أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - نائل مدانات - محكمة هاق الارستوقراطية














المزيد.....

محكمة هاق الارستوقراطية


نائل مدانات

الحوار المتمدن-العدد: 3395 - 2011 / 6 / 13 - 22:47
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


محكمة هاق الارستوقراطية

يقال في الكتاب المقدس ان الحكام هم مرتبة من الله. وحتى بعد قيام القيامة تكون لهم مرتبتهم الخاصة في السماء وكذلك مرتبة خاصة ان حل بعضهم على الجحيم. أما هنا على الارض فانه للحكام العصاة والمجرمين محكمة هي من صنع البشر. محكمة تميز حسب المرتبة.. ليس فيها نصيب للمقدع والكحيان. لا تتوقع ايها الكحيان أن تطأ أقدامك تلك المحكمة. فانها قد خصصت لذوي المراتب العالية. أسمها محكمة هاق الدولية.

فيها كرسي يشبه كرسي الحاكم الذي جلس عليه في قصره. وأجواء تشبه أجواء القصور.. حتى القضاة والمحامون قد البسوهم ثيابا وكأنها ثياب الحاشية التي قامت على خدمة الحاكم. في تلك المحكمة توجد أجواء ديموقراطية لم يعشها الحاكم طوال حياته.. لذلك فانك تراه أحيانا مذهولا ومتمردا كما الطفل الشقي في مدرسة ابتدائية. يسند وجهه على كفه اليمنى ويرفض أن يجيب على السؤال وعندما يتذكر انه كان حاكما تنتابه حالة من الصرع والثوران.

يأكله الندم أحيانا..لذلك تراه يصفن لفترات طويلة.. يأنب نفسه ويحرق ظميره.. فهو يفكر في نفسه قائلا.. كان بامكاني أن اسعد شعبي .. أن أعطيهم بعض الحرية.. أن أسمح لهم بأن يخرجوا في المظاهرات دون أن أحصدهم بالدبابات. ويقول أحيانا بصوت عال.. ول علي ول.. ضغطدتهم الى أن انفجروا. والان لا ينفع الندم.. اقسم والف اقسم لو انني عدت الى منصبي كرئيس لاسعدت شعبي وجعلته من أفضل شعوب العالم.

وبينما الحاكم في ندم وحيرة وتمني..يضرب القاضي بمطرقته على المنضدة ويصدر الحكم..
حكمت المحكمة على ............................................بالسجن مدى الحياة.






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
عصام الخفاجي مناضل واكاديمي وباحث يساري في حوار حول دور وافاق اليسار والديمقراطية في العالم العربي
نادية خلوف كاتبة واديبة وناشطة نسوية من سوريا في حوار حول تجربتها الحياتية ونضالها اليساري والنسوي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الصحوة العربية الكبرى
- عودي / قصيدة
- انتظرينني
- يل مو وفي
- ولهان فيك قصيدة
- قصيدة بلا عنوان
- أيها الشعب .. قصيدة
- كيف ترعرع مظلوم
- من هو المواطن!
- العالم مرآة
- الثورة العفوية والحفاظ على الثورة
- الشعب العربي ح يعيش
- الشعب يريد...
- الحب العذري
- *كان صرحا من خيال فهوى*
- الوحدة, خاطرة


المزيد.....




- يصل وزنها إلى 22 طن ..حوت نادر من نوع -بريدي- يظهر في مياه أ ...
- الولايات المتحدة تؤكد دعمها لبطريرك القسطنطينية في ظل التوتر ...
- إسرائيل توفد مبعوثًا لإطلاع واشنطن على المنظمات الفلسطينية ا ...
- بذور انقلاب السودان غُرست فور سقوط البشير - الغارديان
- إسرائيل توفد مبعوثًا لإطلاع واشنطن على المنظمات الفلسطينية ا ...
- ما هو مرض التوتر المزمن وهل يمكن علاجه؟
- لامبيدوزا اليوم.. وضع كارثي يعيشه المهاجرون
- مادة غذائية تحسن ميكروبيوم الأمعاء
- اعترافات -صادمة- من -عروس الدقهلية- المصابة بطعنات في جسدها ...
- -الله.. الرسول.. القائد العام أردوغان-.. صحيفة تركية تتحدث ع ...


المزيد.....

- أخف الضررين / يوسف حاجي
- العدالة الانتقالية والتنمية المستدامة وسيلة لتحقيق الأمن الم ... / سيف ضياء
- الحب وجود والوجود معرفة / ريبر هبون
- هيكل الأبارتهايد أعمدة سرابية وسقوف نووية / سعيد مضيه
- جريدة طريق الثورة، العدد 41، جويلية-اوت 2017 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 42، سبتمبر-أكتوبر 2017 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 43، نوفمبر-ديسمبر 2017 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 44، ديسمبر17-جانفي 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 45، فيفري-مارس 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 46، أفريل-ماي 2018 / حزب الكادحين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - نائل مدانات - محكمة هاق الارستوقراطية