين الدولة .. التدين الكاذب
- انترفيو غريبة
- مصر الحديثة ..والوعي المطلوب
- مشروع نهضة مصر - الجزء السابع
- مشروع نهضة مصر - الجزء السادس
- مشروع نهضة مصر - الجزء الخامس
- مشروع نهضة مصر - الجزء الرابع
- مشروع نهضة مصر - الجزء الثالث
- مشروع نهضة مصر - الجزء الثاني
- مشروع نهضة مصر - الجزء الاول
- كلمات ومعاني ...حتي لايكون حوار الطرشان
- ملحد ..علماني ..لاديني ..حوار الطرشان
- قبل فوات الاوان
- مسيحي ومسلم ..ثقافة الملة
- المواطنة المنقوصة في مصر المحروسة
- نظرة تحليلية علي تفجيرات الاسكندرية-(1)
- هل نعمل علي اسقاط النظام ام تغييرة ؟
- رياح السموم
- هذة امراضنا و اسباب عجزنا عن التقدم
- الخروج من دائرة التخلف ..ما العمل ؟؟


المزيد.....




- عمرها 3000 عام.. هذا ما كشفه علماء الآثار عن المدينة -الضائع ...
- الهند تصبح البلد الـ60 في العالم الذي يسجل لقاح -سبوتنيك V- ...
- بارزاني يكشف تفاصيل إحباط مخطط إرهابي في كردستان العراق
- روسيا تكشف عن تفاصيل جديدة لبعثة مسبار -لونا - 25- القمري
- حركة -النهضة-: سعيّد يتحين الفرص لنقل صراعات الحكم التي يخوض ...
- بروكسل تفرض عقوبات على 8 مسؤولين إيرانيين وطهران ترد
- برلين تشدد على ضرورة محاسبة دمشق على استخدامها السلاح الكيمي ...
- يورونيوز تعلق على حظر السلطات البيلاروسية بثها في البلاد
- بروكسل تفرض عقوبات على 8 مسؤولين إيرانيين وطهران ترد
- برلين تشدد على ضرورة محاسبة دمشق على استخدامها السلاح الكيمي ...


المزيد.....

- في العنف: نظرات في أوجه العنف وأشكاله في سورية خلال عقد / ياسين الحاج صالح
- حزب العمل الشيوعي في سوريا: تاريخ سياسي حافل (1 من 2) / جوزيف ضاهر
- بوصلة الصراع في سورية السلطة- الشارع- المعارضة القسم الأول / محمد شيخ أحمد
- تشظي الهوية السورية بين ثالوث الاستبداد والفساد والعنف الهمج ... / محمد شيخ أحمد
- في المنفى، وفي الوطن والعالم، والكتابة / ياسين الحاج صالح
- مقالات إلى سميرة (8) في المسألة الإسلامية / ياسين الحاج صالح
- ثلاث مشكلات في مفهوم الدولة / ياسين الحاج صالح
- العرب التعليم الديني والمستقبل / منذر علي
- الدين والتجربة الشخصية: شهادة / ياسين الحاج صالح
- المناضلون الأوفياء للوطن والمحترفون ل (اللا وطنية) من أجل ال ... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المشرق العربي - محمد رجب التركي - الخروج داخل الحدود - مفتاح الحل