أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - بدرالدين حسن قربي - النظام السوري والإيغال في الدم














المزيد.....

النظام السوري والإيغال في الدم


بدرالدين حسن قربي

الحوار المتمدن-العدد: 3334 - 2011 / 4 / 12 - 03:13
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


النظام السوري والإيغال في الدم
بدرالدين حسن قربي
نستحضر عن القمع الدموي وتوحش القتل في أحداث درعا ماذكره الرئيس السوري أن بعض المسؤولين تهوروا ويجب محاصرة الأمر ومحاسبتهم وقد تشكلت لجنة تحقيق ويجب على الكل مساعدتها، ونضيف عليه كلاماً سبقه إليه عضو مجلس الشعب عن درعا وأحد وجهاء قومه الشيخ يوسف أبورومية السعدي في جلسة المجلس بتاريخ 27 آذار/مارس الماضي وتمّ حذفه، اعتبر فيه أن ماجرى في درعا إنما كان برعونة العميد عاطف نجيب (ابن خالة الرئيس) مسؤول الأمن السياسي الذي استدعى قوات الأمن (الحرس الجمهوري بقيادة أخ الرئيس) بطائرات هليوكبتر، الذين نزلوا فوراً بإطلاق النار على المواطنين فأردوا ماأردوا من قتلى وجرحوا من جرحوا، وكان يمنع سيارات الإسعاف حتى من نقل الجرحى إلى المستشفى، وأضاف أن ماجرّ البلاد كلها إلى ماهي فيه، هي فروع الأمن التي بدت تقتل عن جنب وطرف دون هوادة.
نستدعي ماسبق، بمثابة شاهد من أهلها لنضعه أمام إدعاءات قاصرة وفبركات رديئة بزعم أن القتلة وسفاكي دماء المتظاهرين السلميين في عموم المدن في الانتفاضة الشعبية السورية، حسب كلام السيدة بثينة شعبان أنهم عبارة عن مندسيين مرتبطين مأجورين وعصابات مسلحة تعمل ضمن مشروع طائفي يحاك ضد سوريا بالتعاون مع الخارج للنيل من مواقف سورية في المقاومة والممانعة مما لاعلاقة له بالتظاهر السلمي والمطالب المحقة والمشروعة للشعب السوري، أو من مثل ما نقلته فضائية الإخبارية السورية عمّا قيل لقطات مصورة لمسلحين مختبئين وراء أشجار خرجوا في كل من مدينة درعا وحمص واطلقوا النار على الأهالي والقوى الامنية والجيش، مما أدى إلى سقوط عشرات القتلى والجرحى والقتلى، وهو كلام بالمناسبة قالت عنه لقناة الجزيرة يوم الجمعة الماضية السيدة سميرة المسالمة رئيسة تحرير صحيفة تشرين الرسمية أن قوات الأمن فيما صوّرت، تتحمل مسؤولية عدم القبض على هذه العصابات ويجب محاسبتها، غير أنها أقيلت مباشرة من عملها بدل القبض على عصابات النظام.
في مواجهة الانتفاضة الشعبية السورية التي دخلت أسبوعها الرابع، تتواصل وبشكل واسع عمليات القتل اليومي للمتظاهرين والمحتجين السلميين من قبل قوات الأمن والحرس الجمهوري وبعض ألويته الخاصة وعصاباته مما يسمّى بالشبيحة أو الزعران تحت سيناريوهات أمنية رديئة كئيبة بل غاية في الغباء والإخراج، وعبر طواحين كذب تعمل على مدار الساعة يريدون لنا أن نصدقها وهي مكشوفة. عمليات قمع ومجازر طائفية يمارسها النظام السوري بعيداً عن حضور إعلامي خارجي خوف أن يهتك أستار جرائمه وقباحاته، وبسيناريوهات دجل وافتراء مما كان يمكن أن يُمرّر على الناس تدبيراً وترقيعاً قبل عصر المحمول وكاميراته الفورية والتداول الانترنيتي الفوري للمعلومة. إن كل قطرة تراق من دم أحرارنا وحرائرنا هي لاشك مسمار في نعش النظام، وضربة معول في حفر قبره، وما إيغاله في إراقة الدماء إلا تعجيل برحليه، ورسم أمام المحاكم الجنائية الدولية لمصيره.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,225,858,379
- ياجماهير الكرد السوريين اتحدوا
- مجلس الشعب السوري وتعليق حالة الطوارئ
- السورييون ، خمسون عاماً تحت قانون الطوارئ
- النظام السوري بين الرحمة والشدة
- النظام السوري والمسيرات المزوّرة
- النظام السوري ومسيراته المليونية
- الرئيس السوري بين الغيبة الصغرى والكبرى
- الألسنة المقطوعة وعمليات الرصاص المصبوب
- حوران سورية وعمليات الرصاص المصبوب
- من درعا هلت علينا البشاير
- السيد الرئيس..!! البقاء لله
- جائزة القذافي لحقوق الإنسان
- خطوة سورية متأخرة ولكنها صحيحة
- مراسيم العفو السورية وسجناء الرأي والمدافعين عن حقوق الإنسان
- السورييون في معارك التحرير والمقاومة
- المقاومة إذ تصبح أفيون الفساد والاستبداد
- طفح الكيل يا بشار، أنقذنا من العصابة..!!
- أصحاب الجمل ولازمة الفساد والاستبداد
- من سِيدي عامود سورية إلى سِيدي بوزيد تونس، وصَلنا نداؤكم
- حقيقة الاحتجاجات والمطالبات التونسية والمصرية


المزيد.....




- وزير الخارجية السعودي يبحث مع نظيره الأمريكي العلاقات الاستر ...
- وزير الخارجية السعودي يبحث مع نظيره الأمريكي العلاقات الاستر ...
- ليدي غاغا تعرض نصف مليون دولار مكافأة لمن يعيد كلبيها
- تأييد مصري للمقترح السوداني حول سد النهضة
- السودان: إصرار إثيوبيا على ملء سد النهضة يعرض حياة السودانيي ...
- رئيس الوزراء الليبي يكشف عن طبيعة العلاقة بين بلاده وتركيا خ ...
- الضوء الأحمر يسرّع تزاوج الحشرات
- إسرائيل تطور صاروخا جديدا من طراز جو- جو يصل مداه إلى 100 كي ...
- غزة.. بادرة لتعزيز اجواء الانتخابات
- هل تراجع سباق التسلح حول العالم بسبب كورونا؟ تقرير يكشف أرقا ...


المزيد.....

- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي
- صفقة ترامب وضم الاراضى الفلسطينية لاسرائيل / جمال ابو لاشين
- “الرأسمالية التقليدية تحتضر”: كوفيد-19 والركود وعودة الدولة ... / سيد صديق
- المسار- العدد 48 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- العلاقات العربية الأفريقية / ابراهيم محمد
- تاريخ الشرق الأوسط-تأليف بيتر مانسفيلد-ترجمة عبدالجواد سيد / عبدالجواد سيد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - بدرالدين حسن قربي - النظام السوري والإيغال في الدم