أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نائل مدانات - قصيدة بلا عنوان














المزيد.....

قصيدة بلا عنوان


نائل مدانات

الحوار المتمدن-العدد: 3359 - 2011 / 5 / 8 - 10:49
المحور: الادب والفن
    



قد فات نصف العمر في نظرية
مظمونها جوهر والشاري مخدوعا
من كان يحسب أن تغتال في زمن
وقت النهوض.. تهاوى الغول موجوعا
وعاد ينهض ثم حط ثانية
وأسلم الروح للاقدار مصروعا

صرح تهاوى.. كما النيازك من عل
لا بد أن تختفي انوارها طوعا
في يوم دفنك عاثت فينا مهزلة
نشكو السقام ونشكو الحرب والجوعا
انا عطاشى فلا ماءا لنشربه
وما تفجر بعد الآن ينبوعا

تقبلي منا يا أماه تعزية
في وقتنا هذا صار الحزن ممنوعا
أسلمت نفسك للاغراب طائعة
بصم من العار فوق العين مطبوعا

نلملم الآن بعضا من بقايانا
لنحمل النير فوق الكتف والكوعا
في عصرنا الآن صار الامر في يدهم
خلقوا بداخلنا .. يا للهول جربوعا
نخشى السؤال ونخشى أن نعاتبهم
وان هم سألونا ننحني طيعا
لا بد من صوت يعلو كما النسر
لا يعرف الخوف في الآفاق مسموعا
قد هدد المجلس الاعلى بنعليه
ففي الكنانة صار الرأس مرفوعا

لا يذهب الدين والديان في نفس
فالحق مرجوعه للاصل مرجوعا
فالنصحو من نومة طالت مأزرها
فالصمت ذل ووجه الذل مصفوعا

هلمو نعد لهم جميع العدة
فكر وقلب منه الخوف منزوعا
هلمو نبحث عن أسباب تفرحنا
يكفينا الآم فجفن العين مدموعا
يد بيد لنبني السلم أجمعنا
وننهي ظلما بفكر الشر مصنوعا






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
عصام الخفاجي مناضل واكاديمي وباحث يساري في حوار حول دور وافاق اليسار والديمقراطية في العالم العربي
نادية خلوف كاتبة واديبة وناشطة نسوية من سوريا في حوار حول تجربتها الحياتية ونضالها اليساري والنسوي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- أيها الشعب .. قصيدة
- كيف ترعرع مظلوم
- من هو المواطن!
- العالم مرآة
- الثورة العفوية والحفاظ على الثورة
- الشعب العربي ح يعيش
- الشعب يريد...
- الحب العذري
- *كان صرحا من خيال فهوى*
- الوحدة, خاطرة


المزيد.....




- سوزان نجم الدين: سأتزوج قريبا ولو كنت بعرف بتقنية حفظ البويض ...
- الفنان ناصر القصبي رئيسا لأول جمعية مهنية للمسرح والفنون الأ ...
- شاهد سير الممثل فان ديزل بجانب ابنة صديقه الراحل بول ووكر في ...
- الصحراء المغربية: الكويت تجدد تأكيد دعمها للوحدة الترابية ال ...
- الفشل في تحديد مفردات خطاب الكراهية سببه ضعف الفجوات اللغوية ...
- الفشل في تحديد مفردات خطاب الكراهية سببه ضعف الفجوات اللغوية ...
- كيف رسم الإسلام لنفسه موقعا على خريطة الفنون العالمية؟
- عمدًا أم بالخطأ؟ رئيسة وزراء نيوزلندا تدفع مترجمة خارج الصور ...
- كأنها تخرج من فيلم رعب..تعرّف لهذه الشجرة النادرة في سلطنة ع ...
- كاريكاتير القدس: الثلاثاء


المزيد.....

- كتاب: بيان الفرودس المحتمل / عبد عنبتاوي
- أخْفِ الأجراس في الأعشاش - مئة مِن قصائدي / مبارك وساط
- رواية هدى والتينة: الفاتحة / حسن ميّ النوراني
- في ( المونودراما ) و ما تيسر من تاريخها / فاضل خليل
- مسْرحة دوستويفسكي - المسرح بين السحر والمشهدية / علي ماجد شبو
- عشاق أفنيون - إلزا تريوليه ( النص كاملا ) / سعيد العليمى
- الثورة على العالم / السعيد عبدالغني
- القدال ما مات، عايش مع الثوار... / جابر حسين
- في ( المونودراما ) و ما تيسر من تاريخها ... / فاضل خليل
- علي السوريّ-الحب بالأزرق- / لمى محمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نائل مدانات - قصيدة بلا عنوان