أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية - عزيز الحافظ - أيها الأحياء الِشيوعيون وغيرهم، عثروا على شهداء لكم














المزيد.....

أيها الأحياء الِشيوعيون وغيرهم، عثروا على شهداء لكم


عزيز الحافظ

الحوار المتمدن-العدد: 3334 - 2011 / 4 / 12 - 21:22
المحور: الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية
    


تزخر يوميات الحدث العراقي عشرات بل مئات الأخبار.. تشبه تشكيلات العناصر الكيمياوية واواصرها ومركباتها من كل عنصر كل حيز تجده في الغرائب والعجائب وانت تستبحر في التقصي والتساؤل عشرات الصحف عشرات المقالات أضربها x عشرة لايهم
تفلتر كل خبر .. منها الذي يؤذيك.. ومنها الذي لايؤذيك ومنها الذي يكظمك الغيظ ومنها الذي لايسرك ومنها المفبرك ومنها المصنوع ومنها المدسوس ولكن قليل قليل يبقى معلّقا في ذاكرتنا لان الاخبار لاتتوقف والاحداث لاتربض تنتظرك تقليب مواجعها...
خبر عادي في موقع لاول مرة اقرأه ,,, لم تتعرض له الفضائيات لحد كتابة السطور بذاك الاهتمام والتسليط الضوئي لماذا؟ هل هو من الاخبار الاقتصادية واسعار البورصة؟ المملة المتابعة نفسيا إلا للاختصاصيين؟ هل هو خبر فني؟ تتالم أقسى مفردات الألم.. فلم يشف جرحك بعد... والدم ندي... وانت تراقب نزف الكاظمين الغيظ الخفي .. تتعاطف معهم إنسانيا .. هذا قدرك ... التألم التألم لغياب الأحبة في عراق الفاشست... لاخبر جاء... ثمان سنوات عشرات المقابر الجماعية ووزارة لحقوق الانسان وجمعيات للرفق بالحيوان ولكنك لم تتقدم خطوة لتعرف مصير جثة قتيل شهيد مدفونة دسّا في تربة ما من وطنك المتسع في أحداقك، الضيق في تقديم الحق اليك عليه ليس بعيش كريم بل!! بجثة فقط لا غير لشهيد مرت20-30 -40 سنة على غيابه لا تعرف مثواها لتكتب عسى ولعل !!شاهدة قبر صورية مرمرية تمرمر يبوسا وغصّة وحسرة في جوفك المتقّد نارا وشرارا!!
الخبر انقله بحرفية ومهنية مع الرابط((عثرت فرق الخبراء في وزارة حقوق الانسان على مقبرة جماعية في صحراء الانبار تضم نحو 800 شخص اعدموا على يد النظام السابق.
وقال مصدر في محافظة الانبار، لوكالة خاص المستقلة للانباء، ان معظم الضحايا ينتمون الى الحزب الشيوعي العراقي، مؤكدا وجود الشارات الخاصة بالشيوعيين التي تحمل شعار (النجمة والمنجل). ولفت المصدر الى ان الخبراء اكدوا ان معظم الضحايا اعدموا في اعوام 85 و86 و87 من القرن الماضي، مبينا ان بعض الضحايا كانوا يحملون بطاقات تدل على انهم طلبة كليات. ولم يذكر المصدر، الذي رفض الكشف عن اسمه، مزيدا من التفاصيل، رافضا الكشف عن المحافظات التي ينتمي اليها الضحايا.
وتابع المصدر ان عددا قليلا من الضحايا كانوا يحملون ادعية وصور للشهيد محمد باقر الصدر مؤسس حزب الدعوة الاسلامية. )) الرابط:
http://www.khasnews.org.iq/133.htm
أي تعليق يستطيع اليراع ان يكتبه؟ 800 عائلة لو إفترضنا عدم وجود الاخوة في هولاء الشهداء لاتعرف مثاوي أحبائها والان جثث مجهولة سيطويها النسيان لو لم يحرك الاحياء حولها مدارات إستقصاء ويجلبون عشرات وكالات الاعلام تماما كما يحصل في العالم المتحضر.. الواجب على الحياء عدم ترك الخبر منشورا على مانشيتات الضجر اليومي تطويه اللاأباليات وهي دماء احرار علينا جميعا جميعا ان نعتم بها ونعرف لحظة بلحظة من هولاء قبضة المجد العراقي؟ هل فيهم نساء؟ لم لا؟ من يعلم!! هل مع الرفات الشيوعيين،جثمان الشهيدة إنتصار الآلوسي؟ لقد ماتت أمها بحسرة 20 سنة صبر ومات ابوها وهو يقضم الصبر قضما.. والمصدر الوطني في الخبر الصاعق يكتم حتى محافظات العطر للشهداء؟!!لماذا لايعطون تفاصيل أوسع؟ هل ماتوا شنقا ام بالرصاص؟ ام دفنوا آحياءا؟هل معهم هوياتهم التعريفية؟ هل كانوا يلبسون الزي الموحد؟ كيف سمحت لهم السلطات بحمل مايدل على شخصيتهم كما هو في التفاصيل؟ حتما هناك دلالات ولكن الحزن نفسه يقتنص كل غيور..أما موجود في مقبرة ابو غريب الشهيرة بمقبرة الكرخ ،قبور ذات أرقام؟ نعم فقط أرقام لقد شاهدتها بنفسي وقيل لي إن الارقام موجودة ،أسمائها في دوائر الامن العراقي فقط هل تطوع جزار واحد باق على قيد الحياة لكشف هذه الأسماء والشهداء؟ لم ننسى الشهداء؟ لم يمّر خبر القبض على العثور على جثثهم مرور الكرام؟ هل نتخاذل عن تمجيدهم وقد وهبوا أرواحهم النقية للوطن ليعقّهم الحيّ منا بالسكوت حتى عن تشخيصهم وبيان ذواتهم السامدة؟
دعوة لقلب الدنيا !!نعم على هذه الجثامين الطاهرة كائنة من كانت فرحيقها عراقي وعطرها شذى نستذوقه في صبر الأمهات وحسرة الآباء سنوات وسنوات وسنوات عن معرفة المصير المجهول لهم.. من سيتصدى؟ من سيهتم؟ من سيستقصي؟ نحن الأحياء!! أليس كذلك.. ام كلمات مقالة... ينالها النسيان ويطويها الزمن باكيا!
عزيز الحافظ




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,235,028,597
- المسلسلات التركية تقتل طفلا في الناصرية العراقية
- الديمقراطية ذبيحة الصمت الدولي في البحرين!
- ماهو موقف السيد لبيد عباوي الصريح من انتفاضة البحرين؟
- الحل في أزمة البحرين ربما ب تهجير كل الشيعة منها!
- بعد قتل النساء في البحرين يقتلون الأطفال بالرصاص الحي!
- الحكومة لاتسأل عن أحوال الرعب للعراقيين في مصراته والشيوعيون ...
- مملكة البحرين على خطى الشهيد(صدام حسين)
- بالسيف الأجرب درع الجزيرة يمرر تسونامي الطائفية
- بهية العرادي تتسلق للمجد البحريني برصاص الطغاة
- ذؤابة الصهباء
- للاحزان العراقية ،مجاديف في بحر النفوس الصبورة
- نصب تذكاري للشهيد فيصل الخفاجي في الغراف
- من عناقيد الحزن المتدلية،إزدياد الطلاق في العراق
- الشيوعيون يقودون مظاهرات ساحة التحريك في بغداد
- ديمقراطية تنهشها أفاعي وعقارب الفساد
- متى يُطلق سراح السلف الوظيفية؟
- ثورة واسط شرارة للقضاء على الفساد
- ليست سفينةالتموينية وحدها سترسوا فقط عند شاطيء ثورات غضب عرا ...
- نعم أكررها أعطوا وزارة التجارة للشيوعيين
- 99


المزيد.....




- في عيد ميلاده التسعين.. غورباتشوف يتحدث عن أول لقاء مع زوجة ...
- شاهد: قوات الأمن تطلق الرصاص على المتظاهرين في ميانمار
- شاهد: قوات الأمن تطلق الرصاص على المتظاهرين في ميانمار
- متظاهرو البصرة يجددون مطالبهم بمحاسبة قتلة المتظاهرين
- بايدن يهنئ غورباتشوف بعيد ميلاده
- -نيويورك تايمز-: جيش ميانمار يستخدم مركبات إسرائيلية وبرامج ...
- علاء عبد الفتاح في تجديد حبسه: مش عايز إخلاء سبيل عايز اتحال ...
- الرئيس الجزائري: فتح الحدود مع المغرب منفصل عن مساندة البولي ...
- شرطة ميانمار تطلق الرصاص الحي على المتظاهرين
- ميركل تهنئ غورباتشوف بعيد ميلاده التسعين


المزيد.....

- قناديل شيوعية عراقية / الجزءالثاني / خالد حسين سلطان
- الحرب الأهلية الإسبانية والمصير الغامض للمتطوعين الفلسطينيين ... / نعيم ناصر
- حياة شرارة الثائرة الصامتة / خالد حسين سلطان
- ملف صور الشهداء الجزء الاول 250 صورة لشهداء الحركة اليساري ... / خالد حسين سلطان
- قناديل شيوعية عراقية / الجزء الاول / خالد حسين سلطان
- نظرات حول مفهوم مابعد الامبريالية - هارى ماكدوف / سعيد العليمى
- منطق الشهادة و الاستشهاد أو منطق التميز عن الإرهاب و الاستره ... / محمد الحنفي
- تشي غيفارا: الشرارة التي لا تنطفأ / ميكائيل لووي
- وداعاً...ايتها الشيوعية العزيزة ... في وداع فاطمة أحمد إبراه ... / صديق عبد الهادي
- الوفاء للشهداء مصل مضاد للانتهازية..... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية - عزيز الحافظ - أيها الأحياء الِشيوعيون وغيرهم، عثروا على شهداء لكم